Loading

:: خروج مــصــر من بطولة الامم الافريقة 2019 :: < :: البانييه الكذاب :: < :: ذكريات رمضانية شبيكية :: < :: شاهد : احلى فانوس واجمل زينة رمضان بالكروشيه :: < :: رمضان 2019 : زلزال :: < :: رمضان 2019 : ولد الغلابة :: < :: رمضان 2019 : بركة :: < :: رمضان 2019 : مسلسل كلبش 3 :: < :: فانوس رمضان بورق الفوم تعالو نشوف :: < :: شاهد :مفرش صوف بالنول الدائري :: < :: شاهد : أنواع النول لشغل التريكو :: < :: افكار : اللانشون البيتى :: < :: طيور : الكنتاكي ولا أروع :: < :: الليمون المعصفر عمل طريقة السريعة :: < :: خواء وعزيمة :: < :: لماذا كان الإسراء والمعراج ؟ :: < :: قصة الخادمة العاقر :: < :: قصة حب حقيقية جميلة :: < :: قصة فتاة في البيت المجاور :: < :: الموسيقيين" توقف شيرين عبد الوهاب عن الغناء :: < :: حسام حبيب: شيرين لم تقصد الإساءة لمصر :: < :: أول رد من شيرين عبد الوهاب على إيقافها عن الغناء :: < :: قصة الدمية آنابيل الحقيقية :: < :: المكان ده بيتناا ولمتناا :: < :: طريقة تفعيل Dark Mode لمسنجر فيسبوك ! :: < :: الطريق الي رمضان.. الورد الاسبوعي :: < :: دوماً كان معى .. عفروتة شبيك :: < :: حيلة مُخبّأة لتفعيل الوضع المُظلم على تطبيق فيسبوك :: < :: هاني سلامة يجمع جميلات الفن في «قمر هادي» :: < :: الفيل شباطه :: < :: النظارة المغناطيس بين الاتهام والدفاع :: < :: القاهرة - عمرو حسن :: < :: رواية ولو بعد حين -دعاء عبد الرحمن - للتحميل :: < :: عبارات الترحيب والتحية فى اللغة التركية :: < :: زوجى وحقه الشرعى :: < :: 10 أسباب تقتل عاطفة الرجل وتأخذه لحضن امرأة أخرى :: < :: فاطمة الزهراء و وفاة الرسول الحبيب ( ص ) :: < :: مسألة اعصاب - مقال للدكتور احمد خالد توفيق :: < :: التجشؤ اسبابه وعلاجه :: < :: السعادة الغائبة :: <

مساعدة بحـــــث قائمة الاعضاء اشتراك بريدى جديد اليوم التسجيل ملف العضو الرئيسية
اسم العضو: كلمة السر:
حفظ كلمة السر تذكيرك بكلمة السر?

 المنتديات
 صالون الثقافة والادب
 القصص والروايـات
 قصة فتاة في البيت المجاور

ملاحظة : يجب التسجيل اولا قبل اضافة موضوع أو الرد
للتسجيل, اضغط هنا التسجيل مجانا بالمنتديات

حجم الشاشة:
اسم العضو:
كلمة السر:
اسلوب الكتابة:
اختيارات الكتابة: BoldItalicizedUnderlineStrikethrough Align LeftCenteredAlign Right Horizontal Rule Insert HyperlinkInsert EmailInsert Image Insert CodeInsert QuoteInsert List Insert YouTube Insert VideoGoogle Insert WMVideo
Insert Flashاضافة ملفات ريل بلايراضافة موسيقى بالخلفيةتحريك النص الى اسفلتحريك النص الى اعلىتحريك النص الى اليمينتحريك النص الى اليسار
      وهج  
الرسالة:

* HTML is OFF
* Forum Code is ON
ارفاق ملف بالموضوع
Smilies
Angry [:(!] Approve [^] Big Smile [:D] Black Eye [B)]
Blush [:I] Clown [:o)] Cool [8D] dance [:16]
Dead [xx(] Disapprove [V] eek2 [:3] Eight Ball [8]
el [:4] Evil [}:)] flash [:5] FRlol [:6]
Kisses [:X] lol [:7] looney [:8] love [:9]
love2 [:10] Question [?] Redhot [:1] Sad [:(]
Shock [:O] Shy [8)] sick [:11] Sleepy [|)]
smash [:12] Smile [:)] smile2 [:13] tasty [:14]
Tongue [:P] Wah [:2] wavey [:15] Wink [;)]

   -  HTML is OFF | Forum Code is ON
  اضغط هنا لاظهار توقيعك الخاص
اختار هنا للاشتراك بالاعلام البريدى بالموضوع
    

عرض الموضوع
عفروتة شبيك Posted - 23/03/2019 : 15:22:56
لفتاة أمريكية ، حيث انتقل للسكن بجوارها رجلٌ جعلها هدفه ، وظل يطاردها حتى أخر لحظة في حياته ، وها هي القصة كما روتها الفتاة .

مرحبا ، اسمي جيسى وهذه قصتي ، لقد بدأ كل شيء عندما كان عمري 13 عامًا ، كنت أذهب إلى المدرسة وأقوم بواجباتي ، وألعب الرياضة وكنت سعيدة جدًا مع أصدقائي ، لا اقلق من العالم المحيط بى أبدًا وأفعل كل ما يحلو لي بأريحية تامة .



وكان المنزل المجاور لبيتنا شاغرًا لبضعه أشهر ، ولكن في الربيع انتقل إلى هذا المنزل رجلًا جديدًا ، وتودد لأمي وقال أن اسمه نيك ، كان يبدو في منتصف العمر ولم يكن متزوجًا أو لديه أطفال .

نيك كان هادئ ولم يقل الكثير عن نفسه ، ولكنه كان يبدو لطيفًا ومجاملًا حتى أنه عرض على أمي مساعدتها في القيام ببعض الأعمال بالمنزل ؛ حيث كان المنزل يحتاج للكثير من الإصلاحات ، فوافقت أمي وكان بالفعل ماهرًا ببعض الأعمال الخشبية وساعدنا كثيرًا .



وفى أحد الأيام كنت في الفناء الخلفي للمنزل ، أقوم ببعض الأعمال المنزلية فجاء نيك وأخبرني أنه جاء للقيام ببعض الأعمال والإصلاحات بالسور الخشبي ، لكني كنت أشعر أنه كان يحاول التقرب مني ، والتحدث معي عن أموري الخاصة .

وبينما كنا نتحدث ، فجأة أصبح عصبيًا ويتصبب عرقًا بشكل غريب ونظراته لى أصبحت مريبة ، ثم في صباح اليوم التالي وقبل أن أغادر إلى المدرسة أخذتني أمي جانبًا ، وقالت لي : لا أريدك أن تتحدثين مع نيك ثانية بعد الآن .

وإذا لم أكن بالمنزل عليكِ إغلاق الأبواب بإحكام وعدم التحدث إليه أبدًا ، ولما سألتها عن السبب ؟ قالت لي : استمعي لكلامي وانصتي جيدًا ، عليكِ الحذر من الغرباء فنحن لا نعرف شيئًا عن خلفيته السابقة وماضيه .

كنت اعتقد في بداية الأمر أنها تقول لي ذلك ؛ لمجرد الإفراط في الحماية فكنت استمع إلى نصائحها وبالفعل ابتعدت عنه تمامًا ، وفى الصيف فكرنا أنا وأصدقائي في التخييم ، فبنينا حصنًا فى الغابة وراء منزلنا ، كان مجرد كوخ صغير وضعناه جنبًا إلى جنب ؛ ببعض الألواح الخشبية وبعض الخردة ، كان بسيطًا جدًا نجلس فيه نلعب ونلهو .

وفى أحد الأيام عدت من المدرسة إلى البيت ، واكتشفت أن شخصًا ما قد قام بإصلاح الكوخ وتحويله إلى كوخ مناسب وجميل ، وصنع به نافذة وباب وكل شيء ، ووضع بداخله علبة بريد مكتوب عليها اسمي ، وعندما دخلت وفتحت الصندوق وجدت رسالة لي ، وعرفت أنها من نيك وأنه هو من قام بذلك .

حيث كتب في رسالته : عزيزتي جيسى بدا لي ذلك الكوخ غير مناسب ومهمل ، فأردت إصلاحه لكِ ، أتمنى أن يعجبك وأعتقد أنه قد صار أنيقًا لنعيش به سويًا أنا وأنتي !! ، لم أدرك قصده من الرسالة بأن نعيش سويًا ، ولكني قمت بكتابة رسالة شكر له على إصلاح الكوخ ، وتركتها في صندوق بريده .

ولكن العجيب أنه في اليوم التالي ترك رسالة أخرى في صندوق البريد بالكوخ ، وكان جوابًا طويلًا قال فيه : أنه يريد أن يكون صديقي ، وأن نكون مع بعض إلى الأبد ، وأغرب جزء كتبه كان يقول فيه : أنه لن يسمح لأحد أبدًا أن يضرني بسوء ، وسيحمينني باستمرار .

وقبل الانتهاء من قراءة الجواب رأتني أمي ، وقرأت الجواب وتعجبت كثيرًا ، فماذا يفعل هذا الرجل ذو الأربعة وثلاثون عامًا ، وكيف يكتب جوابًا كهذا لابنتها التي تبلغ من العمر ثلاثة عشر عامًا فقط.

فاتصلت بالشرطة على الفور ، وعندما حضر الضباط إلى المنزل وقرءوا الرسالة ، أخبرونا بأن نيك مجرم ، وقد أطلق سراحه مؤخرًا من السجن ، وفى اليوم التالي ألقوا القبض عليه ، وأرسلوه إلى السجن ثانية .

وأخبرتني أمي أنه قد حكم عليه بالسجن لمدة عامين ، لم يمضي وقت طويل وحصلت أمي على رسائل من نيك ، كانت رسائل غضب وتهديد مليئة باللعنات والسباب ، وقال بإحدى الرسائل أنه يتعجب كيف كذبت أمي على الشرطة ، وأدخلته السجن بالرغم من أنها تعرف أنه على علاقة حب مع ابنتها ، فقامت أمي بشكواه مرة أخرى للشرطة ، وأعطتهم رسائله فأعطوه سنة إضافية في السجن ، ومع مرور الوقت نسيت تدريجيًا كل شيء عن نيك .

وفى يوم من الأيام وأثناء عودتي من المدرسة إلى المنزل ، حينما كنت أمشي في الممر ، رأيت نيك هذا يقف في الساحة أمامي مباشرة محدقًا بي ، فارتعبت كثيرًا وأسرعت مهرولة إلى داخل المنزل ، كان ذلك بداية الكابوس .

فقد بدأ يراقبني كلما ذهبت وأتيت بشكل غريب ، كان يقف في فناء بيته وينظر إليّ باستمرار وهو يضحك ضحكة غريبة ، كان شعور مرعبًا في الليل والنهار كما لو أني أعيش بفيلم رعب مستمر .

وفي صباح أحد الأيام وجدت أمي دمية على شكل دب ، تجلس على عتبة بيتنا وكان اسمي عليها جيسى ، فاتصلت أمي بالشرطة ولكن لم يكن هناك دليل على أن نيك هو الفاعل ، وأثناء ذهابي وعودتي من المدرسة كان يتتبعني باستمرار وهو يضحك بغرابة شديدة ، كنت يائسة وخائفة منه .

فقررت أمي إرسالي إلى جدتي في مدينة مجاورة ، ولكن نيك تبعني طوال الطريق إلى أن وصلت إلى جدتي ، وابلغنا الشرطة أن هذا مخالف لشروط إطلاق سراحه ، وبالفعل قبضت الشرطة عليه ، ولكن ما هي إلا أيام وتم إطلاق سراحه بكفالة مالية .

وبعدها تركت أنا وأمي المنزل ، وأقمنا متخفين في فندق صغير لفترة إلى أن عرفنا أنه تم القبض على نيك في قضية اغتصاب فتاة ، وحكم عليه بالسجن 30 عامًا ، كانت تلك التجربة مرعبة وغيرت حياتي بشكل كامل ولم اعد أثق في أحد بسهولة على الإطلاق .


 

منتديات || دردشة || احدث الاخبار || الرياضة اليوم ||مجلة زووم || عالم المرأة || المطبخ العربى || للكبار فقط

دنيا ودين || القرأن الكريم || عمرو خالد || دليل المواقع || خدمات الموقع || خدمات حكومية || المراسلة وابلاغ انتهاك

|| Bookmark and Share