Loading

:: خروج مــصــر من بطولة الامم الافريقة 2019 :: < :: البانييه الكذاب :: < :: ذكريات رمضانية شبيكية :: < :: شاهد : احلى فانوس واجمل زينة رمضان بالكروشيه :: < :: رمضان 2019 : زلزال :: < :: رمضان 2019 : ولد الغلابة :: < :: رمضان 2019 : بركة :: < :: رمضان 2019 : مسلسل كلبش 3 :: < :: فانوس رمضان بورق الفوم تعالو نشوف :: < :: شاهد :مفرش صوف بالنول الدائري :: < :: شاهد : أنواع النول لشغل التريكو :: < :: افكار : اللانشون البيتى :: < :: طيور : الكنتاكي ولا أروع :: < :: الليمون المعصفر عمل طريقة السريعة :: < :: خواء وعزيمة :: < :: لماذا كان الإسراء والمعراج ؟ :: < :: قصة الخادمة العاقر :: < :: قصة حب حقيقية جميلة :: < :: قصة فتاة في البيت المجاور :: < :: الموسيقيين" توقف شيرين عبد الوهاب عن الغناء :: < :: حسام حبيب: شيرين لم تقصد الإساءة لمصر :: < :: أول رد من شيرين عبد الوهاب على إيقافها عن الغناء :: < :: قصة الدمية آنابيل الحقيقية :: < :: المكان ده بيتناا ولمتناا :: < :: طريقة تفعيل Dark Mode لمسنجر فيسبوك ! :: < :: الطريق الي رمضان.. الورد الاسبوعي :: < :: دوماً كان معى .. عفروتة شبيك :: < :: حيلة مُخبّأة لتفعيل الوضع المُظلم على تطبيق فيسبوك :: < :: هاني سلامة يجمع جميلات الفن في «قمر هادي» :: < :: الفيل شباطه :: < :: النظارة المغناطيس بين الاتهام والدفاع :: < :: القاهرة - عمرو حسن :: < :: رواية ولو بعد حين -دعاء عبد الرحمن - للتحميل :: < :: عبارات الترحيب والتحية فى اللغة التركية :: < :: زوجى وحقه الشرعى :: < :: 10 أسباب تقتل عاطفة الرجل وتأخذه لحضن امرأة أخرى :: < :: فاطمة الزهراء و وفاة الرسول الحبيب ( ص ) :: < :: مسألة اعصاب - مقال للدكتور احمد خالد توفيق :: < :: التجشؤ اسبابه وعلاجه :: < :: السعادة الغائبة :: <

مساعدة بحـــــث قائمة الاعضاء اشتراك بريدى جديد اليوم التسجيل ملف العضو الرئيسية
اسم العضو: كلمة السر:
حفظ كلمة السر تذكيرك بكلمة السر?

 المنتديات
 نافذة حول العالم
 مقالات وقضايا Talk Show
 حكومات الربيع العربى لم تفِ بوعودها

ملاحظة : يجب التسجيل اولا قبل اضافة موضوع أو الرد
للتسجيل, اضغط هنا التسجيل مجانا بالمنتديات

حجم الشاشة:
اسم العضو:
كلمة السر:
اسلوب الكتابة:
اختيارات الكتابة: BoldItalicizedUnderlineStrikethrough Align LeftCenteredAlign Right Horizontal Rule Insert HyperlinkInsert EmailInsert Image Insert CodeInsert QuoteInsert List Insert YouTube Insert VideoGoogle Insert WMVideo
Insert Flashاضافة ملفات ريل بلايراضافة موسيقى بالخلفيةتحريك النص الى اسفلتحريك النص الى اعلىتحريك النص الى اليمينتحريك النص الى اليسار
      وهج  
الرسالة:

* HTML is OFF
* Forum Code is ON
ارفاق ملف بالموضوع
Smilies
Angry [:(!] Approve [^] Big Smile [:D] Black Eye [B)]
Blush [:I] Clown [:o)] Cool [8D] dance [:16]
Dead [xx(] Disapprove [V] eek2 [:3] Eight Ball [8]
el [:4] Evil [}:)] flash [:5] FRlol [:6]
Kisses [:X] lol [:7] looney [:8] love [:9]
love2 [:10] Question [?] Redhot [:1] Sad [:(]
Shock [:O] Shy [8)] sick [:11] Sleepy [|)]
smash [:12] Smile [:)] smile2 [:13] tasty [:14]
Tongue [:P] Wah [:2] wavey [:15] Wink [;)]

   -  HTML is OFF | Forum Code is ON
  اضغط هنا لاظهار توقيعك الخاص
    

عرض الموضوع
عفروتة شبيك Posted - 03/11/2012 : 10:12:44
حكومات الربيع العربى لم تفِ بوعودها



رأت صحيفة (جولف نيوز) الإماراتية الصادرة باللغة الإنجليزية أن هناك حالة من الفوضى وعدم اليقين تعم دول الربيع العربي، وأن حكومات ما بعد الثورات فشلت في تقديم وتحقيق ما وعدت به من حيث التعليم والرعاية الاجتماعية وتوفير فرص العمل.

وقالت الصحيفة إن تتابع التطورات في البلدان العربية يصيبنا بالفعل بالحيرة مما يريده العرب، حيث إنهم دعوا لتغيير الأنظمة السياسية الجمهورية التي جاءت إلى السلطة باستخدام القوة العسكرية أو شبه العسكرية في العراق وليبيا، ومصر، وسوريا، واليمن، والجزائر وتونس.

وفي ذلك الوقت، كان هناك على نطاق واسع ظلم وقهر وقمع للحريات وارتكبت الجرائم المروعة ضد الشعب، وهناك حالات كافية لاغتيال الشعب باسم الحفاظ على الأمن والاستقرار، وزيادة الاتهامات بالخيانة العظمى ضد المنتقدين قاعدة خلقت بيئة متوطنة من الاضطهاد.

ومعظم هذه النظم وقعت معاهدات السلام مع إسرائيل – علنية أو سرية – بمباركة أوروبا، والولايات المتحدة، وغيرها من البلدان، مما يعود بالنفع على العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم ذات الصلة.

ونجد أن كل الحديث عن الأمن والاستقرار يهدف إلى الحفاظ على مصالح هذه الأنظمة والحكومات والتي تتناسب مع أغراضها.

ونجد أن جماعة الإخوان المسلمين وأحزاب سياسية أخرى أيضا جزء في هذه اللعبة؛ ففي بعض الأحيان نجد أنهم ضد أيديولوجية الليبراليين أو التقدميين وأنهم يعارضون من حيث مبدأ المعارضة فقط.

وأشارت الصحيفة إلى أن الفوضى وعدم اليقين السائد في معظم البلدان العربية، ازداد بعد ما يسمى خطأ بالربيع العربي، فقد ازدادت نسبة البطالة، وتهميش دور المرأة، وارتفع عدد الأطفال الذين يعملون من أجل لقمة العيش بدلاً من الذهاب إلى المدرسة والحصول على القدر الكافي من التعليم، وهل من الممكن لمثل هذا الوضع أن يسود في البلدان التي تتمتع بغنى في الموارد الطبيعية، وإلى أين يتجه مصير المواطن العربي دون التعليم؟

إذا كان علينا متابعة ما يحدث في مصر – التي كانت رائدا في التعليم، وحقوق العمال، والخدمات المجانية في العديد من القطاعات فسوف نصاب بصدمة عند قراءة مشروع الدستور الذي رفضه العديد من القطاعات الاجتماعية في البلاد.

فالمستقبل القاتم من خلال قراءة مشروع الدستور، ونحن ندرك أن الحكومة -جماعة الإخوان المسلمين- قد تنأى بنفسها عن الاتفاقيات الدولية والمعاهدات مثل المساواة بين المرأة والرجل، وتحريم زواج القصرات.

وأيضا تم القضاء على 50% من حقوق العمال والمزارعين في الدستور والذي يعد أمرا ظالما لهذه الطائفة من الشعب، التي ضحى العديد منهم بأرواحهم من أجل هذه الحقوق المدنية.

أخيرا وليس آخراً، الأوضاع العامة في هذه البلدان تأكد حقيقة أن العرب في حاجة إلى استعادة حقوقهم من أولئك الذين قد استولوا على السلطة، وهم اليوم في وضع يمنحهم الفرصة للتحكم في مصير الشعوب من خلال السلطة والنفوذ، ويسعون إلى تدهور الإنسان الذي يبحث عن الحرية والنزاهة بعد دعواته إلى التغيير لتحسين نظم حياته.


 

منتديات || دردشة || احدث الاخبار || الرياضة اليوم ||مجلة زووم || عالم المرأة || المطبخ العربى || للكبار فقط

دنيا ودين || القرأن الكريم || عمرو خالد || دليل المواقع || خدمات الموقع || خدمات حكومية || المراسلة وابلاغ انتهاك

|| Bookmark and Share