Loading
مساعدة بحـــــث قائمة الاعضاء اشتراك بريدى جديد اليوم التسجيل ملف العضو الرئيسية
اسم العضو: كلمة السر:
حفظ كلمة السر تذكيرك بكلمة السر?

 المنتديات
 المنتديات العامة والاجتماعية
 !!!! للكبار فقط !!!!
 العدد (18) :: المثلية الجنسية .... !!!!
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
الكاتب Previous Topic الموضوع Next Topic  

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 26/10/2004 :  21:09:37  Show Profile

الصحافة

المثلية الجنسية ....!!!!

معنى المثلية الجنسية


الجنسية المثلية Homosexuality : تعني هذه الكلمة الميل الجنسي إلى الجنس المماثل . لقد ذكر فرويد آنذاك بان الفرد يمر بمرحلتين الأولى حب نفس الجنس والثانية حب الجنس الآخر أو المغاير . كما هناك من يذكر بأن مكونات حب الجنس الآخر لدى المثلي تكون ضعيفة مقارنة بمكونات حب نفس الجنس القوية لديه مما يدفعه إلى الانسجام وممارسة الحب مع نفس الجنس .

إن حدث الميل بين الرجال أطلق عليه باللواط وهو انحراف جنسي يحدث لديهم ، وهناك أمثلة كثيرة افصح عنها التاريخ وقعت لمشاهير عبر التاريخ مثل هتلر وموسيليني وغيرهم . تكون تلك الانحرافات بين الرجال اكثر مما تكون بين النساء . قد يكون بأن هذه النسبة جاءت نتيجة إلى إن الرجل في بعض المجتمعات لا يخجل من الإفصاح عن تلك الحالة . على سبيل المثال إن انتشار اشتهاء الذكور لبعضهم البعض الآخر في بريطانيا ، مما دفع الحكومة البريطانية إلى أن تسن قانون الزواج المثلي لهؤلاء الشاذين .

يمارس الرجل ( الشاذ ) الجنسية المثلية في جميع مراحل العمر وأشدها ممارسة في فترة المراهقة . كما يحدث هذا الانحراف في أغلب المجتمعات وإن كان هناك فرق فيكون ذلك الفرق بالقلة أو الكثرة ، و التكتم أو الإعلان عنه . كما تعاقب بعض المجتمعات هذا الانحراف وأخرى تباركه . هناك اللواط بالأطفال الأبرياء والذي يطلق عليه Pederasty الذي يعاقب عليه القانون في بعض الدول بالإعدام .

إذا كانت الجنسية المثلية بين النساء أطلق عليه بالسحاق lesbianism و تعني الكلمة اشتهاء المماثل بين الجنس الأنثوي . هناك من يذكر بان الاسم مشتق من جزيرة لسبوس اليونانية ، والتي كانت تعيش فيها الشاعرة سافوا وقد كانت تمارس علاقات الحب مع مثيلاتها من النساء اليونانيات . تتضمن العلاقة الجنسية مع نفس الجنس من النساء و ذلك باختيار المرأة امرأة أخرى تمارس معها الحياة الجنسية و لا يهم فرق السن في ذلك الاختيار و إنما المهم هو اشتهاء المرأة التي ترغب في الممارسة معها تلك العلاقة الجنسية.

إن سبب الجنسية المثلية هو انحراف طرق إشباع حاجة الجنس الطبيعية إلى ممارسة تلك العلاقة مع نفس الجنس وذلك لمساعدة الظروف وتوفر الفرص في ذلك . تحدث تلك الحالات أكثر ما تحدث في المعسكرات والسجون والأقسام الداخلية ، إضافة إلى إنها تحدث في المجتمعات المتزمتة والتي تحرم أو تحد من الاختلاط بين الجنسين أو عكسه تحدث في المجتمعات المتطرفة في الانفتاح .

هناك من يمارس الجنسية المثلية والغيرية أي يمارس الجنس والحب مع نفس الجنس و مع الجنس المغاير . كأن يكون متزوج وإلى جانب ذلك يمارس الرجل اللواط و تمارس المرأة السحاق .

تشتد الجنسية المثلية في سن المراهقة تلك المرحلة التي تتصف بالطاقة الجنسية العارمة . وهذه العلاقة ما هي إلا لتصريف تلك الطاقة التي يعاني منها المراهق أو المراهقة . تختلف النظرة لتلك الظاهرة باختلاف المجتمعات. هناك المجتمعات التي تعتبر تلك العلاقة جريمة يعاقب عليها القانون . وهناك المجتمعات تعيب على من يمارس الحياة الجنسية المثلية . كما هناك مجتمعات أخرى تحتاط إلى مثل هذه الأمور بإجراء عمليات ختان للبنات للتخلص من تلك الشهوة الجنسية وللمحافظة عليهن من تلك العلاقة المشبوهة. كما هناك مجتمعات تبارك وتبيح ذلك النوع من العلاقة وتقيم الاحتفالات العلنية بتلك المناسبة . هناك مجتمعات سنت قانون الزواج بنفس الجنس من الرجال والنساء أيضا . وفي السنوات الأخيرة ما حدث في بريطانيا . كما استغلت الشركات تلك الظاهرة ووضعت برامج مختلفة في الشبكات الإلكترونية لتشبع تلك الرغبة لمن يكون متعطشا لها وقد أعدت تلك الشركات الأشرطة الممغنطة لتكون بتناول الجميع . وفي بعض الدول تباع بشكل علني ، وأخرى تباع بها بشكل سري . و يعتمد هذا على طبيعة المجتمع . وكم يضع الآباء والمربين شروط قاسية لمراقبة أبنائهم وبالرغم من ذلك تجد من يستعملها . هذا ما ذكرته بعض الأمهات بان أولادهن قد حصلوا على تلك الأشرطة تلك بشكل سري للغاية .

لماذا حب الجنس المثلي

نجد إن في تلك الظاهرة بأن حب الجنس المثلي يسيطر على حب الجنس الآخر ، وذلك نتيجة للممارسات الجنسية المثلية المستمرة ، والتي تؤدي إلى الشعور باللذة العارمة بحيث تصبح عادة متأصلة لدى الممارس . تمارس الجنسية المثلية وذلك باتخاذ الفرد دور المسيطر في ممارسة تلك العلاقة مع المثيل الذي يسلك سلوك الضعيف المطيع طاعة عمياء لما يطلبه منه شريكه . كما هناك من يمثل الدورين في آن واحد مرة يمثل دور الضعيف وأخرى دور القوي وهكذا يتبادلا الأدوار بتكرار العملية الجنسية . تخف شدة تلك الحالات بعد فترة المراهقة أو قد تأتي فرصة الزواج الطبيعي ، وقد تنتهي تلك المشكلة أو لا تنتهي حسب الوضع الجديد من الزواج .




شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 26/10/2004 :  21:12:05  Show Profile
الشذوذ الجنسي و أسبابه:

يصنف الدكتور كامل النجار أسباب الشذوذ الجنسى الى مايلي:

1- أسباب تحرشات و إغتصاب بمراحل الطفولة الأولى, و هذا ما يخلق صورة باطنة بمنطقة اللاشعور التي (وفق رأي المدرسة الفرويدية) تمثل النصف الباطن للتشريح النفسي بالإشتراك مع منطقة Id, "إد" هذه هي منطقة الطاقة الجنسية الدفينة التي يتصرف بها الإنسان. و ما يحدث بعد الإغتصاب أن التفاعلات الهرمونية تحرض الطاقة الجنسية "إد" على الإثارة و لكنه إثارة متأثرة بذكريات الإغتصاب و التحرشات بمنطقة اللاشعور التي تؤثر بالإد التي هي مصدر الطاقة الجنسية. و هكذا فإن عملية الشذوذ تأتي كنتيجة خاطئة لوضع مغلوط. و يمثل الشواذ نسبة45% من المتحرش بهم بالعالم. هذا رأي من عمق المدرسة النفسانية الغربية.

2- الوسواس القهري: هو نوع من التخبط الهرموني الذي ينتج تصورات خاطئة و ملحة للمعتقد سواء الديني أو الجنسي أو أي معتقد ما. المصاب عادة يدخل بحالة صراع بين فكرة ملحة "وسواسية" و بين معتقده. الوسواس ليس صراع فكري لأنه فوق المستوى الطبيعي, فهو يهاجم الإنسان جبريا و بشكل متقطع و مكثف. 24% من حالات الشذوذ هي نواتج لوسواس قهري يمكن معالجته بدواء يسمى "ماسا" يعطى وفق وصفة طبية و تستمر مدة العلاج لثلاثة أشهر مع خفض كميات الدوائية.

3- الشيزوفرانيا الجنسية: هي حالة فصام بالشخصية الجنسية جراء ضغوطات أسرية أو إجتماعية صارمة تقوم بتهميش الهوية الجنسية للمريض و تصر على شكل جندري معين يجبر المريض لتعظيم هذا الشكل و الإنخراط فيه حتى و لو كان شذوذا. فمؤخرا, تعتبر المرأة رمزا للإنسان الحضاري و الرجل رمزا للوحشية, و نتيجة لهذا التهميش الإجتماعي تأنث عدد من الرجال و الممثلين. فالمجتمع يعتبر المتأنث أقرب تحضرا للمجتمع المحكوم نسويا و لذا فهو أقرب تحضرا. طبعا هذا ما هو موجود بمجتمعات غير مجتمعاتنا و لكنها أمثلة.

4- الإختلال الهرموني, و ينقسم لقسمين:

1- ولادي: و هو نادر جدا جدا و صعب علاجه إلا أنه ليس مستحيلا.

2- سريري: و هو يطرأ بمرحلة لاحقة و علاجه سهل.

هناك بعض الاراء العلمية تؤيد ان يكون مرد الشذوذ الجنسي الى عوامل وراثية متوراثة جينيا .........

فالجين هو الشفرة التي تُخبر الخلايا في الجسم أي نوع من الانزيمات تفرز، وبأي كمية، وكذلك تتحكم الجينات في أنواع وكمية الهورمونات التي يفرزها الجسم. والهورمونات بدورها تتحكم في تكويين ووظائف أجزاء كثيرة من الجسم.

فمثلاً يزعم بعض العلماء أنهم اكتشفوا أن دماغ الرجال المثليين تكون المنطقة الأمامية فيه Anterior Commissure أكبر من مثيلتها في الرجال غير المثليين [1]، وهذا قد يكون ناتجاً عن زيادة هرمون الذكورة Androgen في دم الأم في فترة الحمل.

وقد زعم بعض العلماء أن هناك جينات مخصوصة تحدد إذا كان الشخص أيسراً (يستعمل يده اليسرى)، وهناك جينات تحدد الإجرام في شخصية الإنسان، وما إلى ذلك. ونسبةً لضخامة المسؤولية الملقاة على عاتق الجينات، ازداد عددها في جسم الإنسان والحيوانات القريبة منه فبلغ عددها حوالي مائة ألف جين(2).

يكون القرد الشمبانزي أقرب الحيوانات من الناحية البيولوجية للإنسان ونشترك معه في 98% من الجينات . ولهذا السبب أجرى العلماء تجاربهم على الشمبانزي واكتشفوا أن الشمبانزي " بونوبوس " Bonobos ينشغل في بعض الأحيان بسلوك جنسي مثلي بين الذكور، ربما لتوطيد الانتماءات الفريقية، أي ليكوّن عدة ذكور فريقاً واحداً ضد الذكور الآخرين. ولكن لا يمنع هذا التصرف الذكور من مجامعة الإناث كذلك(4).

وكذلك اكتشف العلماء أن هناك نسبة بسيطة من الخراف تكون مثلية مائة بالمائة ولا تقترب من النعاج أبداً. فحملت هذه الاكتشافات بعض العلماء للقول إن الشذوذ الجنسي ليس منبعثاً عن ظروف اجتماعية، كما يقول البعض، لأن الشمبانزي والخراف تتصرف حسب الطبيعة ولا تتحكم فيها الموانع الاجتماعية Social Inhibitions مثل الإنسان. وإذا كان هذا صحيحاً فلا بد أن يكون الشذوذ الجنسي موروثاً عن طريق الجينات.

وفي محاولة لإثبات هذه النظرية، قام العالمان " وارد أودينولد " و " شانق دنق زانق " من المعهد القومي للصحة، في ولاية ماريلاند الأمريكية، بدراسة ذبابة الفاكهة Fruit Fly التي تتوالد مرة كل أسبوعين. وعزل هؤلاء العالمان " جيناً" واحداً اعتقدا أنه المسؤول عن السلوك الجنسي في الذبابة وحقنا هذا الجين في ذكور الذبابة ثم وضعا الذباب ( ذكوراّ وإناثاً) في وعاء زجاجي كبير للمراقبة.

واندهش هذان العالمان عندما تبين لهما أن الذكور أصبحت تجامع بعضها البعض ولم تهتم بالإناث. ولذلك قررا أن هناك جيناً واحداً من مجموع جينات مسؤولة عن تكوين الشذوذ الجنسي في الذكور.

ثم جاء الدكتور دين هامر وزملاؤه فدرسوا حالات 114 رجلاً من الذكور المثليين ووجدوا أن نسبة الأخوان والأعمام من ناحية الأم وأبناء خالات هؤلاء الذكور تكثر فيهم نسبة الشذوذ الجنسي بنسبة أعلى بكثير من متوسط الأشخاص الآخرين.

وتابعوا شجرة العائلة في هؤلاء الرجال ووجدوا أن بعضهم لديهم أجداد مثليون سبقوهم بثلاث أو أربعة أجيال Generations. وكل الأجداد المثليين كانوا من جانب الأم.

فاستنتج هؤلاء العلماء أن الجين المسؤول عن الشذوذ الجنسي لا بد أن يكون في الكروموسوم اكس Chromosome X وهو كرموسوم الأنوثة[1](6).

واستنتج هؤلاء العلماء أن الجين المسؤول عن الشذوذ الجنسي يوجد في النصف الأسفل من كروموسوم اكس، لكنهم لم يستطيعوا حتى الآن التعرف على هذا الجين أو الجينات. ويقول الدكتور هامر: " الميول الجنسي للشخص أكثر تعقيداً من أن يحدده جين واحد.

قد يكون هناك أكثر من جين واحد يحدد السلوك الجنسي". وأكثر دلالة من هذا، فقد درس الدكتور هامر أربعين جوزاً من الأخوان المثليين ووجد أن ثلاثة وثلاثين من هؤلاء الأجواز يملكون نفس مادة ال DNA في نفس المكان من الذراع الأسفل من كروموسوم اكس.

ولو كان الموضوع محض صدفة لتوقعنا النسبة أن تكون خمسين بالمائة فقط، أي عشرين جوزاً من الأخوان. وإذا استعملنا قوانين الاحصاء Statistics نجد أن نسبة الثقة في هذه الدراسة بلغت 99% فهي نسبة عالية جداً وتُثبت أن هناك علاقةً بين الشذوذ الجنسي والجينات، ولكن حتى الآن لا نعرف ما هي بالضبط.

وهؤلاء لا علاج لهم على أي حال. وهناك من يكتسبون انحرافهم الجنسي بتأثير ظروفهم الاجتماعية. وقد وجد الباحثون أن نسبة الانحراف تقل وتكثر تبعاً لوجود عوامل متنوعة .

وما زال هذا هو موقف العلماء في القرن الحادي والعشرين. فهم يجزمون أن الجينات مسؤولة عن الانحراف لكنهم لم يستطعوا حتى الآن تحديد الجينات المسؤولة.

أسباب أخرى للظاهرة :

1 ـ القيود الصارمة التي تفرض على الفرد لاعتبارات اجتماعية مختلفة و التي تحد من الاختلاط بين الجنسين . أو عكسه التميع والحرية الزائدة التي يتمتع بها الفرد .

2 ـ تنتج هذه الظاهرة الاجتماعية عن التنشئة الاجتماعية الخاطئة التي يعيش فيها الفرد .

3 ـ الحرمان الذي يعاني منه المنحرف من إشباع الحاجة الجنسية مع الجنس الآخر .

4 ـ فشل المنحرف في عمله الذي يمارسه .

5 ـ فشله في العلاقات الاجتماعية والزوجية ويحاول تعويضها بتلك العلاقة .

6 ـ الشعور بالقلق والكآبة والتي بدورها تدفع الفرد المستعد لذلك أن يمارس تلك العلاقة . ليس كل من يشعر بالقلق والكابة بأن يلجأ إلى تلك الممارسة .

7 ـ معوقات الزواج الكثيرة ومنها الاقتصادية .

8 ـ الصراع الذي يعاني منه الفرد بين ميوله الجنسية ومعايير المجتمع .

9 ـ نقص التوعية في هذا المجال مما يتيح لتلك الممارسة والتي تصبح عادة لدى الفرد .

Go to Top of Page

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 26/10/2004 :  21:15:32  Show Profile
الأمراض الجنسية وباء الإباحية

تعتبر الأمراض الجنسية من أخطر الأمراض وأشدها فتكا بالإنسان خصوصا في هذا العصر ، حيث تشير آخر التقارير لمنظمة الصحة العالمية أن الأمراض الجنسية هي أكثر الأمراض انتشارا في العالم ، وأنها أهم وأخطر المشاكل الصحية العاجلة التي تواجه دول الغرب ، فعدد الإصابات في ارتفاع مستمر في كل الأعمار خصوصا في مرحلة الشباب يقول الدكتور جولد لقد حسب أن في كل ثانية يصاب أربعة أشخاص بالأمراض الجنسية في العالم ، هذا وفق الإحصائيات المسجلة والتي يقول عنها الدكتور جورج كوس إن الحالات المعلن عنها رسميا لا تتعدي ربع أو عشر العدد الحقيقي.

إن هذه الأمراض تنتشر بين الناس كانتشار النار في الهشيم ، ويمكن لشخص واحد يحمل مرضًا واحدا منها أن يحدث وباء في بيئته ، وقد أكدت دراسة أجريت في بريطانيا منذ أكثرمن ثلاثين عاما تقريبا هذه الحقيقة حيث تسبب مصاب واحد بنقل عدوي مرضه الجنسي إلي ألف وستمائة وتسعة وثلاثين شخصًا آخرين. فماذا تُحدث الأعداد الهائلة من المصابين بهذه الأمراض وهم بالملايين من أوبئة كاسحة في تلك المجتمعات!

إن الآلام والأمراض والدمار والهلاك الشامل هو النتيجة الطبيعية لانتشار هذه الأمراض ، لذلك قامت عدة منظمات عالمية لمواجهة هذه الأخطار الماحقة كمنظمة الصحة العالمية، والاتحاد العالمي لمكافحة الأمراض الجنسية ، وانتهي خبراء هذه المنظمات من وضع قرارات وتوصيات وتحذيرات ، ومع كل هذا ظلت المشكلة في ازدياد وتعقيد مستمر ، سواء في أنواع هذه الأمراض ، أو أعداد المصابين بها ، بحيث أصبحت أضعافا مضاعفة ، فما هو السبب الحقيقي للانتشار المريع لهذه الأمراض إنه سبب بديهي معروف ضجت به الشكوى وبحت به الأصوات ، واتخذت له إجراءات لكن بدون جدوى! إنه التحلل الخلقي والإباحية المطلقة في العلاقات الجنسية ، إنه انتشار الزنا واللواط وسائر العلاقات الجنسية الشاذة والمحرمة ،
يقول الدكتور كنج في كتابه الأمراض الزهرية: إن الآمال التي كانت معقودة علي وسائلنا الطبية الحديثة في القضاء أو علي الأقل الحد من الأمراض الجنسية قد خابت وباءت بالخسران ، إن أسباب انتشار هذه الأمراض تكمن في الظروف الاجتماعية وتغير السلوك الإنساني ، فقد انتشرت الإباحية انتشار ذريعا في المجتمعات الغربية.

ويقول الدكتور شوفيلد في كتابه الأمراض الجنسية : لقد انتشر تساهل المجتمع تجاه كافة الممارسات الجنسية ولا يوجد أي إحساس بالخجل من الزنا واللواط أو أي علاقة جنسية شاذة أو محرمة ، بل إن وسائل الإعلام جعلت من العار علي الفتي والفتاة أن يكون محصنا ، إن العفة بالنسبة للرجل أو المرأة أصبحت في المجتمعات الغربية مما يندي له جبين المرء ، إن وسائل الإعلام تدعو وتحث علي الإباحية باعتبارها أمرا طبيعيا بيولوجيا ، ويري كثير من الخبراء أن أهم ثلاثة عوامل لانتشار الأمراض الجنسية هي الإباحية وانتشار استخدام حبوب الحمل والمضادات الحيوية.

هذا ما يقوله خبراؤهم لقد انتشرت الفاحشة بين القوم من الزنا واللواط والشذوذ الجنسي وارتضوها سلوكا لهم بل وتفاخروا بها وأعلنوا عنها وروجوا لها وأقاموا لها منتديات ونقابات وتظاهروا من أجل الحفاظ علي مخازيهم فيها بل وأنشئوا لها الصحف والمجلات ومنابر الإعلام وأقاموا لها النوادي والشواطئ وقري العراة لمزيد من الدعاية والإعلان والظهور ، لقد كتبت مئات المقالات والكتب والمسرحيات والقصص والأفلام التي تمجد البغاء والعلاقات الجنسية الشاذة ، وقد أصبح الجنس ووسائل منع الحمل تدرس للأطفال في المدارس ، ولكي ندرك حجم انتشار الزنا والإباحية في هذه المجتمعات ننظر إلي من يفترض فيهم أنهم يعلمونهم العفة ويتسامون بأخلاقهم ففي إحصائيات نشرتها الديلي ميل : أن ما يقرب من 80% من الرهبان والراهبات ورجال الكنيسة يمارسون الزنا، وأن ما يقرب من 40% منهم يمارسون الشذوذ الجنسي أيضًا ، بل قد أباحت كثير من الكنائس الغربية الزنا واللواط ، بل يتم عقد قران الرجل علي الرجل علي يد القسيس في بعض كنائس الولايات المتحدة. لقد انتشر الشذوذ الجنسي انتشارا ذريعا في المجتمعات الغربية ؛ فقد سنت الدول الغربية قوانين تبيح الزنا والشذوذ طالما كان بين بالغين دون إكراه ، وتكونت آلاف الجمعيات والنوادي التي ترعي شئون الشاذين جنسيًا ، وتقول دائرة المعارف البريطانية إن الشاذين جنسيا خرجوا من دائرتهم السرية إلي الدائرة العلنية وأصبح لهم نواديهم وباراتهم وحدائقهم وسواحلهم ومسابحهم وحتي مراحيضهم ، وتقدر الإحصائيات عدد الشاذين في الولايات المتحدة الأمريكية منذ أكثر من عشرين عاما بحوالي عشرين مليونا من الشواذ ، ومما زاد الطين بلة اعتراف الكنيسة بمثل هذه الممارسات الشاذة من الزنا واللواط ، فقد اعترفت رسميا بأن المخاللة والمخادنة أمر لا تعترض عليه الكنيسة حتي قال أحد الكرادلة في بريطانيا إن الكنيسة الإنجليكانية ستعترف عما قريب بالشذوذ الجنسي ، وأنه لا يمانع شخصيا أن يصير الشاذ قسيسا ، وذلك بعد هجوم شنته مجلة لوطية تصدر في بريطانيا علي الدين المسيحي لأنه يحرم الشذوذ الجنسي.

لقد تحقق شرط شيوع الفاحشة وانتشارها وظهورها الذي حدده النبي في قوله: ما ظهرت الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها. فهل تحقق جواب الشرط ؟

نعم لقد ظهرت فيهم الأمراض الجنسية في صورة وبائية سببت لهم من الآلام والأوجاع الشئ الكثير

** شهد العالم موجات كاسحة من انتشار وباء الزهري علي فترات منذ أن ظهر لأول مرة عام 1494م وقد قضي علي مئات الملايين من الأشخاص في القرون الخمسة الماضية وحطم حياة ملايين أخري منهم ، انظروا إلي جرثومته التي لا تري بالعين المجردة إنها جرثومة دقيقة ضعيفة ، لكنها قاتلة خطيرة تهاجم جميع أعضاء الجسم ، وفي غفلة من الضحية تدمره وتقضي عليه بعد رحلة طويلة من الآلام والأوجاع التي لم يعهدها الناس وقتئذ وما سمعوا بها ، وبرغم اكتشاف المضادات الحيوية ، فما زال المرض يزداد وينتشر إذ يصاب سنويا حوالي خمسين مليونا من البشر بهذا المرض

** ويتصدر مرض السيلان قائمة الأمراض المعدية ، فهو أكثر الأمراض الجنسية شيوعا في العالم إذ يتراوح الرقم المثبت في الإحصائيات حوالي مائتين وخمسين مليون مصاب سنويا ، وهذا لا يمثل الحقيقة لأن عدد الحالات المبلغ بها والواردة في الإحصائيات تمثل من عشر إلي ربع الرقم الحقيقي.

وبرغم هجوم ميكروب السيلان الدقيق علي جميع أعضاء الجسم وتسببه في الالتهابات والعلل والآلام للمصاب إلا أن أخطر آثاره هو قطع نسل الضحية ؛ لذلك يسمي هذا المرض بالمعقم الأكبر.

** الأمراض المعدية التي تنتقل عن طريق الممارسة الجنسية: في دراسة نشرت عام 1990 في مجلة أمراض القولون والمستقيم Diseases of the Colon and Rectum يقول الدكتور ستيفن وكسنر: إن 55% من الشواذ من الرجال الذين لديهم شكاوى من منطقة المستقيم والشرج مصابون بالسيلانgonorrhea ، كما أن 80% من مرضى الزهري syphilis من الشواذ جنسيا، هذا بالإضافة إلى إصابة 15% من الشواذ الذين لا يشتكون من وجود أعراض مرضية بالمندثرة chlamydia، كما أن ثلث الشواذ جنسيا مصابون بفيروس الهربس البسيط النشط herpes simplex virus في منطقة المستقيم والشرج.

وقد ذكرت دراسة أخرى أن الشواذ من الرجال مصابون بالسيلان في منطقة الحلق بنسبة 15.2%، بالمقارنة بإصابة 4.1% من أسوياء الرجال بالمرض نفسه.

** سرطان الشرج: هناك عدة نظريات تعلل انتشار سرطان الشرج بين الشواذ جنسيا وبين الأسوياء الذين يمارسون الجنس عن طريق الشرج. إحداها بسبب استخدام بعض المزلّقات lubricants من أجل تسهيل تلك الممارسة. نظرية أخرى تقول بأن دخول الحيوانات المنوية والسائل المنوي إلى تلك المنطقة قد يكون سببا آخر للإصابة بسرطان الشرج. وآخر النظريات هي الإصابة بالسرطان تبعا للإصابة بالالتهاب بفيروس الورم الحليمي الإنساني human papillomavirus.

** مرض كابوسي الخبيث Kaposi sarcoma، والذي يعتقد أن للمخدرات التي يستخدمها الشواذ جنسيا من أجل استرخاء عضلة الشرج والمعروفة بـ poppers علاقة بالإصابة بهذا المرض بين مصابي مرض الإيدز منهم.

** سرطان الغدد الليمفاوية هودجكن.

** خلل بالجهاز المناعي، وذلك قد يكون بسبب امتصاص المستقيم للسائل المنوي ليصل إلى الدورة الدموية، وهو ما يعتقد العلماء أنه يصيب الجهاز المناعي بالضعف.

** مشاكل جراحية بمنطقة الشرج بسبب ممارسة الشذوذ: كالجروح الشرجية واحتباس جسم غريب داخل المستقيم، وتكوين أوعية دموية جديدة بالمنطقة وتليّف المستقيم.

وهكذا كل الأمراض الجنسية الهربس ، القرحة ، الرخوة ، الورم البلغمي الحبيبي التناسلي ، الورم الحبيبي المغبني ، ثآليل التناسل ، المليساء المعدية ، التهاب الكبد الفيروسي ، إلي غير ذلك من فطريات وطفيليات الجهاز التناسلي التي تصيب ملايين الناس .

وبرغم الآلام التي تسببها هذه الأمراض وارتفاع معدلات الموت بسببها إلا أن انتشار الإباحية والشذوذ قد ارتضاه القوم منهج حياة لهم فسنوا له القوانين التي تبيحه وتحميه ، فأرسل الله عليهم مرضا من هذه الأمراض يعتبر بحق طاعونا فتاكا والحقيقة أنه ليس مرضا واحدا ولكنه عدة أعراض متزامنة وأمراض مختلفة وسرطانات عديدة لذلك يسمي بمتلازمة العوز المناعي أو الإيدز الرعب القاتل الذي أقض مضاجع الزناة واللوطيين وأصبح سيفًا مسلطا علي رقابهم يحصدهم حصدًا إلي الجحيم. إن هذا الوباء الكاسح كان جزاء وفاقا لظهور الإباحية وانتشار الفاحشة وإعلانها ، فما هو ذلك الوباء الذي اجتاح الهلع منه والرعب دول العالم أجمع وعلي الأخص الدول الغربية إنه طاعون العصر للذين استعلنوا بالفاحشة وغرقوا في أوحال الرذيلة!

** إنه الإيدز المرض الذي يسببه فيروس ضئيل لا يري إلا بعد تكبيره مئات الآلاف من المرات بالمجهر الإلكتروني إن فيروس الإيدز من مجموعة الفيروسات المنعكسة Retroviruses والتي هي من أصغر الكائنات الدقيقة المعروفة لدينا ولها قدرة عجيبة في استعمار الخلايا الحية والتكاثر فيها بواسطة التحكم في أسرار الجينات الموجودة في الخلايا .

ويهاجم فيروس الإيدز الخلايا اللمفاوية المساعدة التي تمثل العمود الفقري والعقل المدبر لجهاز المناعة عند الإنسان فيتكاثر فيها ويدمرها ومن ثم يدمر هذا الإنسان ويهلكه!

ماذا يحدث في مرض فقدان المناعة المكتسبة( الإيدز) ؟

يتركز هجوم فيروس الإيدز علي الخلايا المساعدة فيشل حركتها ويتكاثر فيها بعد فك رموز أسرار جيناتها ثم يدمرها ، وتخرج منها أعداد هائلة من الفيروسات تهاجم خلايا جديدة ، كما تقوم أعداد هائلة من الخلايا المساعدة السليمة بالانتحار حينما يأتيها الخبر بأن هذا الفيروس دخل إلي واحدة منهن ويتوالى تثبيط آليات الدفاع في جهاز المناعة ، حتي تنهار وسائل الدفاع تماما

وعندئذ تشن الكائنات الدقيقة من الميكروبات المختلفةالمتطفلة علي الإنسان، والغازية له من الخارج - القوي منها والضعيف- هجوما كاسحا علي الجسم فتقضي عليه بعد أن يصاب بالتهابات رئوية طفيلية وفطرية حادة، مع إسهال شديد شبيه بالكوليرا، وبعدما يفقد وزنه ويتحول إلي هيكل عظمي مع تضخم كبير في الطحال والغدد اللمفاوية وبعد إصابته بأورام سرطانية وأمراض جلدية عديدة ، ولا يترك هذا الفيروس أي مكان في الجسد إلا أصابه حتى الجهاز العصبي والمخ فيصاب المريض بالتشتت العقلي والإحباط والكآبة ثم الاختلال العقلي والجنون في المراحل المتأخرة ، بالإضافة إلي التهابات الدماغ والنخاع الشوكي والسحائي والذي يؤدي إلي الشلل وأحيانا إلي العمي ثم ينتهي المريض إلي الموت والهلاك.

وهذا المرض كما هو معروف ينتشر بصورة أكبر بين الشواذ اللوطيين والزناة المحترفين والمتعاطين للخمور والمخدرات وكل من وقع في حمأة الرذيلة في بلاد القوم الذين ارتضوا الفاحشة واستعلنوا بها هذا وقد وقف الأطباء والباحثون عاجزين أمام هذا المرض المدمر لا يجدون له دواء أو علاجا ، لأنه يغير من خواصه باستمرار، وقد صنف الفيروس الموجود حاليا وفق ثماني أو تسع مجموعات كبيرة نتيجة للتحول الوراثي ، وهو في ازدياد وانتشار كل يوم ، وقد وصلت حالات الإصابة بفيروس المرض في العالم اليوم إلي أكثر من ستين مليونا وقد قدرت منظمة الصحة العالمية عدد الذين لاقوا حتفهم بسبب فيروس الإيدز منذ ظهوره عام1981م وحتي نهاية عام2001 م أكثر من عشرين مليونا من البشر.

أليس هذا هو الطاعون المدمر والوباء الكاسح ، والذي يعاني المريض فيه من الآلام والأوجاع لعدة سنوات قبل أن يقضي نحبه ، هذا علاوة علي الآلام النفسية المدمرة للمريض بعد نبذه من أقرب الناس إليه بل والهروب منه والهلع حتى من جثته بعد موته !إن هذا المرض لم يسمع به أحد من قبل فلم يسبق أن اكتشف فيروس هذا المرض ولا عرفت أعراضه قبل عام1981 م حيث اكتشف المرض ثم الفيروس المسبب له عام1984 م ، أليس هذا المرض وأمثاله هو عقوبة إلهية لمن انتكست فطرهم من الخلق فاستبدلوا بالعفة والطهارة فواحش السلوك المحرم من الزنا واللواط واستعلنوا بتلك الفواحش إباحة ورضي وتفاخرا ؟ أليس ذلك هو عين ما أخبر عنه نبي الإسلام منذ أربعة عشر قرنا من الزمان :لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا؟ وفي الحديث الآخر ولا فشا الزنا في قوم قط إلا كثر فيهم الموت؟

Go to Top of Page

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 26/10/2004 :  21:17:48  Show Profile
أضرار نفسية واجتماعية


الأضرار النفسية والذهنية والعصابية:

تصاحب المشكلات الصحية التي يتعرض لها المنحرفون جنسيا مجموعة من المشكلات النفسية والعصابية والتي يأتي على رأسها الهوس والجنون والوسواس المرضي. ويمكن تلخيص أبرز المشكلات النفسية التي يتعرض لها هؤلاء الأشخاص في ما يلي:

1. تنشأ في نفس المنحرف حالة من الصراع النفسي بين المرغوب والمحظور نتيجة إدراكه التام لكون ممارسته ممارسة غير مقبولة دينيا واجتماعيا وأخلاقيا، فتبعث في نفسه حالة من عدم الاستقرار النفسي.

2. تؤدي حالة عدم الاستقرار النفسي إلى خلق حالة من الاضطراب فتعطل قدرة الشخص عن اتخاذ القرارات السليمة، مما يعود بالضرر المباشر عليه وعلى المجتمع المحيط.

3. تنشأ في نفس الشخص حالة من عدم التوازن مما يؤدي إلى حدوث حالة من القلق المستمر.

4. تتطبع شخصية المنحرف بضعف الثقة بالنفس وبالآخرين، الأمر الذي يعيق عملية الاندماج والتكيف الاجتماعي السليم.

5. تؤدي حالة انعدام الثقة في النفس وفي الآخرين إلى ظهور وتعزز الغيرة المرضية التي تنعكس سلبا على قدرة المنحرف على إقامة علاقة زوجية طبيعية، وكذلك هو الحال بالنسبة للعلاقات الاجتماعية الأخرى.

6. من بين الأمراض النفسية التي تظهر على المنحرف الوسواس المرضي والخوف المستمر وغيرها من الحالات التي تعتبر مظهرا من مظاهر عدم الاستقرار أو الاختلال النفسي.

الأضرار الاجتماعية:

كما هو واضح من الأضرار النفسية الآنفة الذكر، نلاحظ أن الشخص المنحرف ونتيجة حالة عدم الاستقرار النفسي وما ينتج عن هذه الحالة من آثار ومضاعفات، يكون عاجزا عن العيش بصورة طبيعية في محيطه الاجتماعي. لذا فإننا نرى أن المنحرفين في الغالب يشكلون تجمعات وتكتلات تعاني من حالة الإقصاء من قبل المحيط الاجتماعي. وتبعث حالة الإقصاء هذه في الغالب على الاستمرار في حالة الانحراف انتقاما من المجتمع، ما يزيد من حالة عدم القبول أو الرفض الاجتماعي لهذه الفئة.. وهكذا تدور الحلقة.

بالإضافة إلى ذلك، فإن المجتمع الإنساني يخسر كنتيجة لهذه الممارسات المنحرفة طاقات بشرية في الغالب تكون طاقات شابة بمعنى أنها في أوج قدرتها على البذل والعطاء، في الوقت الذي يحتاج فيه المجتمع إلى كل جزء من جزئيات هذه الطاقة.

مظهر آخر من مظاهر الضرر الاجتماعي يتمثل في حالة انعدام الأمن الاجتماعي التي تكون متبوعة بحالة من انعدام الثقة في المحيط الاجتماعي بشكل عام، وهو ما ينعكس بصورة مباشرة على حالة الاستقرار في المجتمع ليؤدي بذلك إلى حالة من التفكك الاجتماعي، وخلق حالة من العزلة رغم وجود المظهر الاجتماعي على السطح.

أي أنه يجب أن ندرك بأن سلوك المنحرف لا ينعكس سلبا عليه فقط أو على المجموعة التي يمارس انحرافه معها أو من خلالها، وإنما يكون المجتمع بأكمله بصالحه وفاسده عرضة للتأثر بسلبيات هذا الانحراف. ومن هنا تبرز أهمية النهوض والمبادرة لعلاج مثل هذه الانحرافات السلوكية لحفظ حالة الطهر الاجتماعي، وللحفاظ على الروابط الاجتماعية التي تعتبر المحرك الرئيسي لعجلة التنمية الاجتماعية.

الأضرار الفكرية والعقائدية:

رغم أن الأضرار الفكرية والعقائدية تحتل موقعا بارزا من الأهمية بالنسبة للإنسان على اعتبار أنها أساس بناء المجتمع الإنساني السليم وبناء الحضارة والهوية الثقافية، إلا أنه قليل ما يتناولها الباحثون في مجال الانحرافات السلوكية.

ولعل أكبر ضرر في هذا الجانب يتمثل في فقدان الهوية الاجتماعية والثقافية، حيث أن فكر الانحلال الخلقي وما يتبعه من تبريرات تتستر في الغالب وراء شعارات رنانة وحضارية كالحرية الشخصية وتحرير الفكر والتحضر وحرية المرأة وما إلى ذلك من الشعارات، يبدأ في أخذ حيز من المساحة الفكرية والثقافية للمجتمع، ليتحول مع مرور الزمن ومع تعاقب الأجيال إلى جزء أساسي من الثقافة التي يتبناها هذا المجتمع.

ولعلنا نشاهد اليوم كيف أن ثقافة التحرر والإباحية الجنسية قد أصبحت جزءا بارزا من الثقافة الغربية لدرجة أن نشاهد على الملأ خروج عدد من العراة في الشارع للمطالبة بحق السير في حال التعري انطلاقا من الحرية الشخصية، ومظاهرة عارمة تطالب بالاعتراف بحقوق الشواذ جنسيا. بل إنه وصل الحد لأن تكون الإباحية مكافأة على الحس الوطني، كما حدث في وقت قريب في ولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية التي عاشت أجواء انتخاب رئيس للولاية. فكان من بين المترشحين للوصول لهذا المنصب الممثلة الإباحية الشهيرة في أمريكا (ماري كاري) والتي قادت حملتها لجمع السلاح وتنظيف الساحة الأمريكية من الأسلحة الخفيفة للحفاظ على المجتمع على حد زعمها، تحت شعار (هات قطعة سلاح وخذ فيلما إباحيا)، كما اشتملت الحملة على عدد من الوعود الانتخابية التي كان من بينها (تناول العشاء الرومانسي مع أي شخص يقدم أكثر من خمسة آلاف دولار لحملتها الانتخابية). وتقول كاري (ليس ورائي حزب سياسي يدعمني لذا فإنني أبتكر أساليب غير تقليدية لجمع النقود).

إن تغلغل مثل هذا الفكر في المجتمع يعتبر على المدى البعيد أكثر خطورة وأشد وطأة من أية تأثيرات أخرى، ذلك أن جميع تلك التأثيرات يمكن التعامل معها وعلاجها، إلا أن يرتبط ذلك التأثير بالفكر والعقيدة والحالة الثقافية.

Go to Top of Page

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 26/10/2004 :  21:19:42  Show Profile
رأي الإسلام


يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الحكيم:
كَذَّبَتْ قَوْمُ لُوطٍ الْمُرْسَلِينَ (160) إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ لُوطٌ أَلَا تَتَّقُونَ (161) إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (162) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (163) وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ (164) أَتَأْتُونَ الذُّكْرَانَ مِنَ الْعَالَمِينَ (165) وَتَذَرُونَ مَا خَلَقَ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُم بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ عَادُونَ (166) قَالُوا لَئِن لَّمْ تَنتَهِ يَا لُوطُ لَتَكُونَنَّ مِنَ الْمُخْرَجِينَ (167) قَالَ إِنِّي لِعَمَلِكُم مِّنَ الْقَالِينَ (168) رَبِّ نَجِّنِي وَأَهْلِي مِمَّا يَعْمَلُونَ (169) فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ أَجْمَعِينَ (170) إِلَّا عَجُوزاً فِي الْغَابِرِينَ (171) ثُمَّ دَمَّرْنَا الْآخَرِينَ (172) وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِم مَّطَراً فَسَاء مَطَرُ الْمُنذَرِينَ (173) سورة الشعراء

إن العلاقة الجنسية حتى تكون طبيعية ومقبولة بشريا يجب أن تنشأ بين الذكر والأنثى، وكل محاولة لإخراجها عن هذا المسار تعتبر من قبيل الدفاع عن الانحراف المخل بثمرة الغريزة الجنسية، وعن تثمير هذه العلاقة فيما لا يحقق نتائجها، إذ العقول البشرية السوية مجمعة بالقول والحال على ممارسة الغريزة الجنسية مع الأنثى المحل الطبيعي المقبول للمواطأة، وإذا وجدنا في القدم والعصر الحديث من ينادي بمجاوزة الأنثى إلى الذكر في الممارسة الجنسية؛ فإن ذلك لن يطعن في هذه القاعدة وإنما هو في حصيلته النهائية سلوك شاذ ومرفوض كليا على مستوى الشأن البشري، يؤكد القاعدة ولا يلغيها، بدليل استنكاف الغالبية من الناس عنه. واعتباره أمرا يخالف الفطرة أولا والغاية من الجنس ثانيا، ويمثل اعتداء على حقوق المرأة ثالثا لأنه لا يمكن في حالة سيادة هذا اللون من العلاقات ـ

كما تروج له بعض الدعايات المغرضة ـ أن تقبل به المرأة خاصة والرجل عموما ـ لأن استشراء هذا السلوك المنحرف سوف يحرمها لا محالة من إشباع رغبتها الجنسية، وفي الوقت نفسه سيكون هذا الشذوذ ضربة قوية لكرامة المرأة حين يعزف الرجل عنها إلى قبله.
وإذا كانت البشرية ممثلة في الحضارة الغربية تريد أن تؤصل لهذا الشذوذ لتسوغ فعله وممارسته وتبرر مصداقيته بحكم قيادتها للعالم وبحكم ما حققته من تقدم مادي فإن ذلك لا يعطيها الشرعية للدفاع عن جريمة لن يطال أثرها الأفراد والجماعات فحسب ولكنها جريمة في حق الجنس البشري. لأن النتائج المترتبة عن هذا الشذوذ في حالة تعميمه على الإنسان هو تدمير للنوع البشري ومحق لوجوده من كوكبنا الأرضي، لأن الاستغناء عن الزواج الطبيعي معناه إهدار هذه الطاقة الجنسية في غير ما أعد لها. ولن ينتج عنه إلا الفناء المتدرج لجنس البشر فهي دعوة صريحة باعتبار مآلاتها إلى الإبادة الماحقة للوجود البشري،

وإذا كانت المدنية الغربية لرعونتها وانسياقها وراء الأهواء الذاتية والشهوات والنزوات الآنية قد ضلت سبيل الرشاد والهداية والاستقامة على المنهج السديد الذي يشهد على صوابيته العقل والنقل والتجربة الإنسانية الطويلة والموغلة في التاريخ. فإن الإسلام باعتباره دينا إلهيا للبشرية جمعاء وقف بتشريعه الحكيم مصوبا ومعاديا لهذه الحماقات المرضية غير السوية والمخلة بالقيم الخلقية نزلا ـ كإجراء تقويمي ـ أشد العقوبات الزجرية على كل من سولت له نفسه الخروج عن الناموس الإلهي وقانون الاجتماع البشري، والانحراف بغريزته الجنسية الشاذة عن الطبيعة والفطرة التي فطر الله الناس عليها أجمعين في العلاقات الجنسية بين الذكر والأنثى. كما اشتد نكيره على من أسهم في هذا السلوك السمج الذي يؤدي إلى الهاوية لا محالة في العصف بالأسرة التي هي الركيزة الأساسية في بناء المجتمع السليم حتى لا يصيبها التفكك الذي يعاني منه الغرب اليوم.

فكان من سنة الإسلام من تشريعاته أن تظل العلاقات الجنسية نظيفة عن كل ما يخرجها عن إطارها الطبيعي ويميل بها إلى أن تصبح علاقة حيوانية لا يبتغي متعاطيها إلا أن يشبع شهوته البهيمية ولو عن سبيل إتيان الذكر للذكر (اللوطية) أو المرأة للمرأة (السحاق) فذلك ما لا يرضاه الإسلام ويحرمه تحريما قاطعا ولا يدع مجالا للاختلاف في هذا الأمر منذ أربعة عشر قرنا ونيف حيث أخبر في كتابه العزيز عن صنيعه مع قوم لوط الذين اشتهروا بهذا الإجرام وانفردوا به عن العالمين فنعتهم تعالى حينا بالظالمين حيث قال في سورة هود آية 82 ـ 83 (فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود مسومة عند ربك وما هي من الظالمين ببعيد) وحينا بالعادين فقال جل جلاله (أتاتون الذكران من العالمين وتذرون ما خلق لكم ربكم من أزواجكم بل أنتم قوم عادون). سورة الشعراء 165 ـ 166 وأخرى ثالثة بالفاسقين حيث قال: (ونجيناهم من القرية التي كانت تعمل الخبائث إنهم كانوا قوم سوء فاسقين< سورة الأنبياء (84).

بل إن الإسلام حذر من الوقوع فيما وقع فيه قوم لوط ونهى أن يقرب الرجل زوجته أثناء الحيض من فرجها ناهيك عن دبرها ولم يأذن بإتيانها إلا في حالة الطهر ومن المكان المقبول به شرعا وهو مكان الولد الذي قصر الإتيان فيه دون سواه سدا لذريعة اللواط مع أي كان فقال تعالى: (ولا تقربوهن حتى يطهرن، فإذا تطهرن فآتوهن من حيث أمركم الله، إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين) البقرة 222.

منعا لأي تأويل يبيح إتيان النساء في أدبارهن وكل مخالف لما ذكر فهو مرتكب للكبيرة إن لم تخرجه عن الملة فهي موقعة له في الإثم الشديد من اللعن والطرد من رحمة الله.
وقد بين الرسول صلى الله عليه وسلم بشاعة هذا النهي الرباني في كثير من أحاديثه وسنته البيانية فقال عليه الصلاة والسلام: " أخوف ما أخاف عليكم عمل قوم لوط " رواه ابن ماجة والترمذي وصححه الحاكم.

وقال أيضا فيما رواه ابن حبان في صحيحه "لا ينظر الله إلى رجل أتى ذكرا أو امرأة في دبرها " وغير هذين الحديثين كثير يمكن الرجوع إليها في مظانها في الفقه الفروعي.
وإذا كانت الشرائع الإلهية فيما قبل هذه الأمة عاقبت الطاغين والفاسقين عقوبات مادية تتنزل عليهم من السماء مصداقا لقوله تعالى: (فكلا أخذنا بذنبه فمنهم من أرسل عليه حاصبا ومنهم من أخذته الصيحة ومنهم من خسفنا به الأرض ومنهم من أغرقنا وما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون) العنكبوت 40.

فإن القوانين الإلهية اقتضت أن تعامل البشرية منذ رسالة محمد صلى الله عليه وسلم معاملة لا يلغى معها العقاب كلية. وإنما يلغى في شكله المادي المنزل من السماء على شكل الصواعق والخسف.... كما كان من قبل فنرى على سبيل المثال أن عقاب الرجم من السماء استبدل بعقاب الرجم من الإنسان نفسه تطبيقا لسنة الله في خلقه من مؤاخذة الجاني بجريرته والأخذ على يده بالعقوبة الزاجرة حتى يرتدع ويتوب إلى رشده. أما بقية العقوبات القدرية فتصيب الإنسانية بكيفيات أخرى كالأمراض والأخذ بالسنين ونقص من الثمرات والمنع من القطر وضيق العيش وجعل البأس بين الناس شديدا، ومصاديقها واضحة في هذا العصر وضوح الشمس وإن لم يشعروا. فبمقدار ما تقدم الإنسان الحديث وحقق الرفاهية والرغد بقدر ما يعيش في ضنك العيش وقلق واضطراب وأمراض فتاكة متنوعة وقف أمامها الإنسان عاجزا.

وتحارب وتقاتل ونزاعات تغطي مختلف مناطق العالم ثم إن هذا الشذوذ الذي عاقب عليه قوم لوط أشد العقاب، وحذر منه البشرية على لسان خاتم الأنبياء هو ما برهنت أحداث الواقع الحديث على صدقيته وأن ما نطق به خبر السماء لم يكن ضربا من العبث أو رأيا بشريا لمحمد عليه الصلاة السلام وإنما هو قانون خالق البشر ينظم ما ينبغي أن يكون عليه الاجتماع البشري إن أراد أن يسلم في سيره نحو الرقي والتقدم المادي والروحي من عواقب الوقوع في مخالفة الأمر الإلهي. وعندما حاول البعض السيئ من هذا الاجتماع تحدي السنة الإلهية بالتمادي في غيه الجنسي وإطلاق العنان لشبقه الغريزي في أن يخترق الناموس، ويستبيح المحظور منه كانت الفاجعة واضحة، والنكبة ظاهرة تصدم بجلائها عقول الأطباء التي وقفت حائرة أمام مرض ضعف المناعة والذي شكل خطرا كارثيا هدد ـ ولا يزال يهدد ـ

حياة الإنسان وأمنه وطمأنينته، ولا يزال يكتوي بناره ملايين البشر ويتنامى ويتعاظم صياح العقلاء من العلماء والمفكرين وكبار المختصين من الأطباء بشجب هذه السلوكات الجنسية والتحذير من مغبة الاسترسال في ممارستها، واعتبار ذلك عدوانا ليس على القيم والأخلاق الإنسانية والفضائل الدينية فحسب وإنما على حق الإنسان في الحياة ما دام المترتب على هذه الممارسات يحرم الإنسان الحياة ذاتها. ويكبد البشرية تكاليف باهضة من القلق النفسي والجزع الروحي والمالي والتعب العلمي لمحاصرة هذه الآفة التي أقلقت راحة الغيورين على مستقبل الإنسان في هذا الكون، وكان من السهل الاستغناء عن كل هذه الجهود والاستعدادات لو التزم الإنسان بمنهج الله وكف عن مخالفته واستجاب لهدي السماء فكيف يعقل مع هذه الصيحات الموقظة لضمير البشرية أن يتمادى فريق من المنحرفين المختلين سلوكا الذين استحبوا العمى على الهدى في معاندة صوت الحق والعلم والتنادي إلى عقد مؤتمر الفضيحة والشنار بهدف التشغيب وإعادة إنتاج الشغب على سلامة وأمن وصحة البشر.

Go to Top of Page

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 26/10/2004 :  21:21:20  Show Profile
علاج الشذوذ الجنسي

يبقى لنا مناقشة قضية طالما أثارت جدلاً واسعًا بين علماء الغرب. هل الشذوذ الجنسي قابل للعلاج؟ يعتقد فريق من العلماء في الغرب أن محاولة علاج الشاذ جنسيا بما أن الشذوذ الجنسي – في اعتقادهم- ما هو إلا تنوّع طبيعي للممارسة الجنسية، وأن محاولة علاج الشذوذ الجنسي لن ينجم عنه إلا إصابة الشاذ بألم نفسي أكبر. والأصل عند هؤلاء هو إقناع الشاذ بأنه طبيعي، وجعل الشاذ يتصالح مع اتجاهاته الجنسية!، إلا أن هناك فريقا آخر يدافع عن حق الشاذ في العلاج من حالته تلك إذا رغب في ذلك.
يذكر أنه حتى الآن في مكان مثل الولايات المتحدة الأمريكية غير مسموح للطبيب النفسي محاولة علاج الشاذ جنسيا، بما أن الشذوذ الجنسي غير مدرج بكتيّب تشخيص وإحصاء الاضطرابات النفسية

وفي بحث علمي أثار دهشة علماء النفس الغربيين، قام فريق من العلماء بدراسة مجموعة من الشواذ السابقين لمعرفة مدى تغيّر اتجاهاتهم الجنسية.. اكتشف البحث أن 67% من هؤلاء الشواذ السابقين قد أصبحوا طبيعيين تماما من حيث الممارسة الجنسية السوية والرغبة فيها، كما أن 75% من الرجال منهم و50% من النساء قد تزوجوا زيجات طبيعية، بالإضافة إلى أن كل هؤلاء قد اعترف بأنه يحس بأنه أكثر ذكورة (بالنسبة للرجال) أو أكثر أنوثة (بالنسبة للنساء) مما كانوا عليه قبل أن يغيروا اتجاهاتهم.

وقد قالوا بأن عملية التحويل قد استغرقت في الغالب أكثر من عامين، وأنهم قد لجئوا إلى محاولة تغيير اتجاههم الجنسية بسبب أولوية اعتقاداتهم الدينية بالنسبة إليهم، بالإضافة إلى إحساسهم بعدم الاستقرار النفسي في تلك النوعية الشاذة من العلاقات.

وقد أخبر الشواذ السابقون فريق الأطباء بأن الطرق التي نجحت معهم لتحويل ميولهم الجنسية تركزت على تحليل مرحلة الطفولة وعلاقاتهم الأسرية، ومعرفة كيفية تأثير تلك المرحلة على إصابتهم بالشذوذ الجنسي أو بعدم الإحساس بالانتماء إلى جنسهم.

العلاج : يتم العلاج بالطرق التالية :

· إذا شعر الفرد بميل نحو نفس الجنس عليه السيطرة وتحويله للجنس الآخر

· ممارسة رياضة اليوجا التي تعمل على تنقية النفس من التفكير بهذه الممارسة .

· الاهتمام بالتعاليم الدينية وان هذه الظاهرة مخجلة .

· الاهتمام بالأعراف والتقاليد الاجتماعية التي يسير عليها المجتمع .

· الإسراع باستشارة الطبيب المختص والطبيب النفسي المختص .

· التخلص من المسكرات والمخدرات لأنها سبب في ظهور تلك الحالة .

· استعمال التحليل النفسي لعلاج تلك الحالة بمختلف الطرق النفسية .

· استشارة ذوي الرأي للسيطرة على تلك الحالة .

· الابتعاد عن المنحرفين مهما كلف الأمر .

· ينبغي تعميم التوعية على الأفراد لمختلف الأعمار .

· ينبغي على الوالدين توجيه الأبناء ونصحهم قبل حدوث الحالة

· ينبغي الابتعاد عن التكتم على هذه الظاهرة وأن تعم الصراحة العلمية بين الآباء والأبناء .


ولعلنا ننبه أن من أسباب هذه الظاهرة هي قلة الوازع الديني والتثقيف الصحي الإسلامي لمثل هذه الممارسات ؛ فالتربية بالوعيد تارة ؛ وبتطبيق نظام التربية الإسلامي الصحيح بعيداً عن الآفاق التي صورها لنا كثيرٌ من منظري علم النفس نجد أن لدينا مايكفل ذلك تماماً إن احسنّا استخدامه وتطبيقه ..

الحل الإسلامي

إن علاج مشكلة الأمراض الجنسية وأوبئتها الفتاكة بالبشر لن يتغلب عليها الإنسان إلا بالتزام تعاليم الإسلام؛ الذي حرم الزنا والبغاء العلني والسري وأمر بتطبيق حدود الله علي الزناة والقوادين واللوطية والشاذين جنسيا، وحرم الخمور والمخدرات ومنع بيعها وصناعتها ، وأمر بتنفيذ أحكام الشريعة الإسلامية علي المفسدين، وأمر بنشر الوعي الديني والصحي، وتعميق الإيمان في نفوس الناس، وأمر بوضع برامج إعلامية هادفة وحارب وسائل الإعلام التي تشيع الفاحشة في المجتمعات، ونظم عمل المرأة ووفر لها الحياة الكريمة أما وأختا وبنتا وزوجة، ونظم سفر العاملين خارج أوطانهم، وحل مشكلة اصطحاب أسرهم معهم، ومنع التعليم المختلط والتبرج والسفور، وهذه كلها هي أسباب الإباحية وشيوع الفاحشة وبغير القضاء عليها ستظل الأوبئة والأمراض الموجعة والمهلكة تفتك بالبشر في كل مكان تتحقق فيه هذه السنن!

واليوم يظهر الإيدز الكابوس القاتل والجاثم علي صدور المنحرفين ، وغدا يظهر ما هو أشد منه طالما ظل الناس سادرون في غيهم مستثمرين العلم الحديث وإمكاناته الهائلة في نشر هذا الفساد وتزيينه للناس بل ومحاولة قهر الآخرين عليه في المستقبل القريب ؛ ولكن ( يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون) وستدور الدائرة عليهم) وسيعلم الذي ظلموا أي منقلب ينقلبون)

وكلمة أخيرة للمسلمين: دينكم دينكم فإنه طوق النجاة لكم في الدنيا والآخرة

قال تعالي: ( فاتقوا الله يا أولي الألباب الذين آمنوا قد أنزل الله إليكم ذكرا رسولا يتلو عليكم آيات الله مبينات ليخرج الذين آمنوا وعملوا الصالحات من الظلمات إلي النور) الطلاق 10-11

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

Go to Top of Page

lolalove
عضو جديد

Egypt
52 مشاركة

كتب فى :  - 24/05/2005 :  23:45:52  Show Profile
اهديك جزيل الشكر على موضوعاتك المفيده شبيك لبيك
ونتظر منك الجديد
Go to Top of Page

amren2006
عضو جديد

Egypt
14 مشاركة

كتب فى :  - 06/06/2006 :  02:20:35  Show Profile
شكرا على الكلام المفيد
Go to Top of Page

abdo19482000
عضو جديد

Egypt
4 مشاركة

كتب فى :  - 26/06/2007 :  21:38:06  Show Profile


شكراعلى المجهود وننتظر المذيد

Go to Top of Page

nesma osama
عضو جديد

Egypt
1 مشاركة

كتب فى :  - 07/07/2007 :  18:22:08  Show Profile
الحمد لله الذى خلقنا وسوانا وجعلنا مسلمين ربنا يعصمنا اجمعين وشكرا على هذه المعلومات الشافيه الوافيه وربنا يجزيك الخير
Go to Top of Page

sayed atia
عضو جديد

Egypt
2 مشاركة

كتب فى :  - 30/08/2007 :  19:18:30  Show Profile
جزاك الله خيرآ
Go to Top of Page

وائل المغربى
عضو جديد

Egypt
2 مشاركة

كتب فى :  - 31/08/2007 :  03:52:29  Show Profile
الف شكر على محهودك الرائع
Go to Top of Page

جمال الصادق
عضو جديد

Egypt
6 مشاركة

كتب فى :  - 23/11/2007 :  00:57:24  Show Profile
بارك الله فيك اخى الكريم الموضوع فى غاية الاهميه
Go to Top of Page

جمال الصادق
عضو جديد

Egypt
6 مشاركة

كتب فى :  - 23/11/2007 :  00:57:31  Show Profile
بارك الله فيك اخى الكريم الموضوع فى غاية الاهميه
Go to Top of Page

ra_2009
عضو مشارك

Egypt
175 مشاركة

كتب فى :  - 13/01/2009 :  15:55:17  Show Profile
شكرا ليك على الموضوع الجميل دة بجد رائع وشكرا على مجهودك
Go to Top of Page

عدنان العقبي
عضو جديد

philistine
1 مشاركة

كتب فى :  - 15/01/2009 :  23:34:57  Show Profile
شكرا كثير على الموضوع الشيق
Go to Top of Page

ايمن الجندى
عضو جديد

Egypt
39 مشاركة

كتب فى :  - 26/04/2009 :  11:19:50  Show Profile
جزاك الله كل خير يااخى
Go to Top of Page
  Previous Topic الموضوع Next Topic  
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
أذهب الى:
 

منتديات || دردشة || احدث الاخبار || الرياضة اليوم ||مجلة زووم || عالم المرأة || المطبخ العربى || للكبار فقط

دنيا ودين || القرأن الكريم || عمرو خالد || دليل المواقع || خدمات الموقع || خدمات حكومية || المراسلة وابلاغ انتهاك

|| Bookmark and Share