Loading
مساعدة بحـــــث قائمة الاعضاء اشتراك بريدى جديد اليوم التسجيل ملف العضو الرئيسية
اسم العضو: كلمة السر:
حفظ كلمة السر تذكيرك بكلمة السر?

 المنتديات
 المنتديات العامة والاجتماعية
 !!!! للكبار فقط !!!!
 سؤال و جواب ......!!!
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
Next Page
الكاتب Previous Topic الموضوع Next Topic

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 02/06/2004 :  20:33:16  Show Profile

شبيك لبيك

سؤال و جواب ......!!!

في البداية فيما يتعلق بالمقاصد الأساسية للزواج هل القصد الرئيسي من وراء الزواج يتوقف عند قضاء الوطر وإنجاب الأولاد أم أن هناك مقاصد أخرى إلى جوار هذا المقصد؟




من نظر إلى كتاب الله عز وجل وهو المصدر الأول للإسلام عقيدة وشريعة وأخلاقاً ومُثُلاً، يجد الأهداف الأساسية للزواج واضحة في كتاب الله، فهناك الهدف الذي شرعه الله لهذا الزواج أول ما شرعه وهو بقاء النوع الإنساني، التناسل، والله سبحانه وتعالى أراد لهذا النوع أن يستخلفه في الأرض، فلابد من وسيلة لهذا الأمر فركَّب الله الغريزة في الإنسان تدفعه وتسوقه إلى هذا الأمر، ويترتب على ذلك الإنجاب والتناسل وفي هذا يقول الله تعالى (والله جعل لكم من أنفسكم أزواجاً وجعل لكم من أزواجكم بنين وحفدة) فعن طريق البنين والحفدة يتناسل النوع البشري ويبقى معمراً هذه الأرض وقائماً بحق الخلافة فيها، هذا الأمر الأول.

الأمر الثاني هو الإشباع الفطري لهذه الغريزة التي ركَّبها الله في كلا الجنسين، ركَّب الله في الرجل ميلاً إلى المرأة، وركَّب الله في المرأة ميلاً إلى الرجل، هذا دافع فطري والإنسان يظل متوتراً إذا لم يشبع هذا الدافع وخصوصاً في بعض الأحوال إذا وجد مثيرات أو نحو ذلك، فالإسلام شرع النكاح. هناك بعض الأديان وبعض المذاهب الزهدية والفلسفية تقف مع الغريزة الجنسية موقف الرفض، وتعتبر كأنما هي رجس من عمل الشيطان، فهذا موقف، والإسلام لم يشرع الرهبانية، وإنما شرع الزواج، حينما طلب بعض الصحابة من النبي صلى الله عليه وسلم أن يختصوا أو يتبتَّلوا فلم يأذن لهم بهذا، طلب سعد بن أبي وقاص هذا وقال: لو أذن له لفعلنا.

هناك القضية النفسية والاجتماعية، حاجة الإنسان النفسية إلى من يؤنسه وإلى من يعايشه باعتبار الإنسان مخلوقاً اجتماعياً، وهذا ما أشار إليه القرآن في قوله تعالى (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة) فهذا الجانب، الإنسان في حاجة إلى مودة وإلى رفيق يؤنسه يتراحمان ويتعاونان، هذا أيضاً ركن من أركان الحياة الزوجية الأساسية ومقصد من المقاصد العليا للزواج.

هناك مقصد رابع أشار إليه القرآن وهو المصاهرة وتوسيع دائرة العشيرة، فالإنسان حينما يُصهر إلى آخرين إلى أسرة أو قبيلة أو كذا معناها أنه ضم إلى نفسه هذه الأسرة، ولذلك كان من مقاصد زواج النبي صلى الله عليه وسلم من القبائل المختلفة قوة بهذا، تزوج من بني المصطلق أو غيرهم، بل النبي صلى الله عليه وسلم قال "استوصوا بأهل مصر خيراً فإن لكم فيهم رحماً وصهراً" الرحم أن أم إسماعيل هاجر كانت منهم، والصهر أن ماريا القبطية أم إبراهيم كانت منهم أيضاً، فقامت علاقة بشعب من أجل هذه المصاهرة، فهذه كلها مقاصد أساسية للزواج، فلا شك هذه الأمور كلها يجب أن تكون في حسباننا عندما نتحدث عن الزواج وأهدافه.

الإجابة للشيخ يوسف القرضاوى





شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 02/06/2004 :  20:35:17  Show Profile
هناك بعض التفسيرات للرفث أنه الكلام الذي يدغدغ العواطف الجنسية.

الرفث له نهاية وله بداية، كما في حديث الصيام "الصيام جُنَّة فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يجهل" فالرفث يعني الكلام حول هذا الموضوع، وأيضاً (فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج) فُسِّر بالجماع وفُسِّر بمقدمات الجماع، فالحديث عن الجماع يثير الشهوة وهذا في وقت إحرام ولا يستطيع الرجل أن يجامع،

فلا داعي لمثل هذا، لا الجماع ولا الحديث عنه، فمن ضمن الآداب التي شرعها الإسلام وجاء هذا في حديث وإن كان فيه ضعف، أنه لا ينبغي للإنسان أن يأتي امرأته دون مقدمات "لا يرتمي أحدكم على امرأته كما ترتمي البهيمة، اجعلوا بينكم وبين الجماع رسولاً" قالوا: وما هو الرسول يا رسول الله، قال "القبلة والكلام"، يعني لابد من تمهيدات حتى تُستثار المرأة فقد يكون الرجل الشهوة عنده حاضرة، ولكن المرأة تحتاج إلى وقت حتى تحضر شهوتها، فلابد أن يداعبها ويكلمها حتى تكون حاضرة معه، ولا حياء في هذا، القرآن الكريم ذكر في مقام آخر طريقة الآداب نفسها (نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم وقدِّموا لأنفسكم) كان الأنصار مجاورين لليهود، واليهود عندهم الشخص يأتي امرأته بطريقة واحدة فقط،

وكان قريش عندهم يستمتعون بالنساء مقبلات ومدبرات ومستلقيات، على أي شكل فلما تزوج أحد المهاجرين امرأة من الأنصار وأرادها على هذا الأمر، قالت له: هذا لا ينبغي عندنا، وبلغ الأمر إلى النبي صلى الله عليه وسلم فنزلت هذه الآية، فالقرآن الكريم هذا الدستور الإلهي العظيم يقول: لا حرج عليكم مقبلات مدبرات على جنب مستلقية، المهم أن يكون في موضع الحرث، لأنه قال (نساؤكم حرث لكم) حرث الزرع أي مكان الزرع أي مكان الإنبات، والدبر ليس مكاناً للإنبات، فإنما يمكن أن يأتيها في قبلها من دبرها، أي من الخلف (نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم وقدِّموا لأنفسكم واتقوا الله واعلموا أنكم ملاقوه وبشر المؤمنين)، (واتقوا الله) دليل على أنه تحذير من شيء معين.

الإجابة للشيخ يوسف القرضاوى

Go to Top of Page

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 02/06/2004 :  20:37:45  Show Profile
طالما تحدثنا عن الدبر هناك من يجبر زوجته على ذلك، وأو يطلب منها ذلك أو يقوم بفعل ذلك، هل هناك عقاب طالما أن هناك تأكيد رباني على أن يأتي الرجل زوجته بأي شكل كان طالما أن هذا يمتعه ويمتعها، وطالما أنه في القبل؟


الآية الكريمة هذه خرج منها العلماء بتحريم الإتيان في الدبر إذا كان المقصود الجماع في الدبر، أما إذا كان بالاستمتاع دون الجماع فهذا كما حدث في الحيض، فالله تعالى يقول (ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن) وجاء الحديث يفسِّر هذا أيضاً أنه اصنعوا كل شيء إلا النكاح، كان لليهود أيضاً من طريقتهم أن المرأة إذا حاضت لا يساكنونها، يعني الشخص يذهب بعيداً عنها، ينام في حجرة وهي في حجرة، لا يأكل منها ولا يشرب من مكانها، وظل هذا عند بعض المسلمين، على خلاف النصارى ليس عندهم أي شيء ممنوع في هذا فكانوا يجامعونها وهي حائض،فالإسلام جاء وقال: اترك الجماع في موضع الحيض أي في الفرج، والباقي مسموح به فيما دون ذلك، فكل شيء بعيداً عن الفرج يستمتع به.

الإجابة للدكتور يوسف القرضاوي


Go to Top of Page

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 02/06/2004 :  20:40:09  Show Profile
قبل أن نصل قضية الحيض، قضية الإتيان في الدبر هل هناك حكم شرعي في هذا الأمر، هناك من يقول أن المرأة تصبح طالق لو أتاها زوجها في دبرها؟


لا .. لا تصبح طالق، وإنما قال بعض الفقهاء أن من حق القاضي إذا عرف أن زوجين يفعلان ذلك أن يطلِّق المرأة من زوجها، إنما ليس بمجرد الإتيان يتم الطلاق، وعلى المرأة أن ترفض هذا لأن المرأة السوية لا تتلذذ بهذا، قد تتضرر وتتأذى، والقرآن قال عن المحيض (قل هو أذى) فكيف بالمكان الذي أصله موضع قذارة بطبيعته، وبعض الصحابة سيدنا عبدالله بن عمرو سماه اللوطية الصغرى لأنه أشبه بعمل قوم لوط، فهو يذكِّر بهذه الفاحشة التي أهلك الله بها قوماً وما خلق الله المرأة لمثل هذا، فهذا ضد الفطرة التي فطر الله الناس عليها، ولذلك جاء في عدد من الأحاديث وإن كان فيها شيء من الضعف ولكن يقوي بعضها بعضاً، وبعضها ثابت بأحاديث موقوفة عن ابن عباس وعن ابن عمرو، والأحاديث الموقوفة في هذا لها حكم الرفع "إن الله لا ينظر من أتى امرأته في دبرها"، "ملعون من أتى امرأته في دبرها"، "اتق الحيضة والدبر"، عدد من الأحاديث حول هذا الموضوع كلها تؤكد تحريم هذا الأمر، فلو أن رجلاً طلب من امرأته هذا يجب عليها أن ترفض وأن تقول له أن هذا لا يجوز، وأن هذا حرام.

الإجابة للشيخ يوسف القرضاوي

Go to Top of Page

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 02/06/2004 :  20:41:53  Show Profile
فيما يتعلق بالاستثارة قبل الجماع وضرورتها كما جاء في الحديث الذي ذكرته، وفي الطبيعة البشرية كذلك، هناك بعض الناس يقولون أن الاستثارة تقتضي أن يروا بعض الأفلام الجنسية فهل هذا مباح؟


لا، الأفلام الجنسية هذه ليست مباحة لأنه يرى صورة امرأة أجنبية لا يحل له أن يراها بهذا الوضع، إنما الإثارة الناس عرفوا بالفطرة أنواعاً من الإثارة، الرجل يستطيع أن يثير امرأته بالكلام ويستطيع أن يثير امرأته باللمس، وتستطيع هي أن تستثيره بالعطر وتستطيع أن تثيره بالكلمة وتستطيع أن تثيره بالزي، كل هذا مباح لهما وليس في ذلك حرج، ولا ينبغي للمرأة أن تستحي من زوجها في هذا الأمر لأن الله سبحانه وتعالى أباح لكل منهما أن يستمتع بصاحبه، وهذا ما ذكرت من حديث السيدة عائشة رضي الله عنها حين قالت "رحم الله نساء الأنصار لم يمنعهم الحياء أن يتفقهن في الدين" فكُنَّ يسألن في كل شيء

الإجابة للشيخ يوسف القرضاوي

Go to Top of Page

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 02/06/2004 :  20:44:49  Show Profile
متى يجب الاغتسال على الإنسان المسلم البالغ العاقل ؟


يجب الاغتسال على الإنسان المسلم البالغ العاقل للأمور الآتية :

1.عند خروج المني من الذكر أو الأنثى بشهوة سواء أكان ذلك في النوم أم في اليقظة
وفي الصحيحين عن أم سلمة أن أم سليم قالت : يا رسول الله إن الله لا يستحي من الحق ، فهل على المرأة غسل إذا احتلمت ؟ فقال لها صلى الله عليه وسلم: "نعم إذا رأت الماء" .
والمني بالنسبة للرجل هو الماء الأبيض الغليظ الدافق الذي يخرج عند اشتداد الشهوة. وبالنسبة للمرأة : هو الماء الأصفر الرقيق .
ومن تذكر أنه احتلم ولكنه لم يجد منيا فلا غسل عليه . ومن وجد منيا على بدنه أو على ثوبه ولكنه لم يتذكر أنه احتلم وجب عليه الغسل
2.التقاء الختانين : أي دخول جزء من ذكر الرجل في فرج المرأة موجب للغسل عليهما سواء أحدث إنزال أم لم يحدث
3.عند انقطاع دم الحيض والنفاس يجب الغسل
4.الموت : إذا مات المسلم وجب تغسيله بإجماع المسلمين
5.غير المسلم إذا دخل في الإسلام يجب عليه أن يغتسل بعد إسلامه
فرائض الغسل أو اركانه

أ‌.النية : بمعنى أن ينوي المسلم أو المسلمة التطهر من الجنابة والنية محلها القلب
ب‌.تعميم الجسد بكامله بالماء الطهور بحيث يصل الماء إلى كل مكان في الجسد يمكن إيصاله إليه دون حرج أو عسر ، وأن يزال كل حائل يمنع وصول الماء إلى الجسد
وهل يجب على المرأة حل ضفائر شعرها ؟ يرى كثير من العلماء أنه لا يجب على المرأة أن تنقض ضفائر شعرهاا ذا وصل الماء إلى أصول شعرها


الإجابة للدكتور محمد سيد طنطاوي (شيخ الأزهر)
من كتاب الفقه الميسر

Go to Top of Page

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 02/06/2004 :  20:46:42  Show Profile
في إطار المداعبة بين الرجل والمرأة قد تحصل الإثارة عند الرجل وتتأخر بالنسبة للمرأة فهل هناك وسيلة شرعية يستطيع أن يقوم الزوج بعملها حتى يحدث توافق جنسي حيث أن الرجل قد ينزل قبل المرأة؟


الإمام الغزالي في كتابه "آداب النكاح والمعاشرة" في كتب "إحياء علوم الدين" الأربعين ذكر في قضية الجماع وأطال الكلام فيها ومن ضمن الكلام قال: أن الرجل لا يُعجِل زوجته إذا لم تقضِ وطرها منه، فبعض الرجال كل همه أن يفرغ هو شهوته دون اهتمام للمرأة، لا يا أخي، هي لها حظ منك كما أن لك حظ منها، ولذلك ينبغي أن يعرف الرجل هذا، ويحاول بقدر الإمكان أن يبطئ الإنزال بطريقة أو بأخرى ويتفاهم الزوجان على هذا، إنما لا يكن هَمّ الرجل أن يقضي شهوته وليكن بعد ذلك ما يكون، فلابد أن يجعل من هدفه أن تستمتع زوجته به كما يستمتع بها، وهناك بعض الوسائل فبعض الناس سريع القذف وهذا يستشار فيه طبيب ومن خبرات الناس.

الإجابة للشيخ يوسف القرضاوي

Go to Top of Page

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 02/06/2004 :  20:48:27  Show Profile
هناك عادة منتشرة في العالم الإسلامي في كل مكان وهي أن يخرج الزوج أو الزوجة في اليوم الثاني كل منهما يتفاخر بما فعله بالآخر في الليل خاصة في مجتمعات العمل، فما هو المنظور الشرعي لهذا؟


جاء في الحديث الصحيح الذي رواه البخاري وغيره عن النبي صلى الله عليه وسلم "إن من شر الناس منـزلة عند الله يوم القيامة، الرجل يفضي إلى المرأة وتفضي إليه ثم ينشر سِرَّها" فيحصل بينهما هذا اللقاء الجنسي ثم يروح يتحدث بهذا، والنبي عليه الصلاة والسلام سأل الصحابة: "هل منكم من يجتمع مع زوجته ثم يأتي إلى أصحابه فيحدثهم بما جرى بينهما؟" ثم ذهب إلى النساء: "هل منكُنَّ من يفعل ذلك؟" في إحدى المجالس فقامت فتاة كِعاب ـ يعني فتاة شابة ـ وجلست على إحدى ركبتيها ليراها النبي صلى الله عليه وسلم وقالت: يا رسول الله، والله إنهم ليفعلون ذلك، وإنهم ليفعلن ذلك ويتحدثن بما .." فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "أتدرون ما مَثَلُ هؤلاء؟ مَثَلُ هؤلاء كشيطان لقي شيطانه في سكة فقضى حاجته منها" يعني في الطريق "شيطان لقي شيطان" كأن المرأة التي تتحدث عما حدث بينها وبين زوجها والرجل يتحدث عما حدث بينهما، والمقصود التحدث بالتفصيل، قد يتحدث لحاجة، كما حدث أمام الرسول صلى الله عليه وسلم أن المرأة جاءت تشكو إلى الرجل عجزه، فقال: والله يا رسول الله إني انفضها نفض الأديم، فهو يدافع هنا عن نفسه، إنما في الحالة العادية لا ينبغي أن يذكر الإنسان هذا، ولا ينبغي إذا ذكر أن يذكر تفصيل ما جرى من حديث من أصوات من كلام هذا لا يليق ولا لأخص الأصدقاء، هذه أمور ينبغي أن تكون سراً بين الرجل وامرأته، والإسلام يحترِّم هذا ويعتبر صاحبه من شر الناس منـزلة عند الله يوم

الإجابة للشيخ يوسف القرضاوي

Go to Top of Page

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 02/06/2004 :  20:50:11  Show Profile
هناك بعض الأدوية التي تساعد على إطالة فترة الجماع أو تضاعف الرغبة الجنسية فهل الشرع يسمح بتناول هذه الأدوية؟




إذا لم يكن هناك ضرر من تناولها كما يتكلمون الآن عن "الفياجرا" إذا كان الرجل في حاجة إليها لأن هناك بعض الآثار الجانبية ربما تؤثر على صحة الإنسان، ولذلك الأولى في مثل هذا أن يستشير طبيباً فإذا كان الإنسان رجل كبير في السن وربما كانت زوجته مازالت شابة وفي حاجة إلى إمتاع وإحصان أو واحد مثلاً عنده بعض الأمراض التي تُضعف قدرته الجنسية فيحتاج إلى مثل هذا، فالأولى أن يستشير طبيباً ويستعمل هذه الأشياء ولا حرج، والناس من قديم عندهم وصفات طبية شعبية عشبية يتخذونها لهذا فلا حرج في استخدامها مادام يريد الاستمتاع بالحلال وفي الحلال.

الإجابة للشيخ يوسف القرضاوى

Go to Top of Page

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 02/06/2004 :  20:51:56  Show Profile
ما المحرَّمات في الاستمتاع الجنسي بين الزوجين؟


بسم الله ، والحمد لله ،والصلاة والسلام على رسول الله ،وبعد:

جعل الشارع المساحة المباحة في العلاقات الجنسية واسعة النطاق ،ولم يحرم إلا أمورًا ضيقة ، وفي هذه النظرة التوسعية دعوة لكل من الرجل والمرأة للاكتفاء بالمعاشرة المباحة ،وترك كل علاقة محرمة ،والمحرم في العلاقة الجنسية بين الزوجين هو الجماع وقت الحيض ،والجماع في الدبر ،وكل استمتاع ثبت ضرره ،لأنه لا ضرر ولا ضرار،وماسوى ذلك فيرجع للعرف وللزوجين على أنه لا يجب إكراه أحد الزوجين للآخر في فعل شيء.
يقول الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي أستاذ الشريعة بسوريا :
إن الحقَّ المتبادل بين الزوجين ليس خصوص ‏(‏الجماع‏)‏ بل عموم ما سمّاه القرآن ‏(‏الاستمتاع‏)‏‏،‏ وهذا يعني أن لكلٍّ من الزوجين أن يذهب في الاستمتاع بزوجه المذهب الذي يريد‏،‏ من جماع وغيره‏.ولا يستثنى من ذلك إلا ثلاثة أمور‏:‏
1ـ الجماع أيام الطَّمث‏.‏‏.‏
2ـ الجماع في الدبر‏،‏ أي الإيلاج في الشرج‏.‏‏.‏
3ـ المداعبات التي ثبت أنها تضرُّ أحد الزوجين أو كليهما‏،‏ بشهادة أصحاب الاختصاص أي الأطباء‏.‏
أما ما وراء هذه الأمور الثلاثة المحرَّمة‏،‏ فباقٍ على أصل الإباحة الشرعية‏.‏‏.‏ ثم إن الاستمتاعات الفطرية التي تهفو إليها الغريزة الإنسانية بالطبع‏،‏ كالجماع ومقدِّماته‏،‏ حقّ لكلٍّ من الزوجين على الآخر‏،‏ ولا يجوز الامتناع أو التّأبِّي إلاّ عند وجود عذر مانع‏.‏
وأما الاستمتاعات الأخرى التي يتفاوت الناس ـ ذكوراً وإناثاً ـ في تقبُّلها‏،‏ ما بين مشمئزّ منها وراغب فيها‏،‏ فلا سبيل إليها إلا عن طريق التَّراضي‏،‏ أي فليس لأحد الزوجين أن يُكره الآخر على ما قد تعافه نفسه منها‏.‏
والله أعلم

الإجابة للدكتور محمد سعيد رمضان البوطي

Go to Top of Page

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 02/06/2004 :  20:53:41  Show Profile
إذا أراد الزوج جماع زوجته وهي غير راغبة فما هو الوضع هنا؟


هذا الأمر ينبغي أن يتم بالتفاهم والاتفاق ولكن الشرع شدَّد على المرأة أن تستجيب لرغبة زوجها إذا دعاها، وقال النبي عليه الصلاة والسلام: "إذا دعا الرجل زوجته إلى فراشه فأبت عليه فبات وهو عليها غضبان لعنتها الملائكة حتى تُصبح" وهذا إذا لم يكن لها عذر، قد يكون هناك عذر مرضي، وقد يكون عندها عذر شرعي، قد تكون تعبانة أو مرهقة، فالرجل يجب عليه أن يقدِّر أيضاً عذر امرأته، ولكن أنا أنصح الزوجات بصفة عامة أن تستجيب لرغبات الرجل، الشرع عرف أن الرجل أقوى شهوة من المرأة وأكثر رغبة منها، خلاف ما هو شائع عند الناس أن المرأة أكثر شهوة، لا .. الرجل أقوى شهوة من المرأة وأثبتت الدراسات النفسية الحديثة أن الرجل أشد شهوة من المرأة، وهذا ما جعل الشرع يقول: إذا دعاها وهي على التنور ينبغي أن تستجيب أو على ظهر قتب، إلى هذا الحد.

الإجابة للشيخ يوسف القرضاوى

Go to Top of Page

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 02/06/2004 :  20:55:34  Show Profile
رجل متقاعد يناهز الستين من عمره فقد زوجته. وبعد مضي شهر من وفاتها تزوج أخت زوجته الأرملة و قد اشترط عليها أنه لن يجامعها وأن مهمتها هي خدمة البيت. هل الزواج بهذه الكيفية جائز في الإسلام؟




إن ذلك أمر متروك إلى الزوجين فإن كانا قد رضيا بهذا الأمر فلا بأس، أما إن كانت الزوجة غير راضية فلها الحق أن تطالب بحقها في ذلك، والدليل على ذلك أن الله تعالى قال في كتابه : "للذين يؤلوون من نسائهم تربص أربعة أشهر فإن فاءوا فإن الله غفور رحيم وإن عزموا الطلاق فإن الله سميع عليم " فبين تعالى أن الرجل إذا أراد ألا يقرب زوجته فله أن يتركها أربعة أشهر فقط، فإن رجع إلى زوجته وعاشرها جنسيا غفر له، أما إن عزم على أن يظل كذلك والزوجة تريد المعاشرة فإنه يجبر على الطلاق وبعض الفقهاء قال تطلق امرأته من غير إجبار، هذا رأي الأحناف أما الرجل فإن اختارت زوجته ألا يقربها فالأمر عنده فيه سعة إما أن يصبر وإما أن يتزوج بغيرها ليقضي وطره

الإجابة للشيخ حسن أيوب من علماء الأزهر

Go to Top of Page

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 02/06/2004 :  20:56:45  Show Profile
هل الحرارة تؤثر على خصوبة الرجل كاستعمال الماء الحار جداً أثناء الاستحمام مثلاً؟


إن الحرارة تؤثر وتؤدي إلى هبوط في إنتاج الحيوانات المنوية والابتعاد عن مصدر الحرارة لأشهر يعيد قدرة الرجل على إنتاج الحيوانات المنوية إلى سابق عهدها علماً أنه يحتاج إلى ثلاثة أشهر على الأقل للبعد عن مصدر الحرارة ليعود الحيوان المنوي جيداً كماً ونوعاً، وبشكل عام فإن درجة حرارة الخصية يجب أن تكون 1-2 درجة مئوية اقل من حرارة الجسم الاعتيادية.
ويجب التفرقة هنا بين الحرارة الموجهة مباشرة إلى الخصية أو حرارة الجو حيث أنها لا تؤثر.

الإجابة للدكتور نجيب ليوس

Go to Top of Page

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 02/06/2004 :  20:58:18  Show Profile
نرجو توضيح الاغتسال، وهل من الضرورى غسل الشعر كله إلى أطراف بعد المعاشرة الزوجية بالنسبة لمن لها شعر طويل جدًا؟




يجب على الجنب أن تغتسل بحيث أن تعمم الماء على جميع بدنها، وأن تصل الماء إلى ثنايا جسمها وشعر الرأس كله، أما إذا لم تغسل شعرها ولم يصل الماء إلى جلدة الرأس فهنا لا يكتمل غسلها وعليها الإعادة

الإجابة للشيخ النبوى العشى عضو لجنة الفتوى بالأزهر

Go to Top of Page

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 02/06/2004 :  20:59:59  Show Profile
هل يجوز الخروج من المنزل بعد الجماع بدون اغتسال ؟


من آداب الإسلام النظافة، الشريعة الإسلامية دعت المسلم أن يكون نظيفًا فى بدنه وفى نفسه وفى ملبسه، ولذلك ليس من الآداب الإسلامية أن يخرج المسلم غير طاهر، وإذا خرج فهذا سلوك شائن لا يليق بمسلم، كما أن المسلم لا يضمن عمره فربما يموت على غير طهارة.

الإجابة للشيخ محمد الجزار أمين لجنة الفتوى بالأزهر

Go to Top of Page

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 02/06/2004 :  21:02:03  Show Profile
هل الإتصال الجنسى فى الصباح الباكر يجعل الإنسان نشيطاً طوال اليوم ؟


بعض الرجال والنساء يجدون أن الإتصال الجنسى فى الصباح الباكر أو فى أثناء النهار - منشط لهم طوال اليوم ، والبعض الآخر يرى أن هذا النوع من الحب يؤدى إلى التعب والإرهاق ، وهذا يذكرنا بالرياضيين - فبعض الرياضيين يأكدون أن الإتصال الجنسى قبل المباريات الكبيرة يجعلهم فى قمة نشاطهم ويجعل فوزهم مؤكداً والبعض الآخر يجد أن الإتصال الجنسى قبل المباراة متعب ويستنفذ القوى ويؤدى إلى هزيمة الفريق - ومن هذا يتضح أنه ليس هناك قانون للنشاط الجنسى ولا توقيت أيضاً .

الإجابة للدكتور محمد عبد المنعم عبد العال من كتاب الجنس في حياتنا

Go to Top of Page

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 02/06/2004 :  21:04:26  Show Profile
هل يكون الرجل إيجابياً والمرأة سلبية فى العملية الجنسية ؟


هذه خرافة أثبتتها الأبحاث النفسية والكيميائية وهناك دليل مادى قوى على إيجابية المرأة وهو أن إنقباضات عضلة المهبل فى المرأة هى المسئولة عن حمل الحيوانات المنوية إلى البويضة أكثر من المسئولية الملقاة على عاتق الحيوانات المنوية نفسها .

ولكى يصل كلا الطرفين إلى قمة اللذة لابد أن يكون كلا الطرفين ايجابياً وسلبياً فى نفس الوقت وأن يتعاونا معاً فى القيام والوصول إلى الهدف .

وقديماً كانت المرأة إذا حاولت أن تشجع الناحية الجنسية فى الذكر أو توجهها كانت تُفهم بأنها ليست أنثى ، كذلك كانت تُتهم بإنعدام الأنوثة إذا حاولت أن توحى للذكر بوضع معين يساعدها على الوصول إلى قمة اللذة ، وبناء على ذلك كانت الأنثى يُتوقع منها الصبر والمعاناه والإعتماد الكلى على الذكر وعلى قدرته الجنسية الخرافية للوصول إلى إستمتاعها ولذتها وإذا رفضت المرأة ذلك كانت تُتهم بأنها نشاز وليست أنثى

الإجابة للدكتور محمد عبد المنعم عبد العال من كتاب الجنس في حياتنا

Go to Top of Page

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 02/06/2004 :  21:06:18  Show Profile
ما هو السنط التناسلى ؟


السنط عموماً سببه فيروس ، وعندما يظهر السنط على الأعضاء التناسلية فإن حجمه يزداد ويصبح بارزاً وهذا ناتج من أن درجة حرارة الأعضاء التناسلية عالية ونسبة الرطوبة أعلى منها على سطح الجلد العادى .

وهذان العاملان يؤديان إلى كبر حجم السنط فى هذه المناطق و ظهور السنط على الأعضاء التاسلية يعنى أن هناك عدوى عن طريق الإتصال الجنسى ، والسنط التناسلى يظهر على القضيب أو الفرج أو على الشفرين الكبيرين أو الصغيرين .

والسنط عموماً ليس له علاج عن طريق الفم إلى الآن لأن السنط سببه فيروس وإلى الآن ليس هناك عقاقير مضادة للفيروسات ( الفيروسات عبارة عن أجسام دقيقة لا تُرى إلا بالميكرسكوب الإلكترونى ، أما البكتريا فيمكن رؤيتها بالميكرسكوب العادى إذا ما تم تكبيرها ألف مرة ) ولذلك فعلاج السنط عموماً هو الكى ولكن السنط التناسلى يمتاز بأنه يشفى بعقار معين يستخدم على هيئة مس ولكن هذا العقار قد يؤدى إلى التهابات ولذلك يجب أن يقوم الطبيب بعمل هذا النوع من المس بنفسه .

وهذا العقار الموضعى يجب ألا يُستخدم أثناء الحمل ولا يوضع على مساحات كبيرة من الجسم .

الإجابة للدكتور محمد عبد المنعم عبد العال من كتاب الجنس في حياتنا

Go to Top of Page

سماسيمو
عضو برونزى

Egypt
782 مشاركة

كتب فى :  - 04/06/2004 :  14:06:06  Show Profile
مشكور شبيك على الأسئلة و الأجوبه و مشكور أيضاً و بشكل خاص على نقل مصدر الإجابه

و أعتقد أن هذه الأسئله أو جزء منها ربما دار بخلد أحدنا يوماً ما و لكن كان خجولاً في السؤال


مشكور أخي مرة أخرى على الموضوع و ننتظر التكملة إنشاء الله

Go to Top of Page

sharif
عضو جديد

Saudi Arabia
13 مشاركة

كتب فى :  - 21/07/2004 :  20:16:20  Show Profile
مشكور وما قصرت على الموضوع المفيد
Go to Top of Page

فهد سات
عضو جديد

Saudi Arabia
73 مشاركة

كتب فى :  - 30/08/2004 :  02:30:36  Show Profile
مشكور عزيزي على هذه المعلومات الطيبة
وجعلها الله في موازين حسناتك
ولا حياة في الدين
Go to Top of Page

atheer
عضو جديد

Iraq
38 مشاركة

كتب فى :  - 08/11/2004 :  12:46:46  Show Profile
الف شكر الك عزيزي انته وحبيب الجميه عاش عاش عاش شبيك لبيك
Go to Top of Page

atheer
عضو جديد

Iraq
38 مشاركة

كتب فى :  - 08/11/2004 :  12:49:13  Show Profile
الف شكر الك عزيزي انت وحبيب الجميع عاش عاش عاش شبيك لبيك
Go to Top of Page

atheer
عضو جديد

Iraq
38 مشاركة

كتب فى :  - 08/11/2004 :  12:51:49  Show Profile
الف شكر لك عزيزي بارك الله بيك وبجميع الاخوه الطيبين
Go to Top of Page

صقرالمحبه
عضو جديد

Saudi Arabia
74 مشاركة

كتب فى :  - 27/11/2004 :  23:49:48  Show Profile
مشكور اخوي شبيك على هذا الموضوع المفيد


اخوك صقر المحبه

Go to Top of Page

ساندريلا
عضو ذهبى

Libya
1391 مشاركة

كتب فى :  - 13/12/2004 :  15:55:22  Show Profile

شكرا لك نور منتدي اخوي شبيك لبيك

انت نور المنتدي

Go to Top of Page
Previous Topic الموضوع Next Topic  
صفحة تالية
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
أذهب الى:
 

منتديات || دردشة || احدث الاخبار || الرياضة اليوم ||مجلة زووم || عالم المرأة || المطبخ العربى || للكبار فقط

دنيا ودين || القرأن الكريم || عمرو خالد || دليل المواقع || خدمات الموقع || خدمات حكومية || المراسلة وابلاغ انتهاك

|| Bookmark and Share