Loading
مساعدة بحـــــث قائمة الاعضاء اشتراك بريدى جديد اليوم التسجيل ملف العضو الرئيسية
اسم العضو: كلمة السر:
حفظ كلمة السر تذكيرك بكلمة السر?


منتديات اوليفيا
 المنتديات
 المنتدى الاسلامى
 نور الأسـلام
 فتاوى - اخر فتوى - موضوع متجدد
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
Previous Page | Next Page
الكاتب Previous Topic الموضوع Next Topic

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 20/02/2011 :  14:55:06  Show Profile


لغة السؤال بعد الموت

الموضوع (37) لغة السؤال بعد الموت.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل صحيح أن سؤال القبر سيكون باللغة السريانية ؟.

أجاب : سؤال الإنسان على ما قدم من عمل أمر مقطوع به فى القرآن

والسنة ، ويكفى قول الله تعالى {فلنسألن الذين أرسل إليهم ولنسألن المرسلين

} الأعراف : 6 ، أما اللغة التى يسأل بها الإنسان فعلمها عند الله.

ومن المؤكد الذى تقره العقول أن المسئول سيفهم ما يوجه إليه من أسئلة

حتى يستطيع الرد عليها ، أما كيف يفهم فلا يوجد نص يحدده ، والله سبحانه

يقول فى المحاورة بين الإنسان وأعضائه التى تشهد عليه {وقالوا لجلودهم

لم شهدتم علينا قالوا أنطقنا الله الذى أنطق كل شيء } فصلت : 21 ، ويقول

{يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون } النور: 24.

فمن الجائز - وهو الأقرب للمعقول مع أن قوانين الآخرة غير قوانين الدنيا

-أن يكون السؤال لكل إنسان بلغته ، ومن الجائز أن يكون بلغة موحدة يستطيع

أن يفهمها كل إنسان ، وذلك بقدرة الله الذى أنطق كل شيء كما أنطق الأعضاء

الصماء. وهل هى العربية أو السريانية أو غيرهما؟ ذلك ما لا دليل عليه

، ولا أدرى على أى شيء اعتمد البلقينى فى فتواه أن سؤال القبر بالسريانى

، فنترك ذلك إلى الله ، ولنستعد للجواب بالعمل الصالح.


حساب الأولين والآخرين

الموضوع (38) حساب الأولين والآخرين.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل هذه الأجيال ستحاسب بمقدار ما تحاسب به الأجيال الماضية

مثل أجيال الرسول عليه الصلاة والسلام ؟.

أجاب : روى البخارى ومسلم أن النبى صلى الله عليه وسلم قال "خير

القرون قرنى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم " وروى مسلم.أن النبى صلى

الله عليه وسلم قال "بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء

"وروى مسلم أيضا حديث "عبادة فى الهرج كهجرة إلى" وصح أن النبى

صلى الله عليه وسلم قال "لا تزال طائفة من أمتى ظاهرين على الحق إلى

يوم القيامة " وروى مسلم أنه عليه الصلاة والسلام خرج إلى المقبرة فقال

" السلام عليكم دار قوم مؤمنين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون ، وددت أنا

قد رأينا إخواننا" قالوا : يا رسول الله ألسنا بإخوانك ؟ فقال " بل أنتم

أصحابى وإخواننا الذين لم يأتوا بعد وأنا فرطهم على الحوض "تفسير

القرطبى ج 18 ص 32 " وروى ابن ماجه والترمذى وقال حسن غريب

- أى رواه واحد فقط أن النبى صلى الله عليه وسلم قال فى ضمن حديث

"فإن من ورائكم أياما ، الصبر فيهن مثل القبض على الجمر للعامل فيهن

مثل أجر خمسين رجلا يعملون مثل عمله "وزاد أبو دا


اجتماع شمل الأسرة فى الجنة

الموضوع (39) اجتماع شمل الأسرة فى الجنة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل يعيش الإنسان بمفرده إذا دخل الجنة أم يعيش مع أسرته

وأصدقائه وأحبابه ؟.

أجاب : يقول الله تعالى {ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم

الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

ذلك الفضل من الله وكفى بالله عليما} النساء: 69 ، ويقول تعالى : {جنات

عدن يدخلونها ومن صلح من آبائهم وأزواجهم وذرياتهم والملائكة يدخلون

عليهم من كل باب. سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار} الرعد : 23

، 24.

ويقول تعالى : {والذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان ألحقنا بهم ذريتهم

وما ألتناهم من عملهم من شىء كل امرئ بما كسب رهين } الطور: 21.

ويقول : {إن أصحاب الجنة اليوم فى شغل فاكهون. هم وأزواجهم فى ظلال

على الأرائك متكئون } يس :55 ، 56.

وفى حديث متفق عليه أن رجلا قال : يا رسول الله كيف تقول فى رجل

أحب قوما ولم يلحق بهم ، فقال له "المرء مع من أحب ".

تدل هذه النصوص وغيرها على أن المؤمن إذا أكرمه الله بدخول الجنة

لا يمنعه شيئا تشتهيه نفسه من طعام وشراب وملذات أخرى مادية ومعنوية،

ومنها لقاء الأصحاب وتعارف الإخوان ، واجتماع شمل الأسرة من الأزواج

والذرية ، حتى لو تفاوتت درجات هؤلاء وتباعدت منازلهم ، فسبل الاتصال

ميسورة لا تعجز عنها قدرة الله ، وقد أخرج الطبرانى وغيره بسند لا بأس

به أن رجلا قال للنبى صلى الله عليه وسلم : إنك لأحب إلىَّ من نفسى وولدى

، وإنى لأكون فى البيت فأذكرك ، فما أصبر حتى آتى فأنظر إليك ، وإذا

ذكرت موتى وموتك عرفت أنك إذا دخلت الجنة رفعت مع النبيين ، وأنى

إذا دخلت الجنة خشيت ألا أراك ، فأنزل الله {ومن يطع الله والرسول فأولئك

مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين } إلى آخر الآية : وفى رواية

عن ابن عباس رضى الله عنهما قال : إن الله ليرفع ذرية المؤمن معه فى

الجنة ، وإن كانوا دونه فى العمل لتقر بهم عينه ، وتلا قوله تعالى{والذين

آمنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان ألحقنا بهم ذريتهم } يقول أبو جعفر النحاس

، هذا الحديث يصير مرفوعا إلى النبى صلى الله عليه وسلم لأنه لا يقوله

إلا عنه.

هذا، والناس فى المحشر مرهونون بأعمالهم لا يجزى والد عن ولده ولا

مولود هو جاز عن والده شيئا ، يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه ، وصاحبته

وبنيه ، لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه ، لكن بعد أن ينتهى الحساب وبعد

أن يستقر المؤمنون فى الجنة سيكون من تمام نعيمها لقاء الأحبة إخوانا

على سرر متقابلين فلنعمل على أن نكون من أهل الجنة ، ولنحسن اختيار

أصدقائنا فالمرء يحشر مع من أحب ، والمتحابون فى الله يظلهم الله فى

ظله يوم لا ظل إلا ظله ، إن هذا لهو الفوز العظيم ، ولمثل هذا فليعمل العاملون.

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 20/02/2011 :  14:57:35  Show Profile


تقبيل الميت

الموضوع (40) تقبيل الميت.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : نرى بعض المشيعين للجنازة يقبلون الميت عند نزوله إلى القبر

ويقولون : سامحك الله ، فما حكم الدين فى ذلك ؟ أجاب : روى البخارى

وغيره عن عائشة رضى اللّه عنها أن أبا بكر رضى اللّه عنه دخل فبصر

برسول صلى الله عليه وسلم وهو مسجًّى-مغطى- ببردة، فكشف عن وجهه

وأكب عليه فقبَّله.

وجاء فى رواية أخرى أنه قبله بعد موته. وفى حديث صحيح رواه الترمذى

وأحمد وابن ماجه أن النبى صلى الله عليه وسلم قبل عثمان بن مظعون وهو

ميت ، وبكى حتى سالت الدموع على وجهه.

فى هذا دليل على جواز تقبيل الميت ، وقول الناس للميت :

سامحك الله ، أمر مشروع بل مندوب ، فهو من صفات المتقين الذين أعد

الله لهم المغفرة والجنة التى عرضها السماوات والأرض ، حيث قال الله

فيهم {والعافين عن الناس والله يحب المحسنين } آل عمران : 134.


قضاء الواجبات عن الأموات

الموضوع (41) قضاء الواجبات عن الأموات.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : كثر السؤال عن حكم قضاء ما فات الأموات من واجبات ، وهل

ينتفعون بما يهدى إليهم من قربات ؟.

أجاب : الواجبات التى لم يؤدها الميت ديون عليه ، وهى نوعان : ديون

للعباد، وديون لله ، فأما ديون العباد فالإجماع على مشروعية قضاء الحى

لها عن الميت ، والأخبار الصحيحة كثيرة فى خطورة الديْن وأثره على الميت

، وقد كان النبى صلى الله عليه وسلم إذا جاءت جنازة ليصلى عليها سأل

: هل عليه دين أم لا ، فإن كان عليه دين لم يصل عليه. وجاء الخبر بأن

رحمة اللّه معلقة عن الميت حتى يُقضى عنه دينه وسيجىء قول النبى صلى

الله عليه وسلم لمن سألته عن قضاء الحج عن أمها : "أرأيت لو كان على

أمك دين أكنت قاضيته "؟رواه البخارى.


صلة الأحياء بالأموات

الموضوع (42) صلة الأحياء بالأموات.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : نريد توضيحا لقوله تعالى{وأن ليس للإنسان إلا ما سعى }وصلته

بانتفاع الأموات بأعمال الأحياء ؟.

أجاب : ذهب المعتزلة إلى أن أية قربة يهديها الحى إلى الميت لا تنفعه

، بناء على قولهم بوجوب العدل ، واستدلوا على رأيهم هذا بقوله تعالى

: {أم لم ينبأ بما فى صحف موسى " وإبراهيم الذى وفَّى. ألا تزر وازرة

وزر أخرى. وأن ليس للإنسان إلا ما سعى. وأن سعيه سوف يرى. ثم يجزاه

الجزاء الأوفى} النجم : 36 - 41 ، أما أهل السنة فقالوا : هناك قُرَبٌ

يجوز للحى أن يفعلها ويستفيد منها الميت ، بل وسع بعضهم الدائرة حتى

شملت كل القرب ، قال فى شرح الكنز: إن للإنسان أن يجعل ثواب عمله

لغيره ، صلاة كان أو صوما أو حجا أو صدقة أو قراءة قرآن أو غير ذلك

من جميع أنواع البر، ويصل ذلك إلى الميت ، وينفعه عند أهل السنة "نيل

الأوطار ج 4 ص 142 " ودليلهم على ذلك عدم ورود نص مانع ، وكذلك

الرجاء فى رحمة الله وفضله أن يفيد الميت بعمل الحى فى النوافل ، كما

أفاده فى الفرائض المقضية عنه ، فضلا عن الأدلة الواردة فى بعض القرب

من حيث ندب عملها ليفيد منها الميت كما سيأتى بيانه. وردوا دليل المعتزلة

بما يأتى :

1 - أن الآية المذكورة منسوخة بقوله تعالى{والذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم

بإيمان ألحقنا بهم ذريتهم وما ألتناهم من عملهم من شيء كل امرئ بما

كسب رهين } الطور: 21 ، كما قاله ابن عيسى ، فإن الكبار يلحقون بآبائهم

فى الجنة وإن لم يكونوا فى منزلتهم إكراما - للآباء باجتماع الأولاد إليهم

، وضعف ابن القيم هذا القول فى كتابه "الروح ".

2 - أن هذه الآية خاصة بشريعة موسى وإبراهيم ، وأما فى شريعتنا

فالحكم بخلاف ذلك.

3 -أن عدم انتفاع الإنسان بعمل غيره مخصوص بالكافر، أما المؤمن

فيجوز أن ينتفع بسعى غيره من المؤمنين.

4 - أن اللام فى "للإنسان " بمعنى "على" مثل قوله تعالى {ولهم اللعنة}

أى عليهم ، والمعنى أن الإنسان ليس عليه إلا عمله ، أى أن ذلك فى العقاب

، أما الثواب فليس هناك ما يمنع انتفاع الإنسان بعمل غيره وهذه الردود

يمكن أن تناقش.

5 -إن الآية تبين أنه ليس للإنسان إلا عمله استحقاقا بطريق العدل ، أما

تفضلا من غيره فلا مانع من أن ينتفع به ، فالدعاء والشفاعة عمل الغير

ويستفيد منه الميت. وهذا الجواب هو أصح الأجوبة، وركز عليه ابن تيمية

فى فتاويه "ج 24 ص 366" حيث قال ما ملخصه :

الاتفاق على وصول ثواب العبادات المالية ، كالصدقة والعتق ، كما يصل

إليه الدعاء والاستغفار. أما الأعمال البدنية كالصلاة والصيام والقراءة فاختلفوا

فيها. والصواب أن الجميع يصل إليه... إلى أن قال :

وهذا مذهب أحمد وأبى حنيفة وطائفة من أصحاب مالك والشافعى.

وأما احتجاج بعضهم بأن ليس للإنسان إلا ما سعى فيقال ثبت بالسنة

المتواترة وإجماع الأئمة أنه يصلى ويستغفر له ويدعى له ، وهذا من سعى

غيره. والجواب الحق أن اللّه لم يقل إن الإنسان لا ينتفع إلا بسعى نفسه

وأنه قال {وأن ليس للإنسان إلا ما سعى} فهو لا يملك إلا سعيه ، ولا يستحق

غير ذلك. وأما سعى غيره فهو له ، كما أن الإنسان لا يملك إلا مال نفسه

ونفع نفسه ، فمال غيره ونفع غيره هو كذلك للغير، لكن إذا تبرع له الغير

بذلك جاز. اه. وقد ارتضى هذا القول ابن عطية فى تفسيره.

هذا، وقد جاء فى معجم الفقه الحنبلى "ص 941 طبعة أوقاف الكويت "

أن أية قربة يفعلها الحى ويهب ثوابها للميت تنفعه إن شاء الله ، وقال

ابن قدامة فى "المغنى" قال أحمد بن حنبل : الميت يصل إليه كل شيء من

الخير، للنصوص الواردة فيه. لأن المسلمين يجتمعون فى كل مصر يقرؤون

ويهدون لموتاهم من غير نكير فكان إجماعا. وإن كان هذا العمل لا يعتبر

حجة والإجماع عليه ليس دليلا كما رأى بعض العلماء.

وقال ابن القيم : والعبادات قسمان : "مالية ، وبدنية" وقد نبه الشارع

بوصول ثواب الصدقة على وصول سائر العبادات المالية ، ونبه بوصول

ثواب الصيام على وصول سائر العبادات البدنية ، وأخبر بوصول ثواب الحج

المركب من المالية والبدنية ، فالأنواع الثلاثة ثابتة بالنص والاعتبار.

هذا هو الحكم الإجمالى فى إهداء القرب ، وإليك شيئا من التفصيل.

أخرج أبو داود وابن عباس عن أبى أسيد مالك بن ربيعة قال : بينما نحن

جلوس عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ جاءه رجل من بنى سلمة،

فقال : يا رسول الله ، هل بقى من بر أبوى شيء أبرهما به بعد موتهما؟

قال "نعم الصلاة عليهما ، والاستغفار لهما ، وإنفاذ عهدهما من بعدهما

، صلة الرحم التى لا توصل إلا بهما ، وإكرام صديقهما من بعدهما".

(ا) الصلاة عليهما.

قال بعض الشراح : إن المراد بالصلاة عليهما فى هذا الحديث صلاة الجنازة،

كما فى قوله تعالى : {ولا تصل على أحد منهم مات أبدا} التوبة : 184

وقيل المراد بها الدعاء ، كما فى قوله تعالى : {خذ من أموالهم صدقة تطهرهم

وتزكيهم بها وصل عليهم إن صلاتك سكن لهم } التوبة : 03 ا ، أى ادع

الله لهم بالنماء والبركة.

ويرجح أن يراد بها هنا الدعاء لأن رواية البخارى فى "الأدب المفرد" لم

يرد فيها ذكر الصلاة بل ورد (الدعاء لهما).

والدعاء

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 23/02/2011 :  12:04:11  Show Profile

الصلاة على جنازات من الجنسين

الموضوع (43) الصلاة على جنازات من الجنسين.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما حكم الدين فى اجتماع جنازات فى وقت واحد للصلاة عليها،

مع العلم بأن بعضها لرجال وبعضها لنساء ؟.

أجاب : إذا اجتمع أكثر من ميت وكانوا ذكورا أو إناثا يصفُّون واحدا بعد

واحد، بين الإمام والقبلة ، ليكونوا جميعا بين يدى الإمام. ووضع الأفضل

مما يلى الإمام ، وصلى عليهم جميعا صلاة واحدة.

وإن كانوا رجالا ونساء جاز أن يصلى على الرجال وحدهم والنساء وحدهن

، وجاز أن يصلى على الجميع صلاة واحدة. يجعل الرجال أمام الإمام ،

ويجعل النساء مما يلى القبلة.

فعن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما : أنه صلى على تسع جنائز رجال

ونساء، فجعل الرجال مما يلى الإمام ، وجعل النساء مما يلى القبلة، وصفَّهم

صفا واحدا ، ووضعت جنازة أم كلثوم بنت على زوجة عمر وابن لها يقال

له زيد والإمام يومئذ هو سعيد بن العاص وفى الناس يومئذ ابن عباس

وأبو هريرة وأبو سعيد وأبو قتادة - فوضع الغلام مما يلى الإمام.

قال رجل : فأنكرت ذلك ، فنظرت إلى ابن عباس وأبى هريرة وأبى سعيد

وأبى قتادة، فقلت : ما هذا؟ قالوا : هى السنة. رواه النسائى والبيهقى.

وقال الحافظ : وإسناده صحيح.

وفى الحديث أن الصبى إذا صُلِّى عليه مع امرأة كان الصبى مما يلى الإمام

، والمرأة مما يلى القبلة " نيل الأوطار للشوكانى ج 4 ص72"وإن كان

فيه رجال ونساء وصبيان ، تقدم الرجال ويليهم الصبيان ثم النساء.

قبور من طوابق

الموضوع (44) قبور من طوابق.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما حكم الدين فى إقامة المقابر من عدة طوابق ودفن الموتى فيها

؟ وهل يفضل إزالتها مع الإبقاء على المقبرة الملاصقة للأرض ؟.

أجاب : الأصل فى دفن الميت أن تحفر له حفرة فى الأرض ، ويوضع

تحت مستوى سطحها ، ولا يتحقق الدفن بغير ذلك ، قال تعالى : {منها

خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى} طه : 55 ، وينبغى تعميق

القبر بحيث يمنع رائحة الجثة وسطو السباع والوحوش عليها ، لحديث

النسائى والترمذى فى شهداء أُحد "احفروا وأعمقوا" ولا يجوز رفع القبر

زيادة على قدر شبر من الأرض ، كما لا يجوز البناء عليه ، لحديث مسلم

عن جابر رضى الله عنه أن النبى صلى الله عليه وسلم نهى عن ذلك.

وعلى هذا لا يجوز الدفن فى مقابر ذات طوابق بعضها فوق بعض، لأن

شرط القبر أن يكون تحت مستوى الأرض فهل يتحقق ذلك فى قبر متعدد

الطبقات ؟ ومع ذلك لا توجد ضرورة الآن إلى هذه الطبقات ، ويجب تدبير

مكان آخر إذا لم يوجد متسع فى المقبرة الحالية ، وإذا بليت عظامها جاز

الدفن فيها مرة أخرى


الصلاة عن الميت

الموضوع (45) الصلاة عن الميت.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل يجوز للابن أن يصلى الفوائت عن والده المتوفى ؟.

أجاب : الصلاة فرض عين لا تقبل النيابة ولا الوكالة ، لأنها حق الله سبحانه

على كل عبد ، وليس هناك عذر لتركها أبدا ، فهى تؤدى من قيام أو قعود

أو اضطجاع ، فى السلم وفى الحرب ، بحركات الجسم والعقل وبأية وسيلة

ممكنة ، لأنها صلة بين العبد وربه ، لا يمكن للعاقل أن يستغنى عنها، ولا

يقبل اللّه من يقوم بها بدل العبد، فالشحنة الروحية لا يمكن أن تنتقل ممن

حصل عليها إلى غيره أبدا ، فالصلة مقطوعة.

ولأهمية الصلاة جعلها الحديث الشريف الذى رواه مسلم الفرق بين المسلم

والكافر فمن تركها عمدا جحدا أو استهزاء كفر، وإذا فاتت وجب قضاؤها،

ومن لم يقضها يحاسب عليها حسابا عسيرا إن لم يغفر اللّه له. ولهذا لا

يجوز للابن ولا لغيره أن يصلى الفوائت عن المتوفى ، لقول اللّه تعالى :

{ وأن ليس للإنسان إلا ما سعى} النجم : 39 ،

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 23/02/2011 :  12:06:12  Show Profile

موازين يوم القيامة

الموضوع (46) موازين يوم القيامة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما هى الموازين التى توزن بها الأعمال يوم القيامة، وكيف يكون

الوزن ؟.

أجاب : قال الله تعالى : { ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تُظلم

نفس شيئا وإن كان مثقال حبة من خردل أتينا بها وكفى بنا حاسبين}

الأنبياء : 147.

الموازين هى الوسائل التى تقدر الشىء ، وهى مختلفة فى أشكالها وتصميماتها

كما نرى فى الدنيا، وموازين الأعمال يوم القيامة لا يعرف حقيقتها إلا اللّه

سبحانه ، وإن كانت وردت آثار تذكر ما فيها من كفة توضع فيها الحسنات

وأخرى توضع فيها السيئات على ما كان معهودا للناس عند نزول القرآن.

وموازين الدنيا تطورت وتدخلت الإليكترونيات فى تقدير الأثقال والأزمنة

وتحركات الأجسام والأحاسيس التى تنفعل بها النفوس وكل شىء. وموازين

الله أدق من كل الموازين ، فهى قسط أى عدل ، والله لا يظلم أحدا ما يزن

أقل مقدار كان يعرف قبل بحبة الخردل ، والميزان وسيلة لاطمئنان الإنسان

ليعرف ماله وما عليه ، وإن كان عدل الله لا يحتاج إلى ميزان يطلع عليه

الإنسان {وكفى بنا حاسبين }.

وجاء فى تفسير القرطبى "ج 7 ص 65 " أن الذى يوزن هو صحائف الأعمال

كما قال ابن عمر وهو الصحيح. وقد أنكر المعتزلة الميزان ، بناء منهم

على أن الأعراض يستحيل وزنها، لأنها لا تقوم بنفسها. ومن المتكلمين

-علماء الكلام والتوحيد-من يقول : إن اللّه تعالى يقْلب الأعراض أجساما

فيزنها يوم القيامة.

والصحيح أن الموازين تثقل بالكتب التى فيها الأعمال مكتوبة ، وبها تخف.

وقد روى أن ميزان بعض بنى آدم كاد يخف بالحسنات فيوضع فيه رَقٌّ

مكتوب فيه "لا إله إلا الله " فيثقل. وفى صحيح مسلم أن النبى صلى الله

عليه وسلم قال ما معناه : " إن اللّه يعطى صحيفة الحسنات للعبد الذى

غفر له وستر ذنوبه " وهو دليل على أن الأعمال تكتب فى الصحف وتوزن.

كما روى ابن ماجه أن رجلا ينشر عليه يوم القيامة تسعة وتسعون سجلا،

كل سجل مدُّ البصر.

وبعد، فهذه أمور سمعية نؤمن بها ونترك معرفة حقيقتها لله تعالى، وسنعرفها

حتما عند لقاء اللّه ، ونرجو أن نعمل صالحا لتثقل موازيننا بالحسنات.

تعزية غير المسلم

الموضوع (47) تعزية غير المسلم.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل يجوز أن يعزى الإنسان شخصا غير مسلم فى وفاة قريب

له ، وهل يقول المرحوم ، أو اللّه يرحمه ؟.

أجاب : أما مبدأ التعزية فمشروع ، وهو من ضمن البر الذى جاء فى

قوله تعالى {لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم فى الدين ولم يخرجوكم

من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن اللّه يحب المقسطين} الممتحنة :

8 ، وقرر الفقهاء أن يقال لغير المسلم : أخلف اللّه عليك ، ومن صور المجاملات

أن النبى صلى الله عليه وسلم عاد غلاما يهوديا كان يخدمه وعرض عليه

الإسلام فأسلم ، كما رواه البخارى فى "الأدب المفرد " وذكره ابن حجر

فى "المطالب العالية "ج ا ص 212 فالمجاملات جائزة ولكن فى حدود

المشروع.

وقد يجرى على بعض الألسنة عند العزاء أو الحديث عن ميت غير مسلم

عبارة : المرحوم فلان ، أو اللّه يرحمه ، فإن كانت العبارة إخبارا عن

الميت بأنه مرحوم فذلك لا يصح ، لأنه ذهب إلى ربه بما عمل وهو أعلم

به ، حتى الإخبار عن المسلم بأنه مرحوم هو أمر ظنى لا ينبغى أن يؤخذ

مأخذ الحقيقة.

روى الترمذى أن غلاما استشهد يوم أحد ، فوجد المسلمون على بطنه حجرا

مربوطا، بسبب الجوع ، فمسحت أمه التراب عنه وقالت : هنيئا لك الجنة

يا بنى، فقال صلى الله عليه وسلم "وما يدريك لعله كان يتكلم فيما لا يعنيه

، ويمنع ما لا يضره ".

فإذا كان هذا فى المسلم فغير المسلم من باب أولى لا نخبر عنه بأنه مرحوم

أو ذهب إلى رحمة اللّه. وإذا كانت رحمة اللّه وسعت كل شىء لكنه كتبها

للمؤمنين الصالحين ، الذين يتبعون النبى الموصوف فى التوراة والإنجيل.

أما الدعاء له بالرحمة، أو قراءة الفاتحة ليرحمه الله ، فذلك للمسلم جائز

إذا مات على الإيمان بأن لم يصدر عنه شىء يكفر به ، أما غير المسلم فقد

تحدث العلماء عن الاستغفار أو طلب الرحمة له ، فى حال حياته أو بعد

مماته ، فقالوا : إن كان حيًّا جاز الاستغفار وطلب الرحمة والهداية بالتوفيق

إلى الإيمان ، وعليه يحمل ما ثبت عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال

عن قومه المشركين

دفن مسيحية حامل بمسلم

الموضوع (48) دفن مسيحية حامل بمسلم.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما حكم الزوجة المسيحية إذا ماتت وفى بطنها جنين مسلم ، أين

يكون الدفن ؟.

أجاب : روى البيهقى عن وائلة بن الأسقع : أنه دفن امرأة نصرانية فى

بطنها ولد مسلم فى مقبرة ليست بمقبرة النصارى ولا المسلمين ، واختار

هذا الإمام أحمد ، لأنها كافرة لا تدفن فى مقبرة المسلمين ، فيتأذوا بعذابها

، ولا فى مقبرة الكفار، لأن ولدها مسلم فيتأذى بعذابهم. وقال بعض العلماء

:

لماذا لا يجوز شق بطنها وإخراج الجنين منه ، ليدفن كلٌّ فى مقبرته ؟

وذلك عند تعذر وجود مقبرة تصلح لكل الأديان.

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 23/02/2011 :  12:08:15  Show Profile

الحور العين ونساء الدنيا

الموضوع (49) الحور العين ونساء الدنيا.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : وصف الله الحور العين فى الجنة بأوصاف لا توجد فى كثير من

نساء بنى آدم ، فهل تكون فيهن غيرة من جمال الحور، وهل الغيرة تتناسب

مع نعيم الجنة ؟.

أجاب : جاء فى تفسير القرطبى"ج 16 ص 154" أن هناك رأيين فى

التفاضل بين النساء الآدميات والحور العين ، فذكر ابن المبارك أن نساء

الدنيا إذا دخلن الجنة فُضِّلن على الحور العين ، لما عملنه من الصالحات

فى الدنيا ، وروى مرفوعا أنهم أفضل من الحور العين بسبعين ألف


الجنات وأسمائها

الموضوع (50) الجنات وأسمائها.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما أسماء الجنات التى وعد الله بها المؤمنين ؟.

أجاب : هناك أحاديث تدل على أن للجنة ثمانية أبواب.

ويقول القرطبى بعد ذكر أحاديث فيها أبواب كثيرة باسم الطاعات من الصلاة

والصيام والجهاد وغيرها : هذا يدل على أن أبواب الجنة أكثر من ثمانية

وانتهى عددها إلى ثلاثة عشر بابا. كذا قال.

لكن هل هى جنة واحدة أم جنات متعددة ؟ وإذا كانت جنات متعددة.

هل هى على مستوى واحد تختلف مواقعها حسب منزلتها، أم هى طبقات

بعضها فوق بعض ، وإذا جاء فى الحديث "إذا سألتم الله الجنة فاسألوه

الفردوس الأعلى" هل يدل على علو المكان أم على علو المكانة ؟ نترك

علم ذلك لله ، وعندما نعاين بأنفسنا إن شاء الله.

وقد جاء فى القرآن ما يدل على أن هناك عددا من الجنات ، والآيات فى

ذكر لفظ "جنات "كثيرة ، وجاء أيضا قوله تعلى : {ولمن خاف مقام ربه

جنتان } الرحمن : 146 ، وقوله : {ومن دونهما

أبواب الجنة وأبواب النار

الموضوع (51) أبواب الجنة وأبواب النار.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما أسماء أبواب الجنة وأبواب النار السبعة ؟.

أجاب : جاء فى كتاب مشارق الأنوار للعدوى ص 178 أن للجنة ثمانية

أبواب كما رواه البخارى ومسلم ، منها باب الريان الذى يدخل منه الصائمون

، وفى رواية أخرى "من أنفق زوجين من ماله فى سبيل الله دعى من أبواب

الجنة ، وللجنة أبواب. فمن كان من أهل الصلاة دعى من باب الصلاة ومن

كان من أهل الصيام دعى من باب الريان ، ومن كان من أهل الصدقة دعى

من باب الصدقة ومن كان من أهل الجهاد دعى من باب الجهاد" وأخرج

الطبرانى حديث "وإن فى الجنة بابا يقال له الضحى" وذلك لمن يديمون

صلاة الضحى.

هذا ما ذكره عن أسماء الأبواب ولم يذكرها كلها مع أن عددها ثمانية.

فلنقتصر على الوارد بطريق صحيح ، والقرطبى فى التذكرة نقل عن الترمذى

الحكيم أن فى الجنة بابا خاصا لأمة محمد صلى الله عليه وسلم لا يدخل

منه غيرهم والرسول يدخل من باب محمد وهو باب الرحمة والتوبة.

هذا ما ذكره وفيه روايات ضعيفة والعقائد والغيبيات بالذات لا تقبل فيها

أمثال هذه الروايات ، وعند وصولنا إلى الجنة سنرى ونعلم الحقيقة إن

شاء الله.

وجاء فى المشارق ص 175 أن للنار سبعة أبواب من واقع قوله تعالى

{ وإن جهنم لموعدهم أجمعين. لها سبعة أبواب لكل باب منهم جزء مقسوم

}الحجر : 43 ، 44 ، وذكر أن الباب الأول اسمه : جهنم ، والثانى :

لظى ، والثالث : سقر، والرابع : الحطمة ، والخامس : الجحيم ، والسادس

: السعير، والسابع : الهاوية ، وهى أسماء مأخوذة من طبقات جهنم ،

والله أعلم بالحقيقة.

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 23/02/2011 :  12:10:12  Show Profile


بناء القبور بالطوب الأحمر

الموضوع (52) بناء القبور بالطوب الأحمر.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : يقول بعض الناس : إن بناء القبر بالطوب الأحمر تشاؤم بدخول

من دفن فيه النار، فهل هذا صحيح ؟.

أجاب : دخول الجنة أو النار رهن بالإيمان والعمل ومشيئة الله تعالى

، وليس للقبر من حيث إنه مادة دخل فى هذا الموضوع ، ومع ذلك استحسن

العلماء ألا يكون فيه شىء دخل النار، كالآجر وهو الطوب المحروق.

جاء فى تفسير القرطبى "ج 15ص 381" قوله : ويكره الآجر فى اللحد

، وقال الشافعى : لا بأس به لأنه نوع من الحجر ، وكرهه أبو حنيفة وأصحابه

، لأن الآجر لإحكام البناء ، والقبر وما فيه للبلى ، فلا يليق به الإحكام ،

وعلى هذا يسوى بين الحجر والآجر ، وقيل : إن الآجر أثر النار فيكره

تفاؤلا، فعلى هذا يفرق بين الحجر والآجر.

هذا، وقد روى مسلم وغيره عن جابر رضى الله عنه أن النبى صلى الله

عليه وسلم نهى أن تجص القبور. وفى لفظ النسائى : أن يبنى على القبر

أو يزاد عليه أو يجصص. والتجصيص معناه الطلاء بالجص وهو الجير

المعروف.

والجمهور حملوا النهى على الكراهة ، وحمله ابن حزم على التحريم ، والحكمة

ما تقدم ذكره من أن القبر للبلى لا للبقاء ، أو التفاؤل ، فلا يدخله عند التجصيص

شىء أحرق بالنار ، ويؤيده ما جاء عن زيد بن أرقم أنه قال لمن أراد

أن يبنى قبر ابنه ويجصصه : جفوت ولغوت ، لايقربه شىء مسته النار.

وكما كرهوا تجصيصه بالجير كرهوا بناءه بالطوب الأحمر المحرق بالنار

، وذلك إذا لم تكن الأرض رخوة أو ندية فإن كانت كذلك فلا كراهة.

بيع المقبرة

الموضوع (53) بيع المقبرة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : أمتلك قبرا لأدفن فيه موتانا فهل يجوز أن أبيعه لشخص آخر

ليدفن فيه موتاه ؟.

أجاب : عندما تحدث العلماء عن القبر وقالوا : إنه حبس على صاحبه

، وتحدثوا عن نبش القبر وتحويله إلى منفعه أخرى كالزراعة أو البناء أو

شق نهر أو طريق ، ما بين مجيز لذلك ومانع ، آخذين فى الاعتبار بقاء

جز من أجزاء الميت كعظم أو صيرورته كله ترابا –لم يتطرقوا إلى نقل ملكية

القبر من شخص إلى آخر ليستعمل فى الدفن لا فى شىء آخر من الاستعمالات

المشار إليها من قبل.

وبناء على جواز دفن عدد من الموتى فى قبر واحد، كل فى لحد ومكان

خاص لا يختلط مع غيره يمكن القول بجواز نقل الملكية لهذا القبر من شخص

إلى آخر لاستعماله للدفن ، حيث لا يوجد نص يمنع ذلك. أما المقبرة الموقوفة

والمستَلة للدفن فلا ملكية فيها لأحد، وبالتالى لا يجوز بيع شىء منها.


ماء البئر بين المقابر

الموضوع (54) ماء البئر بين المقابر.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل يجوز استخدام ماء بئر موجود بين المقابر فى التطهر ؟.

أجاب : بئر الماء الموجود بين المقابر يستمد ماءه من أماكن عميقة لا

تصل إليها مخلفات الموتى البالية، وعليه فماء البئر هذا طاهر ومطهر،

ولا يحرم استعماله لغرض من الأغراض المشروعة.

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 23/02/2011 :  12:12:38  Show Profile

سكن الأحياء فى المقابر

الموضوع (55) سكن الأحياء فى المقابر.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما حكم الدين فى اتخاذ المقابر مساكن ، حيث يسكن بعض الناس

فى غرف مجاورة للقبر فى مبنى يجمع بينهما؟ أجاب : المشى والقعود

والنوم على غرف فوق القبر قال جمهور الفقهاء إنه لا يجوز


حساب القبر وحساب يوم القيامة

الموضوع (56) حساب القبر وحساب يوم القيامة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل من الحديث ما يقال : إذا مات ابن آدم قامت قيامته ، وما

الفرق ببن حساب القبر وحساب يوم القيامة ؟ أجاب : هذا كلام مأثور،

ونسبته إلى النبى صلى الله عليه وسلم ضعيفة "العراقى على الإحياءج 4

ص 421". والمعنى أن الحياة الشخصية للإنسان قد انتهت بموته كما تنتهى

الحياة كلها بقيام الساعة، حين ينفخ فى الصور فيصعق من فى السماوات

ومن فى الأرض إلا من شاء الله.

وعودة الروح إليه وهو فى القبر تشبه عودتها إليه حين يبعث من القبر

إلى الحشر يوم القيامة ، وإن كانت العودة فى كلتا الحالتين على نحو يعلمه

الله سبحانه.

وما فى القبر من نعيم وعذاب هو صورة لما يكون يوم القيامة من نعيم فى

الجنة


حساب القبر لمن أكلته الوحوش

الموضوع (57) حساب القبر لمن أكلته الوحوش.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : كيف يحاسب الإنسان فى القبر إذا مات غريقا أو محروقا، أو

أكلته الحيوانات أو الأسماك المتوحشة، او استخدم جسمه فى منفعة علمية

مثل التشربح ؟ أجاب : اتفق أهل السنة على أن الميت يسأل بعد

موته ، سواء دفن أم لم يدفن ، فلو أكلته السباع أو أحرق حتى صار رمادا

ونسف فى الهواء ، أو غرق فى البحر فلا بد من سؤاله ومجازاته.

قال الحافظ ابن حجر فى "فتح البارى ج 3 ص 277" : ذهب ابن حزم

وابن هبيرة إلى أن السؤال يقع على الروح فقط من غير عودة إلى الجسد

، وخالفهم الجمهور فقالوا : تعاد الروح إلى الجسد أو بعضه كما ثبت فى

الحديث ، ولو كان على الروح فقط لم يكن للبدن بذلك اختصاص ، ولا يمنع

من ذلك كون الميت قد تتفرق أجزاؤه ، لأن الله قادر أن يعيد الحياة إلى

جزء من الجسد ويقع عليه السؤال ، كما هو قادر على أن يجمع أجزاءه.

ومعنى كلام ابن حجر أن من أكلته الحيوانات أو الأسماك سيحاسب ويسأل

وهو فى جوف الحيوانات أو الأسماك ، ومن استخدم جسمه فى منفعة علمية

فيسأل أيضا، ولكن متى؟ قال بعض العلماء :

إن كانت هناك نية لدفنه سيؤخر الحساب إلى أن يدفن ،

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 23/02/2011 :  12:14:55  Show Profile

الشهداء من المؤمنين

الموضوع (58) الشهداء من المؤمنين.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما حكم الدين فى موت غير المسلم الذى كان يقاتل مع المسلمين

ضد أعداء الدولة ، وهل يعتبر شهيدا؟ أجاب : الشهادة التى وعد

الله عليها الثواب العظيم بالجنة لا تكون إلا للمؤمن ، وعلى أن تكون الحرب

من أجل أن تكون كلمة الله هى العليا ، وهذه هى الشهادة العظمى، فهناك

شرطان لاستحقاق الإنسان ثوابها العظيم ، الإيمان والإخلاص فى الجهاد.

وقبل الإسلام كان هناك شهداء أبلوا بلاء حسنا فى الدفاع عن عقيدتهم

وأطلق عليهم لقب "الشهيد" ففى هؤلاء تحقق الإيمان بالنبى المرسل إليهم

، أما الإخلاص فمرجعه إلى النية ، والله وحده هو العليم بها ، ونحن لنا

الظاهر فى إطلاق الاسم ومعاملة صاحبه فى الدنيا على ضوئه ، مع ترك

الحكم عليه فى الآخرة لله سبحانه.

وبعد الإسلام لا يقبل من أحد غير هذا الدين ليكون مؤمنا، قال تعالى : {إن

الدين عند الله الإسلام } آل عمران : 119 وقال لنبيه محمد صلى الله عليه

وسلم {وقل للذين أوتوا الكتاب والأميين أأسلمتم فإن أسلموا فقد اهتدوا

وإن تولوا فإنما عليك البلاغ والله بصير بالعباد} آل عمران : 20.

فالذى يحارب الآن دفاعا عن العقيدة والحقوق ويموت إن لم يكن مسلما

فلم يتحقق فيه الشرط الأول ، وبذلك لا يعتبر من وجهة النظر الإسلامية شهيدا

، وإن كان مسلما فقد تحقق الشرط الأول ويبقى الشرط الثانى لا لإطلاق

اسم الشهيد عليه ، ولكن لاستحقاقه المنزلة العالية فى الجنة ، وهو الإخلاص

الذى نص عليه فى الحديث "من قاتل لتكون كلمة الله هى العليا فهو فى

سبيل الله " رواه البخارى ومسلم.

أما ما قام به غير المؤمنين من جهاد وبطولات فليس له


نعى الموتى

الموضوع (59) نعى الموتى.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما حكم الدين فى نعى الموتى بمكبرات الصوت أو بالنشر فى الصحف

أو الإعلانات ونحوها ؟ أجاب : النَّعْى أو النَّعِىُّ هو الإخبار بموت

الميت ، قال الأصمعى :

كانت العرب إذا مات فيها ميت ركب راكب فرسا وجعل يسير فى الناس

ويقول : نعاء فلانا ، أى أنعيه وأظهر خبر وفاته.

فإذا كان النعى على ما كان يفعله أهل الجاهلية من ذكر المآثر والمفاخر

فهو ممنوع ، كما يدل عليه ما أخرجه ابن ماجه والبيهقى بسند حسن أن

حذيفة بن اليمان قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن النعى،

وما رواه الترمذى عن عبد الله بن مسعود أن النبى صلى الله عليه وسلم

قال "إياكم والنعى ، فإن النعى من عمل الجاهلية " وهو حديث حسن.

أما إذا كان النعى من أجل إخطار الأقارب والأصدقاء ليشهدوا جنازته

ويكثر المصلون عليه فلا بأس به ، لأن من يصلى على الجنازة له قيراط

من الأجر كما صح فى الحديث المتفق عليه ولقول النبى صلى الله عليه وسلم

"ما من مسلم يموت فيصلى عليه ثلاثة صفوف من المسلمين إلا أوجب " يعنى

وجبت له الجنة رواه أبو داود وابن ماجه والترمذى وقال : حديث حسن.

بل يكون النعى من أجل هذا القصد مستحبا ، ففيه فائدة للميت وفائدة لمن

يصلون عليه ، ويشهد لهذا ما رواه البخارى ومسلم أن النبى صلى الله عليه

وسلم نعى للناس "النجاشى" فى اليوم الذى مات فيه. وفى لفظ "إن أخاكم

النجاشى قد مات ، فقوموا فصلوا عليه " وما رواه البيهقى أن النبى صلى

الله عليه وسلم نعى جعفر بن أبى طالب وزيد بن ثابت ، وعبد الله بن رواحة،

وما روى أنه عليه الصلاة والسلام قال فيمن دفن ليلا وكان يقم المسجد

- أى ينظفه ويرفع القمامة منه- "أفلا كنتم آذنتمونى"؟ وفى رواية : "ما

منعكم أن تعلمونى"؟ وما روى أن رافع بن خديج مات بعد العصر فأتى

ابن عمر فأخبر بموته فقيل له : ما ترى ، أيخرج بجنازته الساعة؟ فقال

: إن مثل رافع لا يخرج به حتى يؤذن به من حولنا من القرى ، فأصبحوا

وأخرجوا بجنازته.

من هذا نرى أن النعى إن كان يحمل معنى التفاخر والتباهى فهو مذموم

، وإن كان من أجل إعلام الناس بالوفاة للاشتراك فى الصلاة على الميت

وتشييع الجنازة فلا بأس به ، والأعمال بالنيات ولكل امرىء مانوى، وبهذا

يمكن التوفيق بين ما ورد من الأحاديث والآثار فى ذم النعى وعدم ذمه انظر

"الفتح الربانى وشرحه ج 7 ص 184 ، المغنى لابن قدامة ج 2 ص 432


أفعال النساء فى الجنائز

الموضوع (60) أفعال النساء فى الجنائز.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل يجوز ضرب النساء إذا مشين يصرخن فى الجنائز ويفعلن أفعال

الجاهلية ؟.

أجاب : تشييع النساء للجنازة ورد فيه حديث البخارى ومسلم عن أم

عطية قالت :

نهينا أن نتبع الجنائز ولم يعزم علينا ، أى لم يؤكد المنع ، فكأنها قالت

: كره لنا اتباع الجنائز من غير تحريم ، كما ذكره ابن حجر فى "فتح

البارى".

فالنهى للتنزيه وبه قال جمهور العلماء ، ومال مالك إلى الجواز وهو قول

أهل المدينة كما ذكره القرطبى.

ويدل على الجواز ما رواه ابن أبى شيبة أن الرسول صلى الله عليه وسلم

كان فى جنازة ورأى عمر امرأة فصاح بها فقال "دعها يا عمر فإن العين

دامعة ، والنفس مصابة والعهد قريب " وإسناد هذا الحديث صحيح.

والأحاديث التى نهت عن اتباعهن الجنازة ضعيفة والمنهى عنه هو ارتكاب

ما يخالف الدين مما جاء فى الحديث الصحيح "ليس منا من لطم الخدود

وشق الجيوب ودعا بدعوى الجاهلية".

وإذا حدث من النساء منكر من هذا وغيره وجب تغييره بالصورة التى جاءت

فى الحديث الصحيح : "من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع

فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان ".

وجاء فى فتاوى الشيخ شلتوت (ص 198) أن عمر بن الخطاب سمع

ندبا ونياحة فدخل مكان الصوت وأخذ الحاضرين بِدرته حتى بلغ النائحة

فضربها حتى سقط خمارها ، وقال لمن معه : اضرب فإنها نائحة ولا

حرمة لها ، إنها لا تبكى لشجوكم ، إنها تريق دموعها على أخذ دراهمكم

، وإنها تؤذى موتاكم فى قبورهم وأحياءكم فى دورهم إنها تنهى عن الصبر

وقد أمر الله به ، وتأمر بالجزع وقد نهى الله عنه".

ويلاحظ أن عمر قام بهذا بحكم ولايته العامة وتمكنه من تغيير المنكر بيده

، وعلى غيره من الناس أن يراعى الأسلوب المناسب الذى لا يكون له رد

فعل غير كريم.

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 23/02/2011 :  12:17:00  Show Profile


الدفن بجوار الصالحين

الموضوع (61) الدفن بجوار الصالحين.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل دفن الإنسان بجوار الصالحين وأولياء الله يخفف من عذابه

فى القبر؟ وهل بناء القبور بالصورة الحالية صحيح ؟ أجاب : جاء

فى كتاب "مشارق الأنوار" للعدوى ص 25 ما نصه :

ومما ينبغى أن يدفن بجوار قوم صالحين ، ففى شفاء الصدور: أخرج أبو

نعيم وابن منده عن أبى هريرة رضى اللّه عنه قال : قال رسول اللّه صلى

الله عليه وسلم "ادفنوا موتاكم وسط قوم صالحين ، فإن الميت يتأذى بجار

السوء كما يتأذى الحى بجار السوء" وأخرج ابن عباس رضى الله عنهما

عن النبى صلى الله عليه وسلم قال "إذا مات لأحدكم الميت فأحسنوا كفنه

وعجلوا إنجاز وصيته وأعمقوا له قبره وباعدوه عن جار السوء" قيل

يا رسول الله وهل ينفع الجار الصالح فى الآخرة. قال "هل ينفع فى الدنيا"؟

قالوا نعم ، قال "كذلك ينفع فى الآخرة" انتهى.

هذا ما ورد فى الموضع وهى أخبار لا يعتمد عليها فى معرفة الغيب ،

فيحتمل أن يكون الأمر كما ورد ولا مانع منه عقلا ولا شرعا ، وإذا كان

هناك انتفاع بمجاورة الصالحين ، أو تأذ بمجاروة غيرهم فلا يتعارض

ذلك مع قوله تعالى"كل امرئ بما كسب رهين " وقوله "ولا تزر وازرة وزر

أخرى" فلا يتحتم أن يكون الانتفاع ثوابا والتأذى عقابا ، بل يكون على

مثال ما يحصل في الدنيا من الارتياح وعدمه.

هذا، وأما القبر فهو حفرة فى الأرض تعمق وتحكم بحيث تمنع الرائحة

وتحمى من الوحوش ، ويندب أن يكون العمق قدر قامة وبسطة.

ويسن أن يرفع عن سطح الأرض قدر شبر ونحوه ليعرف حتى لا يمشى

الناس عليه، والخلاف جاء فى بناء القباب وعدمه ، جاء فى كتاب الفقه

على المذاهب الأربعة : يكره أن يبنى على القبر بيت أو قبة أو مدرسة أو

مسجد أو حيطان تحدق به كالحيشان.


أين أطفال المشركين

الموضوع (62) أين أطفال المشركين.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما حكم أطفال المشركين الذين يموتون قبل البلوغ ، هل سيكونون

فى النار ؟ أجاب : إن أحوال الآخرة من الغيب الذى لا يعلمه إلا الله

، ومن أطلعه عليه عن طريق إرسال الرسل ليخبروا الناس به ، والأطفال

الذين يموتون قبل البلوغ ، وهو حد التكليف يتبعون أشرف دين يدين به

آباؤهم وأمهاتهم ، وبهذا يكون مصير أولاد المسلمين هو الجنة ، وقد جاءت

بذلك أحاديث صحيحة ، منها ما رواه مسلم أن الأطفال يشفعون لآبائهم

يوم القيامة ، فيقول الله لهم {ادخلوا الجنة أنتم وآباؤكم } وأنهم يسرحون

فى الجنة لا يمنعون من بيت أطلقت عليهم بعض الأحاديث "الدعاميص "

وعليه حمل بعض المفسرين قول الله تعالى {جنات عدن يدخلونها ومن

صلح من آبائهم وأزواجهم وذرياتهم } الرعد : 23 ، وقوله {والذين آمنوا

واتبعتهم ذريتهم بإيمان ألحقنا بهم ذريتهم } الطور: 21 ، أما أطفال المشركين

فلا يلحقون بآبائهم فى النار، لأنهم لم يكلفوا حتى يعاقبوا، فهم ماتوا على

الفطرة لهم الجنة إن شاء الله ، ويدل عليه حديث البخارى عن سمرة بن

جندب فى رؤيا رآها النبى صلى الله عليه وسلم حيث جاء فيها أنه رأى

روضة فيها رجل حوله ولدان كثيرون ، وهو إبراهيم عليه السلام ، يرعى

كل مولود يولد على الفطرة، فقال بعض المسلمين : يا رسول الله وأولاد

المشركين ؟ فقال "وأولاد المشركين "فهم سيدخلون الجنة ، لا يعلم حالهم

فيها إلا اللّه.

وأما ما رواه الطبرانى من أنهم سيكونون خدما لأهل الجنة فهو حديث ضعيف

النسبة إلى الرسول عليه الصلاة والسلام ، وموقوف على سلمان بسند حسن

أو صحيح ، وقد قال المفسرون بذلك عند قوله تعالى {يطوف عليهم ولدان

مخلدون } الواقعة : 17 ، وقوله {ويطوف عليهم غلمان لهم كأنهم لؤلؤ

مكنون } الطور: 24 ، والقلب يطمئن إلى دخولهم الجنة كما فى حديث البخارى.

يقول النووي في شرح صحيح مسلم "ج 12 ص 55" : إن أولاد الكفار

حكمهم في الدنيا حكم آبائهم ،


أرض الميعاد

الموضوع (63) أرض الميعاد.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل صحيح أن الحشر يوم القيامة سيكون إلى أرض الميعاد وهى

فلسطين ؟ أجاب : روى مسلم أن النبى صلى الله عليه وسلم قال

"يحشر الناس يوم القيامة على أرض بيضاء عفراء ، كقرصة النقى ليس

فيها علم لأحد"والعفراء غير ناصعة البياض ، وقرصة النقى خبز مصنوع

من دقيق أبيض ، وقال تعالى {يوم تبدل الأرض غير الأرض والسموات

وبرزوا لله الواحد القهار } إبراهيم : 48.

بناء على ما ورد من نصوص حول هذا الموضوع قيل : إن أرض المحشر

هى بيت المقدس بالشام ، وذلك لحديث رواه البزار والطبرانى بسند حسن

عن سمرة بن جندب أن النبى صلى الله عليه وسلم كان يقول لنا "إنكم تحشرون

إلى بيت المقدس ثم تجتمعون يوم القيامة" وهذه الأرض تبدل بمقتضى الآية

، إما ذاتا وإما صفة ، حيث تقض حكمة الله أن يكون المحل الذى يقض فيه

بالحق وللعدل طاهرا من المعصية والظلم ، وقد قال المفسرون إنها تبدل

مرتين ، إحداهما فى الدنيا قبل نفخة الصعق التى تفنى بها الدنيا فتموج

الأرض وتنشق ، ثم تعاد كما كانت فيها القبور، والثانية فى الآخرة بعد

النفخة الثانية عند القيام من القبور، حيث يكون الحشر إلى الأرض التى تقال

لها "الساهرة" فيحاسب الناس عليها ، وهى طاهرة نقية، قال تعالى

{ونفخ فى الصور فصعق من فى السموات ومن فى الأرض إلا من شاء الله

ثم نفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون } الزمر: 68 ، وقال {يوم ترجف

الراجفة. تتبعها الرادفة. قلوب يومئذ واجفة. أبصارها خاشعة.

يقولون أئنا لمردودون فى الحافرة. أئذا كنا عظاما نخرة. قالوا تلك إذًا

كرة خاسرة. فإنما هى زجرة واحدة. فإذا هم بالساهرة} النازعات :

6 - 14.

هذا ما يمكن أن يقال من الربط بين فلسطين وأرض المحشر يوم القيامة،

أما الربط بينهما وبين ما يدعيه الأعداء فى الدنيا فلا يستند إلى دليل مقبول

، والله سبحانه رقيب حسيب. ولا يورث الله أى أرض فى الدنيا والآخرة

إلا الصالحين من عباده ، وأرجو أن نهتم بما نحاسب عليه يوم القيامة

من أعمال ، ولتكن ما تكون الأرض التى سنحاسب عليها، فملك الله واسع

وهو على كل شىء

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 23/02/2011 :  12:20:31  Show Profile


أمه النبى يوم القيامة

الموضوع (64) أمه النبى يوم القيامة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل يعرف النبى صلى الله عليه وسلم أمته يوم القيامة؟ أجاب

: يقول الله تعالى عن يوم القيامة{يوم ندعو كل أناس بإمامهم } الإسراء:

71 ، يقول المفسرون : الإمام هو الكتاب ، وقيل : الرسول.

فيقال يا أمة القرآن ، ويا أمة الإنجيل ، أو يقال : يا أمة محمد ، ويا أمة

عيسى ، وكذلك كل من يتبعون فكرا معينا يسيرون خلف صاحب هذا الفكر،

فهو إمامهم فى ذلك ، ويصنف القوم إلى مؤمنين وكافرين ، كما يصنف المؤمنون

إلى من يدخلون الجنة رأسا، ومن يدخلون بعد عقابهم فى النار إلى أجل.

ومن هذا نعلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم يعرف أمته إجمالا عند

هذا النداء ، كما أنه يعرفهم أيضا بعلامة أخرى جاءت فيما رواه مسلم

فى حديث طويل أنه صلى الله عليه وسلم أتى المقبرة - بضم الباء وفتحها

- فقال "السلام عليكم دار قوم مؤمنين ، وإنا إن شاء الله بكم من قريب

لاحقون وددت أنا قد رأينا إخواننا" قالوا : أو لسنا بإخوانك يا رسول

الله ؟ قال "أنتم أصحابى وإخواننا الذين لم يأتوا بعد" قالوا : كيف تعرف

من لم يأت بعد من أمتك يا رسول الله ؟ قال "أرأيت لو أن رجلا له خيل

غير محجلة بين ظهرى خيل دهم بُهم ، ألا يعرف خيله " قالوا : بلى يا

رسول الله قال :

"فانهم يأتون غرًا محجلين من الوضوء، وأنا فرطهم على الحوض " يعنى

لهم بياض فى وجوههم وفى أرجلهم من أثر الوضوء.

وإذا كان الحديث يثبت أنه سيكون على الحوض يوم القيامة ليسقى منه أمته

التى عرفها بهذه السيما ، فإن بعضهم لا يستحق التكريم بشربه من الحوض

، حيث لم يعرف الرسول تفاصيل أعمالهم ، ولذلك جاء فى رواية لمسلم

قريبة من رواية البخارى "ترد علىَّ أمتى الحوض وأنا أذود الناس عنه

كما يذود الرجل إبل الرجل عن إبله " قالوا : يا نبى الله تعرفنا؟ قال

"نعم ،لكم سيما ليست لأحد غيركم ، تردون علىَّ غرًا محجلين من آثار الوضوء

، وليصدن عنى طائفة منكم فلا يقبلون ، فأقول : يارب هؤلاء من أصحابى

فيجيبنى ملك فيقول : وهل تدرى ما أحدث


المسلم فى جنازة الكتابى

الموضوع (65) المسلم فى جنازة الكتابى.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما حكم الدين فى مشاركة المسلم فى جنازة رجل من أهل الكتاب

؟ أجاب : الصلاة على غير المسلم لا تجوز، وقد قال الله تعالى فى

المنافقين {ولا تصل على أحد منهم مات أبدا ولا تقم على قبره} التوبة :

84 ذلك أنهم لا يستحقون الرحمة بالصلاة عليهم والدعاء لهم ولا يستحقون

التكريم بشهود دفنهم ، ومن هنا قال العلماء : لا يجوز الاشتراك فى تشييع

جنازة غير المسلم ، لأن التشييع فيه تكريم قال بعضهم : إنه حرام ، وقال

آخرون :

إنه مكروه.

أما القيام لها فجائر ، لأنه للعبرة فقط وللإحساس بجلال الموت ورهبته

لا لتكريم الميت ، وقد صح فى البخارى ومسلم أن النبى صلى الله عليه وسلم

قام لجنازة يهودى ولما سئل قال "أليست نفسا"؟ واختلف العلماء فى

حكم القيام للجنازة هل هو مشروع أو نسخ ؟ والصحيح أنه مشروع ،

والتعزية جائزة، بل قيل إنها مستحبة وصيغتها : أخلف الله عليك.

رفع الأصوات فى المساجد

الموضوع (66) رفع الأصوات فى المساجد.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل من الحديث ما يقال : من علامات الساعة رفع الأصوات فى

المساجد؟ أجاب : النهى عن رفع الأصوات فى المساجد بغير ذكر

الله والعبادة وارد فى الأحاديث الصحيحة ، مثل نشدان الضالة والبيع والشراء

، وجاء فيما يكون فى آخر الزمان حديث رواه ابن حبان فى صحيحه "سيكون

فى آخر الزمان قوم يكون حديثهم فى مساجدهم ، ليس لله فيهم حاجة"

والمراد به الحديث الذى لا فائدة فيه ، أو يشوش على المصلين والمتعبدين

، أو الذى يخل بحرمة المساجد.

وجاء فى كتاب "مشارق الأنوار" للعدوى صفحة 117 فى علامات الساعة

الصغرى نقلا عن الإمام الشعرانى : روى الترمذى عن على رضى الله عنه

قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إذا فعلت أمتى خمسة عشر

حل بها البلاء ، إذا كان المغنم دولا، والأمانة مغنما ، والزكاة مغرما ،

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 23/02/2011 :  12:22:56  Show Profile

أوقات الصلاة فى القطبين

الموضوع (67) أوقات الصلاة فى القطبين.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : كيف يؤدى أهل المناطق القطبية صلواتهم وقد قيل إنهم لا يرون

الشمس إلا كل ستة أشهر؟ أجاب : للعلماء اجتهادات فى هذه المسألة

حيث لم يرد فيها نص خاص ، والصلاة الواجبة هى خمس فى كل يوم

وليلة، والتكليف بها مرتبط بالأوقات المحددة لها متى وجدت. فإذا فقدت

الأوقات تقديرا كبلاد القطبين حيث لا تشرق الشمس إلا كل ستة أشهر ثم

تغيب ستة أخرى : وهى فى ظهورها تبدو الحركة فى علو وهبوط كل أربع

وعشرين ساعة، يمكن أن يقدر بها اليوم وتصلى فيه خمس صلوات لكن

عند غيابها تكون المشكلة.

وقد صح فى الحديث المروى عن الدجال أنه يمكث أربعين يوما ، يوم كسنة،

ويوم كشهر، ويوم كجمعة، وسائر الأيام كأيامنا. فسأله الصحابة ماذا يفعلون

فى اليوم الذى كالسنة أتكفيهم صلاة يوم - أى خمس صلوات- قال "لا،

اقدروا له " رواه مسلم.

وطريقة التقدير كما نقلها النووى عن القاضى عياض : أنه إذا مضى بعد

طلوع الفجر قدر ما يكون بينه وبين الظهر فى كل يوم فصلوا الظهر، ثم

إذا مضى بعده قدر ما يكون بينها وبين العصر فصلوا العصر، وإذا مضى

بعد هذا قدر ما يكون بينها وبين المغرب فصلوا المغرب وكذا العشاء والصبح

ثم الظهر ثم العصر ثم المغرب وهكذا حتى ينقضى ذلك اليوم وقد وقع فيه

صلوات ستة فرائض كلها ، مؤداه فى وقتها ،


الصلاة بين الأعمدة

الموضوع (68) الصلاة بين الأعمدة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل الصلاة بين أعمدة المسجد مكروهة؟ أجاب : الصلاة بين

أعمدة المسجد ليست مكروهة، لا للإمام ولا للمنفرد ، فقد صح فى حديث

البخارى ومسلم أن النبى صلى الله عليه وسلم لما دخل الكعبة صلى بين الساريتين.

وكان كثير من التابعين يؤمون قومهم وهم بين الأعمدة فى المساجد. وأما

المؤتمون فتكره صلاتهم بين الأعمدة إذا كان فى المسجد سعة، حتى لا تقطع

الصفوف ، أما عند الزحام والضيق فلا مانع من أن يصلى المأمومون بين

الأعمدة.

روى الحاكم وصححه عن أنس قال : كنا نُنْهَى عن الصلاة بين السوارى

ونُطرد منها وروى ابن ماجه بإسناد فيه مجهول عن معاوية بن قرة عن

أبيه قال : كنا نُنْهَى أن نصفَّ بين السوارى على عهد رسول الله صلى الله

عليه وسلم ، ونطرد عنها طردا، وروى سعيد بن منصور فى سننه النهى

عن ذلك عن ابن مسعود وابن عباس وحذيفة ولا يعرف لهم مخالف من الصحابة.

صلاة الضحى

الموضوع (69) صلاة الضحى.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما هى صلاة الضحى وما عدد ركعاتها ، وهل تجوز صلاتها جماعة؟

أجاب : صلاة الضحى هى صلاة النافلة التى تؤدى فى الوقت الذى بعد

شروق الشمس بنحو ثلث ساعة إلى وقت الظهر، وفضلها عظيم جاء فيه

قول النبى صلى الله عليه وسلم كما رواه مسلم "يصبح على كل سلامى من

أحدكم صدقة، فكل تسبيحة صدقة، وكل تحميدة صدقة ، وكل تهليلة صدقة،

وكل تكبيرة صدقة، وأمر بمعروف صدقة، ونهى عن منكر صدقة ، ويجزىء

من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى".

وأقلها ركعتان ، وأكثرها قيل ثمانى ركعات وقيل ثنتا عشرة ركعة.

أما صلاتها جماعة فجائزة وليست ممنوعة كسائر النوافل ، فقد ثبت أن

النبى صلى الله عليه وسلم صلى ركعتين تطوعا وصلى معه أنس من يمينه

، كما صلت أم سليم وأم حرام خلفه ، وتكرر هذا ووقع أكثر من مرة.

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 23/02/2011 :  12:25:11  Show Profile

الصلاة فى المقابر

الموضوع (70) الصلاة فى المقابر.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل تجوز صلاة الجنازة بين المقابر وكذلك صلاة الفرائض؟

أجاب : صلاة الجنازة بين المقابر صحيحة وإن كانت مكروهة على رأى

الجمهور، وفى رواية لأحمد أنه لا بأس بها، لأن النبى صلى الله عليه وسلم

صلى على قبر وهو فى المقبرة، وصلى أبو هريرة على عائشة وسط قبور

البقيع ، وحضر ذلك ابن عمر، وفعله عمر بن عبد العزيز.

وصلاة الفرائض وسط المقابر صحيحة أيضا وإن كانت مكروهة إذا كانت

على التراب مباشرة دون فراش طاهر يصلى عليه.. خشية أن يكون التراب

متنجسا ، وكذلك لكراهة جعل القبر أمام المصلى حيث نهى الرسول صلى

الله عليه وسلم عن اتخاذ القبور مساجد.


صلاة الجنازة على الطفل

الموضوع (71) صلاة الجنازة على الطفل.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : كيف نصلى صلاة الجنازة على الطفل وهو غير مكلف ؟ أجاب

: صلاة الجنازة على الميت تكريم له كإنسان ودعاء له بالرحمة ورفع

الدرجات ولابد من أدائها على كل ميت مسلم صغيرا كان أو كبيرا ، إلا ما

استثناه الشرع كالشهداء ، وهى فرض كفاية إذا قام بها البعض سقط

الطلب عن الباقين ، وقد رغب فيه النبى صلى الله عليه وسلم فقال فيما

رواه مسلم "من صلى على جنازة فله قيراط ،وإن شهد دفنها فله قيراطان

، والقيراط مثل أُحد" ويرجى من كثرة عدد المصلين انتفاع الميت ،


ثمرات الأشجار وسط المقابر

الموضوع (72) ثمرات الأشجار وسط المقابر.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما حكم الدين فى أكل الثمار من الأشجار التى وسط المقابر وجذورها

تمتص فضلات الموتى؟ أجاب : لا مانع من أكل ثمر الشجر الذى ينمو

وسط المقابر، ولا عبرة بما يقال : إن جذور الشجر تمتص دماء الموتى

وفضلاتهم فالثمرة تكون نجسة، ذلك على فرض هذا الامتصاص ، أن تحول

النجس يجعله طاهرا، وقد تحول فى الشجرة غذاء لها وأنتج الثمرة ،

تماما كالطيور التى تتناول النجاسة فى بعض الأحيان ، وكأى زرع يسمد

بالسماد البلدى النجس ، فذلك لا يصيب الثمر بالنجاسة.


Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 23/02/2011 :  12:27:19  Show Profile

تجهيز الكفن قبل الوفاة

الموضوع (73) تجهيز الكفن قبل الوفاة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما حكم الدين فيمن يجهزون أكفانهم قبل وفاتهم ، وهل عليها

زكاة؟ أجاب : لا حرج فى تجهيز الكفن قبل الموت ، فهو أمر لا واجب

ولا ممنوع ، وإذا كانت نيته أن يتعظ به كلما رآه ليجتهد فى العمل للقاء

الله فهو خير، والأعمال بالنيات ، وكذلك إذا علم أو غلب على ظنه أنه

لو مات ربما يحتار أهله فى إحضار كفن له فهو يجهزه مقدما ، أما الزكاة

على الكفن فهى غير مشروعة.

الحياة البرزخية

الموضوع (74) الحياة البرزخية.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما هى الحياة البرزخية ، ومتى وأين تكون ؟ أجاب : الحياة

البرزخية هى الفترة ما بين موت الميت أو ما بين وضعه فى قبره وقيامه

منه للبعث يوم القيامة ، نسبة إلى البرزخ وهو الحاجز بين الشيئين ، وقد

عقد ابن القيم فصلا فى كتابه "حادى الأرواح " ذكر فيه أقوال العلماء فى

مستقر الأرواح ،


الكفن الحسن

الموضوع (75) الكفن الحسن.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل من الحديث "إذا وَلِىَ أحدكم أخاه فليحسن كفنه فإنهم يتزاورون

فى قبورهم" ؟ أجاب : الحديث رواه مسلم "إذا ولى أحدكم أخاه

فليحسن كفنه " وفى رواية ابن ماجه والترمذى وقال : حديث حسن ، وفى

بعض الروايات زيادة " فإنهم يتزاورون فى قبورهم " وفى بعضها زيادة

"يتباهون " ذكره العدوى فى "مشارق الأنوار" ص 35.

ومن الإحسان فى الكفن أن يكون أبيض ، لحديث رواه أحمد وأبو داود والترمذى

وصححه "البسوا من ثيابكم البيض ، فإنها من خير ثيابكم ، وكفنوا فيها

موتاكم ".

ومن الإحسان أيضا أن يكون الكفن ثلاث لفائف للرجل وخمس لفائف للمرأة

وكل ذلك سُنة وليس بواجب فيكفى ثوب واحد يغطى جميع الجسم ، ومن

أى لون يكون من الأقمشة الحلال ، أى غير الحرير للرجل.

ومع الإحسان فيه تكره المغالاة فى ثمنه ، ففى الحديث ، "لا تغالوا فى

الكفن فإنه يسلب سلبا سريعا" رواه أبو داود وفى إسناده أبو مالك ،

وفيه مقال ، وأوصى بعض الصحابة أن يكفن فى ملابسه

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 23/02/2011 :  12:29:29  Show Profile


الموتى يسمعون

الموضوع (76) الموتى يسمعون.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل صحيح أن الرسول صلى الله عليه وسلم كلم بعض الموتى فى

قبورهم، وهل يتناقض ذلك مع قوله تعالى{وما يستوى الأحياء ولا الأموات

إن الله يسمع من يشاء وما أنت بمسمع من فى القبور} فاطر 22.

أجاب : ثبت أن الرسول صلى الله عليه وسلم نادى قتلى المشركين فى

بدر بعد إلقائهم فى القليب - البئر- فقال "هل وجدتم ما وعد ربكم حقا...

" قال عمر : يا رسول الله ما تخاطب من أقوام جيَّفوا- صاروا جيفا-

فقال "والذى بعثنى بالحق ما أنتم بأسمع منهم لما أقول ، ولكنهم لا يستطيعون

جوابا" رواه البخارى ومسلم.

وجاء أن النبى صلى الله عليه وسلم شرع لأمته السلام على أهل القبور"السلام

عليكم دار قوم مؤمنين " وهذا خطاب لمن يسمع ويعقل، والسلف مجمعون

على ذلك. رواه النسائى وابن ماجه.

فسماع الموتى لكلام الأحياء ثابت ، وأما قوله تعالى{فإنك لا تسمع الموتى}

الروم: 52 وقوله {وما أنت بمسمع من فى القبور} فاطر: 22 فالمنفى هنا

هو سماع القبول والإيمان ،

أرواح الموتى


الموضوع (77) أرواح الموتى.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : أين تذهب أرواح الموتى، وهل تبقى على قبر صاحبها أربعين

يوما أو عاما؟.

أجاب : تحدث العدوى فى كتابه "مشارق الأنوار" فى مساحة أربع صفحات

أو خمس من القطع الكبير عن أرواح المؤمنين السعداء من غير الأنبياء

والشهداء فقال: هناك اختلاف كبير فى مقرها، فقيل : إنها على أفنية

القبور فى بعض الأحيان ، وفى غير ذلك تسرح حيث شاءت ، وأورد أحاديث

ليست قطعية الثبوت ، وبناء عليها قال ابن القيم : التحقيق أن الأرواح

متفاوتة فى مستقرها فى البرزخ أعظم تفاوت ، وعلى كل تقدير فللروح

بالبدن اتصال ، بحيث يصح أن تخاطب ويسلم عليها ، ويعرض عليها مقعدها...

إلى أن قال : لا منافاة بين كون الروح فى عليين أو الجنة أو السماء وأن

لها اتصالا بالبدن بحيث تدرك وتسمع وتصلى وتقرأ، وإنما يستغرب هذا

لقياس الغائب على الشاهد ، والأمر مختلف فأمور البرزخ على نمط غير

المألوف فى الدنيا.

وانتهى ابن القيم إلى قوله : والحاصل أنه ليس للأرواح سعيدها وشقيها

مستقر واحد، وكلها على اختلاف محالها وتباين مقارها لها اتصال بأجسادها

فى قبورها.


العمل مع صاحبه فى القبر

الموضوع (78) العمل مع صاحبه فى القبر.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل يأتى عمل الرجل الصالح فى قبره على هيئة رجل أبيض

جميل الثياب ، أما غيره فيأتيه عل هيئة رجل أسود ردئ الثياب ؟

أجاب : جاء فى "الترغيب والترهيب " للحافظ المنذرى ج 4 ص 124

ما يلى : روى أحمد بإسناد رواته محتج بهم فى الصحيح حديث قبض الروح

وسؤال الملكين ، وجاء فيه أن العبد المؤمن يأتيه رجل حسن الوجه حسن

الثياب طيب الريح فيقول له : أبشر بالذى يسرك ، هذا يومك الذى كنت

توعد، فيقول : من أنت فوجهك الوجه الحسن يجىء بالخير؟ فيقول : أنا

عملك الصالح.

وجاء فيه عن الكافر: "ويأتيه رجل قبيح الوجه قبيح الثياب منتن الريح

فيقول: أبشر بالذى يسوءك هذا يومك الذى كنت توعد، فيقول: من أنت

فوجهك الوجه القبيح يجىء بالشر؟ قال : أنا عملك الخبيث ".

ومما يدل على أن العمل هو الذى يصاحب الميت فى قبره ، بصرف النظر

عن كون الله يجعله فى صورة رجل أو لا، قول النبى صلى الله عليه وسلم

فى الميت حين يشيع إلى قبره ، إن المشيعين يتركونه فى القبر، ويعودون

إلى بيوتهم ، ولا يصاحبه فى قبره إلا عمله -فقد روى البخارى ومسلم

أنه قال "يتبع الميت ثلاث : أهله وماله وعمله ، فيرجع اثنان ويبقى واحد

، يرجع أهله وماله ، ويبقى عمله" وفسر المال فى الحديث بالعبيد المملوكين

له.

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 26/02/2011 :  17:22:47  Show Profile

ضمة القبر

الموضوع (79) ضمة القبر.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما الحكمة من ضمة القبر ، وهل ينجو منها أحد، وهل هناك عمل

ينجى منها؟ أجاب : جاء فى "مشارق الأنوار" للعدوى ص 30 أن

النبى صلى الله عليه وسلم قال -كما رواه النسائى-فى سعد بن معاذ بن

جبل "لقد تحرك له العرش ، وفتحت له أبواب السماء ، وشهده سبعون

ألفا من الملائكة ، ولقد ضم ثم فرِّج عنه " وفى رواية عن عائشة رضى

الله عنها أنه قال "للقبر ضغطة لو نجا أحد منها لنجا منها سعد بن معاذ"

وقوله "لو نجا منها أحد" لا يتناقض مع قوله "ما عفى لأحد عن ضغطة

القبر إلا فاطمة بنت أسد" وهى زوجة عمه أبى طالب : قيل يا رسول الله

ولا ابنك القاسم ؟ قال "ولا إبراهيم الذى هو أصغرهما" لأن نجاة فاطمة

بنت أسد بسبب أن الرسول صلى الله عليه وسلم نزل فى قبرها ونرغ قميصه

وتمعَّك فى لحدها، ولما سئل عن ذلك قال "أردت ألا تمسها النار أبدا

إن شاء الله وأن يوسع عليها قبرها" قال الحكيم الترمذى : سبب هذه

الضمة أنه ما من أحد إلا وقد ألمَّ بخطيئة ما وإن كان صالحا، فجعلت هذه

الصغطة جزاء له ، ثم تدركه الرحمة، ولهذا كانت ضغطة سعد للتقصير فى

البول فأما الأنبياء فلا ضم ولا سؤال لعصمتهم.

هذا ما قاله الزرقانى فى شرح المواهب ،

التعرف على الأقارب يوم القيامة

الموضوع (80) التعرف على الأقارب يوم القيامة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل سيتعرف الإنسان على أقاربه يوم القيامة ؟.

أجاب : التعرف على الأقارب بمعنى رؤيتهم ومعرفتهم أمر ممكن إن تيسر

اللقاء بهم ، أما التعرف بمعنى النفع والإفادة فقد ورد فيه قول الله تعالى{يوم

يفر المرء من أخيه. وأمه وأبيه ث وصاحبته وبنيه. لكل امرئ منهم يومئذ

شأن يغنيه} عبس : 34-37.

وستكون هناك شفاعة الولد الصغير الذى صبر أبوه على موته ، ويأخذ

بيده ويدخل معه الجنة كما ثبت فى الحديث.

العزاء فى المنتحر

الموضوع (81) العزاء فى المنتحر.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل يجوز تقديم العزاء فى المنتحر؟ أجاب : المنتحر إن لم

يعلم أنه استحل الانتحار فهو مؤمن غير كافر، ومن هنا يجوز تقديم العزاء

فيه ، ولو علم أنه كفر فلا مانع أيضا من عزاء أهله فيه ، فالمراد من التعزية

تسليتهم ، وذلك من حق المسلم على المسلم ، وفيه حديث رواه ابن ماجه

والبيهقى بسند حسن "ما من مؤمن يعزى أخاه بمصيبة إلا كساه الله عز

وجل

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 26/02/2011 :  17:25:00  Show Profile


الوصية بالدفن

الموضوع (82) الوصية بالدفن.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : أوصانى والدى إذا مات أن يدفن فى مكان معين ، فهل يجب تنفيذ

هذه الوصية؟ أجاب : الوصية هى التصرف المضاف لما بعد الموت.

كالوصية ببناء مسجد من ماله بعد موته ، أو الوصية لولده بحفظ القرآن

ونحو ذلك. وتنفيذ الوصية يكون فيما ليس فيه ظلم أو خروج على المصلحة

المشروعة ، وهذا التنفيذ مطلوب قال تعالى{فمن بدَّله بعد ما سمعه فإنما

إثمه على الذين يبدلونه } البقرة : 181 وذلك بعد الأمر بالوصية للوالدين

والأقربين بالمعروف ،

الذكر عند تشيع الجنازة

الموضوع (83) الذكر عند تشيع الجنازة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل يجوز ترديد بعض العبارات مثل "لا إله إلا الله " اثناء تشييع

الجنازة؟ أجاب : يقول النووى فى كتابه "الأذكار" : واعلم أن الصواب

والمختار وما كان عليه السلف رضي الله عنهم -السكوت في حال السير

مع الجنازة، فلا يرفع صوت بقراءة ولا ذكر ولا غير ذلك ، والحكمة فيه

ظاهرة، وهى أنه أسكن لخاطره وأجمع لفكره فيما تعلق بالجنازة ، وهو

مطلوب فى هذا الحال ، فهذا هو الحق.

قال ابن المنذر، كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يكرهون رفع

الصوت عند ثلاث : عند الجنازة وعند الذكر وعند القتال ، وكره سعيد بن

المسيب وسعيد بن جبير والحسن والنخعى وأحمد وإسحاق قول القائل خلف

الجنازة : استغفروا له.

قال فضيل بن عمر: بينما ابن عمر فى جنازة إذ سمع قائلا يقول :

استغفروا له غفر الله له. فقال ابن عمر: لا غفر اللّه لك.

هذا الحكم فى رفع الصوت بالذكر ، أما الإسرار به بحيث لا يسمع إلا نفسه

فلا مانع منه.


من وصايا الميت

الموضوع (84) من وصايا الميت.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : يحدث أن بعض الناس عندما تقرب نهايتهم يتركون وصية بأن

يصلى عليه الجنازة فلان ، وأن يدفن فى مكان معين ، أو يكون كفنه من

قماش معين ، وغير ذلك من الوصايا، فهل يجب تنفيذ تلك الوصية، حتى

لو صادف التنفيذ بعض الصعاب ؟ أجاب : جاء فى كتاب "الأذكار"

للنووى "ص 165 " حديث رواه البخارى عن عائشة رضى الله عنها قالت

: دخلت على أبى بكر رضى الله عنه ، يعنى وهو مريض فقال : فى كم

كفنتم النبى صلى الله عليه وسلم فقلت : فى ثلاثة أثواب ، قال : فى أى

يوم توفى رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قالت : يوم الإثنين ، قال فأى

يوم هذا؟ قالت :

يوم الإثنين ، قال : أرجو فيما بينى وبين الليل. فنظر إلى ثوب عليه كان

يمرَّض فيه ، به رَدْعٌ -أثر- من زعفران فقال : اغسلوا ثوبى هذا ، وزيدوا

عليه ثوبين ،

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 26/02/2011 :  17:27:18  Show Profile

صلاة الجنازة بعد الدفن

الموضوع (85) صلاة الجنازة بعد الدفن.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : توفى ولد صغير لى فى مكان منعزل فغسلته وكفنته فى ملابسه

ودفنته حيث مات دون صلاة عليه ، لأنى لم أجد أحدا يصلى عليه فماذا

أعمل ؟ أجاب : المفروض فى صلاة الجنازة أن تكون قبل دفن الميت

، فلو دفنت بدون صلاة عليها وجب إخراجها من القبر إن لم تتحلل ولم

تنتهك حرمتها ، فان تعذر إخراجها لذلك وجبت الصلاة عليها وهى فى

القبر، وتكون أمام المصلى كما لو كانت قبل الدفن.

أما الصلاة عليها بعيدة عن القبر فقيل بعدم جوازها ، وما حصل من صلاة

النبى صلى الله عليه وسلم على النجاشى فهو خصوصية له. وقيل بالجواز

ونفى الخصوصية إن كانت بعد الموت بشهر فأقل كما رآه الحنابلة ، وقيل

بالجواز مطلقا كما رآه الشافعية "انظر الفقه على المذاهب الأربعة ".

هذا ، وصلاة الجنازة فى المقبرة بين القبور كرهها جماعة لحديث "الأرض

كلها مسجد إلا المقبرة والحمام" وقال آخرون لا بأس بها ، لأن الرسول

صلى على قبر وهو فى المقبرة وصلى أبو هريرة على عائشة وسط قبور

البقيع ، ولم ينكره ابن عمر.


إتباع الجنازة

الموضوع (86) إتباع الجنازة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : كيف يكون السير بالجنازة ، وهل المشى أمامها أفضل أم خلفها؟

أجاب : اختار جمهور العلماء السير أمام الجنازة لأن الرسول صلى الله

عليه وسلم وأبا بكر عمر كانوا يمشون أمامها ، كما رواه أحمد وأصحاب

السنن.

ويرى الحنفية أن السير خلفها أفضل ، لأنه هو الذى يدل على معنى "اتباع

الجنازة" الذى أمر به الرسول صلى الله عليه وسلم والمتبع هو الذى يمشى

خلف من يتبعه.

ويرى أنس بن مالك أن كل ذلك سواء ، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم

قال "الراكب يسير خلف الجنازة والماشى يمشى خلفها وأمامها وعن يمينها

وعن يسارها قريبا منها" وروى البيهقى وابن أبى شيبة بإسناد حسن

أن أبا بكر وعمر كانا يمشيان أمام الجنازة ، وكان على يمشى خلفها فقيل

لعلىٍّ إنهما - أى أبا بكر وعمر - يمشيان أمامها ، فقال : إنهما يعلمان

أن المشى خلفها أفضل من المشى أمامها ، كفضل صلاة الرجل فى جماعة

على صلاته فذًّا ولكنهما يسهلان للناس.

الدفن فى مقبرة خاصة

الموضوع (87) الدفن فى مقبرة خاصة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : أوصى رجل أن يعمل له قبر خاص بجوار بيته ، فهل يجب تنفيذ

الوصية أم الأفضل أن يدفن فى المقبرة العامة؟ أجاب : جاء فى "المغنى

لابن قدامة" ج 2 ص 388 أن الدفن فى مقابر المسلمين أولى عند الإمام

أحمد من الدفن فى البيوت ، لأنه أقل ضررا على الأحياء من ورثته ، وأشبه

بمساكن الآخرة، وأكثر للدعاء له والترحم عليه ، ولم يزل الصحابة والتابعون

ومن بعدهم يقبرون فى الصحارى. فإن قيل :

فالنبى صلى الله عليه وسلم قُبر فى بيته ، وقبر صاحباه معه ، قلنا : قالت

عائشة رضى الله عنها : إنما فعل ذلك لئلا يتخذ قبره مسجدا ، رواه البخارى

، ولأن النبى صلى الله عليه وسلم كان يدفن أصحابه بالبقيع ، وفعله أولى

من فعل غيره ، وإنما أصحابه رأوا تخصيصه بذلك ولأنه روى : يدفن الأنبياء

حيث يموتون ، وصيانة لهم عن كثرة الطُّراق ،

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 26/02/2011 :  17:29:09  Show Profile

توجيه الميت فى القبر

الموضوع (88) توجيه الميت فى القبر.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل يجب أن يوجه الميت في قبره إلى جهة القبلة، أم يجوز توجهه

إلى غيرها؟ أجاب : جاء فى فقه المذاهب الأربعة أنه يجب أن يوضع

الميت فى قبره مستقبل القبلة، وذلك رأي الجمهور، أما المالكية فقالوا :

إن توجيهه إلى القبلة بوضعه على جنبه الأيمن مندوب وليس بواجب.

وجاء فيه أنه لو وضع الميت غير موجَّه للقبلة ولم يُهَلْ عليه التراب وجب

تدارك ذلك ، فإن أهيل عليه التراب لم ينبش ، ورأى الشافعية والحنابلة

وجوب نبش القبر ولو بعد إهالة التراب عليه ، لتوجيهه إلى القبلة ، وذلك

قبل أن تتغير الجثة ، وإلا فلا.


عمل الكافر

الموضوع (89) عمل الكافر.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل المفكرون والمخترعون والمكتشفون والمصلحون ممن لم يعتنقوا

الإسلام ، يأخذون من اللّه أجرا على أعمالهم التى أفاد منها الكثيرون ؟

أجاب : ليكن معلوما أن الثواب فى الآخرة بدخول الجنة شرطه الإيمان

بالله والإخلاص له ، فالكافر باللّه لا يستحق ثوابا لأنه لم يؤمن والمؤمن

غير المخلص لا يستحق كذلك ثوابا، لأنه عمل لغير الله ، وكل ما فعله غير

المؤمن من صالحات مردود عليه يوم القيامة ، والنصوص فى ذلك كثيرة،

منها قوله تعالى فى الذين لا يؤمنون بلقاء الله


القيام للجنازة

الموضوع (90) القيام للجنازة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : مرت علينا جنازة ونحن جالسون ، فقام بعضنا ولم يقم البعض

الآخر وكل يقول : إن ما فعله هو السنة، فهل هذا صحيح ؟ أجاب :

روى مسلم عن على رضى الله عنه أنه قال : رأينا النبى صلى الله عليه

وسلم قام فقمنا فقعد فقعدنا ، يعنى فى الجنازة قال الترمذى : حديث علىٍّ

حسن صحيح ، وفيه أربعة من التابعين بعضهم عن بعض ، والعمل على

هذا عند بعض أهل العلم ، وقال الشافعى : هذا أصح شىء فى هذا الباب.

يؤخذ من هذا أن القيام للجنازة عندما تمر بالإنسان مشروع ، بل هو مندوب

لفعل النبى صلى الله عليه وسلم بل لأمره بذلك أيضا كما فى رواية أحمد

عن على : كان النبى صلى الله عليه وسلم أمرنا بالقيام فى الجنازة ثم جلس

بعد ذلك وأمرنا بالجلوس ، وقال الإمام أحمد : إن شاء قام وإن شاء

لم يقم ، ووافقه ابن الماجشون من المالكية قال النووى :

والمختار أنه مستحب. قال ابن حزم : ويستحب القيام للجنازة إذا رآها

المرء وإن كانت جنازة كافر حتى توضع أو تخلِّفه ، فإن لم يقم فلا حرج.

وذلك لحديث رواه الجماعة. وروى البخارى ومسلم عن سهل بن حنيف وقيس

بن سعد أنهما كانا قاعدين بالقادسية ، فمروا عليهما بجنازة فقاما فقيل

لهما : إنها من أهل الأرض -أى من أهل الذمة- فقالا : إن رسول اللّه صلى

الله عليه وسلم مرت به جنازة فقام ، فقيل له :

إنها جنازة يهودى ، فقال "أو ليست نفسا"؟ والحكمة فى القيام لها ما

جاء فى رواية أحمد وابن حبان والحاكم مرفوعا ، "إنما تقومون إعظاما

للذى يقبض النفوس" ولفظ ابن حبان "إعظاما لله تعالى الذى يقبض الأرواح".

فالخلاصة أن القيام للجنازة فيه أقوال ، قيل بالكراهة ، وقيل بالاستحباب

، وقيل بالتخيير بين الفعل والترك ، ولكل واحد أن يختار القول الذى يطمئن

إليه.

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 26/02/2011 :  17:32:06  Show Profile


صلاة الجنازة على الطفل والشهيد

الموضوع (91) صلاة الجنازة على الطفل والشهيد.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما فائدة الصلاة على الميت إذا كان طفلا وهو لم يرتكب معصية

وكذلك الشهيد المغفور له ؟ أجاب : من المتفق عليه بين الفقهاء أن

صلاة الجنازة على الميت المسلم واجبة أو فرض والفرض كفائى، بمعنى

أن البعض لو صلى عليها سقط الطلب عن الباقين وذلك لأمر النبى صلى

الله عليه وسلم بها ، ولترغيبه فيها بأن من صلى عليها وتبعها حتى تدفن

كان له قيراطان من الأجر، ومن صلى عليها ثم رجع كان له قيراط واحد

مثل جبل أحد كما رواه مسلم وغيره ، ولم يستثن من وجوبها إلا الشهيد

والسقط الذى نزل من بطن أمه قبل تمام حمله فى بعض الصور.

والحكمة فيها هى تكريم الميت ومجاملة أهله ، وتوديع له حين فارق أهله

ودنياه ، والدعاء أن يغفر الله له ويرحمه ، حتى لو لم يكن قد اقترف إثما

ومن أجل هذا صلَّى الصحابة على النبى صلى الله عليه وسلم وإن كان الله

قد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ، والصلاة على الشهيد جائزة وإن

كانت غير واجبة، ففيها تكريم ومجاملة وإن كان مغفورا له بالنظر لما رأيناه

منه ، أما الحقيقة فهى عند اللّه وحده ، والطفل الذى لم يكلَّف يصلى عليه

للتكريم لابن آدم وللمجاملة، وفى الدعاء المفروض فى الصلاة يدعى لأهله

بالصبر، فقد روى البخارى والبيهقى أن الحسن البصرى كان يقول فى الصلاة

على الطفل : اللهم اجعله لنا سلفا وفرطا وذخرا.

قال النووى : إن كان الميت صبيا أو صبية يقتصر على ما جاء فى الحديث

الذى رواه أحمد وأصحاب السنن : "اللهم اغفر لحينا وميتنا ، وصغيرنا

وكبيرنا ، وذكرنا وأنثانا ، وشاهدنا وغائبنا ، اللهم من أحيبته منا فأحيه

على الإسلام ، ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان ،

التوالد فى الجنة

الموضوع (92) التوالد فى الجنة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : إذا كان فى الجنة زوجات يدخلنها مع أزواجهن ، وزوجات من

الحور العين ، هل يكون هناك توالد وتناسل ؟ ومن أين يجئ الولدان المذكورون

فى القرآن ؟ أجاب : يقول الله سبحانه: {إن أصحاب الجنة اليوم فى

شغل فاكهون. هم وأزواجهم فى ظلال على الأرائك متكئون} يس : 55

، 56 قال المفسرون : إن الشغل هو المتعة التى تكون بين الأزواج والزوجات

، ونُسِبَ هذا التفسير إلى ابن عباس رضى اللّه عنهما ، بل نُسب إلى النبى

صلى الله عليه وسلم فى حديث رواه أبو يعلى والطبرانى والبيهقى ، وجاء

فى ذلك حديث أخرجه البزار والطبرانى وغيرهما" أهل الجنة إذا جامعوا

نساءهم عُدْنَ أبكارا".

وفى مجال الحديث عن هذه المتعة تحدث العلماء عن أثرها فى الإِنجاب

والتوالد ، فذكر العدوى فى كتابه "مشارق الأنوار ص 186" أن العلماء

اختلفوا فى ذلك ، فقال بعضهم هناك توالد ونسل ، مستدلين بحديث رواه

الترمذى بسند حسن "المؤمن إذا اشتهى الولد فى الجنة كان حمله ووضعه

وسِنُّه فى ساعة كما يشتهى" قال الترمذى : اختلف أهل العلم فى هذا ،

فقال بعضهم : فى الجنة جماع ولا يكون ولد، وهو مروى عن طاوس وعن

مجاهد والنخعى، وقال إسحاق بن إبراهيم فى هذا الحديث :

إذا اشتهى ولكن لا يشتهى.

وقال جماعة : فيها الولد إذا اشتهاه الإِنسان.

فالخلاصة أن هناك رأيين فى التوالد ، قال بعضهم : لا توالد، وقال بعضهم

الآخر: فيه توالد ولكن إذا اشتهى الرجل ذلك ، ويكون الحمل والوضع والسِّنُّ

-الذى يريده الإِنسان طفلا أو شابا مثلا- فى ساعة أى زمن وجيز، وهذا

الكلام قيل : إنه موقوف لم يرفع إلى النبى صلى الله عليه وسلم ، وقيل

: مرفوع إليه بإسناد حسن ، أو كالمرفوع إليه لأنه لا مجال فيه للرأى.

ومثل هذه الأمور الغيبية لا يقبل فى اعتقادها إلا الدليل القوى بدرجة خاصة

من القرآن والسنة فى قطعية الثبوت والدلالة، فالأولى ترك الجدال فيها

، وسنعرف ذلك عند دخول الجنة إن شاء الله. وطريق ذلك الإيمان والعمل

الصالح. هذا، وعلى رأى من يقولون : ليس فى الجنة توالد ونسل فمن أين

يجىء الولدان المذكورون فى القرآن بأنهم من متعة الجنة؟.

يقول الله سبحانه فى أهل الجنة {على سرر موضونة. متكئين عليها متقابلين.

يطوف عليهم ولدان مخلدون. بأكواب وأباريق وكأس من معين } الواقعة

: 15-18 وجاء ذكر الولدان فى مواضع أخرى من القرآن.

ففى بعض الأقوال أن الله أنشأهم لأهل الجنة كما شاء من غير ولادة،

وقال على بن أبى طالب والحسن البصرى : الولدان هاهنا ولدان المسلمين

الذين يموتون صغارا ولا حسنة لهم ولا سيئة، وقال سلمان الفارسى :

أطفال المشركين هم خدم أهل الجنة. قال الحسن : لم تكن لهم حسنات يجزون

بها، ولا سيئات يعاقبون عليها، فوضعوا هذا الموضع. ثم قال القرطبى

بعد ذكر هذه الأقوال : والمقصود أن أهل الجنة على أتم السرور والنعمة

، والنعمة إنما تتم باحتفاف الخدم والولدان بالإِنسان.

وفَسَّر كلمة { مخلَّدون } بأنهم لا يموتون ، أو لا يهرمون ولا يتغيرون ، أو

مُقَّرطون أى لابسون للقُرْطِ كما قال سعيد بن جبير، حيث يقال للقُرْط الخَلَدَة،

ولجماعة الحلى الخِلْدة، وقيل هم مسوَّرون ، وقيل ممنطقون أى لابسون

للمناطق وهى الأحزمة، " تفسير القرطبى ج17 ص 202،203" يقول

ابن كثير "ج 8 ص 317 " :

إن أنواع الحلية التى تكون على الولدان دليل على أنهم صغار، لأن الكبار

لا يليق بهم ذلك ، وقد جاء فى وصفهم قوله تعالى {إذا رأيتهم حسبتهم

لؤلؤا منثورا} الإِنسان : 19 يقول ابن كثير أى إذا رأيتهم فى انتشارهم

فى قضاء حوائج السادة وكثرتهم وصباحة وجوههم وحسن ألوانهم وثيابهم

وحليهم ، حسبتهم لؤلؤا منثورا، ولا يكون فى التشبيه أحسن من هذا ، ولا

فى المنظر أحسن من اللؤلؤ المنثور على المكان الحسن. هذا والتمتع بالولدان

هو كالتمتع بالخدم من حيث وجودهم مع الإِنسان على غرار ما كان فى

الدنيا ، وليس تمتعا كما ظن بعض المتحدثين فى الدين بلا علم أو ببواعث

ليست لائقة.


مصير الحيوانات

الموضوع (93) مصير الحيوانات.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : قال تعالى فى سورة التكوير: 5 {وإذا الوحوش حشرت} هل معنى

هذا أن الحيوانات ستحشر يوم القيامة، وما هى الحكمة من ذلك مع أنها

غير مكلفة؟ أجاب : اختلف العلماء فى حشر الحيوانات يوم القيامة

وحسابها، فقال الأشعرى : تحشر الحيوانات ولا يجرى القصاص بينها

لأنها غير مكلفة.

وما ورد من قوله صلى الله عليه وسلم "يقتص من القرناء للجماء، ويسأل

العود: لم خدش العود".

فهو على سبيل المثل والإِخبار عن شدة التقصى فى الحساب والانتصاف

من الظالم للمظلوم ، وقال الإِسفرايينى : يجرى القصاص بينها ، وليس

القصاص انتقاما ، لأنها غير مكلفة ، ولكن لإظهار عدل الله ، وجاء فى

القرآن الكريم قوله تعالى {وما من دابة فى الأرض ولا طائر يطير بجناحيه

إلا أمم أمثالكم ما فرطنا فى الكتاب من شىء ثم إلى ربهم يحشرون} الأنعام

: 38 وفى صحيح مسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "لتؤدين

الحقوق إلى أهلها يوم القيامة ، حتى يقاد للشاة الجلحاء من الشاة القرناء

والجلحاء هى التى ليس لها قرون تدافع بها عن نفسها من الشاة القرناء

ذات القرون التى تنطحها ، ومثلها الجماء.

وجاء فى تفسير القرطبى فى سورة الأنعام من قول أبى هريرة أنه بعد

اقتصاص الله للشاة الجماء من القرناء يقول للبهائم "كونى ترابا" يعنى

لا تدخل جنة ولا نارا، حيث لا تكليف عليها فى الدنيا تستحق به جزاء فى

الآخرة ، وتوضيح ذلك فى كتابه "التذكرة فى أحوال الموتى وأمور الأخرة".

فالحكمة من حشرها إظهار العدل ، وقد تكون شاهده للعبد كالأضحية النى

ورد أنها تأتى يوم القيامة بقرونها وأشعارها وأظلافها ، كما رواه الترمذى

وابن ماجه والحاكم عن عائشة مرفوعا إلى النبى صلى الله عليه وسلم.

فحشر الدواب صحيح كما رآه المحققون وصححه النووى واختاره.

وعدم حشرها قول مرجوح "مشارق الأنوار للعدوى ص 146".

ومهما يكن من شىء فالواجب أن نهتم بمصيرنا نحن ، وأن نستعد ليوم

الحشر بعمل الطاعات والبعد عن المعاصى ، وأن نؤمن بعدل الله فى مجازاتنا،

وبرحمته لمن يشاء من عباده.

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 26/02/2011 :  17:37:25  Show Profile

البكاء على الميت

الموضوع (94) البكاء على الميت.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما حكم البكاء على الميت ، وهل صحيح أنه يعذب بالبكاء عليه

؟ أجاب : لقد أمرنا الله بالصبر والرضا بقضائه عند وقوع أى مكروه

، كما قال تعالى {وبشر الصابرين ، الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا

لله وإنا إليه راجعون. أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون}

البقرة : 155-157.

وحرم كل قول أو فعل يتنافى مع الإِيمان باللّه فيما قضاه وقدره ، فقد

صح فيما رواه البخارى ومسلم " ليس منا من لطم الخدود وشق الجيوب

ودعا بدعوى الجاهلية" والمعنى أنه ليس بمؤمن من فعل ذلك معتقدا أنه

حلال. أما من فعله على أنه حرام فهو مؤمن عاص ناقص الإِيمان. وجاء

فى تأثر الميت بمظاهر الحزن عليه التى لا يقرها الدين قوله صلى الله عليه

وسلم "ما من ميت يموت فيقوم باكيهم فيقول : واجبلاه واسيداه أو نحو

ذلك إلا وكل به ملكان يلهزانه :

هكذا أنت"؟ رواه ابن ماجه والترمذى وقال : حديث حسن ، واللهز هو

الدفع فى الصدر بجميع اليد. وقوله " إن الميت يعذب ببكاء أهله عليه "

وفى رواية "يعذب بما نيح عليه".

يقول النووى فى شرح صحيح مسلم "ج 6 ص 228" : اختلف العلماء

فى تأويل الأحاديث التى وردت بتعذيب الميت بما نيح عليه ، فحملها الجمهور

على من وصَّى بأن يبكى عليه ويناح بعد موته فنفذت وصيته ، فهذا يعذب

ببكاء أهله عليه ونوحهم ، لأنه بسببه ومنسوب إليه. فأما من بكى عليه

أهله وناحوا من غير وصية منه فلا يعذب ، لقول الله تعالى {ولا تزر وازرة

وزر أخرى} فاطر: 18 وكان من عادة العرب الوصية بذلك ، ومنه قول

طرفة بن العبد :

إذا مت فانعينى بما أنا أهله * وشُقِّى علىَّ الجيب يا ابنة معبد وقيل : إن

الميت يعذب ، أى يتألم بسبب بكائهم عليه وكان يحب لهم ألا يبكوا، وإليه

ذهب محمد بن جرير الطبرى. وقال عياض : هو أولى الأقوال ، واحتجوا

بحديث " إن أحدكم إذا بكى استعبر له صويحبه ، فيا عباد اللّه لا تعذبوا

إخوانكم "

موت الجن

الموضوع (95) موت الجن.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : فى القرآن إن الله أجاب إبليس بعدم الموت قبل يوم القيامة، فهل

ذريته كذلك لا يموتون ؟ أجاب : يقول الله تعالى لما طرد إبليس من

الجنة {قال رب فأنظرنى إلى يوم يبعثون. قال فإنك من المنظرين. إلى

يوم الوقت المعلوم} ص : 79 -81 وقال مثل ذلك فى آيات أخرى تدل

على أن إبليس لا يموت إلا يوم القيامة الذى يموت فيه كل كائن حى {كل

نفس ذائقة الموت} آل عمران :185 {كل من عليها فان. ويبقى وجه ربك

ذو الجلال والإِكرام } الرحمن : 26 ، 27.

أما ذرية إبليس فيموتون كما يموت بنو آدم ، ولكل أجل طال أو قصر،

وذلك لما يأتى :

1 -أنه لا يوجد دليل على أنهم منظرون كإبليس ، فيصدق عليهم ما يصدق

على كل كائن حى.

2 - قوله تعالى عن الكفار {أولئك الذين حق عليهم القول فى أمم قد خلت

من قبلهم من الجن والإنس } الأحقاف : 18 فهناك أمم سبقت من الجن والإنس

، أى ماتت.

3-وردت أخبار عن جن ماتوا ودفنوا وكان بعضهم ممن لقى النبى صلى

الله عليه وسلم " آكام المرجان للمحدِّث الشبلى ص 38 - 44 ".

4 -وردت آثار تدل على أن ابن عباس رضى الله عنه سئل عن موت الجن

فقال : يموتون إلا إبليس. "المرجع السابق ص 152".

دخول الجنة قبل الموت

الموضوع (96) دخول الجنة قبل الموت.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : نعلم أن الجنة دار النعيم يدخلها بعد القيامة المؤمنون ، فهل دخلها

أحد قبل يوم القيامة وهو على قيد الحياة؟ أجاب : سبق فى ص

506 من المجلد الأول بيان أن الجنة والنار مخلوقتان الآن وهو رأى جمهور

العلماء ، وأن أرواح الشهداء فى حواصل طير خضر تسرح فى الجنة تأوى

إلى قناديل تحت العرش كما رواه مسلم وغيره ، وذلك بعد مفارقة الحياة

لهم بالموت فى سبيل الله ، حيث يحييهم الله وينعم عليهم كما قال سبحانه

{ولا تحسبن الذين قُتلوا فى سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون}

آل عمران : 169.

أما أن يدخل الجنة أحد فى الدنيا قبل موته فذلك ممكن إذا رأى ذلك فى

المنام ،كما يرى أشياء من الصعب تحققها فى عالم اليقظة كالطيران والطواف

حول الأرض وما إلى ذلك وقد رأى النبى صلى الله عليه وسلم فى منامه

الجنة ، وأنه ارتقى إلى مدينة مبنية بلبنٍ ذهب ولَبِنٍ فضة فدخلها ، وقال

له الملكان : هذه جنة عدن وهذا منزلك. فطلب منهما دخوله فقالا له : إنه

بقى لك عمر لم تستكمله ، فلو استكملته أتيت منزلك.

رواه البخارى.

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 26/02/2011 :  17:40:22  Show Profile

حساب العلماء

الموضوع (97) حساب العلماء.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : قرأنا فى بعض الكتب أن الله لا يحاسب العلماء يوم القيامة، فهل

هذا صحيح ؟ أجاب : هناك تحذير شديد فى القرآن والسنة من عدم

عمل الإِنسان بعلمه ، وبخاصة إذا كان يعلِّم الناس الخير والبر، وينسى

نفسه فلا يعمل الخير والبر، وكذلك من يعلِّم الناس غير مخلص لله فى ذلك

، بل للرياء والسمعة ، وهو من أول من تسعَّر بهم النار يوم القيامة كالذى

يقاتل ليقال : إنه شجاع ، ويتصدق ليقال : إنه جواد. والآيات والأحاديث

فى ذلك معروفة.

لكن ذكر السفارينى فى كتابه غذاء الألباب "ج 1 ص 29 " أنه روى عن

النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال "يجمع الله تعالى العلماء يوم القيامة

ثم يقول : يا معشر العلماء، إنى لم أضع علمى فيكم إلا لعلمى بكم ، ولم

أضع علمى فيكم لأعذبكم ، اذهبوا فقد غفرت لكم " قال ابن القيم فى كتابه

" مفتاح دار السعادة " ص 128 : وهذا وإن كان غريبا فله شواهد حسان

، فقد ذكر ابن عبد البر عن عبد الله بن داود قال : إذا كان يوم القيامة عزل

الله سبحانه العلماء عن الحساب ، فيقول :

ادخلوا الجنة على ما فيكم ، إنى لم أجعل علمى فيكم إلا لخير أردته بكم

قال ابن عبد البر : وزاد غيره فى هذا الخبر : إن الله يحبس العلماء يوم

القيامة فى زمرة واحدة ، حتى يقضى بين الناس ، ويدخل أهل الجنة الجنة

وأهل النار النار، ثم يدعو العلماء فيقول : يا معشر العلماء إنى لم أضع

حكمتى فيكم وأنا أريد أن أعذبكم ، قد علمت أنكم تخلطون من المعاصى

ما يخلط غيركم ، فسترتها عليكم وغفرتها لكم ، وإنما كنت أُعْبَدُ بفتياكم

وتعليمكم عبادى ، ادخلوا الجنة بغير حساب ، ثم قال : لا معطى لما منع

اللّه ولا مانع لما أعطى الله. قال ابن عبد البر : وروى نحو هذا المعنى

بإسناد متصل مرفوع. وقال ابن القيم عن بعض السلف قال : بلغنى أنه

إذا كان يوم القيامة توضع حسنات الرجل فى كفة وسيئاته فى كفة، فتميل

سيئاته ، فإذا أيس وظن أنها النار جاء شىء مثل السحاب حتى يقع مع

حسناته فتميل حسناته

الغسل من غسل الميت

الموضوع (98) الغسل من غسل الميت.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : قمت بغسل ولدى المتوفى ، ثم توضأت وصليت عليه ، فقال البعض

: إن صلاتى عليه باطلة لأننى لم أغتسل بسبب قيامى بغسله ، فهل هذا

صحيح ؟ أجاب : الغسل لمن غسل ميتا مستحب وليس بواجب ، كما

قاله جمهور العلماء ، وذلك لحديث رواه أحمد وأصحاب السنن وغيرهم

"من غسل ميتا فليغتسل ، ومن حمله فليتوضأ" وقد طعن جماعة فى صحة

هذا الحديث ، لكن الحافظ ابن حجر قال : حسَّنه والترمذى وصححه ابن

حبان ، وهو بكثرة طرقه أقل أحواله أنه حسن يحتج به ، والأمر فى الحديث

للندب لما روى عن عمر رضى الله عنه قال : كنا نغسل الميت ، فمنا من

يغتسل ومنا من لا يغتسل. رواه الخطيب بإسناد صحيح ، ولما غسلت أسماء

بنت عميس زوجها أبا بكر الصديق رضى اللّه عنه حين توفى خرجت فسألت

من حضرها من المهاجرين فقالت : إن هذا يوم شديد البرد ، وأنا صائمة

، فهل علىَّ من غسل ؟ فقالوا : لا، رواه الإِمام مالك.


غسل من مات جنبا

الموضوع (99) غسل من مات جنبا.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : مات رجل فجأة ثم علمنا أنه كان جنبا ولم يغتسل من جنابته ،

فهل نغسله مرتين ، مرة لرفع الجنابة، ومرة للموت ، أو يكتفى بغسل واحد؟

أجاب : يستحب للجنب أن يبادر بالغسل ، ولا يحرم عليه تأخيره بل

يكره له فقط ، وقد دلت الأحاديث على ابتعاد ملائكة الرحمة عنه حتى يغتسل

، وهذا الغسل واجب من أجل الصلاة لقوله تعالى عند الأمر بالقيام إلى الصلاة

{ وإن كنتم جنبا فاطهروا } المائدة : 6. ولو مات الجنب قبل أن يغتسل

فقد حدث أمران موجبان للغسل ، الجنابة والموت ، وإذا تعددت الأسباب

فلا يلزم لكل سبب غسل ، بل يكفى غسل واحد، وقد قال الشافعية والمالكية

: إن الشهيد لا يغسل لو مات جنبا، ورأى الحنفية وجوب غسله ، والخلاف

مبنى على استشهاد حنظلة وهو جنب حيث لم يغسله النبى صلى الله عليه

وسلم وأخبر أن الملائكة تغسله.

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 26/02/2011 :  17:42:25  Show Profile

أهل الأعراف

الموضوع (100) أهل الأعراف.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : أرجو تفسير قوله تعالى { وبينهما حجاب وعلى الأعراف رجال

يعرفون كلا بسيماهم ونادوا أصحاب الجنة أن سلام عليكم لم يدخلوها

وهم يطمعرن. وإذا صرفت أبصارهم تلقاء أصحاب النار قلوا ربنا لا تجعلنا

مع القوم الظالمين. ونادى أصحاب الأعراف رجالا يعرفونهم بسيماهم قالوا

ما اغنى عنكم جمعكم وما كنتا تستكبرون } الأعراف : 46 _ 48 ؟

أجاب : المعنى باختصار أن بين الجنة والنار سورا ، وعلى أعراف السور

أى أعاليه أناس يعرفون أهل الجنة بعلامات ، وهى بياض الوجوه وحسنها

، وأهل النار بعلامات ، هى سواد الوجوه وقبحها ، وينادون أهل الجنة

بالتحية ويهنئونهم بالسلام من النار أى السلامة من عذابها.

إن أهل الأعراف لم يدخلوا الجنة ويطمعون فى دخولها ، منتظرين رحمة

الله لهم ، وهؤلاء هم الذين استوت حسناتهم وسيئاتهم ، وهو احسن الأقوال

العشرة فيهم ، وذلك لحديث رواه خيثمة عن جابر عن النبى صلى الله عليه

و سلم بهذا المعنى.

عندما ينظر أهل الأعراف إلى أهل النار يدعون ربهم ألا يكونوا معهم فيها

، ويتفرسون

ستر الأضرحة

الموضوع (101) ستر الأضرحة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما رأى الدين فى ستر الأضرحة بالأقمشة الفاخرة؟ أجاب :

ستر الأضرحة لم يرد فيه حديث خاص ، وإنما جاء حديث عام ينهى عن

كسوة الحجارة، فقد روى البخارى ومسلم عن عائشة رضى الله عنها أن

النبى صلى الله عليه وسلم خرج فى غزاة، فأخذت نمطا -النمط ضرب من

البسط له خمل رقيق -فسترته على الباب ، فلما قدم رأى النمط فجذبه حتى

هتكه ثم قال : " إن اللّه لم يأمرنا أن نكسو الحجارة والطين ".

والسر فى ذلك أن فيه ضياعا للمال بدون فائدة وفى الحديث أن الله كره

إضاعة المال كما رواه البخارى ومسلم.

ويستثنى من عموم عدم كسوة الحجارة كسوة الكعبة فإنها كانت معهودة

قبل الإسلام ، على الخلاف فى أول من كساها " تاريخ الكعبة المعظمة

لحسين عبد الله باسلامه " ص 244 ولم ينه الإسلام عن كسوتها ، بل

جاء فى الروايات أن النبى صلى الله عليه و سلم كساها بالقباطى والحبرات

، كما كساها أبو بكر وعمر وعثمان وما زالت تكسى إلى الآن دون معارض.

وتفصيل ذلك فى الكتاب المذكور. وعلى هذا فمن نذر إن قضى الله حاجته

أن يكسو ضريح الشيخ الفلانى لا ينعقد نذره ، لأن النذر لا يكون إلا فى

طاعة.


الصيام عن الميت

الموضوع (102) الصيام عن الميت.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : توفى والدى وعرفنا انه افطر شهر رمضان فى بعضى السنوات

ولم يقض ما فاته ، فماذا نفعل ، هل نصوم عنه أو نخرج فدية؟ أجاب:

روى البخارى ومسلم أن النبى صلى الله عليه و سلم قال " من مات وعليه

صيام صام عنه وليه " وصح عنهما أيضا أن.امرأة قالت : يا رسول الله

إن أمى ماتت وعليها صيام نذر، أفأصوم عنها؟ فقال " أرأيت لو كان

على أمك دين فقضيته أكان يؤدى ذلك عنها"؟ قالت : نعم قال " فصومى

عن أمك ".

هذان الحديثان حجة قوية للذين يرون من الفقهاء أن من مات وعليه صيام

، سواء أكان صيام رمضان أم صيام نذر، يصوم عنه وليه ، والولى هو

كل قريب ، سواء أكان وارثا أم غير وارث ، وقيل : يجوز أن يصوم عنه

غير وليه من الأصدقاء مثلا، كالدَّين لا يختص بسداده القريب.

وذهب أبو حنيفة ومالك الشافعى فى القول الجديد إلى أن الميت لا يصام

عنه مطلقا، متمسكين بقول ابن عباس رضى الله عنهما الذى رواه النسائى

بإسناد صحيح : لا يصل أحد عن أحد ، ولا يصم أحد عن أحد.

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 26/02/2011 :  17:44:19  Show Profile

الدَّين على الميت

الموضوع (103) الدَّين على الميت.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما حكم من مات وعليه دين لم يقم أهله بسداده ، هل تحجب الرحمة

عن الميت ؟ أجاب : إذا مات الإنسان وعليه دين لغيره وجب أن يقوم

ورثته بسداد الدين قبل تقسيم التركة كما قال تعالى فى آية المواريث {

من بعد وصية يوصى بها أو دين } النساء : 11 وذلك إذا كان عنده مايسدُّ

به الدين ، فإن لم توجد له تركة تفى بسداد الدين فلا يجب على الورثة شىء

، وإن كان من السنة أن يقوموا هم بذلك حتى تنزل عليه رحمة الله. فهى

لا تزال محبوسة عنه. ويمكن لغير أهله أن يتصدقوا بسداد دينه حتى يرحمه

الله.

ومحل حجب الرحمة عنه حتى يسد دينه إذا كان ناويا قبل الموت ألا يسد

الدين ، أما إذا كان ناويا السداد فنرجو ألا يحجب الله عنه رحمته ، لقول

النبى صلى الله عليه وسلم " من أخذ أموال الناس يريد أداءها أدَّى الله

عنه ، ومن أحنها يريد إتلافها أتلفه الله " رواه البخارى.

وروى مسلم عن أبى هريرة أن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم كان يؤتى

بالرجل الميت عليه الدين فيسأل " هل ترك لدينه قضاء"؟ فإن حدث أنه

ترك وفاء صلى عليه ، وإلا قال " صلوا على صاحبكم " فلما فتح الله

عليه الفتوح قال " أنا أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فمن توفى وعليه دين

فعلىَّ قضاؤه ، ومن ترك مالا فهو لورثته " وفى حديث الطبرانى " من

دان بدين فى نفسه وفاؤه ومات تجاوز الله عنه وأرضى غريمه بما شاء


الإنسان وقت الاحتضار

الموضوع (104) الإنسان وقت الاحتضار.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل يمكن معرفة ما يعانيه الميت عند الاحتضار؟ أجاب :

إن أمر الروح والآحوال الآخرة من الأمور المغيبة التى لا تُعْلمُ إلا بالأخبار

الصادقة من القرآن الكريم وقد كثرت الأقوال عنها وتعددت الاجتهادات

، والتمس البعض لآرائهم واجتهاداتهم سندا من تأويل القرآن فى نصوصه

التى تحتمل أكثر من معنى ولا تفيد القطع فى الدلالة ، ومن روايات ضعيفة

أو مكذوبة على النبى صلى الله عليه و سلم.

وخروج الروح من الإنسان انتقال من عالم الشهادة إلى عالم الغيب ، ومن

الدنيا إلى الآخرة ، وقد يكون خروج ، أو فجأة لا تسبقها معاناة ، وقد

يكون خروجها مصحوبًا بالكرب والشدة ، ولكن لا يصح أن يكون هناك

ربط بين سهولة خروجها وكرامة صاحبها فقد يكون العكس ، ولا بين المعاناة

عند خروجها وهوان صاحبها عند الله فقد يكون العكس ، فكثيرا ما نرى

أشرارا انسلت أرواحهم فى لحظات وكثيرا ما نرى صالحين ظلوا أياما أو

ساعات طوالا وهم يجودون بأنفاسهم الأخيرة حا ففى الترمذى عن عائشة

رضى الله عنها قالت : رأيت رسول الله في صلى الله عليه و سلم وهو

بالموت وعنده قد يدخل يده فى القدح ثم يمسح وجهه بالماء ثم يقول "

اللهم أعنىِّ على سكرات الموت " وحكمة هذه الشدة على ا الابتلاء والاختبار

ورفع الدرجات.

أما ملك الموت فتقول الروايات إنه كان يأتى للمحتضر عِيانًا ويعرفه ،

فرحم الله الأمة المحمدية ومنع ظهو تدخل الرعب فى قلوب المؤمنين ، ومن

الثابت أن الملائكة الموكلة بقبض الروح تنزل إلى المحتضر، ويراها وتب

مؤمنا على ما فسر به قوله تعالى { {إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا

تتنزل عليهم الملائكة ألا تخاف بالجنة التى كنتم توعدون } [فصلت :30

].

وأخوج الطبرانى فى الأوسط عن أبى بكر رضى الله عنه أن النبى صلى

الله عليه و سلم دخل على أبى سلمة رضى فى الموت فلما شق بصره ،

أى شخص مدَّ رسول الله صلى الله عليه و سلم يده فأغمضه ، فلما أغمضه

صاح أهل ا فسكَّتهم وقال " إن النَّفْس إذا خرجت يتبعها البصر، وإن الملائكة

تحضر الموت ، فيؤمنون على ما يقول أهل اللهم ارفع درجة أى سلمة فى

المهديين واخلفه فى عقبه فى الآخرين ، واغفر لنا وله يوم الدين ".

ذلك شئ مما جاء فى الكتب المعنية بأمور الصوت ، ومع ذلك نكرر ما قلناه

من أن كل الأحوال الأخروية ومقدما إلا بخبر صادق ، فينبغى عدم الإكثار

من الجدال فيها ، ولنهتم بالعمل الصالح الذى يختم الله به حياتنا ب بالله

كلما اقترب الأجل ، فهو سبحانه عند حسن ظن عبده به ، وبخاصة عند

القدوم عليه ، ومن أحب لقاء الله لقاءه.

دفن موتى الرجال والنساء

الموضوع (105) دفن موتى الرجال والنساء.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما حكم الدين فى دفن الرجال مع النساء فى قبر واحد؟ أجاب

: الأصل فى الدفن أن يكون لكل ميت قبر خاص به ، أما دفن أكثر من

واحد فى قبر واحد فهو حرام عند جمهور الفقهاء ، ومكروه فقط عند أبى

حنيفة ، ومحل ذلك إذا لم تكن هناك ضرورة أو حاجة.

فإن وجدت ضرورة ككثرة الموتى وتعسر إفراد كل بقبر، أو وجدت حاجة

كالمشقة فى حفر قبر لكل ميت جاز جمع أكثر من واحد فى قبر، سواء

أكانوا من جنس واحد أم من جنسين ، على أن يقدم الذكر على الأنثى فى

دفنه جهة القبلة.

والدليل على ذلك ما رواه أحمد و الترمذى وصححه أن الأنصار جاءوا إلى

النبى صلى الله عليه و سلم يوم أحد، وقالوا : يا رسول الله أصابنا جرح

وجهد، فكيف تأمرنا؟ قال وأعمقوا واجعلوا الرجلين والثلاثة فى قبر قالوا

: فأيهم نقدم ؟ قال : " أكثرهم قرآنا "... وروى عبد ال عن واثلة بن

الأسقع أنه كان يدفن الرجل والمرأة فى القبر الواحد ، فيقدم الرجل وتجعل

المرأة وراءه. ذكر ( ج 3 ص 251).

وجاء فى كتاب " الإقناع " للخطيب فى ففه الشافعية "ج 1 ص 182

" ما يأتى :

ولا يجمع رجل وامرأة فى قبر إلا لضرورة ، فيحرم عند عدمها ويعنى

عدم الضرورة كما فى الحياة يعنى كما لو كانوا أحياء قال ابن الصلاح

: محله إذا لم يكن بينهما محرمية أو زوجية، وإلا فيجوز الجمع. قال الأسنوى:

وهو متجه يعنى كلا والذى فى المجموع كتاب للنووى لا فرق ، فقال

إنه حرام حتى فى الأم مع ولدها ، وهذا هو الظاهر، إذ ا الجمع هى الإيذاء

، لأن الشهوة قد انقطعت فلا فرق بين المحرم وغيره ، ولا بين أنا يكونا

من جنس واحد أم بينهما بتراب حيث جمع بينهما وذلك على سبيل الندب

حتى لو اتحد الجنس... انتهى.

وجاء فى فتوى لدار الإفتاء بتاريخ 6 2 من أكتوبر 963 1 ( الفتاوى

الإسلامية مجلد 7 ص 2426 ) يجوز دفن الرجل مع المرأة فى قبر واحد

عند الضرورة بشرط الحيلولة بينهما بحائ وخلاصة الكلام أن دفن الرجل

مع المرأة حتى لو كانت أمه أو زوجته لا يجوز إلا عند الضرورة.

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 26/02/2011 :  17:46:27  Show Profile


غسل ملابس الميت

الموضوع (106) غسل ملابس الميت.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : سمعت أن غسل ملابس الميت فى اليوم الثالث من الوفاة يطرى

على روحه لأن روحه تكون معلقة بملابسه ، فهل هذا صحيح ؟ أجاب

: روح الميت إذا خرجت ذهبت إلى ربها ، وأنزلها المنزلة التى تستحقها،

ولم يأت خبر صحيح من قرآن أو سنة بأنها تكون معلَّقة بملابس الشخص

بعد موته ، فذلك من أنباء الغيب التى لا تثبت بكلام لا أصل له ، وعليه ،

فلا بأس بغسل ملابس الميت فى أى وقت بعد وفاته ، وينبغى أن نتحرر

من الأفكار والعادات التى لم يدل عليها دليل صحيح.


أنهار الجنة

الموضوع (107) أنهار الجنة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : نريد توضيحا لأوصاف أنهار الجنة ؟.

أجاب : جاء فى القرآن الكريم وصف نعيم الجنة بأوصاف فيها بعض

الغرابة ، بالنسبة لما نراه فى عالم الدنيا ، حيث تختلف طبيعة الأشياء

ويختلف الحكم المنوط باستعمالها إباحة ومنعا ، فهناك زواج بلا تناسل

، وأكل وشرب بلا مخلفات وخمر بلا سكر ولا غول ، ولا لغو ولا تأثيم ،

وهناك ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر، والحق -كما

قيل -أن كل ما خط


ثواب الآخرة للمؤمن فقط

الموضوع (108) ثواب الآخرة للمؤمن فقط.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل يدخل الجنة من أهل الديانات الأخرى من لم يفعل الفاحشة

وكان مستقيما فى حياته ومعاملاته مع الناس ؟ أجاب : معلوم أنه

لا يعتد بدين بعد مجئ الإسلام كما قال تعالى : {ومن يبتغ غير الإسلام

دينا فلن يقبل منه وهو فى الآخرة من الخاسرين } آل عمران :85.

والجنة لا يدخلها بعد مجئ الإسلام إلا من آمن بالإسلام ما دام قد بلغته

دعوة الإسلام ولم يؤمن به والأعمال الصالحة لغير المسلم لا ثواب عليها

فى الآخرة قال تعالى : {وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا}

الفرقان :

23.

وقال فى حق المنافقين {قل أنفقوا طوعا أو كرها لن يتقبل منكم إنكم كنتم

قوما فاسقين } التوبة : 53.

أما فى الدنيا فيثاب عليها ، روى مسلم أن عائشة رضى الله عنها قالت

للنبى صلى الله عليه وسلم - : إن ابن جدعان كان فى الجاهلية يصل الرحم

ويطعم المسكين فهل ذلك نافعه ؟ قال : "لا ينفعه إنه لم يقل يوما رب اغفر

لى خطيئتى يوم الدين " يقول القرطبى فى تفسيره (ج 8 ص 161) روى

عن أنس أن النبى-صلى الله عليه وسلم – قال : "إن الله لا يظلم مؤمنا

حسنة يعطى بها فى الدنيا ويجزى بها فى الآخرة وأما الكافر فيطعم بحسنات

ما عمل لله بها فى الدنيا حتى إذا أفضى إلى الآخرة لم يكن له حسنة يجزى

بها " فالإيمان شرط للثواب فى الآخرة.

قال تعالى : {ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فأولئك كان

سعيهم مشكورا} الإسراء : 19.

وقد يعترض على إحباط عمل الكافر بحديث رواه مسلم أن العباس قال

للنبى- صلى الله عليه وسلم -إن أبا طالب كان يحوطك وينصرك فهل نفعه

ذلك ؟ قال "نعم وجدته فى غمرات من النار فأخرجته إلى ضحضاح "

وأجيب عنه بأن تخفيف عذاب أبى طالب كان بشفاعة أما غيره فقد أخبر

عنه القرآن بقوله : {فما تنفعهم شفاعة الشافعين } المدثر : 48.

وقوله مخبرا عن الكافرين : {فما لنا من شافعين. ولا صديق حميم } الشعراء

: 100 ، 101.

وقد روى مسلم عن أبى سعيد الخدرى أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم

- ذكر عنده عمه أبو طالب فقال " لعله تنفعه شفاعتى يوم القيامة فيجعل

فى ضحضاح من النار يبلغ كعبيه يغلى منه دماغه " ومن حديث العباس

"ولولا أنا لكان فى الدرك الأسفل من النار".

هذا، ولو أسلم الكافر ومات على الإسلام قال بعض العلماء : يرجى أن

يثيبه الله فى الآخرة على الحسنات التى فعلها وهو كافر، فقد روى مسلم

عن حكيم بن حزام أنه سأل الرسول -صلى الله عليه وسلم -عن الصدقة

والعتق وصلة الرحم التى كان يتعبد بها فى الجاهلية فقال له "أسلمت على

ما أسلفت من خير".

ورأى بعض العلماء أنه لا يثاب ، وقول النبى صلى الله عليه وسلم هذا

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 26/02/2011 :  17:48:39  Show Profile

دواب الجنة

الموضوع (109) دواب الجنة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل فى الجنة حيوانات وطيور كالتى نراها فى الدنيا ؟ أجاب

: الإجابة على السؤال ذات شقين الشق الأول دخول الحيوانات والطيور

فى الجنة، والشق الثانى وجودها فى الجنة.

أما الأول فإن بعض المفسرين قال : هناك عشرة من دواب الدنيا تدخل

الجنة وهى : البراق الذى ركبه النبى صلى الله عليه وسلم و ليلة الإسراء

، وناقة صالح التى عقرها المكذبون ، وحمار العزيز الذى أماته الله مائة

عام ثم بعثه فوجد حماره بجواره كما هو، والعجل الذى ذبحه إبراهيم

لضيفه من الملائكة ، والكبش الذى فدى اللّه به إسماعيل من الذبح لرويا

أبيه ، والهدهد الذى أتى بالأخبار لسليمان عن ملكة سبأ، والنملة التى قالت

{يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون

} وكلب أهل الكهف والحوت الذى التقم يونس ، وبقرة بنى إسرائيل التى

دلت على القاتل لما ضرب بعض أجزائها.

ونقل الألوسى عند تفسير {وكلبهم باسط ذراعيه بالوصيد} أن سائر الحيوانات

المستحسنة فى الدنيا كالظباء والطواويس وما ينتفع به المؤمن كالغنم تدخل

الجنة على كيفية لائقة ولكن ليس فى ذلك خبر يعول عليه.

وأما الشق الثانى فمن الجائز أن يخلق اللّه حيوانات وطيورا لمتعة أهل

الجنة تشبه ما فى الدنيا فى الصورة وتخالفها فى المادة، فقد صح فى

مسلم أن أرواح الشهداء فى جوف طير خضر لها قناديل معلقة بالعرش

تسرح من الجنة حيث شاءت ثم تأوى إلى تلك القناديل ، وروى الترمذى

بإسناد ضعيف أن النبى صلى الله عليه وسلم قال لأعرابى "إن دخلت

الجنة أتيت بفرس من ياقوتة لها جناحان فتحمل عليها فتطير بك فى الجنة

حيث شئت " وذكر ابن عدى بإسناد ضعيف حديثا جاء فيه " إن أهل الجنة

يتزاورون على نجائب بيض كأنهن الياقوت " كما نقل الدميرى (808 ط

) فى "حياه الحيوان الكبرى" مادة خيل حديثا فيه لا إن فى الجنة شجرة

يخرج من أعلاها حلل ومن أسفلها خيل بلق من ذهب مسرجة ملجمة من

در وياقوت لا تروث ولا تبول ، لها أجنحة خطوالَها مد بصرها يركبها

أهل الجنة فتطير بهم حيث شاءوا، وأنها للصائمين القائمين المنفقين المجاهدين.

وأحاديث الآحاد وإن كانت لا تثبت بها عقيدة لكن لا مانع من أن يخلق

الله فى الجنة خلقا على صفة خاصة لمتعة أهلها كالحور العين ، أما دخول

حيوانات فى الجنة فلا دليل عليه ، حيث إنها غير مكلَّفة لا ثواب لها، ومن

لم يصدق ذك فلا يخدش إيمانه.

المرور على الصراط

الموضوع (110) المرور على الصراط.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : كيف يمر الناس على الصراط يوم القيامة ؟ أجاب : الصراط

فى اللغة هو الطريق الواسع ، وفى الشرع -كما قال الدردير فى شرح

خريدته - جسر ممدود على متن جهنم بين الموقف والجنة أرق من الشعرة

وأحد من السيف ، وأنكر الإمام الغزالى والعز بن عبد السلام كونه أرق من

الشعرة وأحد من السيف ، بل هو متسع لورود ما يدل على ذلك ، وعلى

فرض صحة هذا الوصف يؤول على أنه كناية عن شدة المشقة، فهو مختلف

فى الضيق والاتساع بحسب الأعمال كما قال الدردير، فالمارون عليه منهم

سالم بعمله ناج من نار جهنم - لأنه منصوب على متنها كما فى الحديث

-وهم على أقسام : منهم من يجوزه كلمح البصر، ومنهم من يجوزه كالبرق

الخاطف ، ومنهم كالريح العاصف أو كالطير أو كالجواد السابق ، ومنهم

من يسعى سعيا ومنهم من يمشى ومنهم من يمر عليه حبوًا ومنهم من تخدشه

كلاليب فيسقط ولكن يتعلق بها فيعتدل ويمر ويجاوزه بعد أعوام ، ومنهم

غير السالم من الوقوع فى النار، وهم متفاوتون بقدر تفاوتهم فى الجرائم

، فمنهم من يخلد فى النار وهم الكفار، ومنهم من يخرج منها بعد مدة على

حسب ما شاء الله وهم عصاة المؤمنين ، والصراط ثابت بالقرآن والسنة

والإجماع - كما ذكره العدوى فى كتابه "مشارق الأنوار ص 171 " قال

تعالى {فاستبقوا الصراط } يس : 66 ، وقال صلى الله عليه وسلم "ينصب

الصراط على متن جهنم فأكون أول من يجوزه وأمتى".

والحق تفويض معرفة حقيقته إلى اللّه تعالى ، ويمر عليه الأولون والآخرون

حتى من لا حساب عليهم قال العلاَّمة الأمير-وكلهم سكوت إلا الأنبياء -وقولهم

إذ ذاك : اللهم سلَّم سلَّم ، كذا فى الصحيح الذى رواه مسلم "الترغيب والترهيب

للمنذرى ج 4 ص 149 " ثم ذكر العدوى أخبارا لا تبنى عليها عقيدة ،

وقال الفاكهانى : إنه موجود الآن والأخبار عنه صحيح، وأهل السنة أبقوها

على ظاهرها من تفويض علم حقيقته إلى اللّه تعالى، وقال بعضهم : إنه

يوجد عند الحاجة إليه. وذكر حديثا أخرجه ابن مردويه فى تفسيره بسند

لا بأس به عن ابن عمر عن النبى صلى الله عليه وسلم صلى الله عليه وسلم

" من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة سطع له نور من تحت قدميه إلى عنان

السماء يضف له إلى يوم القيامة وغفر له ما بين الجمعتين " وهذا النور

يكون على الصراط كما فى حديث رواه الطبرانى،


الذبح للميت

الموضوع (112) الذبح للميت.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : رأينا فى بعض البلاد أن أهل الميت يذبحون ذبيحة ساعة خروج

نعشه من البيت ، فهل لهذا الذبح من أصل فى الشريعة الإسلامية ؟

أجاب : جاء فى حديث رواه أبو داود "لا عقر فى الإسلام " قال عبد

الرزاق : كانوا يعقرون عند القبر بقرة أو شاة. وقال الخطابى : كان أهل

الجاهلية يعقرون الإبل على قبر الرجل الجواد ، يقولون : نجازيه على فعله

، لأنه كان يعقرها فى حياته فيطعمها الأضياف فنحن نعقرها عند قبره

لتأكلها السباع والطير، فيكون مطعما بعد مماته كما كان مطعما فى حياته

، ومنهم من كان يذهب فى ذلك إلى أنه إذا عقم في راحلته عند قبره حشر

فى يوم القيامة راكبا، ومن لم يعقر عنه حشر راجلا ماشيا وهذا على رأى

من كانوا يؤمنون بالبعث.

إن ذبح الأغنام أو غيرها عند خروج الميت من البيت صورة شبيهة بالصورة

التى تقدم ذكرها ، لكن لو ذبحت الماشية بقصد توزيع لحمها على الفقراء

صدقة على روح الميت فلا مانع منه ، لأنه جاء فى الحديث عن بر الأبوين

بعد موتهما قول الرسول صلى الله عليه وسلم للسائل "الصدقة عليهما

والدعاء لهما".

وإذا كان الذبح لإطعام من يحضرون للعزاء فهو مناف لهدى النبى صلى

الله عليه وسلم فى إعداد الناس طعاما لأهل الميت لا العكس ، فقد أمر

بإعداد الطعام لآل جعفر لأنه نزل بهم ما شغلهم. أما سرادقات العزاء فقد

مرت الإجابة عليها فى المجلد الثالث ص 175.

Go to Top of Page
Previous Topic الموضوع Next Topic  
صفحة سابقة | صفحة تالية
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
أذهب الى:
 

منتديات || دردشة || احدث الاخبار || الرياضة اليوم ||مجلة زووم || عالم المرأة || المطبخ العربى || للكبار فقط

دنيا ودين || القرأن الكريم || عمرو خالد || دليل المواقع || خدمات الموقع || خدمات حكومية || المراسلة وابلاغ انتهاك

|| Bookmark and Share