Loading
مساعدة بحـــــث قائمة الاعضاء اشتراك بريدى جديد اليوم التسجيل ملف العضو الرئيسية
اسم العضو: كلمة السر:
حفظ كلمة السر تذكيرك بكلمة السر?


شبيك لبيك تى فى
 المنتديات
 المنتدى الاسلامى
 نور الأسـلام
 فتاوى - اخر فتوى - موضوع متجدد
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
Previous Page | Next Page
الكاتب Previous Topic الموضوع Next Topic

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 05/03/2011 :  17:56:34  Show Profile


اجتهاد الأنبياء

الموضوع (60) اجتهاد الأنبياء.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل كان الأنبياء ملتزمين للوحى الذى يأتيهم من عند الله ، أو كانت

لهم اجتهادات فى بعض الأحيان لا يلتزمون فيها بالوحى؟ أجاب :

ذكر القرطبى فى تفسيره لقوله تعالى {وداود وسليمان إذ يحكمان فى الحرث}

الأنبياء : 78 أن العلماء اختلفوا فى جواز الاجتهاد على الأنبياء ، فمنعه

قوم ، وجوزه المحققون ، لأنه ليس فيه استحالة عقلية، فالعقل دليل شرعى،

وهو يكون إذا لم يوجد نص ، وفى بعض الأحيان لا يكون هناك نص فى

مسألة، بل لهم الاجتهاد فى النص ، وهم معرضون للخطأ فيه ، إلا أن اللّه

سبحانه لا يقرهم على خطئهم.

وذكر القرطبى أن النبى صلى الله عليه وسلم سألته امرأة عن العدة ، فقال

لها " اعتدى حيث شئت " ثم قال لها " امكثى فى بيتك حتى يبلغ الكتاب

أجله " وقال له رجل : أرأيت لو قتلت صبرا محتسبا أيحجزنى عن الجنة

شىء؟ فقال " لا " ثم دعاه فقال " إلا الدين ، كذا أخبرنى جبريل عليه

السلام " وقد قرر القرآن الكريم أن داود أخطأ فى الحكم فى قضية الغنم

التى أكلت زرع الغير، وفهَّم الله الحكم الصحيح لسليمان ، فذلك دليل على

أن الأنبياء لا يقرون على خطئهم ، فحكمهما كان باجتهاد كما رآه الجمهور،

وليس حكم داود بوحى نسخه وحى نزل على سليمان.

وقد ثبت أن النبى صلى الله عليه وسلم استشار أبا بكر وعمر رضى الله

عنهما فى شأن أسرى بدر، ثم اختار رأى أبى بكر، وأقره الله عليه وأباح

له فداءهم وأحل له المال الذى أخذه فدية ، قال تعالى { لولا كتاب من

اللّه سبق لمسكم فيما أخذتم عذاب عظيم. فكلوا مما غنمتم حلالا طيبا} الأنفال

: 68 ، 69 كما ثبت أنه قبل اعتذار بعض المنافقين عن تخلفهم عن الغزوة

بناء على ما أبدوه من أعذار، فنزل فى ذلك قوله تعالى { عفا اللّه عنك

لمَ أذنت لهم حتى يتبين لك الذين صدقوا وتعلم الكاذبين } التوبة : 43.

فالخلاصة أن الأنبياء لهم الاجتهاد فيما لم يرد فيه نص ، وفى فهم المراد

من النص ، ويجوز عليهم الخطأ على رأى الجمهور، إلا أنهم لا يقرون على

خطئهم ، وقد وقع الاجتهاد من بعضهم كداود وسليمان ومن سيدنا محمد

صلى الله عليه وسلم ، وصوره كثيرة، وقد ثبت أنه صلى الله عليه وسلم

استعمل القياس فى اجتهاده ، فقد صح فى البخارى أن امرأة من جهينة

قالت له : إن أمى نذرت أن تحج فلم تحج حتى ماتت ، أفأحج عنها؟

قال "حجى عنها ، أرأيت لو كان على أمك دين أكنت قاضيته ؟ اقضوا

فالله أحق بالقضاء" وروى مسلم أن رجلا قدم من جيشان -باليمن - فسأل

الرسول صلى الله عليه وسلم عن شراب يشربونه بأرضهم من الذرة يقال

له "المزر" فقال له " أوَمُسكر هو " ؟ قال : نعم ، فقال "كل مسكر حرام

". وإذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم اجتهد فللمسلمين فيه أُسوة حسنة

، أى يجوز لهم الاجتهاد ، فى حياته وبعد انتقاله إلى الرفيق الأعلى ، فقد

أقر سعد ابن معاذ فى بنى قريظة حيث حكم بقتل الرجال وسبى الذرارى

والنساء وأخذ أموالهم وقال له " لقد حكمت فيهم بحكم الله من فوق سبع

سموات " كما رواه البخارى ومسلم ، ولما توجه الصحابة إلى بنى قريظة

قال لهم " لا يصلينَّ أحدكم العصر إلا فى بنى قريظة " فوقف بعضهم عند

النص احترامًا له ولم يصل العصر إلا فى بنى قريظة وقد فات الوقت. وفهم

بعضهم من النص أن المراد هو الإِسراع والمبادرة فصلى العصر قبل الوصول

إلى بنى قريظة حفاظا على الوقت ، ولما ذكروا ذلك للنبى صلى الله عليه

وسلم لم يعنف واحدا منهم ، رواه البخارى ومسلم ، وإقراره لمعاذ حين

بعثه إلى اليمن حين قال فى القضاء :

أقضى بالكتاب فإن لم أجد فبالسُّنة ، فإن لم أجد أجتهد رأيى ولا آلو،

حيث قال له : " الحمد لله الذى وفق رسولَ رسولِ اللّه لما يرضى الله ورسوله

" رواه أبو داود والترمذى.


ميراث الأنبياء

الموضوع (61) ميراث الأنبياء.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل يرث ابن النبى أباه فى النبوة، أو أنها هبة من الله سبحانه

لمن يصطفيه ؟ أجاب : يقول الله تعالى عن دعاء زكريا ربه { فهب

لى من لدنك وليا. يرثنى ويرث من آل يعقوب } مريم : 5 ، 6 ويقول : {

وورث سليمان داود } النمل : 16 ويقول صلى الله عليه وسلم "إنا معشر

الأنبياء لا نورث ما تركناه صدقة " رواه البخارى ومسلم "الجامع الكبير

للسيوطى ص 1047" ويقول " إن العلماء ورثة الأنبياء " رواه أبو داود

والترمذى وابن ماجه وابن حبان وغيرهم.

تحدث القرطبى فى تفسيره "ج 11 ص 81" عن التوارث بين الأنبياء ،

وذكر أن هناك ثلاثة آراء للعلماء فى النصوص التى تثبت الوراثة ، هل

هى وراثة نبوة ، أو وراثة حكمة ، أو وراثة مال ؟ وبيَّن أن وراثة النبوة

مستحيلة ، ولو كانت تورث لقال قائل : الناس ينتسبون إلى نوح عليه

السلام وهو نبى مرسل -يعنى يمكن لأى إنسان أن يقول أنا نبى ، أو معى

قسط من النبوة حتى الكفار- ووراثة العلم والحكمة رأى حسن ولا مانع منه

، ومثلها وراثة العلماء لعلم الأنبياء ، ووراثة سليمان لداود هى من هذا

القبيل ، أما وراثة المال فهى غير ممنوعة، لكن كيف ذلك والحديث يمنع؟

وأجاب عن ذلك بأن وراثة زكريا ووراثة داود ، لا مانع منها، وما جاء

فى الحديث فهو خاص بالنبى محمد صلى الله عليه وسلم، وعبَّر بصيغة

الجمع ويقصد نفسه هو، فهذا التعبير سائغ ، ويمكن أن يراد به أن ما تركناه

على سبيل الصدقة لا يورث كالتركة.

يؤخذ من هذا أن وراثة النبوة ممنوعة، فهى هبة من الله يعطيها من يصطفيه

من عباده ، يقول ابن عطية : داود من بنى إسرائيل وكان ملكا ، وورث

سليمان ملكه ومنزلته من النبوة بمعنى صار إليه ذلك بعد موت أبيه ، فسمى

ميراثا تجوزا ، يعنى أن الله هو الذى أعطاه ذلك باصطفائه له ، وليس

إرثا حتميا من أبيه كما تورث الأموال.

ومهما يكن من شىء فإن ذلك أمر لا يعنينا بعد أن ختمت النبوة بسيدنا

محمد صلى الله عليه وسلم ، وليس لأحد من بعده -وبخاصة ممن ينتسبون

إليه ، أن يدعيها كميراث ، وكان من حكمة الله أنه لم يجعل لنبيه ولدا يعيش

من بعده حتى لا يدعى وراثة النبوة وعلينا أن نهتم بميراثه الذى تركه لنا

وهو العلم ، الذى نبه أحد الصحابة إليه ، حيث قال لهم : أنتم هنا وميراث

الرسول صلى الله عليه وسلم يقسم فى المسجد، فلما ذهبوا لم يجدوا إلا

حلقة العلم فعرفوا أنها المقصودة بالميراث.

وهو شرف كبير أن يكون العلماء هم ورثة هذا الهدى النبوى الذى أوصى

بالتمسك به كما جاء فى الحديث " تركت فيكم ما إن تمسكتم به فلن تضلوا

بعدى أبدا ، كتاب الله وسنتى " رواه الحاكم وصححه.

أين هبط آدم وأين دفن ؟

الموضوع (62) أين هبط آدم وأين دفن ؟ المفتى : فضيلة الشيخ

عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما هى الأرض التى هبط عليها أبونا آدم ، ومتى وكيف تم ذلك

، وهل دفن فى الأرض وفى أى مكان يوجد قبره ؟ أجاب : القرآن

الكريم لم يقص علينا من أخبار السابقين إلا ما فيه العبرة والموعظة فقط

، وذلك من أسرار بلاغته التى يراعى فيها مقتضى الحال ، ولا حاجة إلى

سرد التفاصيل والجزئيات التى لا يضر الجهل بها ، ويترك للناس البحث

عنها تنشيطا للفكر وازديادا فى الثقافة.

وقد ذكر القران بعض قصص الأنبياء ، وسلط الأضواء على جوانب منها

حتى مع تكرار ذكر القصة الواحدة فى عدة مواضع ، اقتضاه نزول القران

منجَّما على مدى ثلاثة وعشرين عاما ، قال تعالى { وكلاً نقص عليك من

أنباء الرسل ما نثبت به فؤادك وجاءك فى هذه الحق وموعظة وذكرى للمؤمنين

} هود:125وقال { لقد كان فى قصصهم عبرة لأولى الألباب ما كان حديثا

يفترى ولكن تصديق الذى بين يديه وتفصيل.كل شىء وهدى ورحمة لقوم يؤمنون

} يوسف :111 وبخصوص سيدنا آدم ذكر القران أن الله أهبطه إلى الأرض

{ قال اهبطوا بعضكم لبعض عدو ولكم فى الأرض مستقر ومتاع إلى حين

} الأعراف : 24 وقال من قبل ذلك للملائكة { إنى جاعل فى الأرض خليفة}

البقرة : 30 ولم يبين المكان الذى هبط عليه من الأرض، وذلك لعدم الحاجة

إليه ، وقد استغل بعض الناس هذا الأمر استغلالا سياحيا أو لمصالح أخرى

فادَّعوا أنه هبط على أعلى قمة فى جبل بالهند بجزيرة سيريلانكا "سيلان

سابقا" وأنَّ قدمه أثرت فى الصخر ومشى هناك خمسمائة سنة يبكى على

هابيل وتكونت من دموعه ودموع حواء عين ماء ، والناس يتوافدون على

المكان لزيارته ، كما استغلت مناطق أخرى لهذا الغرض.

ومما يشاع أنه هبط فى مكان وحواء فى مكان آخر هو جدة وبعد بحث

وتعب التقيا على جبل عرفات فسمى بهذا الاسم لهذا السبب ، كما يقال

: إنه دفن فى جزيرة العرب وله قبر طوله ستون ذراعا، ولكن كل ذلك لا

يدل عليه دليل صحيح ، وبخاصة أن اَلاف السنين مرت عليه ، والآثار التى

مر عليها أقلُّ من ذلك ما زال كثير منها مجهولا، وبالطبع دُفن آدم فى

الأرض بعد موته ، لأن قابيل لما قتل أخاه هابيل واحتار فى أمره بعث

الله غرابا يبحث فى الأرض ليريه كيف يوارى سوأة أخيه. فدفنه فى حفرة

فى الأرض، وكان ذلك سُنة متبعة فى ذريته إلى أن يرث الله الأرض ومن

عليها ، { إذا زلزلت الأرض زلزالها. وأخرجت الأرض أثقالها} الزلزلة

: 1 ، 2 وهم الموتى فى القبور.

هذا ، وقد ذكر الزرقانى فى شرحه للمواهب للقسطلانى "ج 1 ص 64"

أن آدم مات بمكة يوم الجمعة ودفن

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 09/03/2011 :  12:12:56  Show Profile

جنة آدم

الموضوع (63) جنة آدم.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما هى الجنة التى كان بها سيدنا آدم ، هل هى جنة الخلد أو جنة

أخرى؟ أجاب : هناك خلاف بين العلماء فى الجنة التى أسكن اللّه

آدم فيها، وأخرجه وأخرج إبليس منها، هل هى الجنة التى أعدها الله

ثوابا للمؤمنين بعد البعث والحساب ، أو هى جنة فى الدنيا أى بستان من

ا لبساتين ؟ جاء فى المواهب اللدنية للقسطلانى وشرحها للزرقانى "ج

1 ص 61 " وفى تفسير القرطبى "ج 1 ص 302" أن جمهور الأشاعره

قال :

هى جنة الخلد ، بل حكى إجماع أهل السنة عليه ، لأن اللام فى قوله تعالى

{ ويا آدم اسكن أنت وزوجك الجنة} الأعراف : 19 هى لام العهد، ولا

معهود ولا معروف إذ ذاك غيرها، ولقوله تعالى فى وصفها { إنَّ لك ألا

تجوع فيها ولا تعرى. وأنك لا تظمأ فيها ولا تضحَى } طه : 118 ,119

وذلك صفة جنة الخلد، ولقوله تعالى : {اهبطوا} والهبوط يكون من علو إلى

أسفل ، ولا يستقيم ذلك فى بستان مخلوق على الأرض ، ولأن موسى لما

لقى آدم عليهما السلام ، وقال له : "أنت أتعبت ذريتك وأخرجتهم من الجنة،

لم ينكر ذلك آدم ، وإنما قال : أتلومنى على أمر قدره اللّه عليَّ قبل أن

أخلق " الحديث صحيح ، ولو كانت غيرها لرد على موسى.

وقيل : هى غير جنة الخلد، حكاه منذر بن سعيد، زاعما كثرة الأدلة عليه

، وحكاه الماوردى وابن عقيل والقرطبى والرمانى وغيرهم.

واختلف القائلون به ، فقال بعضهم : هى بستان بأرض عدن ، كما فى

القرطبى ، أو بأرض فلسطين ، أو بين فارس وكرمان كما فى البيضاوى.

وقال الرازى وابن عقيل : ويحمل هؤلاء الهبوط على الانتقال من بقعة إلى

بقعة ، كما فى قوله تعالى { اهبطوا مصرا} البقرة : 61.

وقيل : هى جنة أخرى كانت فى السماء السابعة، وهو قول أبى هاشم

ورواية عن الجبَّائى. قال ابن عقيل : وهى دعوى بلا دليل ، فلم يثبت أن

فى السماء غير بساتين جنة الخلد. وقال هؤلاء : إن جنة الدنيا جعلها

الله دار ابتلاء لآدم وحواء ، لأن جنة الخلد إنما يُدخَل إليها يوم القيامة ،

وهذه دخلت قبله ، ولأن جنة الخلد دار ثواب وجزاء وليست دار تكليف وأمر

ونهى ، ودار سلامة من الآفات والخوف وليست دار ابتلاء ومحن ، ودار

قرار لقوله تعالى { وما هم منها نمخرجين } الحجر: 48 وليست دار انتقال

، و آدم وحواء وإبليس انتقلوا منها.

وأجاب القائلون بأنها جنة الخلد بأن الدخول العارض غير الدائم قد يقع

قبل يوم القيامة، بدليل أن نبينا محمدا صلى الله عليه وسلم دخلها ليلة الإسراء

ثم خرج منها ، وأخبر بما فيها وأنها جنة الخلد حقا ، وبأن ما ذكره أهل

الرأى الثانى من أن الجنة لا يوجد فيهما وجده آدم من الحزن والنصب و

التعب بانكشاف عورته ومحاولة تغطيتها بورق الجنة إنما هو إذا دخلها

المؤمنون يوم القيامة كما يدل عليه سياق الآيات كلها فإنَّ نفى ذلك مقرون

بدخول المؤمنين إياها.

يقول الزرقانى : ليس الرأيان متساويين ، فقد قال القرطبى : هى جنة

الخلد ولا التفات إلى ما ذهب إليه المعتزلة والقدرية من أنها جنة دنيوية

فى عدن ، وذكر أدلتهم وردها بما يطول.

ورجح الرمانى فى تفسيره أنها جنة الخلد أيضا، وقال : هو قول الحسن

وعمر وواصل. وعليه أهل التفسير.

هذه صورة من الخلاف حول الجنة التى سكنها آدم وخرج منها،


آدم والخلافة

الموضوع (64) آدم والخلافة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما معنى الخلافة التى وصف الله بها آدم عليه السلام ووصف بها

الحكام ؟ أجاب : يقول الله تعالى {وإذ قال ربك للملائكة إنى جاعل

فى الأرض خليفة} البقرة :35 جاء فى تفسير القرطبى أن آدم عليه السلام

خليفة الله فى إمضاء أحكامه وأوامره ، لأنه أول رسول فى الأرض إلى

أولاده ، ومن هذه الآية كانت مشروعية نصب إمام وخليفة يسمع له ويطاع

، لتجتمع به الكلمة وتنفذ به أحكام الخليفة.1.ه وقد يطلق اسم الخليفة على

من يخلف غيره من الحكام والولاة بعد موتهم أو زوال حكمهم وولايتهم ،

أو يخلفه عند غيابه كنائب أو وكيل عنه ، ومن الأول الخلفاء الراشدون

والأمة الإسلامية التى قال اللّه فيها {وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات

ليستخلفنهم فى الأرض كما استخلف الذين من قبلهم } النور: 55.

ومن الثانى نيابة هارون عن موسى عند ذهابه للميقات { وقال موسى

لأخيه هارون اخلفنى فى قومى وأصلح ولا تتبع سبيل المفسدين } الأعراف

: 142.

وقول الله تعالى : { يا داود إنا جعلناك خليفة فى الأرض فاحكم بين الناس

بالحق } ص : 26 يحتمل أن يكون معناه خليفة لتنفيذ أحكام الله كآدم

عليه السلام ، أو خليفة جاء بعد خلفاء سابقين ، يقول الأصفهانى فى المفردات

: والخلافة النيابة عن الغير إما لغيبة المنوب عنه وإما لموته وإما لعجزه

وإما لتشريف المستخلف ، وعلى هذا الوجه الأخير استخلف الله أولياءه

فى الأرض ، قال تعالى : { وهو الذى جعلكم خلائف الأرض} الأنعام :

165 والخلائف جمع خليفة.

وبهذه المناسبة يقول النووى فى كتابه " الأذكار" ص 358 : ينبغى ألا

يقال للقائم بأمر المسلمين " خليفة الله " بل يقال : الخليفة :

وخليفة رسول الله صلى الله عليه و سلم وأمير المؤمنين ، ولا يسمى أحد

خليفة الله تعالى بعد آدم وداود عليهما الصلاة والسلام ، ولم يرض أبو بكر

قول رجل له :

يا خليفة الله ، وقال : أنا خليفة محمد صلى الله عليه و سلم وأنا راض

بذلك يقول الماوردى فى كتابه الأحكام السلطانية " ص 15 " : إن الإمام

سمى خليفة لأنه خلف رسول الله صلى الله عليه و سلم فى أمته فيجوز أن

يقال :

يا خليفة رسول اللّه ، وعلى الإطلاق فيقال : الخليفة ، واختلفوا هل يجوز

أن يقال :

يا خليفة الله ؟ فجوزه بعضهم لقيامه بحقوقه فى خلقه ، وامتنع جمهور

العلماء من جواز ذلك ، ونسبوا قائله إلى الفجور.

أرضى الطوفان وأبناء نوح

الموضوع (65) أرضى الطوفان وأبناء نوح.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : أين مكان الأرض التى وقع بها الطوفان فى عهد سيدنا نوح ،

وما مدى صحة ما يقال عن أبنائه حام بأنه أب لكل الأفارقة ، وسام أب

لكل عبرى وعربى، ويافث أب لكل الأتراك ؟ أجاب : الأرض التى

وقع عليها الطوفان فى عهد نوح عليه السلام هى أرض العراق وهناك

مكان يزعم الناس أنه المنطقة التى بلعت الماء حين قال الله تعالى{يا أرض

ابلعى ماءك } هود : 44.

وأما أبناؤه فليس فيهم خبر صحيح فى القرآن والسنة ، وقد ذكر القرطبى

فى تفسيره "ج 7 ص 233" ما نصه : ذكر النقاش عن سليمان ابن أرقم

عن الزهرى أن العرب وفارس والروم وأهل الشام وأهل اليمن من ولد

سام بن نوح ، والسند والهند والزنج والحبشة والزط والنوبة وكل جلد أسود

من ولد حام بن نوح ، والترك وبربر ووراء الصين ، يأجوج ومأجوج والصقالبة

، كلهم من ولد يافث بن نوح ، والخلق كلهم ذرية نوح.

فهذا الكلام ليس حديثا مرفوعا إلى النبى صلى الله عليه وسلم وما ذكر

ليس عقيدة نحاسب عليها.

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 09/03/2011 :  12:16:13  Show Profile


عصمة إبراهيم عليه السلام

الموضوع (66) عصمة إبراهيم عليه السلام.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : صح فى حديث الشفاعة يوم القيامة أن إبراهيم امتنع عنها لأنه

كذب على ربه ثلاث مرات ، فما هى هذه الكذبات وكيف يتفق ذلك وهو

عصمة الأنبياء ؟ أجاب : روى البخارى ومسلم حديث الشفاعة وطلب

الناس من إبراهيم عليه السلام أن يشفع لهم فامتنع وقال" إنى كذبت ثلاث

كذبات " وهى قوله عندما سألوه عمن كسر الأصنام {بل فعله كبيرهم هذا}

وقوله عندما نظر فى النجوم {إنى سقيم } وقوله عن زوجته سارة إنها

أخته. وأجاب العلماء عن الأولى بأن إبراهيم لم يكذب ، بل أثبت أنه صادق

ولكن بطريقة غير مباشرة ، أو كان صدقه قضية تحمل معها دليلها ، فلو

كنت أنت مثلا خطاطا ماهرا ولا يجيد الكتابة أحد غيرك ، ثم سألك شخص

أمى غير مجيد للكتابة وقال لك : أأنت كتبت هذا ؟ فقلت له باستهزاء :

بل أنت الذى كتبته ، فالغرض هو إثبات الكتابة لك مع استهزائك بالسائل

الذى ما كان ينبغى أن يوجه هذا السؤال


أين مات موسى

الموضوع (67) أين مات موسى.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل يمكن أن نعرف المكان الذى مات فيه سيدنا موسى عليه السلام

؟ أجاب : مبدئيا نقول : ما هى الفائدة التى تعود علينا من معرفة

المكان الذى مات ودفن فيه سيدنا موسى عليه السلام ؟ لقد أشرت إلى عدم

أهمية ذلك فى صفحة 68 من المجلد السادس من هذه الفتاوى بخصوص

المكان الذى دفن فيه آدم عليه السلام ، ويستفاد مما ذكره القرطبى فى تفسيره

"ج 6 ص 129 " أن هناك خلافا فى كون موسى وهارون كانا مع بنى

إسرائيل فى التيه الذى مكثوا فيه أربعين سنة ، فقال بعضهم : لم يكونا

معهم ، لأن التيه عقوبة وهما لا يستحقانها ، ويؤيده قول موسى لما قعد

بنو إسرائيل عن دخول الأرض المقدسة كما قال تعالى{قال رب إنى لا

أملك إلا نفسى وأخى فافرق بيننا وبين القوم الفاسقين } المائدة : 25 ،

وقيل : كانا معهم لكن سهَّل اللّه الأمر عليهما كما جعل النار بردا وسلاما

على إبراهيم.

ثم قال القرطبى : وروى عن ابن عباس أن موسى وهارون ماتا فى التيه.

وممن قال بذلك عمرو بن ميمون الأودى ، وكانا خرجا فى التيه إلى بعض

الكهوف فمات هارون فدفنه موسى وانصرف إلى بنى إسرائيل ولما سألوه

عن هارون وأخبرهم بموته شكوا فى قتله. فبرأ الله موسى بنطق هارون

فى قبره.

وقال الحسن : إن موسى لم يمت بالتيه ، وقال الثعلبى : أصح الأقاويل

أن موسى فتح أريحا ومكث بها ثم قبضه الله ولا يعلم بقبره أحد من الخلائق

، وذكر القرطبى حديث مسلم عن مناقشة موسى لملك الموت ، وقول النبى

صلى الله عليه وسلم "فلو كنت ثَمَّ لأريتكم قبره إلى جانب الطريق تحت

الكثيب الأحمر فقد علم الرسول قبره ووصف موضعه ورآه فيه قائما يصلى

كما فى حديث الإسراء ، إلا أنه يحتمل أن يكون أخفاه اللّه عن الخلق سواه

ولم يجعله مشهورا عندهم ، ولعل ذلك لئلا يعبد ، ويعنى بالطريق طريق

بيت المقدس. ووقع فى بعض الروايات إلى جانب الطور مكان الطريق.

ثم تحدث القرطبى عن لطم موسى عين ملك الموت وقد مر الحديث عن ذلك.

ثم قال : إن عمر موسى كان مائة وعشرين سنة.

موسى وملك الموت

الموضوع (68) موسى وملك الموت.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل صحيح أن موسى عليه السلام لطم ملك الموت عندما أراد أن

يقبض روحه؟ أجاب : إضافة إلى ما تقدم فى صفحة 643 من المجلد

الأول من هذه الفتاوى أقول : روى مسلم عن أبى هريرة قال : أرسل ملك

الموت إلى موسى عليه السلام فلما جاءه صكه ففقأ عينه ، فرجع إلى ربه

فقال :

أرسلتنى إلى عبد لا يريد الموت ، قال : فرد الله بليه عينه وقال : ارجع

إليه فقل له يضع يده على متن ثور، فله بما غطت يده بكل شعره سنة،

قال : أى رب ثم مَه ؟ قال ثم الموت ، قال فالآن. فسأل الله أن يدنيه من

الأرض المقدسة رمية بحجر. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "فلو

كنت ثمَّ لأريتكم قبره إلى جانب الطريق تحت الكثيب الأحمر ".

قال القرطبى "ج 6 ص 132 " واختلف العلماء فى تأويل لطم موسى عين

الملك وفقئها على أقوال ، منها : أنها كانت عينا متخيلة لا حقيقية ، وهذا

باطل ، لأنه يؤدى إلى أن ما يراه الأنبياء من صور الملائكة لا حقيقة له ،

ومنها أنها كانت عينا معنوية ، وإنما فقأها بالحجة. وهذا مجاز لا حقيقة،

ومنها أنه عليه السلام لم يعرف ملك الموت ، وإنما رأى رجلا دخل منزله

بغير إذنه يريد نفسه ، فدافع عن نفسه فلطم عينه ففقأها. وتجب المدافعة

فى هذا بكل ممكن ، وهذا وجه حسن ، لأنه حقيقة فى العين والصك. قاله

الإمام أبو بكر بن خزيمة ، غير أنه اعترض عليه بما فى الحديث ، وهو

أن ملك الموت لما رجع إلى الله تعالى قال : يا رب أرسلتنى إلى عبد لا

يريد الموت ، فلو لم يعرفه موسى لما صدق القول من ملك الموت. وأيضا

قوله فى الرواية الأخرى : أجب ربك. يدل على تعريفه بنفسه. والله أعلم.

ومنها أن موسى عليه الصلاة والسلام كان سريع الغضب ، إذا غضب طلع

الدخان من قلنسوته ورفع شعر بدنه جبته ، وسرعة غضبه كانت سببا

لصكه ملك الموت. قال ابن العربى : وهذا كما ترى ، فإن الأنبياء معصومون

من أن يقع منهم ابتداء مثل هذا فى الرضا والغضب.


Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 09/03/2011 :  12:18:20  Show Profile

حمل مريم بعيسى عليهما السلام

الموضوع (69) حمل مريم بعيسى عليهما السلام.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : يقول الله تعالى عن نفخ الروح فى مريم وحملها بعيسى لولادته

{فحملته فانتبذت به مكانا قصيا. فأجاءها المخاض إلى جذع النخلة...

} مريم : 22 ،23 ، فما هى مدة حمل مريم بعيسى ؟ أجاب : إضافة

إلى ما تقدم فى صفحة 652 من المجلد الأول من هذه الفتاوى أقول : ليس

هناك نص صحيح يبين مدة حمل السيدة مريم عليها السلام بسيدنا عيسى

عليه السلام ،يقول القرطبى فى تفسيره : وهذه القصة تقتضى أنها حملت

واستمرت حاملا على عرف النساء وتظاهرت الروايات بأنها ولدته لثمانية

أشهر ، وقيل لتسعة وقيل لسنة ، والله أعلم ، وجاء فى تفسير ابن كثير

لسورة مريم مثل هذه الأقوال وأن الجمهور على إنها حملت به تسعة أشهر،

ثم ذكر أن ابن عباس سئل عن حَبَل مريم فقال : لم يكن إلا أن حملت فوضعت

، ثم قال :

وهذا غريب ، وكأنه أخذه من ظاهر قوله تعالى {فحملته فانتبذت به مكانا

قصيًّا. فأجاءها المخاض إلى جذع النخلة} فالفاء وإن كانت للتعقيب -أى

عدم التراخى -ولكن تعقيب كل شىء بحسبه ، كما قال تعالى {ولقد خلقنا

الإنسان من سلالة من طين. ثم جعلناه نطفة فى قرار مكين. ثم خلقنا النطفة

علقة. فخلقنا العلقة مضغة. فخلقنا المضغة عظاما} المؤمنون : 12 –14

، فهذه الفاء للتعقيب بحسبها، وقد ثبت فى الصحيحين أن بين كل صفتين

أربعين يوما ، وقال تعالى {ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فتصبح

الأرض مخضرة} الحج :

63 ، فالمشهور الظاهر-والله على كل شىء قدير-أنها حملت به كما

تحمل النساء بأولادهن ، ولهذا لما ظهرت مخايل الحمل عليها، وكان معها

فى المسجد رجل صالح من قراباتها يخدم معها البيت المقدس ، يقال له

يوسف النجار، فلما رأى ثقل بطنها وكبره وأنكر ذلك منها، ثم صرفه ما

يعلم عن براءتها ونزاهتها ودينها وعبادتها ، ثم تأمل ما هى فيه فجعل

أمرها يجوس فى فكره ، لا يستطيع صرفه عن نفسه فحمل نفسه على

أن عرِّض لها فى القول ، فقال : يا مريم إنى سائلك عن أمر فلا تعجلى

علىَّ قالت : وما هو؟ قال : هل يكون قط شجر من غير حب ؟ وهل يكون

زرع من غير بذر؟ وهل يكون ولد من غير أب ؟ فقالت نعم -فهمت ما

أشار إليه - أما قولك "هل يكون شجر من غير حب ، وزرع من غير بذر

" فإن الله خلق الشجر والزرع وأول ما خلقهما من غير حب ولا بذر،"وهل

خلق ولد من غير أب " فإن الله خلق آدم من غير أب ولا أم ، فصدقها

وسلم لها حالها ، انتهى ما قاله ابن كثير والله أعلم بصحة هذه المحاورة

بين مريم ويوسف النجار، ولكن موضوعها صحيح فيما أجابت به مريم

على أسئلته.

ومهما يكن من شىء فإن هذا لا نكلف به كعقيدة، وهو مدة حملها، والمهم

أنها ولدته من غير زواج ولا طريق أخركما نصت عليه آيات القرآن الكريم.

رؤية النبى صلى الله عليه وسلم بعد وفاته

الموضوع (1) رؤية النبى صلى الله عليه وسلم بعد وفاته.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل يمكن رؤية النبى صلى الله عليه وسلم يقظة بعد وفاته ؟.

أجاب : روى البخارى ومسلم وغيرهما أن النبى صلى الله عليه وسلم

قال :

" من رآنى فى المنام فسيرانى ، فى اليقظة ، ولا يتمثل الشيطان بى ".

لقد وضع الحافظ السيوطى رسالة فى روية النبى صلى الله عليه وسلم "

مناما ويقظة سماها " تنوير الحلك فى إمكان رؤية النبى جهارا أو الملك

" كما تحدث عنها غيره مثل القسطلانى فى المواهب اللدنية بشرح الزرقانى،

وقد استخلصت من ذلك ما يأتي :

1 - رؤية النبى صلى الله عليه وسلم فى المنام جائزة ، على خلاف فى

رؤية الشخص أو المثال ، وما يحتاج إلى تعبير وما لا يحتاج إليه ، وذلك

كرؤية الإنسان لأى شخص بعد وفاته.

2 -من راَه فى المنام فسيراه ، تحقيقا للوعد الذى جاء فى الحديث ،

على خلاف فى هذه الرؤية إن كانت فى الدنيا أو فى الآخرة ، أو كانت

لمن راَه حال حياته صلى الله عليه وسلم خاصة ، أو عامة لكل إنسان

إلى يوم القيامة.

3-رؤيته يقظة بعد موته ليس هناك نص يمنعها، فهى ممكنة، على خلاف

فى هذه الرؤية :

فإن كانت مثالية أى صورة يستحضرها الإنسان حتى تبدو كأنها الحقيقة

فذلك لا مانع منه ، ويحمل عليه ما يراه بعض الصالحين ، وإن كانت روية

شخصية وكان الرائى قد راَه فى قبره فذلك لا مانع منه ، كما رأى النبى

صلى الله عليه وسلم موسى عليه السلام فى قبره ، وهى لأصحاب الكرامات

، والكرامات معترف بها كالمعجزات ، مع التحفظ على أن هذه الرؤية الشخصية

ربما لا تكون تماما كالرؤية بالعين الباصرة المتعارفة عند الناس.

4 - حوادث رؤية النبى صلى الله عليه وسلم بعد موته كثيرة ، لكن أسانيد

رواياتها ظنية ، وهناك مندوحة لعدم تصديقها ، والرائى لا بد أن يكون

عدلا، وفى الوقت نفسه يكون متثبتا مما رآه ، كامل العقل والقدرة على

الإخبار به كما حدث ، وبدون ذلك تقوى التهمة ، وكل راوٍ له استعداده فى

التحمل والنقل ، والأداء ربما لا يعتبر تماما عن الرؤية.

5 -ما يُدَّعى أنه أمِرَ به أو نهى عنه فى الرؤية الشخصية لا يمكن أن يعارض

الثابت فى القرآن والسنة.

6 -ينبغى لمن حصل له ذلك ألا يستغله استغلالا سيئا لمصلحة نفسه أو

لغرض آخر لا يتفق مع الدين ، وهو حرٌّ فى تصديق ما يراه ، لكن لا يفرضه

على غيره.

7-يجب الاهتمام بتنفيذ ما جاء فى القرآن والسنة، فالاعتصام بهما سبيل

الهدى وحماية من الضلال ، والدين واضح وكامل وتام ليس فى حاجة إلى

زيادات بعد ما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه والأئمة المجتهدين.

وكل ما يقال عن الجديد فلا بد أن يأخذ شرعيته

الصلاة والسلام على غير الرسول

الموضوع (2) الصلاة والسلام على غير الرسول.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : يقول الله سبحانه { إن الله وملائكته يصلون على النبى ، يا أيها

الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما} الأحزاب : 56 ، فهل يجوز أن نصلى

ونسلم على غير النبى محمد صلى الله عليه وسلم ؟.

أجاب : جاء فى كتاب " الأذكار " للنووى " ص 120 " أن إجماع من

يعتدُّ به على جواز الصلاة واستحبابها على سائر الأنبياء والملائكة استقلالا

- أى يقال مثلا : موسى عليه الصلاة والسلام ، جبريل عليه الصلاة والسلام

- وأما غير الأنبياء فالجمهور أنه لا يصلى عليهم ابتداء ، فلا يقال : أبو

بكر صلى الله عليه وسلم.

واختلف فى هذا المنع ، فقال بعض أصحابنا - الشافعية - هو حرام

، وقال أكثرهم : مكروه كراهة تنزيه - أى لا عقوبة فيه - وذهب كثير

منهم إلى أنه خلاف الأولى وليس مكروها ، والصحيح الذي عليه الأكثرون

أنه مكروه كراهة تنزيه ، لأنه شعار أهل البدع ، وقد نهينا عن شعارهم

، والمكروه هو ما ورد فيه نهى مقصود. قال أصحابنا : والمعتمد في ذلك

أن الصلاة صارت مخصوصة فى لسان السلف بالأنبياء صلوات الله وسلامه

عليهم ، كما أن قولنا "عَزَّ وجل " مخصوص بالله سبحانه وتعالى، فكما

لا يقال : محمد عز وجل ، وإن كان عزيزا جليلا ، لا يقال : أبو بكر أو

على صلى الله عليه ، وإن كان معناه صحيحا.

واتفقوا على جعل غير الأنبياء تبَعًا لهم فى الصلاة، فيقال : اللهم صل على

محمد وعلى آل محمد وأصحابه وأزواجه وذريته وأتباعه ، للأحاديث الصحيحة

فى ذلك ، وقد أمرنا به فى التشهد ولم يزل السلف عليه خارج الصلاة.

وأما السلام فقال الشيخ أبو محمد الجوينى من أصحابنا : هو فى معنى

الصلاة فلا يستعمل فى الغائب ، فلا يفرد به غير الأنبياء ، فلا يقال : على

عليه السلام ، وسواء فى هذا الأحياء والأموات ، وأما الحاضر فيخاطب

به ، فيقال : سلام عليك أو سلام عليكم أو السلام عليك أو عليكم. وهذا

مجمع عليه. انتهى كلام النووى.

وجاء فى " غذاء الألباب للسفارينى ج 1 ص 21 " اختلف العلماء فى

الصلاة على غير الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ، هل تجوز استقلالا أو

لا، فقال ابن القيم فى " جلاء الأفهام " هذه المسألة على نوعين ، أحدهما

أن يقال : اللهم صلى على آل محمد ، هذا يجوز، ويكون صلى الله عليه وسلم

داخلا فى اله ، فالإفراد عنه وقع فى اللفظ لا فى المعنى. والثانى أن يفرد

واحدا بالذكر، كقوله : اللهم صلى على علىٍّ أو حسن أو أبى بكر أو غيرهم

من الصحابة ومن بعدهم ، فكره ذلك مالك ، قال : لم يكن ذلك من عمل

من مضى، وهو مذهب أبى حنيفة وسفيان بن عيينة وسفيان الثورى ، وبه

قال طاووس. وقال ابن عباس رضى الله عنهما : لا تنبغى الصلاة إلا

على النبى صلى الله عليه وسلم ، ولكن يدعى للمسلمين والمسلمات بالاستغفار،

وهذا مذهب عمر بن عبد العزيز. روى ابن أبى شيبة عن جعفر بن برقان

قال : كتب عمر بن عبد العزيز: أما بعد ، فإن ناسا من الناس قد التمسوا

الدنيا بعمل الآخرة، وإن من القصَّاص قد أحدثوا فى الصلاة على خلفائهم

وأمرائهم عدل صلاتهم على النبى صلى الله عليه وسلم ، فإذا جاء كتابى

فمرهم أن تكون صلاتهم على النبيين ودعاؤهم للمسلمين عامة.

وهذا مذهب أصحاب الشافعى ولهم ثلاثة أوجه ، أنه منع تحريم أو كراهة

تنزيه أو من باب ترك الأولى وليس بمكروه ، حكاها النووى فى الأذكار.

ثم قال : وقالت طائفة من العلماء : تجوز الصلاة على غير النبى استقلالا،

قال القاضى أبو حسين الفرَّا من أئمة أصحابنا - فى رؤوس مسائله

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 09/03/2011 :  12:20:08  Show Profile

علماء أمتى كأنبياء بنى إسرائيل

الموضوع (3) علماء أمتى كأنبياء بنى إسرائيل.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل صحيح أن النبى صلى الله عليه وسلم قال "علماء أمتى كأنبياء

بنى إسرائيل " ؟.

أجاب : لم أر نصا لهذا الحديث منسوبا إلى النبى صلى الله عليه وسلم

بسند صحيح ، ومما قرأته فى فضل العلماء وعلو منزلتهم بعد قول الله

تعالى{ يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات } المجادلة

: 11 ، قرأت فى إحياء علوم الدين للإمام الغزالى "ج 1 ص 6 " حديثا

يقول " أقرب الناس من درجة النبوة أهل العلم والجهاد ، أما أهل العلم

فدلوا الناس على ما جاءت به الرسل ، وأما أهل الجهاد فجاهدوا بأسيافهم

على ما جاءت به الرسل " وفى تخريج العراقى جاء أن الذى رواه أبو

نعيم فى فضل العالم العفيف من حديث ابن عباس بإسناد ضعيف ، كما

قرأت حديثا رواه أبو داود والترمذى وابن ماجه وابن حبان فى صحيحه

جاء فيه " والعلماء ورثة الأنبياء، إن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما

ولكنهم ورثوا العلم..... ".

وكل ذلك إشادة بقدر العلماء وقربهم من درجة النبوة لأنهم ورثة الأنبياء

، لكن التصريح بأنهم كأنبياء بنى إسرائيل لم أعثر له على حديث صحيح.

بل حكم بعض الباحثين بأنه واه ، والواهى فى درجة الموضوع " مجلة

الإسلام -المجلد الرابع -العدد 29 ". جاء فى الزرقانى على المواهب

اللدنية "ج 6 ص 158 " أن هذا الخبر قال عنه الحافظ ابن حجر، ومن

قبله -الدميرى والزركشى، إنه لا أصل له : زاد بعضهم : ولا يعرف فى كتاب

معتبر، وسئل عنه الحافظ العراقى فقال : لا أصل له ولا إسناد بهذا اللفظ

، ويغنى عنه "العلماء ورثة الأنبياء " وهو حديث صحيح.


صلاة لرؤية الرسول

الموضوع (4) صلاة لرؤية الرسول.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل هناك صلاة يصليها الإنسان ليرى الرسول صلى الله عليه وسلم

فى المنام ؟.

أجاب : وجد فى بعض الكتب عن أبى هريرة رضى الله عنه عن النبى

صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من صلى ليلة الجمعة ركعتين يقرأ فى

كل ركعة فاتحة الكتاب وآية الكرسى مرة ، وقل هو الله أحد خمس عشرة

مرة ، ويقول فى آخر صلاته : اللهم صل على محمد النبى الأمى ألف مرة،

فإنه يرآنى فى المنام ، ولا تتم له الجمعة الأخرى إلا وقد رآنى، ومن رآنى

فله الجنة وغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ".

معلوم أن الصلاة خير موضوع ، وأن قراءة القرآن ثوابها عظيم ، وان رؤية

النبى صلى الله عليه وسلم يتشوف إليها كل مؤمن ، ولكن ورود هذه الكيفية

لرؤيته لم يصح بها حديث منسوب إليه صلى الله عليه وسلم. ولو كان ذلك

صحيحا لجربه كل الناس واستمتعوا برويته مناما فى كل ليلة أو فى ليال

كثيرة.

ولا أعرف أثرا آخر يرشد إلى وسيلة يرى بها النبى صلى الله عليه وسلم

، وإن كان من الجائز أن من اشتد حبه للرسول عن طريق العمل الخالص

بسنته ، وكان على ذاكراته كثيرا - من الجائز أن يكرمه الله ويحقق له ما

يريد، وهو أمر معروف مع كل من نام وهو مستغرق فى الفكر نحو شىء

معين.

حديث " من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر "

الموضوع (5) حديث " من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر ".

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : سمعت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "من لم تنهه صلاته

عن الفحشاء والمنكر لم يزدد من اللّه إلا بعدا وكثير من الناس يصلون ومع

ذلك لا ينتهون عن الفحشاء والمنكر فهل نقول لهؤلاء : لا تصلوا ما دامت

صلاتكم لا تنفع ؟.

أجاب : يقول اللَّه سبحانه {وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء

والمنكر } العنكبوت :45 ، والمعنى أن الصلاة إذا أديت تامة بأركانها

وشروطها وبخشوعها قوت الإيمان باللَّه والخوف من معصيته واستقام بها

السلوك ، أما إذا أديت على غير هذا الوجه فإنها لا تفيد المصلى ، لا في

عقيدته ولا في سلوكه.

وبقدر ما يكون في الصلاة من الإتقان وباطنا يكون الثواب من اللَّه ويكون

تأثيرها على المصلي ، وقد جاء فى حديث أبي داود والنسائي وابن حبان

قوله صلى الله عليه وسلم "إن الرجل لينصرف وما كتب له إلا عشر صلاته

تسعها ثمنها سبعها سدسها خمسها ربعها ثلثها نصفها" وذلك كله حث

على أدائها كاملة الأركان والشروط ، ومن أهمها الإخلاص والخشوع.

والقول المذكور فى السؤال موقوف على ابن مسعود ،

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 09/03/2011 :  12:22:39  Show Profile


حديث " ليس للمرء من صلاته إلا ما عقل منها "

الموضوع (6) حديث " ليس للمرء من صلاته إلا ما عقل منها ".

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل من الحديث ما يقال " ليس للمرء من صلاته إلا ما عقل منها"

؟.

أجاب : ذكر الإمام الغزالى هذا الحديث في كتابه "الإحياء" عندما تحدث

عن اشتراط الخشوع في الصلاة وحضور القلب فيها، وعقب عليه العراقي

في تخريجه للأحاديث بقوله : لم أجده مرفوعًا ، أي إلى النبي صلى الله

عليه وسلم ، وروى محمد بن نصر المروزى في كتاب الصلاة من رواية عثمان

بن أبي دهرش مرسلا-يعني سقط منه الصحابي -"لا يقبل اللَّه من عبد

عملا حتى يشهد قلبه مع بدنه " ورواه أبو منصور الديلمى في مسند الفردوس

من حديث أبيّ بن كعب ، ولابن المبارك في الزهد موقوفًا على عمار "لا

يكتب للرجل من صلاته ما سها عنه ".

فالمعنى صحيح ، ولكن نسبته إلى النبي صلى الله عليه وسلم ليست صحيحة،

وترجع صحة المعنى إلى أن اللَّه سبحانه وتعالى قد تحدث عن الصلاة التي

تؤدي إلى الفلاح فقال {قد أفلح المؤمنون * الذين هم في صلاتهم خاشعون

} المؤمنون : 1 ، 2 ،.وقال {وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين } البقرة

:

45 ، والخشوع يكون يفهم ما يقوله المصلي ويفعله ، أما الساهي والغافل

فلا خشوع له.


حفظ أربعين حديثا

الموضوع (8) حفظ أربعين حديثا.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل هذا الحديث صحيح " من حفظ على أمتى أربعين حديثا من

أمر دينها بعثه الله فى زمرة الفقهاء والعلماء " ؟.

أجاب : الذى ورد هو "من حفظ على أمتى أربعين حديثا من السنة كنت

له شفيعا وشهيدا يوم القيامة" رواه ابن عدى عن ابن عباس مرفوعا إلى

النبى صلى الله عليه وسلم ورواه ابن النجار عن ابن سعد مرفوعا بلفظ

"من حفظ على أمتى أربعين حديثا من سنتى أدخلته يوم القيامة فى شفاعتى

".

أشار السيوطى فى الجامع الصغير إلى الرواية الأولى بالضعف ، وأيده

فى ذلك المناوى فى "فيض القدير" وقال : روى من طرق عدة عن بعض

الصحابة ، ولكن الأسانيد كلها ضعيفة وإن كانت كثرة الطرق تعطيه قوة،

قالى ابن عساكر: وأجود طرقه خبر معاذ مع ضعفه.

وأشار السيوطى إلى الرواية الثانية بالصحة ، ولكن يبدو أن الإشارة خطأ

مطبعى، لأن المناوى لم يتعرض لها ولكن قال : إن الحديث ضعيف وعلى

هذا فالروايتان ضعيفتان "فيض القدير ج 6 ص 119 ".

الإثم ما حاك فى الصدر

الموضوع (9) الإثم ما حاك فى الصدر.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما معنى الحديث الشريف " الإثم ما حاك فى الصدر وتخشى أن

يطلع عليه الناس " ؟.

أجاب : روى أحمد عن وابصة بن معبد أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم

عن البر والإثم فقال له "يا وابصة ، استفت قلبك ، البر ما اطمأنت إليه

النفس واطمأن إليه القلب ، والإثم ما حاك فى القلب وتردد فى الصدر وإن

أفتاك الناس وأفتوك " ورواه مسلم بلفظ "البر حسن الخلق ، والإثم ما

حاك فى صدرك وكرهت أن يطلع عليه الناس " وروى البغوى مصابيح

السنة "من سرته حسنته وساءته سيئته فهو مؤمن ". تدل هذه الأحاديث

على أن هناك قوة باطنة تستطيع أن تميز بين الخير والشر، بالاطمئنان

إلى الأول وعدم الارتياح إلى الثاني ، وجاء التعبير عن هذه القوة مرة

بالنفس وأخرى بالقلب ، وثالثة بالصدر، وقد تحدث عنها الإمام الغزالى

فى شرح عجائب القلب ،

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 13/03/2011 :  17:48:26  Show Profile


الإناء يستغفر للاعقه

الموضوع (10) الإناء يستغفر للاعقه.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل من الحديث ما يقال " الإناء يستغفر للاعقه " وكيف يصح هذا

مع أنه من مستهجنات العصر ؟.

أجاب : يتصل بهذا السؤال سؤال آخر وهو لعق الأصابع ، وسيكون الجواب

فى نقطتين.

النقطة الأولى لعق الأصابع : روى البخارى ومسلم أن النبى صلى الله عليه

وسلم كان يأكل كما يأكل أصحابه بأصابعهم ، وكان يلعق أصابعه بعد

الأكل.

وأوصى أصحابه بذلك قبل أن يمسحوها بمنديل ونحوه ، كما رواه مسلم

عن جابر أنه صلى الله عليه وسلم أمر بلعق الأصابع والصحفة وقال "إنكم

لا تدرون فى أى طعامكم البركة" وجاء فى رواية لمسلم أيضا عن أنس

:

وأمرنا أن نسلت القصعة والسَّلْت -كما فسره النووى- هو المسح وتتبع

ما بقى فى القصعة من الطعام "ج 13 ص 207".

فى هذا الإرشاد نظافة وعدم ضياع شيء من الطعام ، فهو هدى صحى

واقتصادى.

(ا) فلعق الأصابع تنظيف لها قبل أن تمسح بالمنديل ونحوه ، وهو يكون

بعد الانتهاء من الأكل ، وأما فى أثناء تناول الطعام فيكره لعق الأصابع

، لأن الريق سيخالط ما فى الإناء ، والنفوس تعاف ذلك ، وقد يكون وسيلة

لنقل بعض الأمراض ، "الزرقانى على المواهب ج 4 ص 2 34 وغذاء

الألباب للسفارينى ج ا ص 9 0 2 ".

(ب) أما لعق الصحفة أى الإناء الذى فيه الطعام كالثريد الذى كانوا يأكلونه

بأصابعهم ، فيصور بصورتين ، الأولى أن يكون باللسان ، والثانية أن يكون

بطريقة السلت أى مسح ما بقى من الطعام فى الإناء ثم لعقه بالإصبع.

وإذا كان الآكل شخصا واحدا من إناء خاص وليس طعاما لجماعة، فيمكن

أن يلعق الإناء بلسانه ، ويمكن أن يمسحه بالإصبع ثم يلعق أصبعه ، أى

أن اللعق يمكن أن يكون بإحدى الصورتين ، ولا عيب فى ذلك ولا ضرر.

أما إذا كان الإناء فيه طعام لجماعة يأكلون منه فإن اللعق باللسان لا يتصور

منهم جميعا، بل يكون من شخص واحد بعد انتهائهم جميعا من الأكل ، وأما

السلت بالأصابع فيتصور أن يكون من أكثر من شخص ، حيث يتتبع كل

آكل بأصبعه ما توارى أو بقى فى جوانب الصحفة أو الإناء ، فيأخذه ويأكله

، وهذا أمر تعودوا عليه ولا يرون فيه بأسا ، وإن كانت تعافه بعض النفوس

الأخرى.

والمهم هو تنفيذ المطلوب بالوسيلة التى يتواضع عليها الناس ، فلا يبقى

فى الإناء طعام يلقى ويضيع ، أو يترك ليتعفن ويفسد إن لم يغسل بل نلتقطه

بالملعقة أو الشوكة أو السكين ونحو ذلك ، بل يندب أن يلتقط ما وقع من

الطعام وينظف ويؤكل ولا يترك للشيطان كما جاء فى صحيح مسلم.

هذا، وقد جاء فى "الأوائل " للسيوطى أن أول من اتخذ الملعقة سيدنا إبراهيم

الخليل عليه السلام "غذاء الألباب ج 2 ص 83".

حديث عن الشباب

الموضوع (11) حديث عن الشباب.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل صحيح أن النبى صلى الله عليه وسلم قال "عجب ربك من

شاب ليست له صبوة" ؟.

أجاب : روى الإمام أحمد والطبرانى عن عقبة بن عامر أن النبى صلى

الله عليه وسلم قال "يعجب ربك من الشباب ليست له صبوة" والصبوة هى

الميل والانحراف ، أورد الإمام الغزالى هذا الحديث فى كتابه "إحياء علوم

الدين " عند كلامه عن التوبة ، وقال : إن الناس قسمان ، شاب لا صبوة

له ، نشأ على الخير واجتناب الشر، وقال : إن هذا القسم عزيز نادر.

والعراقى فى تخريجه لأحاديث الإحياء قال : إن هذا الحديث فى سنده

"ابن لهيعة" ولم يقل : إنه صحيح أو حسن أو ضعيف أو موضوع ، ذلك

لأن ابن لهيعة اختلف علماء الحديث فى قبول روايته وعدم قبولها. ومن

الذين قبلوا روايته مطلقا أحمد بن حنبل والثورى وابن وهب وابن معين ،

ومن الذين رفضوا روايته مطلقا يحيى بن سعيد والنسائى والترمذى والحاكم

، وبعض منهم قبلوا روايته قبل احتراق كتبه ، منهم ابن حبان وابن خزيمة

، والراجح فى أمره ما ذكره ابن حجر من أنه صدوق يحتج به قبل التخليط

وقبل احتراق كتبه ، والتخليط مرض يؤثر على الضبط.

والحديث على الرغم من الاختلاف فى سنده صحيح المعنى ، لأن الشاب

المستقيم الذى نشأ فى طاعة الله ولم ينحرف جاء الحديث الصحيح بأنه

سيكون من السبعة الذين يظلهم الله فى ظله يوم لا ظل إلا ظله ، ذلك أن الشاب

فى فترة شبابه تتجاذبه عدة عوامل تغريه بالخطأ فغرائزه قوية قد يضعف

العقل أمام سلطانها ، وإذا خاف الشاب ربه من تلبية نداء غرائزه بدون

حدود عاش فى جهاد وعراك ومغالبة لينتصر على شهواته ، وهذا الجهد

المبذول يقدره الله حق قدره ، ويكافئ عليه صاحبه بما يتناسب مع إيمانه

وخوفه من ربه.

والتعبير فى الحديث بأن الله يتعجب من الشاب الذى ليست له صبوة يراد

به الرضا عنه رضاء كبيرا، ففيه مشاكلة لما يحدث بين الناس من التعجب

والدهشة للأمر الغريب الذى يخرج عن المألوف.

وقد ينتهى التعجب والاستغراب بعد معرفة الأسباب إلى الإعجاب والإكبار،

أو يكون هو المراد من الحديث ، ويشبهه ما جاء فى حديث رواه أبو داود

والنسائى عن عقبة بن عامر أن النبى صلى الله عليه وسلم قال "يعجب

ربك من راعى غنم فى رأس شظية للجبل ، يؤذن للصلاة ويصلى ، فيقول

الله عز وجل : انظروا إلى عبدى هذا ، يؤذن ويقيم الصلاة يخاف منى ،

قد غفرت لعبدى وأدخلته الجنة".

ذلك أن الراعى فى عمله الشاق وفى بعده عن أنظار الناس لا ينسى واجبه

نحو ربه الذى لا تخفى عليه خافية فى الأرض ولا فى السماء ، فيؤذِّن للصلاة

ويؤديها مخلصا للّه وحده راجيا ثوابه خائفا من عقابه ، وكثير من الناس

فى مثل هذه الحالة لا يهتمون بأداء الواجب ، لأن أحدًا لن يؤاخذهم ، فهم

فى خفاء عنه ، ناسين أن الله رقيب عليهم.

فالحديث صحيح فى معناه لأن النصوص القوية تشهد له ، وهو دعوة إلى

الإخلاص والمراقبة فى كل عمل ، ومجاهدة السوء مهما كانت مغرياته.

السنة النبوية

الموضوع (12) السنة النبوية.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : نريد إلقاء الضوء على الجهود التى قام بها المسلمون للمحافظة

على السنة النبوية من جهة السند والمتن ، وما يجب علينا نحوها فى هذه

الأيام ؟.

أجاب : السنة النبوية لها عدة معان فالسنة فى اللغة : هى الطريقة والمنهج

، منها قول النبى صلى الله عليه وسلم "فعليكم بسنتى ، وسنة الخلفاء الراشدين

المهديين "رواه الترمذى وغيره وقال : حسن صحيح أى طريقتى- والسنة

فى اصطلاح الفقهاء هى ما يثاب المرء على فعله ولا يعاقب على تركه

كصلاة الضحى مثلا، والسنة فى اصطلاح المحدِّثين هى ما أضيف إلى النبى

صلى الله عليه وسلم قولا أو فعلا أو وصفا أو تقريرا. وهناك أهل السنة

عند المتكلمين فيما يقابل الطوائف الأخرى ، وتحقيق هذه السنة أى المحافظة

عليها وإخراج الدخيل منها ودفع الشبه عنها ، والاحتراس عند روايتها

، هذا التحقيق بدأه النبى صلى الله عليه وسلم لأن القرآن كان إذا نزلت منه

آيات أو سورة ، أمر النبى صلى الله عليه وسلم أن يكتب ما نزل ونهى أولا

عن كتابة الحديث حتى لا يختلط كلامه بكلام الله سبحانه. ثم بعد ذلك رخَّص

لبعض الصحابة فى كتابة الأحاديث كعبد الله بن عمرو بن العاص رضى

الله عنه ، والصحابة عندما لحق الرسول صلى الله عليه وسلم بالرفيق الأعلى

احتاجوا فى بعض الأحيان إلى أحكام فقهية لم يجدوها فى كتاب الله تعالى

فكان يسأل بعضهم بعضا هل سمع فى هذه الحادثة شيئا عن الرسول

صلى الله عليه وسلم؟ وقبل أن يلحق الرسول عليه الصلاة والسلام بالرفيق

الأعلى قال هذا الحديث "من كذب علىَّ متعمدا فليتبوأ مقعده من النار" رواه

البخارى ومسلم ، وهذا هو الأصل فى تحقيق السنة، فكان الصحابة يتحرَّجون

كثيرا من رواية السنة، وكان لبعض الخلفاء مواقف شديدة ضد الذين يكثرون

من روايتها وموقف عمر رضى الله عنه معروف من أبى هريرة وابن مسعود

، وأبى مسعود الأنصارى.

استأذن أبو موسى على عمر ثلاث مرات فلم يؤذَن له فولَّى ، فناداه عمر

وقال : "لم ولَّيت "؟ فذكر له أنه سمع حديثا عن النبى صلى الله عليه وسلم

يفيد هذا المعنى "إذا استأذن أحدكم ثلاث مرات فلم يؤذن له فليرجع " رواه

البخارى ومسلم فقال : والله لا أتركك حتى تأتى لى بمن يشهد معك أنك

سمعت هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولم يتركه حتى جاء بمن

شهدوا معه أن هذا القول منسوب إلى النبى صلى الله عليه وسلم.

وسيدنا أبو بكر رضى الله عنه كما قرأت فى كتاب تاريخ التشريع للشيخ

محمد الخضرى ، جمع الصحابة أو نادى فى الصحابة وحذرهم من أن يحدثوا

عن النبى صلى الله عليه وسلم أحاديث يختلفون فيها فالناس بعدهم أشد

اختلافا.

وإن عمر بن الخطاب رضى الله عنه عندما أرسل بعض الصحابة إلى الأمصار

قال لهم : "إنكم ستأتون قوما عكفوا على كتاب ولهم بقراءته دوى كدوى

النحل ،

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 13/03/2011 :  17:50:10  Show Profile

النبى الأمى

الموضوع (13) النبى الأمى.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : قرأت فى بعض الكتب الحديثة أن النبى صلى الله عليه وسلم كان

يقرأ ويكتب ، لأن الله قال له " اقرأ " فلبى أمره ، والأمية المنسوبة إليه

فى القرآن هى أمية الدين والإيمان فهل هذا صحيح ؟.

أجاب : قال تعالى {وما كنت تتلوا من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك

إذًا لارتاب المبطلون } العنكبوت : 48 ، وقال تعالى {الذين يتبعون الرسول

النبى الأمى الذى يجدونه مكتوبا عندهم فى التوراة والإنجيل } الأعراف

: 157.

تدل الآية الأولى، على أن النبى صلى الله عليه وسلم كان قبل نزول القرآن

عليه أميا لا يقرأ ولا يكتب وتدل الآية الثانية على أن أهل الكتاب كانوا

يعرفونه فى كتبهم بذلك ، وهذا أمر لا يختلف فيه أحد، والحكمة فى أميته

بينتها الآية ، وهى منع اتهام الكافرين له بأن القرآن أخذه عن غيره من

الناس ، أو نقله من الكتب السابقة ، أما بعد نزول القرآن عليه فاختلف

العلماء فى كونه بقى على أميته ، أو أنه تعلم القراءة والكتابة، فقال بعضهم

: إن الأمية زالت عنه ، واستدلوا بأدلة ثلاثة ، أولها ما جاء فى البخارى

أنه غيَّر فى صحيفة صلح الحديبية عبارة "محمد رسول الله " إلى "محمد

بن عبد الله " ولا يحسن أن يكتب ، وثانيها أنه قرأ صحيفة لعيينة بن حصن

وأخبر بمعناها ، وثالثها أنه قال عن المسيح الدجال "مكتوب بين عينيه

كافر".

وقال الجمهور: إنه صلى الله عليه وسلم بقى أميا حيث تظل حكمة أميته

باقية ، ولا يوجد مطعن فى رسالته وفى القرآن الذى تلقاه وحيا من الله

سبحانه ما زال يتنزل منجما مفرقا إلى آخر حياته. وردوا على الدليل الأول

لغيرهم بأن كون النبى صلى الله عليه وسلم كتب بعض كلمات لا يمحو عنه

وصف الأمية ، فكثير من الأميين اليوم يكتبون أسماءهم ويوقِّعون بها ومع

ذلك لا يستطيعون أن يقرؤوا ما وقَّعوا عليه ، فهم ما يزالون على الرغم

من ذلك أميين.

وردوا على الدليل الثانى بأن الحديث غير صحيح ، فلا يعارض الصحيح

القوىَّ من النصوص ، كما ردوا على الدليل الثالث بأن معرفته لبعض الحروف

لا تمحو عنه وصف الأمية.

هذا ، وإذا كانت أمية الرسول صلى الله عليه وسلم وصف كمال له حكمته

، فإن الأمية فينا وصف ينبغى أن نتخلى عنه ، لأن النصوص كثيرة فى

الحث على التعلم والتعليم ، والقراءة من أقوى المفاتيح لذلك ، وقد كان

من هديه صلى الله عليه وسلم فى فداء أسرى بدر تعليم بعض أولاد الأنصار

القراءة والكتابة.

ونحن حين نحمد للكتَّاب غيرتهم ودعوتهم إلى محو الأمية نرجو منهم أن

يتحروا الصدق فى الأخبار المنقولة عن النبى صلى الله عليه وسلم وما يساعدهم

من النصوص الصحيحة على دعواهم كثير.


ختان النبى صلى الله عليه وسلم

الموضوع (14) ختان النبى صلى الله عليه وسلم.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل صحيح أن النبى صلى الله عليه وسلم ولد مختونا ؟.

أجاب : ختان الرسول صلى الله عليه وسلم فيه ثلاثة أقوال.

القول الأول : أنه صلى الله عليه وسلم ولد مختونا مسرورا ، أى مقطوع

السرة ، وروى فى ذلك حديث لا يصح كما ذكره أبو الفرج بن الجوزى فى

الموضوعات ، وهو "كرامتى على ربى أنى ولدت مختونا ولم ير سوأتى

أحد" فليس لهذا القول سند من حديث ثابت ، كما أن ولادته مختونا ليست

من خواصه ، فإن كثيرا من الناس يولدون كذلك كما ذكره ابن القيم فى "زاد

المعاد" ج 1 ص 18.

والقول الثانى : أنه ختن يوم شق قلبه الملائكة عند حليمة السعدية التى كانت

ترضعه ، والحديث الوارد فيه أيضا غير صحيح.

والقول الثالث : أن جده عبد المطلب ختنه يوم سابعه ، وصنع له مأدبة وسماه

محمدا ، قال أبو عمر بن عبد البر فى كتابه "التمهيد لما فى الموطأ من

المعانى والأسانيد" إن الوارد فى ذلك حديث مسند غريب ، وقد تفرد به

ابن أبى السرى كما قال أحد رواته.

والراجح أن جده ختنه على عادة العرب فى ذلك.

الإبل والشياطين

الموضوع (15) الإبل والشياطين.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل صحيح أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : إن الإبل خلقت

من الشياطين وإن وراء كل بعير شيطانا ومن أجل ذلك نهى الرسول صلى

الله عليه وسلم عن الصلاة فى مبارك الإبل ؟.

أجاب : جاء فى كتاب "حياة الحيوان الكبرى " للدميرى المتوفى سنة

808 ه أن النبى صلى الله عليه وسلم سئل عن الصلاة فى مبارك الإبل

فقال "لا تصلوا فى مبارك الإبل فإنها مأوى الشياطين ".

وروى النسائى وابن حبان من حديث عبد الله بن مغفل أن النبى صلى الله

عليه وسلم قال : " إن الإبل خلقت من الشياطين ". ولم يعلق على هذا الحديث.

وجاء فى نيل الأوطار للشوكانى(جزء 2 صفحة 142) حديث ابن مغفل

عند أحمد بإسناد صحيح بلفظ "لا تصلوا فى أعطان الإبل فإنها خلقت

من الجن ، ألا ترون إلى عيونها وهيئتها. إذا نفرت ".

ولم يبين معنى خلقها من الجن ، فقد يكون المراد أن فيها شرا إذا نفرت

وهاجت ، فالأمر على التشبيه وليس على الحقيقة على ما أراه.

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 13/03/2011 :  17:51:59  Show Profile


إذا التقى المسلمان بسيفيهما

الموضوع (16) إذا التقى المسلمان بسيفيهما.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل من الحديث "إذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول

فى النار" وهل ينطبق على ما حدث بين على ومعاوية ؟.

أجاب : روى البخارى ومسلم عن أبى بكرة أن النبى صلى الله عليه وسلم

قال "إذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول فى النار" قلت : يا

رسول الله هذا القاتل فما بال المقتول ؟ قال "إنه كان حريصا على قتل

صاحبه " قال النووى فى شرحه "صحيح مسلم ج 18 ص 11 "كون القاتل

والمقتول من أهل النار محمول على من لا تأويل له ، ويكون قتالهما عصبية

ونحوها... ثم قال : واعلم أن الدماء التى جرت بين الصحابة رضى الله

عنهم داخلة فى هذا الوعيد ، ومذهب أهل السنة والحق إحسان الظن بهم

والإمساك عما شجر بينهم وتأويل قتالهم ، وأنهم مجتهدون متأولون لم

يقصدوا معصية ولا محض الدنيا ،


حديث " الأئمة من قريش "

الموضوع (17) حديث " الأئمة من قريش ".

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل ورد حديث يحصر الخلافة أو الإمامة فى قريش ، وهل له

أثر بين المسلمين فى العصر الحاضر ؟.

أجاب : موضوع الخلافة أو الإمامة الكبرى أولاه المسلمون عناية بالغة

منذ الساعات الأولى بعد وفاة النبى صلى الله عليه وسلم وتحدث عنه علماء

التوحيد وفقهاء المذاهب ، وقرر جمهورهم أن نصب الإمام واجب ، بصرف

النظر عن كون الوجوب عقليا أو سمعيا ، وأوردوا آيات وأحاديث ، وقرروا

أن المسلمين مجمعون على ذلك ، غير آبهين بأقوال شاذة لبعض الفرق

، ووضعوا شروطا لمن يصلح للإمامة أشرت إليها فى كتابى "الإسلام هو

الحل " الذى طبع مرة ثانية بعنوان "المنهج السليم إلى طريق الله المستقيم

" ويهمنا هنا من الشروط ما يتصل بالسؤال وهو حديث "الأئمة من قريش

" وخلاصة ما قيل فى ذلك ما يأتى :

روى البخارى ومسلم حديثا عن النبى صلى الله عليه وسلم ورد بألفاظ متقاربة

جاء فيها أن الناس تبع لقريش ، وأن الأئمة يكونون منهم ، ويؤخذ من

كلام الماوردى المتوفى سنة 450 ه فى كتابه "الأحكام السلطانية" ومن

كلام النووى المتوفى سنة 676 ه فى شرح صحيح مسلم "ج 12 ص

199 وما بعدها" ومن كلام الإيجى من علماء القرن الثامن الهجرى فى

كتابه "المواقف فى علم الكلام " ومن كلام ابن خلدون المتوفى سنة 808

ط فى كتابه "المقدمة" ومن مصادر أخرى : أن الناس فى اشتراط القرشية

فى الخليفة فريقان :

الفريق الأول : يشترط فى الخليفة -إلى جانب الشروط الأخرى - أن يكون

قرشيا ، وهو رأى الجمهور الذى قال به أهل السنة ، وأكثر الزيدية وأكثر

المرجئة ، وسائر فرق الشيعة ومن أدلتهم على ذلك :

ا - حديث البخارى ومسلم "لا يزال هذا الأمر فى قريش ما بقى من الناس

اثنان " ب - حديث مسلم "الناس تبع لقريش فى الخير والشر" ومعناه

فى الإسلام والجاهلية كما هو مصرح به فى رواية لمسلم "الناس تبع لقريش

فى هذا الشأن مسلمهم لمسلمهم وكافرهم لكافرهم " لأنهم كانوا فى الجاهلية

رؤساء العرب وأصحاب الحرم ، ولما أسلموا وفتحت مكة تبعهم الناس

ودخلوا فى دين اللّه أفواجا ، وكذلك فى الإسلام هم أصحاب الخلافة والناس

تبع لهم..

ي - حديث "قدموا قريشا ولا تَقَدَّموها" أى لا تتقدموا عليها.

أخرجه الشافعى فى المسند والبيهقى فى المعرفة ،

نور النبى

الموضوع (18) نور النبى.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : يعتقد بعض الناس أن الرسول صلى الله عليه وسلم خلق من نور

لقوله تعالى : { قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين } نرجو التوضيح ؟.

أجاب : كلمة النور تطلق فى القرآن أحيانا على القرآن الكريم وأحيانا

على النبى صلى الله عليه وسلم باعتبار أن كلا منهما ينير للناس طريق

الخير، بل تطلق أيضا على اللّه سبحانه فى قوله { اللّه نور السماوات والأرض

} النور :35.

إن الرسول عليه الصلاة والسلام لم يُخلق من نور، فهو من ذرية آدم وآدم

من طين ، وهو القائل "أنا سيد ولد آدم يوم القيامة ولا فخر".

والله سبحانه أمره أن يُبيِّن للناس ذلك فقال{قل إنما أنا بشر مثلكم } الكهف

: 110وقال {سبحان ربى هل كنت إلا بشرًا رسولا} الإسراء : 93 وكون

اللّه أخبر عنه بأنه نور، وكون بعض الآثار جاءت تخبر بأن نوره كان موجودا

قبل أن يولد ، كل ذلك لا ينفى أنه بشر، وهو عليه الصلاة والسلام ليس

فى حاجة إلى اختلاق أمور تزيده شرفا وتكريما ، فكفى تشريف اللّه له

، بما ثبت من الأخبار، وقد تحملنا شدة حبه على وضعه فوق ما يستحق

وهو القائل كما رواه البخارى " لا تطرونى كما أطرت النصارى المسيح

ابن مريم ، ولكن قولوا : عبد الله ورسوله" وبرهان حبنا له جاء فى قوله

" من أحبنى فَليَسْتَنَّ بسنتى " رواه أبو يعلى بسند حسن.

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 13/03/2011 :  17:53:46  Show Profile


الصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم

الموضوع (19) الصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما حكم الدين فيمن ينادون بعدم ترديد عبارة : "صل على النبى

" أثناء الحديث بين اثنين ، وهل إجابة الأمر بالصلاة على النبى هنا واجبة

؟.

أجاب : لا بأس أبدا بترديد عبارة " صل على النبى " أثناء الحديث أو

فى أية فرصة أخرى ، فهى تذكير للناس بالصلاة على الرسول ، لأن فضلها

عظيم ، والله أمرنا بها فى قوله {إن الله وملائكته يصلون على النبى يا

أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما } الأحزاب : 56.

والصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم واجبة بدليل الأمر بها. لكن قال

العلماء ، إن وجوبها مرة واحدة فى العمر ، وأما ما عدا ذلك فهى سُنة.

وأوجبها الشافعية فى التشهد الأخير من كل صلاة.

جاء فى تفسير القرطبى للآية المذكورة : لا خلاف فى أن الصلاة عليه فرض

فى العمر مرة، وفى كل حين من الواجبات وجوب السنن المؤكدة التى لا

يسع المؤمن تركها ، ولا يغفلها إلا من لا خير فيه. قال الزمخشرى : فإن

قلت : الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم واجبة أم مندوب إليها؟

قلت : بل واجبة. وقد اختلفوا فى حال وجوبها. فمنهم من أوجبها كلما

جرى ذكره ، ومنهم من قال : تجب فى كل مجلس مرة وإن تكرر ذكر


حديث " الأرواح جنود مجندة "

الموضوع (20) حديث " الأرواح جنود مجندة ".

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل من الحديث ما يقال "الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها

ائتلف وما تناكر منها اختلف " ؟.

أجاب : جاء فى الجامع الكبير للسيوطى أن هذا الحديث رواه البخارى

عن عائشة مرفوعا إلى النبى صلى الله عليه وسلم ، ورواه أيضا مسلم

وأحمد.

وجاء فى تخريج العراقى لأحاديث " إحياء علوم الدين " أن البخارى ذكره

تعليقا عن عائشة ، أى لم يذكر له سندا ، وأن مسلما رواه عن أبى هريرة

، وأورد الغزالى مناسبته فى حديث أخرجه الحسن بن سفيان فى مسنده

فقال : روى أن امرأة بمكة كانت تُضْحِك النساء وكانت بالمدينة أُخرى ،

فنزلت المكية على المدنية ، فدخلت على عائشة فأضحكتها فقالت : أين

نزلت ؟ فذكرت لها صاحبتها. فقالت عائشة : صدق اللّه ورسوله ، سمعت

رسول الله يقول : " الأرواح جنود مجندة... "ويراجع توضيح ذلك فى الإحياء

" ج 2 ص 142 " طبعة عثمان خليفة.


حديث "عليكم بدين العجائز "

الموضوع (21) حديث "عليكم بدين العجائز ".

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل من الحديث ما يقال " عليكم بدين العجائز " وإذا صح فما

المراد به ؟.

أجاب : أورد الإمام الغزالى هذا الحديث فى كتابه "الإحياء" ج 3 ص

67 وعلق عليه العراقى بما نصه : قال ابن طاهر فى كتاب التذكرة : هذا

اللفظ تداوله العامة ولم أقف له على أصل يرجع إليه من رواية صحيحة ولا

سقيمة، حتى رأيت حديثا لمحمد بن عبد الرحمن بن السلمانى عن ابن عمر

عن النبى صلى الله عليه وسلم" إذا كان فى آخر الزمان واختلفت الأهواء

فعليكم بدِين أهل البادية والنساء" وابن السلمانى له عن أبيه عن ابن عمر

نسخة كان يُتهم بوضعها ، انتهى، وهذا اللفظ من هذا الوجه رواه ابن حبان

فى الضعفاء فى ترجمة ابن السلمانى.

هذا وقد جاء فى تفسير القرطبى "ج 7 ص 332 "


Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 13/03/2011 :  17:55:41  Show Profile


حديث " فضل العامل على المتعبد "

الموضوع (22) حديث " فضل العامل على المتعبد ".

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل صحيح أن النبى صلى الله عليه وسلم رأى رجلا يتعبد فى المسجد

ولما سأله عمن يعوله قال أخوه ، فقال : " هو أعبد منك " ؟.

أجاب : جاء فى إحياء علوم الدين للإمام الغزالى فى فضل الكسب والحث

عليه ما نصه :

وروى أن عيسى عليه السلام رأى رجلا فقال : ما تصنع ؟ قال : أتعبد

، قال : من يعولك ؟ قال : أخى، قال : أخوك أعبد منك.

قال الغزالى هذا الكلام ولم يجعله حديثا عن النبى صلى الله عليه وسلم ،

ومثل ذلك ما روى أن قوما من الأشعريين كانوا فى سفر، فلما قدموا على

النبى صلى الله عليه وسلم قالوا : ما رأينا بعدك أفضل من فلان كان يصوم

النهار، فإذا نزلنا قام الليل حتى نرتحل ، فقال : " ومن كان يكفله ويخدمه

"؟ قالوا : كلنا، فقال "كلكم أفضل منه " وهو موجود فى كتاب " العقد

الفريد" لابن عبد ربه ، وليس فيه سند له.

وتحدث الغزالى فى باب التوكل ، وفصل أحوال المتوكلين ، ثم ذكر أن الرجل

المتوكل على الله إذا تعلق قلبه بالدنيا والكسب كان العمل له أفضل من الانقطاع

عنه إلى التعبد والانزواء والكسل ، أما إذا قوى إيمانه باللّه وتوكل عليه

، ولم يتعلق قلبه بالدنيا فالانقطاع إلى العبادة أفضل ، على ألا يكون لأحد

منَّة عليه فى شىء من رزقه.

ومع ذلك فالغزالى يتحدث عن عصره وله ظروفه ، أما الآن فالواجب هو

التنسيق بين عمل الدنيا وعمل الآخرة ، فهما أمران لابد منهما ، وذلك على

نسق ما قال الله تعالى {وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة ولا تنس نصيبك

من الدنيا} القصص : 77

لعن الزمن وغيره

الموضوع (23) لعن الزمن وغيره.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما حكم الدين فيمن يلعن اليوم أو الدهر أو غيرهما ؟.

أجاب : اللعن معناه الطرد من رحمة الله ، وهو منهى عنه بوجه عام ،

فالمؤمن لا يكون لعانا ولا يكون شفيعا ولا شهيدا يوم القيامة كما جاء فى

الأحاديث التى رواها مسلم ، وروى أبو داود والترمذى حديث " من لعن

شيئا ليس له بأهل رجعت اللعنة عليه " حتى الدابة لا يجوز لعنها، فقد

روى مسلم أن امرأة من الأنصار كانت فى سفر مع النبى فضجرت من ناقتها

فلعنتها، فقال الرسول "خذوا ما عليها ودعوها فإنها ملعونة" وقال كما

رواه مسلم فى رواية أخرى " لا تصاحبنا ناقة عليها لعنة".

جاء فى الأذكار للنووى "ص 350" أنه يجوز لعن أصحاب المعاصى بالعنوان

العام كما لعن الرسول آكل الربا والواصلة والنامصة والسارق ومن يلعن

والديه ، ومن اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد... أما لعن إنسان بعينه ممن

اتصف بشىء من المعاصى كزانٍ وسارق وآكل ربا فظواهر الأحاديث أنه

ليس بحرام ، وأشار الغزالى إلى تحريمه إلا فى حق من علمنا أنه مات

على الكفر كأبى لهب وأبى جهل وفرعون وهامان وأشباههم ، قال : لأن

اللعن هو الإبعاد عن رحمة الله تعالى وما ندرى ما يختم به لهذا الفاسق

أو الكافر وأما الذين لعنهم رسول اللّه بأعيانهم فيجوز إنه علم موتهم على

الكفر. انتهى.

والذى يلعن الزمان أو المكان خالف هدى الرسول صلى الله عليه وسلم فى

النهى عن اللعن. وبخصوص الدهر جاء حديث البخارى ومسلم " قال اللّه

تعالى : يسب بنو آدم الدهر وأنا الدهر، بيدى الليل والنهار" وفى رواية

" أقلب ليله ونهاره ، وإذا شئت قبضتهما" وفى رواية لمالك " لا يقل أحدكم

يا خَيْبَةَ الدهر، فإن الله هو الدهر".

يقول الحافظ المنذرى : معنى الحديث أن العرب كانت إذا نزلت بأحدهم

نازلة أو أصابه مصيبة أو مكروه يسب الدهر، اعتقادا منهم أن الذى أصابه

هو فعْلُ الدهر، فكان هذا كاللعن للفاعل ، ولا فاعل لكل شىء إلا الله

تعالى خالق كل شىء ، فنهاهم النبى صلى الله عليه وسلم عن سب الدهر،

حديث " أنت ومالك لأبيك "

الموضوع (24) حديث " أنت ومالك لأبيك ".

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : سافرت إلى بعض البلاد وكنت أرسل لأبى ما أدخره من أجل أن

يبنى لى بيتا أو يشترى أرضا أكسب منها عيشا عندما أعود إلى بلدى،

فوجدت أبى سجل ما اشتراه باسمه هو وقال إنه شركة بينك وبين إخوتك

، ولما قلت له :

وأين كسبى ؟ قال لى، أما أتعرف أن الرسول قال للولد: أنت ومالك لأبيك

؟ فهل هذا صحيح ؟.

أجاب : إن الجهل بالدين سبب لكثير من ألون الانحراف ، والطمع كذلك

مدرجة للانزلاق ، وضعف الروح الأخوية أو تحكم الأثرة والأنانية التى لا

يقوم بها مجتمع سليم.

قال العلماء فى مظاهر بر الولد بوالديه : لابد من الإنفاق عليهما النفقة المناسبة

من طعام وكساء ومسكن وما إلى ذلك من الضروريات ، بشرط أن يكون

ذلك فى وسع الولد، ولا يضر به ضررا واضحا ، فإذا استولى الوالدان على

مال ولدهما لحاجتهما إليه فلا شىء فيه بشرط عدم الضرر بالولد، كأن

يأخذا ما يزيد على كفايتهما، ولا يمكنانه من أداء التزاماته الخاصة ، وإلا

كان على الولد أن يعطيهما فقط مقدار الكفاية ، وهو النفقة الواجبة، ويبقى

لنفسه ما يعيش به مع أسرته.

أخرج البيهقى عن قيس بن أبى حازم قال : جاء رجل إلى أبى بكر رضى

اللّه عنه فقال : إن أبى يريد أن يأخذ مالى كله يجتاحه ، أى لا يُبْقى منه

شيئا، فقال لأبيه : إنما لك من ماله ما يكفيك. فقال : يا خليفة رسول الله

، أليس قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "أنت ومالك لأبيك "؟ فقال

: نعم ، وإنما يعنى بذلك النفقة "تاريخ الخلفاء للسيوطى ص 66".

والحديث المذكور رواه ابن ماجه عن جابر، ورواه الطبرانى عن سمرة وابن

مسعود بسند صحيح ، جاء فى معجم المغنى لابن قدامة الحنبلى "ص 2"

أن للأب دون غيره أن يأخذ من مال ولده ما يشاء ويتملكه مع حاجة الأب

إلى ما يأخذه ومع عدمها ، صغيرا كان الولد أو كبيرا، بشرطين : ألا يجحف

بالابن ولا يضر به ، ولا يأخذ شيئا تعلقت به حاجته. وألا يأخذ من مال

ولده فيعطيه لآخر.


Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 13/03/2011 :  17:58:43  Show Profile

من الذى سمى الرسول محمد

الموضوع (25) من الذى سمى الرسول محمد.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : من الذى سمى الرسول صلى الله عليه وسلم باسم محمد ؟.

أجاب : ذكر كلام كثير وأخبار لا ترقى إلى درجة الصحة أن الذى سمى

الرسول باسم محمد هو اللّه سبحانه قبل الخلق بآلاف السنين. وأن آدم

وجد اسمه مكتوبا على ساق العرش وهو ما يزال بين الروح والطين ، ووجد

اسمه مكتوبا على أشياء كثيرة فى الجنة.

قال ابن قتيبة : من أعلام نبوته صلى الله عليه وسلم أنه لم يسم قبله أحد

باسم محمد، صيانة من الله لهذا الاسم كما فعل مع يحيى حيث لم يجعل

له من قبل سميًّا، قال تعالى {يا زكريا إنا نبشرك بغلام اسمه يحيى لم

نجعل له من قبل سميًّا} مريم :7 ، ولما قرب زمنه وبشر أهل الكتاب بقربه

سمى قوم أولادهم بذلك رجاء أن يكون هو، وعدَّهم القاضى عياض ستة

فقط ، وقال ابن حجر الذى جمع أسماء من تَسمَّى باسمه فى جزء مفرد

: إنهم حوالى العشرين مع تكرير فى البعض ووَهْمٍ فى البعض ، وانتهى

منهم إلى خمسة عشر نفسا ، ذكر أسماء المشهورين منهم وقال : لم يدرك

الإسلام منهم إلا محمد بن عدى التميمى السعدى، ومحمد بن البراء البكرى

لأنه صحابى جزما، وذكر ابن خلكان أنه لا يعرف أحد سمى بمحمد فى الجاهلية

إلا ثلاثة :

محمد بن سفيان بن مجاشع جد الفرزدق ، ومحمد بن أُحَيْحَة بن الجُلاح

أخو عبد المطلب لأمه ، ومحمد بن حمران بن ربيعة.

والذى سمى النبى صلى الله عليه وسلم بهذا الاسم جده عبد المطلب لرؤيا

رآها ، وهى سلسلة فضية ذات أطراف فى السماء والأرض والشرق والغرب

، وتأويل الكاهنة بأن عَقِبًا يخرج من ظهره يتبعه أهل المشرق والمغرب

، أو لرؤيا رأتها أمه حين أخبرت بحمله وأمرها بتسميته محمدا ، ولكن

ذلك لم يثبت بطريق صحيح.


أشياء عليها اسم محمد

الموضوع (26) أشياء عليها اسم محمد.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل صحيح ما يذكره بعض الناس انهم رأوا حيوانات أو نباتات

أو أشياء مكتوبا عليها اسم الله أو اسم محمد ؟.

أجاب : ذكرنا أن هناك أخبارا بأن اسم الرسول كان مكتوبا على أشياء

فى الجنة قبل أن يولد، وهى أخبار لا تثبت بها حقائق ، أما بعد ولادته

وبعثته فكثرت الأخبار بأن اسمه وجد مكتوبا على أشياء كثيرة، والرسول

فى ليلة المعراج بالسماوات وجد اسمه مكتوبا فيها، وأبو بكر من خلفه

، وأن موسى بن عمران وقَّع باسمه بالخط العبرانى على حجر كتب عليه

لا إله إلا الله محمد رسول اللّه. وأن فى بعض بلاد خراسان مولودا كتب

على أحد جنبيه اسم محمد، وفى بلاد الهند ورد أحمر مكتوب عليه بالأبيض

اسمه ، وأن بعض الناس شك فى هذا ففتح ورقة ورد لم تفتح فوجد الاسم

مكتوبا، وكذلك وجد اسمه على شجرة فى الهند يتبركون بها ، وأن صيادا

صاد سمكة فوجد الاسم مكتوبا على أحد جنبيها ، وأن بطيخة أو حبة عنب

عليها هذا الاسم.

هذا كله مكتوب فى مؤلفات عن السيرة ليس لها سند صحيح أو تحقيق ثابت

، وسمعنا فى أيامنا هذه أن بيضة كتب عليها اسم الله أو اسم محمد ،

وغير ذلك من الأخبار التى أوردها القسطلانى فى "المواهب اللدنية" ج

1 ص 186 ، 187.

وإذا كنا لا نستبعد عقلا أن يوجد ذلك بقدرة اللّه. أو يكون بفعل بشر فإن

مقام النبى صلى الله عليه وسلم مقام عظيم ، ورسالتهُ رسالة حق لا يجهلها

أحد اليوم ، ونحن فى حل أن نصدق هذه الأخبار أو لا نصدقها مع عقيدتنا

القوية فى شرف المصطفى وصدق رسالته.

وحُبُّنَا له يكون بنشر دعوته الصحيحة ما أمكن ،


ظل الرسول صلى الله عليه وسلم

الموضوع (27) ظل الرسول صلى الله عليه وسلم.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : يقول بعض الناس : إن الرسول صلى الله عليه وسلم كان إذا مشى

فى الشمس لا يكون له ظل على الأرض فهل هذا صحيح ؟.

أجاب : جاء فى المواهب اللدنية للقسطلانى وشرحها للزرقانى "ج 4

ص 220 " عند الكلام على مشى النبى صلى الله عليه وسلم أنه لم يكن

له ظل فى شمس ولا قمر، وعلَّلَه ابن سبع بأنه كان نورا ، وعلله رزين

بغلبة أنواره ، وقيل : إن الحكمة فى ذلك صيانة ظله عن أن يطأه كافر.

ونَفْىُ أن يكون له ظل رواه الترمذى الحكيم عن ذكوان مولى عائشة ورواه

ابن المبارك وابن الجوزى عن ابن عباس بلفظ : لم يكن للنبى صلى الله عليه

وسلم ظل ، ولم يقم مع الشمس قط إلا غلب ضوؤُه ضوءَ الشمس ، ولم يقم

مع سراج قط إلا غلب ضوء السراج. وقال ابن سبع : كان صلى الله عليه

وسلم نورا، فكان إذا مشى فى الشمس أو القمر لا يظهر له ظل ، وقال

غيره : ويشهد له قوله صلى الله عليه وسلم فى دعائه لما سأل الله أن

يجعل فى جميع أعضائه وجهاته نورا ختم بقوله "واجعلنى نورا" أى والنور

لا ظل له ، وبه يتم الاستشهاد.

هذا ما نقل وليس فيه نص قاطع أو صحيح ، ولا مانع أن يكون ذلك تكريما

للنبى صلى الله عليه وسلم ، وكونه نورا لا يتحتم منه ألا يكون له ظل ، فهو

نور للعالمين برسالته الخالدة.

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 16/03/2011 :  16:31:30  Show Profile


إسلام مارية

الموضوع (28) إسلام مارية.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل أسلمت مارية قبل زواجها بالرسول صلى الله عليه وسلم أم

بعد الزواج منه ، وهل أعتقها وهل عقد عليها أم كانت من بين ما ملكت

يمينه ، ولماذا لم تخاطب بأم المؤمنين كبقية زوجات النبى صلى الله عليه

وسلم ؟.

أجاب : مارية القبطية المولودة فى "حَفن " المسماة الآن بالشيخ عبادة

بالمنيا مقابل الأشمونين ، أهداها المقوقس " جريج بن مينا " القبطى

سنة سبع من الهجرة إلى النبى صلى الله عليه وسلم هى وأختها "سيرين

" عندما عرض عليه حاطب بن أبى بلتعة كتاب النبى صلى الله عليه وسلم

بدعوته إلى الإسلام ، وفى الطريق إلى المدينة المنورة عرض عليها حاطب

الإسلام فأسلمت ، وكذلك أسلمت أختها التى وهبها النبى صلى الله عليه

وسلم إلى حسان بن ثابت.

وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يتسرى بها، أى يتمتع بها بملك اليمين

ولم يعتقها ولم يتزوجها بعقد، وولدت له إبراهيم الذى مات صغيرا ، والولد

من الأَمة المتمتع بها بملك اليمين يكون حرا، ومع أنها ليست زوجة معقودا

عليها كان يحجبها كما يحجب زوجاته ، وقد ظلت أمة لكن تحررت بعد

موت النبى صلى الله عليه وسلم كما تُحرر كل أم ولد.


حديث " شعر الرجل والمرأة "

الموضوع (29) حديث " شعر الرجل والمرأة ".

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل من الحديث ما يقال : بارك الله فى الرجل المشعر، والمرأة

الملساء ؟.

أجاب : لم أعثر على حديث صحيح بهذا اللفظ ، وإن كان من السنة إبقاء

شعر اللحية ونتف الإبط وحلق العانة للرجل ، وفى الحديث نهى المرأة عن

النمص وهو إزالة شعر الخدين ، وقد حمله ابن الجوزى على التدليس والإغراء

، وأباحه للزوج.

وذكر أن امرأة سألت عائشة رضى اللّه عنها عن قشر الوجه ، أى وضع

دواء عليه ليصفو لونها، فقالت : إن كان شىء وُلدت به فلا يحل لها، لا

آمرها ولا أنهاها ، وإن كان شىء حدث فلا بأس ، تعمد إلى ديباجة كساها

فتنحيها عن وجهها، ولا آمرها ولا أنهاها.

وجاء فى معجم المغنى لابن قدامة "طبعة الكويت 877" أن المرأة يكره

لها حلق شعرها، ويجوز لها حَفُّ وجهها ونتف شعره "موسوعة الأسرة

تحت رعاية الإسلام ج 3 ص 305".

ولادة الأمة ربتها

الموضوع (32) ولادة الأمة ربتها.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : جاء فى الحديث أن من علامات الساعة أن تلد الأمة ربتها، فما

معنى ذلك ؟.

أجاب : صح فى الحديث أن جبريل عليه السلام سأل النبى صلى الله عليه

وسلم عن أمارات الساعة ، فقال " أن تلد الأَمة ربتها " يعنى أن المرأة

الرقيقة غير الحرة تلد بنتا تكون هذه البنت حرة وسيدة مالكة لأمها.

جاء فى شرح صحيح مسلم "ج 1 ص 158" قال الأكثرون من العلماء

: هو إخبار عن كثرة السرارى - الإماء - وأولادهن. فإن ولدها من سيدها

بمنزلة سيدها ، لأن مال الإنسان صائر إلى ولده ، وقد يتصرف فيه فى

الحال تصرف المالكين إما بتصريح أبيه له بالإذن ، وإما بما يعلمه بقرينة

الحال أو عرف الاستعمال.

وقيل : معناه أن الإماء يلدن الملوك ، فتكون أمة من جملة رعيته ، وهو

سيدها وسيد غيرها من رعيته ، وهذا قول إبراهيم الحربى.

وقيل : معناه أنه تفسد أحوال الناس فيكثر بيع أمهات الأولاد فى آخر

الزمان - وبيعهن حرام - فيكثر تردادها فى أيدى المشترين حتى يشتريها

ابنها ولا يدرى.

يقول النووى بعد سرد هذه الأقوال : إن هناك أقوالا أخرى غير ما ذكرناه

، ولكنها أقوال ضعيفة جدًّا أو فاسدة فتركتها. اه.

وهذا القدر كاف فى فهم معنى أن تلد الأمة ربتها ، وخلاصته فساد الزمان.

داعب ولدك سبعا

الموضوع (33) داعب ولدك سبعا.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل من الحديث " داعب ولدك سبعا ، وأدبه سبعا، وآخه سبعا،

ثم اترك له الحبل على الغارب " ؟.

أجاب : لم أر هذا حديثا عن النبى صلى الله عليه وسلم ، ومثله موجود

فى كلام العلماء والمربين ، جاء فى "إحياء علوم الدين للإمام الغزالى "

فى حقوق الوالدين والأولاد : وقد قيل : ولدك ريحانتك فشمها سبعا ، وخادمك

سبعا ، ثم هو عدوك أو شريكك.

والمراد بهذا الكلام أن يعامل الوالد ولده فى تربيته بحكمة ، فالأسلوب يختلف

فى مراحل العمر، من الطفولة إلى الصبا إلى المراهقة إلى البلاغ ، وشرح

ذلك يطول "انظر الجزء الرابع من موسوعة الأسرة تحت رعاية الإسلام

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 16/03/2011 :  16:34:17  Show Profile

طووجدك ضالا فهدى

الموضوع (34) ووجدك ضالا فهدى.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما هو الضلال الذى كان عليه الرسول صلى الله عليه وسلم قبل

أن يهديه الله ، وما صلة ذلك بعصمة الأنبياء ؟.

أجاب : يقول الله سبحانه { ووجدك ضالا فهدى } الضحى : 7 ، الضلال

أنواع ، منه ضلال الشرك ، وضلال الهوى ، وضلال الطريق ، الأول فى

العقيدة والثانى فى السلوك القولى والعملى ، والثالث فى أمور الدنيا ، وإن

كان فى بعضها تداخل ، والدليل العقلى مع إجماع أهل الملل على أن الشرك

مستحيل على الأنبياء قبل البعثة وبعدها، فلا يصح أن يكون مقصودا من

الآية ، والدليل العقل


حديث " سيد القوم خادمهم "

الموضوع (35) حديث " سيد القوم خادمهم ".

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل هذه العبارة " سيد القوم خادمهم " حديث عن النبى صلى الله

عليه وسلم ؟.

أجاب : هذا القول منسوب إلى النبى صلى الله عليه وسلم بسند ضعيف

جاء فى المواهب اللدنية للقسطلانى وشرح الزرقانى "ج 4 ص 117 ،

118 " أن السُّلمى رواه عن عقبة بن عامر عن الرسول ، وفى سنده ضعف

أو انقطاع ، ورواه غيره أيضا كابن عساكر وأبى نعيم بسند ضعيف جدا

مع انقطاعه ، ورواه الحاكم والبيهقى والديلمى بألفاظ أخرى مثل "سيد القوم

فى السفر خادمهم ، فمن سبقهم لخدمة لم يسبقوه بعمل إلا الشهادة" يقول

الزرقانى فى شرح المعنى : السيد من يفرغ إليه فى النوائب. فيحمل الأثقال

، فلما تحمل الخادم الأمور وكفى المؤنة وما لا يطيقونه كان سيدهم ، وأصل

العبارة : خادم القوم كسيدهم فبولغ فيه بالقلب المكانى حتى جعل السيد

خادما.

ومهما يكن من شرح للمعنى فإنه ليس حديثا صحيحا ولا حسنا عن النبى

صلى الله عليه وسلم.


العمل بالعلم

الموضوع (36) العمل بالعلم.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل صحيح أن النبى صلى الله عليه وسلم قال " من عمل بما

علم أورثه الله علم ما لم يعلم " ؟.

أجاب : ذكر بعض العلماء أن هذا حديث مرفوع إلى النبى صلى الله عليه

وسلم ، ومنهم البيضاوى، وجاء فى "الآداب الكبرى" لابن مفلح أن الإمام

أحمد بن حنبل رواه مرفوعا إلى الرسول صلى الله عليه وسلم من طريق

أنس بن مالك. وقال أبو نعيم عقب ذلك : ذكر أحمد بن حنبل هذا الكلام

عن بعض التابعين عن عيسى بن مريم عليه السلام ، فوهم بعض أنه من

كلام النبى صلى الله عليه وسلم "غذاء الألباب "ج 1 ص 38.

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 16/03/2011 :  16:36:52  Show Profile

حديث " كل أمر ذى بال "

الموضوع (37) حديث " كل أمر ذى بال ".

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل هناك فضل لابتداء أى عمل بالبسملة وحمد لله ؟.

أجاب : روى عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال "كل أمر ذى بال

لا يبدأ فيه ببسم الله الرحمن الرحيم فهو أبتر " وفى رواية "كل أمر ذى

بال لا يبدأ فيه بالحمد لله فهو أقطع " رواه أبو داود وابن ماجه والنسائى

وابن حبان فى صحيحه مرفوعا ، قال المناوى : بإسناد حسن وفى رواية

عند البغوى "بحمد الله " والكل بلفظ " أقطع "


من رحمة النبى

الموضوع (38) من رحمة النبى.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل صحيح أن النبى صلى الله عليه وسلم طلب من الله أن يجعل

دعاءه على المؤمن رحمة له ؟.

أجاب : روى البخارى ومسلم عن أبى هريرة رضى الله عنه أن النبى صلى

الله عليه وسلم قال : "اللهم إنما محمد بشر يغضب كما يغضب البشر،

وإنى قد اتخذت عندك عهدًا لن تخلفنيه ، فأيما مؤمن آذيته أو سببته أو

جلدته فاجعلها له كفارة وقربة تقربه بها إليك يوم القيامة" وفى رواية لمسلم

"فأيما أحد دعوت عليه من أمتى بدعوة ليس هو لها بأهل... " فإن قيل

: كيف يدعو بدعوة على من ليس لها بأهل ؟ قيل -كما نقله ابن حجر

عن المازرى- المراد ليس بأهل لذلك عند الله فى باطن الأمر لا على ما

يظهر مما يقتضيه حاله وجنايته حين دعا عليه ، فكأنه يقول : من كان فى

باطن أمره عندك ممن ترضى عنه فاجعل دعوتى عليه -التى اقتضاها

ما ظهر لى من مقتضى حاله حينئذ-طهورا وزكاة.

وهذا صحيح لأن الرسول متعبد بالظواهر وحساب الناس فى البواطن على

اللّه. وما فعله كان اجتهادا ، أو لم يكن مقصودا ، بل هو مما جرت به عادة

العرب فى كلامها بلا نية، كقوله لغير واحد "تربت يمينك "

حديث " فى كرامة العلم "

الموضوع (39) حديث " فى كرامة العلم ".

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل صحيح أن النبى صلى الله عليه وسلم قال "لا تعلموا أولاد

السفلة العلم ، فان علمتموهم فلا تولوهم القضاء والولاية " ؟.

أجاب : لم أجد فى كتب الصحاح هذا الحديث ، وجاء فى كتاب "إحياء

علوم الدين " للإمام الغزالى "ج 1 ص 49 " وفى بيان وظائف المرشد

المعلم فى الوظيفة السادسة : أن يقتصر بالمتعلم على قدر فهمه ، لحديث

"نحن معاشر الأنبياء أُمرنا أن ننزل الناس منازلهم ونكلمهم على قدر عقولهم

"وجاء من أقوال عيسى عليه السلام "لا تعلقوا الجواهر فى أعناق الخنازير"

فإن الحكمة خير من الجوهر، ومن كرهها فهو شر من الخنازير، وقال

تعالى {ولا تؤتوا السفهاء أموالكم } تنبيها على أن حفظ العلم ممن يفسده

ويضره أولى، وليس الظلم فى إعطاء غير المستحق بأقل من الظلم فى

منع المستحق ، يقول الشاعر :

أأنثر درًّا بين سارحة النعم * فأصبح مخزونا براعية الغنم ؟ فمن منح

الجهال علما أضاعه * ومن منع المستوجبين فقد ظلم وجاء فى "أدب الدنيا

والدين " للماوردى "ص 73" روى عن النبى صلى الله عليه وسلم "أنه

قال "لا تمنعوا أهله فتظلموا ، ولا تضعوه فى غير أهله فتأثموا" ولم

يخرج هذا الحديث ، كما جاء فيه حديث عن النبى صلى الله عليه وسلم

"واضع العلم فى غير أهله كمقلد الخنازير اللؤلؤ والجوهر والذهب " ولم

يخرجه أيضا ، وذكر قول عيسى "لا تلقوا الجوهر للخنزير " فالعلم أفضل

من اللؤلؤ، ومن لا يستحقه شرعا خنزير. وجاء أيضا فى " إحياء علوم

الدين للغزالى ج 1 ص 11 " قول عكرمة : إن لهذا العلم ثمنا، قيل : وما

هو؟ قال : أن تضعه فيمن يحسن حمله ولا يضيعه.

ثم جاءت أخبار تحذر من تعلم العلم لغير وجه اللّه منها "لا تتعلموا العلم

لتباهوا به العلماء ، ولتماروا به السفهاء ، ولتصرفوا به وجوه الناس إليكم

، فمن فعل ذلك فهو فى النار " وهو حديث رواه ابن ماجه بسند صحيح

، ولا شك أن السفلة هم الذين يتعلمون من أجل ذلك.

وعلى هذا فالحديث المذكور لم يرد نصه بطريق صحيح ولا حسن ، ولكن

ورد معناه كحديث ابن ماجه المذكور.

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 16/03/2011 :  16:41:46  Show Profile


من أمر الرسول بقتلهم فى فتح مكة

الموضوع (40) من أمر الرسول بقتلهم فى فتح مكة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : من هم الذين أمر الرسول بقتلهم فى فتح مكة حتى لو تعلقوا بأستار

الكعبة ؟.

أجاب : جاء فى " الأحكام السلطانية" للماوردى " ص 132 " أنهم ستة،هم

:

1 -عبد الله بن سعد بن أبى سرح ، كان من كتاب الوحى ، فكان يغير

ما أمره الرسول بكتابته ثم ارتد ولحق بقريش.

2 -عبد اللّه بن خطل ، كانت له جاريتان تغنيان بسب الرسول صلى الله

عليه وسلم.

3-الحويرث بن نفيل ، كان يؤذى الرسول.

4 - مقيس بن حبابة ، كان بعض الأنصار قتل أخاه خطأ فأخذ ديته ثم

اغتال القاتل وعاد إلى مكة مرتدا.

5 -سارة مولاة لبعض بنى عبد المطلب كانت تسب وتؤذى.

6 -عكرمة بن أبى جهل ، كان يكثر التأليب على الرسول ، طلبا لثأر أبيه.

فأما ابن أبى سرح فاستأمن له عثمان الرسول فأعرض عنه ، وكان يتمنى

أن يقتل وأما ابن خطل فقتله سعد بن حريث المخزومى وأبو برزة الأسلمى.

وأما مقيس فقتله رجل من قومه اسمه نميلة بن عبد اللّه ، وأما الحويرث

فقتله على بن أبى طالب وأما سارة فتغيبت حتى استؤمن لها من الرسول

فأمنها ثم تغيبت فداسها فرس لمسلم وماتت أيام عمر.

وأما عكرمة بن أبى جهل فهرب إلى البحر ، ونصحه صاحب السفينة بالإخلاص

فمال قلبه إلى الإيمان فرجع ، وكانت زوجته بنت الحارث قد أسلمت وهى

أم حليم فأخذت له من الرسول أمانا ، فلما رآه الرسول قال " مرحبا بالراكب

المهاجر" فأسلم ، فقال له الرسول " لا تسألنى اليوم شيئا إلا أعطيتك

" فقال : أسألك أن تسأل الله أن يغفر لى كل نفقة صددت بها عن سبيل

الله ، وكل موقف وقفته لذلك فقال الرسول صلى الله عليه وسلم "اللهم اغفر

له ما سأل " فقال : والله لا أدع درهما أنفقته فى الشرك إلا أنفقت مكانه

فى الإسلام درهمين ، ولا موقفا وقفته فى الشرك إلا وقفت مكانه فى الإسلام

موقفين ، فقتل يوم اليرموك.


بين النبى وزوجاته

الموضوع (41) بين النبى وزوجاته.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما تفسير قوله تعالى { يا أيها النبى لم تحرم ما أحل الله لك تبتغى

مرضات أزواجك والله غفور رحيم. قد فرض الله لكم تحلة أيمانكم والله

مولاكم وهو العليم الحكيم. وإذ أسر النبى إلى بعض أزواجه حديثا فلما

نبأت به وأظهره الله عليه عرّف بعضه وأعرض عن بعض فلما نبأها به

قالت من أنباك هذا قال نبأنى العليم الخبير } التحريم : 3- 1 ؟.

أجاب : أصح ما ورد فى سبب نزول هذه الآيات أن النبى صلى الله عليه

وسلم كان يشرب عسلا عند بعض زوجاته -زينب بنت جحش ، أو حفصة

بنت عمر-وكان يمكث عندها طويلا فدبت الغيرة فى قلب بعض زوجاته

، وهن بشر يتمنين أن يمكث عندهن كما يمكث عندها ، لأن من عادته

صلى الله عليه وسلم أنه كان يطوف عليهن جميعا كل يوم يسأل عنهن

ويقضى حاجتهن ، ثم يبيت عند صاحبة النوبة. فقال بعض الزوجات : إذا

دخل النبى علينا نقول : إن فى فمك رائحة كريهة-والنبى كان يكره الرائحة

الكريهة- فقلن له ذلك. وذكرن أن سببه من الطعام الذى أكله ، فقال :

أكلت عسلا، فقلن : لعل نحله قد جنت العرفط ، يعنى امتصت زهره ورائحته

كريهة ، فحلف النبى ألا يأكله مرة أخرى، وقد أطلع الله نبيه على ما فعله

زوجاته ، وبين له كيف يخرج من يمينه ، وذلك بكفارة من عتق رقبة أو

إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم على ما جاء فى سورة المائدة.

وثبت فى صحيح مسلم أن عائشة وحفصة هما اللتان اتفقتا على هذه الحيلة

، والذى أسره لهما هو عدم عودته إلى شرب العسل ، فأفشيا السر فاخبره

الله.

وقيل : إن السر هو قوله لهما إن أبويهما سيكونان خليفتين من بعده.

وقيل : إن سبب نزول الآيات خلوة الرسول بمارية فى بيت حفصة وكانت

غائبة عنه فلما رأت أن ذلك هوان من شأنها


الصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم

الموضوع (42) الصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما المقصود بالصلاة على النبى ، وما مدى مشروعيتها، وكيف

تُؤَدّى ، وما فضلها ؟.

أجاب : يقول اللّه سبحانه {إن الله وملائكته يصلون على النبى يا أيها

الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما} الأحزاب : 56 ، يقول العلماء

: الصلاة على النبى من اللّه رحمة، ومن الملائكة استغفار ، ومن المؤمنين

دعاء ، فالمطلوب منا أن ندعو الله أن يزيد من تعظيمه وإكرامه للنبى صلى

الله عليه وسلم.

وإذا كانت النصوص قد أكدت أن الله سبحانه أعطى لنبيه صلى الله عليه

وسلم من المكرمات ما لا يمكن حصره إلا أن طلبنا هذا من الله لنبيه يعد

تعبيرا عن مدى حبنا له ، وحبنا للرسول علامة من علامات صدق الإيمان

، فقد ورد فى الحديث " لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده

ومن الناس أجمعين " كما جاءت روايات أخرى فى هذا المعنى. قال ابن

عبد السلام : ليست صلاتنا على النبى صلى الله عليه وسلم شفاعة له ،

فإن مثلنا لا يشفع لمثله ، ولكن الله أمرنا بمكافأة من أحسن إلينا ، فإن

عجزنا عنها كافأناه بالدعاء ، فأرشدنا الله لما علم عجزنا عن مكافأة

نبينا - إلى الصلاة عليه.

وفى مدى مشروعية هذه الصلاة أقوال : أحدها أنها تجب فى الجملة بغير

حصر، لكن أقل ما يحصل به الإجزاء مرة، والثانى أنه يجب الإكثار منها

من غير تقييد بعدد، والثالث تجب كلما ذُكر، والرابع تجب فى كل مجلس

، والخامس تجب فى كل دعاء ، والسادس تجب فى العمر مرة ، فى الصلاة

أو فى غيرها ، ككلمة التوحيد ، والسابع تجب فى الصلاة من غير تعيين

المحل ، والثامن تجب بعد التشهد ، إلى غير ذلك من الأقوال.

وقال جماعة : إنها مستحبة وليست واجبة. والبحث فى أدلة هذه الأقوال

وترجيحها يمكن الرجوع إليه فى كتب السيرة والحديث.

وهذه الصلاة تؤدى بأية صيغة كانت ، وأفضلها -كما قال كثير من العلماء

هى الصلاة الإبراهمية التى تقال بعد التشهد الأخير فى الصلاة ، لأن الأحاديث

الصحيحة وردت فى أنها هى التى علمها النبى صلى الله عليه وسلم لأصحابه

حديث الذبابة

الموضوع (43) حديث الذبابة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما رأى الدين فى الحديث المشهور عن غمس الذبابة فى الشراب

إذا وقعت فيه ؟.

أجاب : روى البخارى عن أبى هريرة رضى الله عنه أن النبى صلى الله

عليه وسلم قال "إذا وقع الذباب فى شراب أحدكم فليغمسه ثم لينزعه ،

فإن فى أحد جناحيه داء وفى الآخر شفاء" وجاء فى روايات لغير البخارى

التعبير بإناء بدل شراب ، والتعبير بقوله "فامقلوه " بدل "فليغمسه " وأن

الذباب يقدم الجناح الذى فيه الداء ويؤخر الجناح الذى فيه الدواء ، والحديث

يأمر بنزع الذبابة بعد غمسها وعدم تركها فى الإناء.

حول هذا الحديث قامت معركة كبيرة بين الأطباء أنفسهم ، وأدلى كل فريق

بوجهة نظره ، وتبين من كلامهم - وهم أهل الذكر فى الناحية الطبية -

أن الطب ما زالت فيه أسرار لم يصل العلم إلى كشفها حتى الآن ، وقام

بعض خبراء التحليل ببحوث أثبت فيها أن الذباب - وبخاصة النوع الذى

يعرف بالزنبور- فى جسمه سم وترياق ، أو مرض ودواء ، ومعروف لدى

الجميع أن سم العقرب يعالج بسم العقرب بعد إجراءات خاصة، والتحصين

من بعض الأمراض يكون بمسبب هذه الأمراض بعد ترويض الميكروبات

أو الفيروسات - حسب مصطلحهم - بعمليات معينة.

وأكد علماؤنا الأجلاء أن الحديث ما دام قد ثبت بطريق صحيح فلا ينبغى

أن نسارع بتكذيبه إذا خالف شيئا مألوفا لم يصل إلى درجة الحقيقة القاطعة

، ولا أن نسارع بتأويله ليناسب ما عهدناه ، إلا إذا ثبت بالقطع الذى لا

يعتريه شك ، فهنا يكون التأويل مسموحا به ، ووجوه هذا التأويل كثيرة.

والتعارض بين النص والحقيقة هو تعارض فى ظاهر النص لا فى حقيقته

، لأن الحقيقتين لا تتعارضان أبدا تعارضا كاملا من كل الوجوه ، لأنهما

من صنع الله الحكيم.

ومن العلماء المرموقين فى التوفيق بين الروايات التى يتعارض بعضها

مع بعض : ابن قتيبة الدينورى المتوفى سنة 276 ه ، وأشار إلى حديث

الذباب فى كتابه "تأويل مختلف الحديث " وأورد كلام الأطباء فى منافع

الحيات والعقارب والذباب.

والمرحوم الشيخ يوسف الدجوى أجاب عن هذا الحديث بما لا يخرج عما

تقدم وأيده بمحاضرة ألقاها السيد / إبراهيم مصطفى عبده - معيد فى

الصيدلة وتركيب العقاقير الطبية - فى جمعية الهداية الإسلامية بالقاهرة

بتاريخ 19 / 3/ 1931 م ، ونشر ذلك بمجلة الإسلام فى 30/12/1932

م ، أيدها بتجارب ونُقُول عن كبار الأطباء العالميين ، كما نشر بمجلة الأزهر

" عدد رجب 1378 ط " وكان هذا الحديث ضمن الرسالة التى قدمها المرحوم

الشيخ محمد محمد أبو شهبة لنيل درجة الأستاذية سنة 1946 م وفيه

نُقُول طبية عن كبار الأطباء ، ويمكن الرجوع فى هذا الموضوع إلى كتابه

"دفاع عن السنة" صفحة 199.

وجاء فى محاضرة الأستاذ إبراهيم مصطفى أن الذباب يقع على العفونات

وما فيها من جراثيم ، ويتحول ما يأكله فى داخل جسمه إلى ما سماه علماء

الطب "البكتريوفاج " الذى ينتصر على كثير من الجراثيم ، وأثبت ذلك بما

نقله عن مجلة التجارب الطبية الإنجليزية "عدد 1037 عام 1927م ".

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 16/03/2011 :  16:45:41  Show Profile


حديث المتطوع أمير نفسه

الموضوع (44) حديث المتطوع أمير نفسه.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : إذا شرع الإنسان فى عبادة نافلة أى غير مفروضة، كصلاة الضحى

وصيام يوم عرفة، وحج التطوع ، هل له أن يخرج من هذه العبادة ، أو

لا بد من إتمامها ، وإذا خرج منها هل يجب عليه أن يقضيها أو لا يجب

؟.

أجاب : يقول اللّه سبحانه { يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول

ولا تبطلوا أعمالكم } محمد : 33.

روى البخارى وغيره أن سلمان أمر أبا الدرداء بأن يفطر من صوم كان

متطوعا فيه -وذلك عند ما زاره فصنع له طعاما ولم يأكل معه لأنه صائم

- ولما ذكرا ذلك للنبى صلى الله عليه وسلم ( صلى الله عليه وسلم ) قال

: " صدق سلمان ".

وروى مسلم وأبو داود والنسائى عن عائشة رضى الله عنها قالت :

دخل علىَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فقال " هل عندكم شئ

"؟ فقلت : لا، قال "فإنى صائم " ثم مر بعد ذلك اليوم وقد أهدى إلى حيس

، فخبأت له منه ، وكان يحب الحيس ، قلت : يا رسول الله إنه أهدى لنا

حيس فخبأت لك منه ، قال " أدنيه ، أما إنى قد أصبحت وأنا صائم "

فأكل منه ثم قال لنا "إنما مثل صوم التطوع مثل الرجل يخرج من ماله

الصدقة، فإن شاء أمضاها وإن شاء حبسها" هذا لفظ رواية النسائى وهو

أتم من غيره ، وروت أم هانى قالت : دخلت على رسول الله صلى الله

عليه وسلم فأتى بشراب فناولنيه فشربت منه ، ثم قلت : يا رسول الله

لقد أفطرت وكنت صائمة ، فقال لها "أكنت تقضين شيئا"؟ قالت : لا، قال

" فلا يضرك إن كان تطوعا" رواه سعيد وأبو داود. وفى رواية لأحمد والدارقطنى

والبيهقى أنه صلى الله عليه وسلم قال لها "إن المتطوع أمير نفسه ، فإن

شئت فصومى وإن شئت فأفطرى" وروى الحاكم مثله وصححه.

وروى عن عائشة أنها قالت : أصبحت أنا وحفصة صائمتين متطوعتين

فأهدى لنا حيس فأفطرنا. ثم سألنا رسول الله صلى الله عليه وسلم

فقال "اقضيا يوما مكانه ".

من شرع فى عبادة مفروضة حرم عليه أن يفسدها أو يبطلها، بناء على

ما ورد فى مبطلات الصلاة والصيام والحج من النصوص ، وعليه أن يعيد

هذه العبادة على وجهها الصحيح أو يقضيها إن فات وقتها ، وإلى جانب

النصوص الخاصة بكل عبادة تنهى الآية المذكورة عن إبطال الأعمال ، وهو

يشمل الإبطال المادى والمعنوى ، ومن المعنوى الرياء الذى يبطل الثواب

وإن لم يبطل مادة العمل ، وعدم الخشوع فى الصلاة ، والكذب والزور والغيبة

فى الصيام ، والرفث والفسوق والجدال فى الحج فى بعض معانى هذه

الأمور، فهى تبطل الثواب ولا تبطل الصحة فلا تلزم الإعادة أو القضاء.

أما من شرع فى عبادة غير مفروضة كالأمثلة المذكورة فى السؤال فإن

الخروج منها وإبطالها ماديا اختلف العلماء فى جوازه ومنعه ، ففريق

قال بجواز الخروج وعدم وجوب الإتمام ، بناء على الحديث الأول عن عائشة

والحديث الثانى عن أم هانى إلى جانب حديث سلمان وأبى الدرداء وأجابوا

على الآية باحتمال ، أن يكون النهى عن إبطال الثواب ، فهو ليس نصا

فى الإبطال المادى. كما أجابوا على الحديث الثالث الوارد فى عائشة وحفصة

بالضعف ، قال عنه أبو داود : لا يثبت ، وقال الترمذى : فيه مقال ، وضعفه

الجوزجانى وغيره ، وإن قبل هذا الحديث فأمر الرسول لهما بالقضاء

للاستحباب لا للوجوب. وقالوا : يستحب إتمام النفل ويستحب قضاؤه إن

أبطله وذلك للخروج من الخلاف.

وهذا الرأى مروى عن ابن عمر وابن عباس وابن مسعود. وبه أخذ أحمد

والشافعى.

وفريق قال بحرمة الخروج من التطوع وبوجوب إتمامه ، ودليلهم فى ذلك

الآية الناهية عن إبطال الأعمال ، والحديث الثالث الوارد فى عائشة وحفصة،

ورد عليهم الأولون بما سبق ذكره.

وعلى هذا الرأى أبو حنيفة ومالك ، فالنفل يلزم بالشروع فيه ولا يخرج

منه إلا لعذر، فإن خرج وجب القضاء عند أبى حنيفة، ولا يجب عند مالك

هكذا قال ابن قدامة،

الأشهر الثلاثة

الموضوع (45) الأشهر الثلاثة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل من الحديث ما يقال "رجب شهر الله وشعبان شهرى ورمضان

شهر أمتى " ؟.

أجاب : ألف ابن حجر العسقلانى رسالة بعنوان "تبيين العجب بما ورد

فى فضل رجب " أورد فيها أحاديث ما بين ضعيف وموضوع ، وذكر أنه

لا يوجد حديث صحيح خاص بفضل الصيام أو الصلاة فى شهر رجب بالذات

، ونص عبارته : لم يرد فى فضل رجب ولا فى صيامه ولا فى صيام شىء

منه معين ، ولا فى قيام ليلة مخصوصة فيه... حديث صحيح يصلح للحجة،

وقد سبقنى إلى الجزم بذلك الإمام أبو إسماعيل الهروى الحافظ.

وذكر حديث "رجب شهر الله وشعبان شهرى ، ورمضان شهر أمتى" كما

ذكر حديث "خيرة اللّه من الشهور شهر رجب وهو شهر الله من عظم شهر

رجب فقد عظم أمر الله ، ومن عظم أمر الله أدخله اللّه جنات النعيم ، وأوجب

له رضوانه الأكبر، وشعبان شهرى، فمن عظم شهر شعبان فقد عظم أمرى،

ومن عظم أمرى كنت له فرطا وذخرا يوم القيامة، وشهر رمضان شهر أمتى،

فمن عظم شهر رمضان وعظم حرمته ولم ينتهكه وصام نهاره وقام ليله

وحفظ جوارحه -خرج من رمضان وليس عليه دين يطلبه الله تعالى به ".

قال البيهقى : هذا حديث منكر "قلت " أى قال ابن حجر: بل هو موضوع

ظاهر الوضع ، بل هو من وضع "نوح الجامع " وهو أبو عصمة الذى قال

عنه ابن المبارك لما ذكره لوكيع : عندنا شيخ يقال له أبو عصمة كان يضع

الحديث ، وهو الذى كانوا يقولون فيه "نوح الجامع " جمع كل شىء إلا

الصدق ، وقال الحنبلى : أجمعوا على ضعفه "الإسلام - العدد 30 ، 31

حديث اختلاف أمتى رحمة

الموضوع (46) حديث اختلاف أمتى رحمة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل صحيح أن النبى صلى الله عليه وسلم قال " اختلاف أمتى

رحمة" وكيف يكون الاختلاف رحمة، والدين بقرآنه وحديثه يدعو إلى الوحدة

؟.

أجاب : هذا الحديث ذكره البيهقى تعليقا فى رسالته ، وأسنده فى المدخل

من حديث ابن عباس بلفظ "اختلاف أصحابى لكم رحمة" وإسناده ضيف

كما قال العراقى فى تخريجه لأحاديث إحياء علوم الدين " ج1 ص 25

".

وسبب هذا القول كما ذكره بعض الكتاب أن أعرابيا حلف ألا يقرب زوجته

حينا من الدهر، ولم يعرف هذا الأعرابى مدة ذلك الحين الذى أقسم عليه

، فذهب إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ليسأله فلم يجده ، فسأل أبا

بكر رضى اللّه عنه فقال : اذهب فطلق امرأتك ، فالحين هو العمر كله ،

وسأل عمر رضى الله عنه فقال : إن عشت أربعين سنة يمكنك أن ترجع

إلى امرأتك ، فالحين أربعون سنة ، وسأل عثمان رضى اللّه عنه فقال

: امكث عاما ثم ارجع إلى امرأتك ، فالحين عام فقط ، وسأل عليا رضى

الله عنه فقال له : متى حلفت ؟ قال : بالأمس ، فقال : ارجع إلى امرأتك

فالحين هو نصف يوم.

ثم قص الأعرابى على رسول اللّه صلى الله عليه وسلم فسأل كلا من الصحابة

الأربعة على مستندهم فى آرائهم ، فقال أبو بكر : قال الله تعالى فى

قوم يونس { فلولا كانت قرية آمنت فنفعها إيمانها إلا قوم يونس لما

آمنوا كشفنا عنهم عذاب الخزى فى الحياة الدنيا ومتعناهم إلى حين } يونس


Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 16/03/2011 :  17:01:50  Show Profile

البطيخ والقرى

الموضوع (47) البطيخ والقرى.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل من الحديث : ربيع أمتى البطيخ ، وخير بقاع الأرضى القرى

وشرها المدن ؟.

أجاب : ليس هناك حديث صحيح فى مدح البطيخ ، وليس هناك حديث

يفضل أهل القرى على أهل المدن. وأسماء الأمكنة لا قيمة لها، وقيمتها

فى سلوك أهلها.


حديث " حزام الجوع "

الموضوع (49) حديث " حزام الجوع ".

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل صحيح أن النبى صلى الله عليه وسلم كان يشد الحجر على

بطنه من الجوع ؟.

أجاب : روى البخارى ومسلم عن أنس رضى الله عنه أنه وجد الرسول

صلى الله عليه وسلم يوما قد عصب بطنه بعصابة، وذلك من الجوع.

وكان المسلمون الأولون يشدون الأحجار على بطونهم ليقيموا أصلابهم وذلك

من الجوع.

ويروى أحمد بسند صحيح عن أبى هريرة رضى الله عنه قال :

لقد رأيتنا وما لنا ثياب الا البُرُد المتفتقة ، وإنه ليأتى على أحدنا الأيام

ما يجد طعاما يقيم به صلبه ، حتى إن أحدنا ليأخذ الحجر فيشد به على

أخمص بطنه ثم يشده بثوبه ليقيم صلبه.


غزوة ذات الرقاع

الموضوع (50) غزوة ذات الرقاع.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : لماذا سميت غزوة ذات الرقاع بهذا الاسم ، وما اسم الرجل الذى

حدثت معه واقعة السيف الذى أراد به قتل النبى صلى الله عليه وسلم ؟

أجاب : جاء فى "المواهب اللدنية " للقسطلانى وشرحها للزرقانى أن

غزوة ذات الرقاع سميت بذلك لأنهم رقعوا فيها راياتهم ، أو باسم شجرة.فى

ذلك الموضع كانت العرب تعبدها وتربط بها خرقا لقضاء مصالحهم. وقيل

: لأن الأرض التى نزلوا بها كان بها بقع سود وبقع بيض كأنها ثوب مرقع

، وقيل : لأن خيلهم كان بها سواد وبياض.

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 16/03/2011 :  17:04:12  Show Profile


حديث : فى العشق والشهادة
الموضوع (51) حديث : فى العشق والشهادة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل من الحديث ما يقال "من عشق فعف فكتم فمات فهو شهيد"؟

أجاب : تقدم الحديث عن الحب بين الجنسين وهو غالب ما يسأل عنه

الناس ، وهو أمر طبيعى فى حياة البشر، وإذا انتهى إلى غاية شريفة

ولم يصاحبه محرم فلا بأس به ، وقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم

يحب زوجاته ويخص عائشة منه بنصيب أوفر، لأنه لا يمكن العدل فيه ،

وروى أصحاب السنن أنه قال فى ذلك " اللهم هذا قسمى فيما أملك فلا

تلمنى فيما تملك ولا أملك ".

وحديث " من عشق فعف فمات فهو شهيد " وفى رواية "من عشق وكتم

وعف وصبر غفر الله له وأدخله الجنة" هو حديث موضوع مكذوب على النبى

صلى الله عليه وسلم. ولا يجوز أن يكون من كلامه ، فإن الشهادة درجة

عالية عند الله مقرونة بدرجة الصديقية ، ولها أعمال وأحوال هى شروط

فى حصولها ، والشهادة الخاصة هى ما كانت فى سبيل اللّه ، والشهادة

العامة خمس مذكورة فى الصحيح وليس العشق واحدا منها.

حديث : الشفاء فى ثلاث

الموضوع (52) حديث : الشفاء فى ثلاث.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل من الحديث ما يقال "الشفاء فى ثلاث ،شربة عسل ، أو شرطة

محجم أو كية نار، وأكره أن يكتوى " وهل الأخذ بغير هذه الوسائل فى

علاج الأمراض يُعد خروجا على ما جاء بالسنة؟ أجاب : هذا الحديث

رواه البخارى بعدة روايات كما جاء فى كتاب "زاد المعاد " لابن القيم

، ووضح معناه بما نقله عن المازرى من أن الأمراض الامتلائية إما أن تكون

دموية أو صفراوية أو بلغمية أو سوداوية ، فإن كانت دموية فشفاؤها إخراج

الدم ، وإن كانت من الأقسام الثلاثة الباقية فشفاؤها بالإسهال الذى يليق

بكل خلط منها ، وكأنه صلى الله عليه وسلم نبه بالعسل على المسهلات ،

وبالحجامة على الفصد.

وقد قال بعض الناس : إن الفصد يدخل فى قوله "شرطة محجم " فإذا

أعيا الدواء فآخر الطب الكى ، فذكره صلى الله عليه وسلم فى الأدوية لأنه

يستعمل عند غلبة الطباع لقوى الأدوية وحيث لا ينفع الدواء المشروب ،

إلى آخر ما قاله ابن القيم عن المازرى.

ومنه نرى أن العلاج ليس مقصورا على هذه الأشياء المذكورة فى الحديث

، فهى وسائل لعلاج أنواع من المرض وليس لكل الأمراض ، وفى الوقت

نفسه هى أمثلة ونماذج لغيرها من الأدوية، وليس المقصود حصرها ومنع

غيرها ،


النبى بين حياة وموت

الموضوع (53) النبى بين حياة وموت.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : ما مدى صحة القول بأن النبى صلى الله عليه وسلم حى يرزق ،

وهل يتعارض مع قوله تعالى {إنك ميت وإنهم ميتون } الزمر: 30 ؟

أجاب : إذا كان الحديث قد ورد فى أن الأنبياء أحياء فى قبورهم ولا

تأكل الأرض أجسادهم ، كما نصت الآية على حياة الشهداء - فلا نعلم

نحن كيفية هذه الحياة التى للأنبياء، حيث لم ينص عليها فى خبر كما نص

فى الحديث على حياة الشهداء.

وحياتهم حياة برزخية -أى فاصلة بين الحياة فى الدنيا والحياة يوم القيامة-

لا تكليف فيها ، فقد انقطع التكليف بمفارقة الروح للجسد ، وكل من عليها

فان ، وكل نفس ذائفة الموت ، أى تنتهى به حياتها الدنيوية الى حياة برزخية

نترك تفصيلها الى الله. فهى من الغيب الذى لا يقبل فيه إلا خبر صادق لا

يتطرق إليه الشك ثبوتا ودلالة.

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 16/03/2011 :  17:07:55  Show Profile


رؤى الإسراء

الموضوع (54) رؤى الإسراء.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : كيف رأى رسول اللّه صلى الله عليه وسلم وهو فى رحلة الإسراء

أناسا يعذبون ويحاسبون على أعمالهم رغم أن يوم القيامة لم يأت بعد؟

أجاب : ما رآه النبى صلى الله عليه وسلم ليلة الإسراء هو صور ونماذج

لما يكون عليه الحال يوم القيامة ، أو هو تعبير عن الواقع لهؤلاء الناس

فى القبور ، ففى القبر نعيم وعذاب ، وذلك غير ما يكون يوم القيامة ، من

نعيم فى الجنة وعذاب فى النار، فالصور التى رآها الرسول فى ليلة الإسراء

، ومثلا ما رآه مناما... ورؤيا الأنبياء حق -من أن ملكين أخذاه ومرا به

على صور وأشكال لمن ينامون عن الصلاة ومن يأكلون الربا ومن يزنون

وخطباء الفتنة،


حديث : قص الأظافر يوم الجمعة

الموضوع (55) حديث : قص الأظافر يوم الجمعة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل من الحديث ما يقال "من قص أظافره فى يوم الجمعة أخرج

اللّه منه مرضا وزاده شفاءا ؟ أجاب : لم أجد حديثا صحيحا بهذا

المعنى، والذى وجدته هو ما ذكره الشعرانى فى كتابه "كشف الغمة" ج

1 ص 180 "من قلم أظفاره يوم الجمعة وقى من السوء إلى مثلها" وقال

عنه الزرقانى فى شرح المواهب "ج 4 ص 215" : إنه حديث ضعيف

رواه الطبرانى فى الأوسط والبزار عن أبى هريرة.

وروى البغوى أن النبى صلى الله عليه وسلم كان يأخذ أظفاره وشاربه كل

جمعة ، ونقل السفارينى فى كتابه "غذاء الألباب " ج 1 ص 381 عن

"الآداب الكبرى" حديثا رواه ابن بطة بإسناده "من قص أظفاره يوم الجمعة

دخل فيه شفاء وخرج منه داء"


عبادة النبى قبل البعثة

الموضوع (56) عبادة النبى قبل البعثة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : كان النبى صلى الله عليه وسلم يتعبد فى غار حراء قبل البعثة،

فبماذا كان يتعبد؟.

أجاب : ذكر القرطبى فى تفسيره "ج 16 ص 57" أن العلماء تكلموا

فى النبى صلى الله عليه وسلم هل كان متعبدا بدين قبل الوحى أم لا، فمنهم

من منع ذلك مطلقا وأحاله عقلا، قالوا لأنه يبعد أنه يكون متبوعا من عُرف

تابعا، وبنوا هذا على التحسين والتقبيح ، وقالت فرقة أخرى بالتوقف

وترك قطع الحكم عليه بشىء فى ذلك ، حيث لا دليل على شىء بالعقل

أو النقل ، وهذا مذهب أبى المعالى، وقالت فرقة ثالثة : إنه كان متعبدا

بشرع من قبله وعاملا به ، ثم اختلف هؤلاء فى التعيين ، فذهبت طائفة

إلى أنه كان على دين عيسى، فإنه ناسخ لجميع الأديان والملل قبله فلا

يجوز أن يكون النبى على دين منسوخ ، وذهبت طائفة إلى أنه كان على

دين إبراهيم ، لأنه من ولده وهو أبو الأنبياء ، وذهبت طائفة إلى أنه كان

على دين موسى ،


وما ينطق عن الهوى

الموضوع (57) وما ينطق عن الهوى.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : نريد توضيحا لمعنى قوله تعالى : {وما ينطق عن الهوى. أن هو

إلا وحى يوحى } النجم : 3 ، وهل منه الحديث النبوى ؟.

أجاب : يقول المفسرون : إن النبى صلى الله عليه وسلم لم ينطق عن الهوى

والغرض فى القرآن الذى يبلغه للناس ، فهو وحى من الله تعالى ، بمعنى

أن النبى صلى الله عليه وسلم إذا قاله : قال الله كذا ، فإن ذلك عن صدق

، وأن الكلام هو كلام الله ، وليس كلام محمد نسبه إلى ربه ليكسب قداسة،

فإنه صلى الله عليه وسلم لا يكتم شيئا مما أمر بتبليغه حتى لو كان على

غير ما يحبه هو؟ ولذلك لما نزل قوله تعالى فى حقه {عبس وتولى. أن

جاءه الأعمى } بلغ ذلك ولم ينقص منه شيئا مع أنه ضد هواه وميله ، لكن

الحق لابد أن يتبع ويبلغ.

وهذا يلتقى مع قوله تعالى{تنزيل من رب العالمين. ولو نقول علينا بعض

الأقاويل. لأخذنا منه باليمين. ثم لقطعنا منه الوتين.فما منكم من أحد عنه

حاجزين } الحاقة : 43 -47 ، ومع قوله {قل ما يكون لى أن أبدله من

تلقاء نفسى إن أتبع إلا ما يوحى إلى إنى أخاف إن عصيت ربى عذاب

يوم عظيم } يونس : 15.

فالقرآن هو الوحى الذى يبلغه الرسول دون تغيير أو تبديل ، ودون تدخل

هواه فيه ، أما ما يحكم به بين الناس فهو نطقه هو وكلامه هو، إن كان

حقا أيده الله فيه وسكت عنه ، وإن كان غير ذلك أرشده ، كما فى قوله

تعالى{ولا تصل على أحد منهم مات أبدا ولا تقم على قبره } التوبة : 84

بعد أن صلى على قبر عبد الله بن أبى كبير المنافقين.

والحديث النبوى معناه من الله ولفظه من النبى صلى الله عليه وسلم فهو

لا ينطق عن الهوى ، إن هو إلا وحى يوحى ، وإذا بلغه الرسول صحيحا

فبها ، وإلا صححه رب العزة ، وإذا لم يكن معنى الحديث من الله بل كان

اجتهادا ، التزم فيه الرسول المصلحة العامة ، وبخاصة فيما يمس الناس

، ويظهر ذلك فى عرض مشروع الصلح فى غزوة الخندق على السعدين

، وقالا: هل هو أمر من الله فنتبعه ، أو شىء تحبه فنوافقك عليه ، أو

هو لمصلحتنا؟ فقال "بل لمصلحتكم " فلم يوافقوا عليه "انظر كتب السيرة".

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 16/03/2011 :  17:10:09  Show Profile


الكوثر

الموضوع (58) الكوثر.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل صحيح أن الكوثر نهر فى الجنة أعطاه الله للنبى صلى الله

عليه وسلم ؟.

أجاب : يقول الله سبحانه {إنا أعطيناك الكوثر } وللعلماء كلام كثير فى

المراد بالكوثر، فقيل هو الخير الكثير، وقيل هو النبوة، وقيل غير ذلك

، وأقوى ما فسر به ما جاء فى صحيح مسلم وغيره أن النبى صلى الله

عليه وسلم لما قرأ هذه السورة قال "أتدرون ما الكوثر"؟ قلنا : الله ورسوله

أعلم ،فقال "نهر وعدنيه ربى، عليه خير كثير، وهو حوض ترد عليه أمتى

يوم القيامة، آنيته عدد النجوم ، فيُختلجُ العبد منهم فأقول : رب إنه من

أمتى، فيقول : ما تدرى ما أحدث بعدك "ومعنى يختلج ينزع ويبعد، وروى

أحمد فى مسنده أن رجلا سأل النبى صلى الله عليه وسلم ما الكوثر؟ فقال

"نهر فى الجنة يسيل فى حوضه ، لهو أشد بياضا من اللبن وأحلى من العسل

" وجاء فى صحيح البخارى أنه "نهر فى الجنة يسيل فى حوضه ، مجراه

على الدر والياقوت " وفى سنن النسائى "ترابه المسك وحصاه اللؤلؤ والياقوت

، وماؤه أحلى من العسل وأبيض من اللبن وأبرد من الثلج ".

وحوض النبى صلى الله عليه وسلم أكبر الحياض وأكثرها واردة ، ففى

حديث الترمذى "إن لكل نبى حوضا ، وإنهم يتباهون بأكثرهم واردة، وإنى

أرجو أن أكون أكثرهم واردة" وجاء فى روايات البخارى ومسلم "أن حوض

الرسول صلى الله عليه وسلم مسيرة شهر، ماؤه أبيض من اللبن وريحه

أطيب من المسك وكيزانه كنجوم السماء، من شرب منه لا يظمأ أبدا" وفى

رواية "حوضى مسيرة شهر وزواياه سواء ، وماؤه أبيض من الوَرِق "

أى الفضة ، وفى رواية لهما أيضا ما يفيد أن بعض من يردون الحوض من

أمته يمنعون عنه ويذهب بهم إلى النار لأنهم ارتدوا على أدبارهم فلا يخلص

منهم إلا مثل همل النعم ، أى ضوالها. ومعناه الناجى قليل كقلة الضالة من

الغنم بالنسبة إلى جملتها "الزرقانى على المواهب ج 5 ص 34، الترغيب

ج 4 ص 144- 147 ".

تلك بعض الأحاديث التى فسرت الكوثر بأنه نهر فى الجنة بهذه الأوصاف

الطيبة،


تحريم ما أحل الله

الموضوع (59) تحريم ما أحل الله.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : قال الله تعالى : {يا أيها النبى لم تحرم ما أحل الله لك تبتغى

مرضاة أزواجك } ما هو الشىء الذى حرمه الرسول على نفسه ، وكيف

يخلف أمر الله فيحرم ما أحله الله له ؟.

أجاب : أصح ما ورد فى سبب نزول هذه الآية من أول سورة التحريم

كما رواه مسلم ، أنه صلى الله عليه وسلم كان يشرب عسلا عند بعض

نسائه - زينب بنت جحش أو حفصة بنت عمر-وكان يمكث عندها طويلا،

فدبت الغيرة فى قلب بعض زوجاته ، وهن بشر ، كن يتمنين أن يمكث عندهن

كما يمكث هناك ، لأن من عادته صلى الله عليه وسلم أنه كان يطوف عليهن

جميعا كل يوم ، يسأل عنهن ويقضى حاجاتهن ، ثم يبيت عند صاحبة النوبة

، فقال بعض الزوجات : إذا وصل النبى إلينا نقول له : إن فى فمك رائحة

كريهة وهو يكره الرائحة الكريهة فقلن له ذلك ، وذكر أنه من الطعام الذى

أكله ، فقال "أكلت عسلا" فقلن : لعل نحله قد جنت العُزفُط ، يعنى امتص

زهر شجر العرفط وهو ذو رائحة كريهة.

ومن هنا حلف الرسول ألا يأكله مرة أخرى ، وبالفعل عندما زار من عندها

عسل رفض أن يأكل منه ، وقد أطلع الله نبيه على ما فعلته أزواجه ، -

زوجاته - وبيَّن له المخرج من يمينه ، وهو كفارة بعتق رقبة أو أطعام

عشر مساكين أو كسوتهم على ما جاء في سورة المائدة.

وقد نزلت هذه الآية عتابا رقيقا من اللّه لنبيه فى أنه كان فى الذروة من

حسن معاشرة أزواجه ، لدرجة أنه امتنع عما أحله الله له لإدخال السرور

على قلوبهن وبين له أن سمو الخلق لا يصل إلى الدرجة التي يتعب فيها

نفسه ويحرمها من الحلال الطيب الذى يحبه ، فالامتناع عن أكل شىء إرضاء

لمن يحبه ليس تحريما شرعيا لشيء أحله اللّه وليس معصية، بل هو تصرف

شخص فى معاملة أزواجه ، كما امتنع عن أكل الثوم والبصل وهما مباحان

، لأن وضعه من لقاء الملائكة وغيره ليس كوضع سائر الناس ، وقد امتنع

من قبله سيدنا يعقوب عن لحوم الإبل وألبانها لأمر يخصه ، ولم يعاتبه

الله على ذلك كما قال سبحانه {كل الطعام كان حلا لبنى إسرائيل إلا ما

حرم إسرائيل على نفسه من قبل أن تنزل التوراة } آل عمران : 93.

والسبب المذكور لنزول الآية أصح من رواية الدارقطنى أنه امتنع عن مارية

إرضاء


رؤية النبى بالنهار والليل

الموضوع (60) رؤية النبى بالنهار والليل.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل من الحديث ما يقال عن عائشة رضى الله عنها أن النبى صلى

الله عليه وسلم كان يرى فى الظلام كما يرى فى النور ؟.

أجاب : جاء فى المواهب اللدنية للقسطلانى عن ابن عباس رضى الله

عنهما قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرى بالليل في الظلمة

كما يرى فى النهار فى الضوء. رواه البخارى. وروى البيهقى عن عائشة

رضى الله عنها قالت :كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرى فى الظلماء

كما يرى فى الضوء.

وقد علق الزرقانى فى شرحه على إسناد الحديث للبخارى فقال : لم أجده

فيه ، وإنما عزاه السيوطى وغيره للبيهقى فى الدلائل ، وقال : إنه حسن.

قال شارحه : ولعله -أى الحكم بالحسن - لاعتقاده ، وإلا فقد قال السهيلى

:

ليس بقوى، ونقل ابن دحية تضعيفه فى كتاب "الآيات البينات " عن ابن

بشكوال ، لأن فى سنده ضعفا فكيف يكون فى البخارى.

وحديث البيهقى رواه أيضا ابن عدى وبقى بن مخلد-كما فى الشفاء - وضعفه

ابن الجوزى والذهبى. لكنه يعتضد بشواهده فهو حسن كما قال السيوطى.

فالخلاصة أن روية النبى صلى الله عليه وسلم فى الظلام كالنهار سندها

ضعيف أو حسن وذكر الزرقانى أنه صلى الله عليه وسلم قام ليلة فوطئ

على زينب بنت أم سلمة بقدمه وهى نائمة، فبكت ، وقد يكون ذلك لبيان

أن رويته فى الليل كالنهار ليست فى كل الأحوال ، وأجاب عنه الزرقانى

بجواب آخر من وجهة نظره "الزرقانى على المواهب ج 4 ص 83".

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 16/03/2011 :  17:12:28  Show Profile

حديث : شفاعة زائر القبر الشريف

الموضوع (61) حديث : شفاعة زائر القبر الشريف.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل من الحديث ما يقال " من زار قبرى وجبت له شفاعتى " وهل

تتحقق هذه الشفاعة إن كان الزائر من غير أهل التقوى والإيمان ؟.

أجاب : هذا الحديث رواه الدارقطنى وابن أبي الدنيا وغيرهما ، ورواه

عبد الحق فى أحكامه وسكت عنه ، وسكوته دليل على قبوله.

قال الذهنى : طرقه كلها لينة، لكن يقوى بعضها ببعض ، وهناك روايات

أخرى بهذا المعنى.

يقول الزرقانى فى شرح المواهب "ج 8 ص 298" : معنى "وجبت له

شفاعتى" أخصه بشفاعة ليست لغيره تناسب عظيم عمله ، إما بزيادة

نعيم أو تخفيف هول ذلك اليوم عنه ، أو دخول الجنة بلا حساب ، أو رفع

درجاته بها ، أو بزيادة شهود الحق والنظر إليه ، أو بغير ذلك ، أو المراد

البشرى بموته على الإسلام.

حديث : العلماء ورثة الأنبياء

الموضوع (62) حديث : العلماء ورثة الأنبياء.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل هذا حديث صحيح " العلماء ويرثه الأنبياء"؟.

أجاب : روى أبو داود والترمذى وابن ماجه وابن حبان فى صحيحه وغيرهم

أن النبى صلى الله عليه وسلم قال فى ضمن حديث طويل "أن العلماء ورثه

الأنبياء وإن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما ، إنما ورثوا العلم ، فمن

أخذه أخذ بحظ وافر".

هذا الحديث يبين فضل العلماء ، توضيحا لقوله تعالى {يرفع الله الذين آمنوا

منكم والذين أوتوا العلم درجات } المجادلة : 11 ، فهم الوارثون لما تركه

الرسول ، لأنه القائل "بلغوا عنى ولو آية" رواه البخارى والقائل فى طلاب

العلم ،


حديث : الجار السابع

الموضوع (63) حديث : الجار السابع.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل صحيح أن النبى صلى الله عليه وسلم أوصى على سابع جاركما

يقول بعض الناس ؟.

أجاب : معلوم أن الإسلام أوصى على رعاية حق الجوار، والنصوص فى

ذلك كثيرة يكفى منها قوله " تعالى {واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين

إحسانا وبذى القربى واليتامى والمساكين والجار فى القربى والجار الجنب

والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت أيمانكم } النساء : 36 ، والجار

ذو القربى من له صلة قرابة ، والجنب من لا يربطه به قرابة ، والصاحب

بالجنب قيل هو الزوجة ، وقوله صلى الله عليه وسلم "ما زال جبريل يوصينى

بالجار حتى ظننت أنه سيورثه " رواه البخارى ومسلم ، وقوله :"من كان

يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره " رواه البخارى ومسلم وقوله : "والذى

نفسى بيده لا يؤمن عبد حتى يحب لجاره " أو قال لأخيه -ما يحبط لنفسه

" رواه مسلم.

والجار هو من جاور فى المسكن أو المتجر أو المصنع أو الحقل أو حلقة

الدرس أو الفصل ، وفى أى مكان يطول به زمن الجوار، لكن هل الوصية

بالإحسان إلى الجار خاصة بمن يجاور مباشرة لا يتعداه إلى البعيد؟ إن

الناظر إلى روح الإسلام يرى أن الأخوة يمتد ظلها حتى يشمل أكثر من شخص

، وإن كان هناك تفاوت فى الأولوية بحسب القرب والبعد ، ويشهد لهذا

الامتداد حديث روى عن النبى صلى الله عليه وسلم أن رجلا جاء يشكو إليه

جاره فأمره أن ينادى على باب المسجد "ألا إن أربعين دارا جار" يقول

الزهرى راوى هذا الحديث مفسرا له : أربعون هكذا ، وأومأ إلى أربع جهات.

هذا هو الحديث الذى روى فى اتساع مجال الجوار وإن كان فى سنده مقال

، لكن روح الشريعة لا تعارضه. أما قول بعض الناس : إن النبى صلى

الله عليه وسلم أوصى على سابع جار فلم أره حديثا منسوبا إلى النبى

صلى الله عليه وسلم ، وهو من مبالغة الناس واستعمالهم عدد السبع وعدد

السبعين كثيرا فى المبالغة ، ولا ننسى فى هذا المقام قول النبى صلى الله

عليه وسلم فى الأخوة الجامعة كما رواه البخارى ومسلم " مثل المؤمنين

فى تراحمهم وتوادهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد ،

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 16/03/2011 :  17:14:54  Show Profile

حديث : الهرة بارة

الموضوع (64) حديث : الهرة بارة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل هذا من الحديث الشريف "اتقوا الهرة فإنها من المارة" ؟.

أجاب : لم أعثر على حديث بهذا اللفظ ، والذى رواه أصحاب السنن أن

النبى صلى الله عليه وسلم قال عن الهرة فى طهارتها وعدم نجاستها

"إنها ليست بنجس إنها من الطوافين عليكم والطوافات " يقول الدميرى

فى كتابه "حياة الحيوان الكبرى" والطوافون الخدم ، والطوافات الخادمات

، جعلها بمنزلة المماليك فى قوله تعالى {يطوف عليهم ولدان مخلدون }

الواقعة : 17 ، قد يستدل على ذلك بقوله تعالى فى آية الاستئذان {يا

أيها الذين آمنوا ليستأذنكم الذين ملكت أيمانكم والذين لم يبلغوا الحلم منكم

ثلاث مرات من قبل صلاة الفجر وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة ومن بعد

صلاة العشاء ثلاث عورات لكم ليس عليكم ولا عليهم جناح بعدهن طوافون

عليكم بعضكم على بعض } النور : 58.

وفى سنن ابن ماجه "الهرة لا تقطع الصلاة ، إنما هى من متاع البيت "

ولعل كلمة "الطوافين " يقصد بها ما جاء فى السؤال "المارة" أى التى

تمر أمام الناس.

هناك مثل يقول : فلان أبَر من هرة. أرادوا بذلك أنها تأكل أولادها من

شدة الحب لهم ، فهى بهذا بارة وليست مارة.


حديث : القابض على دينه

الموضوع (65) حديث : القابض على دينه.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل من الحديث ما يقال "سيأتى زمن على أمتى القابض فيه على

دينه كالقابض على الجمر " وهل ينطبق هذا الحديث على الزمن الذى نعيشه

الآن ؟ أجاب : روى ابن ماجه والترمذى حديثا قالا عنه : حسن غريب

، أى رواه راو واحد فقط ، أن النبى صلى الله عليه وسلم قال فى ضمن

حديث "فإن من ورائكم أياما الصبر فيهن مثل القبض على الجمر للعامل

فيهن مثل أجر خمسين رجلا يعملون مثل عمله ".

وجاء فى الجامع الكبير للسيوطى حديث "يأتى على الناس زمان التمسك

فيه بسنتى عند اختلاف أمتى كالقابض على الجمر" رواه الترمذى الحكيم

عن ابن مسعود فى كتابه "نوادر الأصول " وهو ضعيف ".

ومعلوم أنه لا يمر زمان إلا والذى بعده شر منه ، وقد كثرت فى أيامنا الفتن

المغريات والانحرافات ، لكن لم تصل إلى الذروة ، وما يخبئه المستقبل لا

علم لنا به ، ونرجو أن يقينا الله شر الفتن.


حديث : ليس الإيمان بالتمنى

الموضوع (66) حديث : ليس الإيمان بالتمنى.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : نريد توضيح معنى القول المأثور، ليس الإيمان بالتمنى، وهل هو

حديث صحيح ؟ أجاب : أثر عن الحسن البصرى أنه قال : ليس الإيمان

بالتمنى ولكن ما وقر فى القلب وصدقه العمل ، وإن قوما خرجوا من الدنيا

ولا عمل لهم وقالوا : نحن نحسن الظن بالله وكذبوا ، لو أحسنوا الظن لأحسنوا

العمل.

إن هذا الأثر ليس حديثا مرفوعا إلى النبى صلى الله عليه وسلم كما قال

المحققون ، وإنما هو من كلام الحسن البصرى ، ومعناه صحيح ، وهو أن

الإيمان الذى يكرم الله به المؤمن وينجيه من النار ليس مجرد كلمة يقولها

بلسانه دون عمل ، وليس أمنية يتمناها ترفع بها درجته عند ربه ، فما

أهون الكلام المجرد عن عمل يصدقه ، وما أكثر الأمانى عند المفلسين من

كنز العمل الصالح

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 16/03/2011 :  17:18:24  Show Profile


حديث : الجنة تحت أقدام الأمهات

الموضوع (67) حديث : الجنة تحت أقدام الأمهات.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : فى الحديث أن الجنة تحت أقدام الأمهات ، فكيف يكون ذلك وفيهن

كافرات وعاصيات ؟ أجاب : روى ابن ماجه والنسائى والحاكم وصححه

أن رجلا قال :

يا رسول الله أردت أن أغزو، فقال له "هل لك من أم "؟ قال نعم : قال

"فالزمها فإن الجنة تحت رجلها" وعبر فى بعض الروايات عن هذا بقوله

"الجنة تحت أقدام الأمهات ".

وردت النصوص فى القرآن والسنة بالأمر ببر الوالدين ، وتخصيص الأم

، بزيادة فى ذلك ، فإن برهما من أسباب دخول الجنة ، والمراد بعبارة

"الجنة تحت أقدام الأمهات " أن خدمة الأم خدمة خالصة ، وعدم الأنفة أو

التكبر عن أساء هذه الخدمة-حتى لو كانت الأم كافرة على ما جاء فى

قوله تعالى{وإن جاهداك على أن تشرك بى ما ليس لك به علم فلا تطعهما

وصاحبهما فى الدنيا معروفا} لقمان : 15.

من أقوى الأسباب فى دخول الجنة وبالأولى لو كانت الأم المؤمنة عاصية

لربها بمثل التقصير فى الصلاة.

وليس المراد أن كل الأمهات يدخلن الجنة حتما ، ويكن متمكنات منها كما

يتمكن الإنسان من الشىء الذى تحت قدمه ، فإن شرط دخول الجنة الإيمان

، فلا تدخلها الكافرة ، كما قال تعالى {إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر

ما دون ذلك لمن يشاء} النساء : 48 ، والمؤمنة وإن عصت ربها فقد يغفر

الله لها و لا تعذب ، وقد تعذب ولكن مصيرها الجنة ما دام فى قلبها ذرة

من إيمان تمنع الخلود فى النار.

وهنا يكون المطلوب أمرين : الأول أن تجتهد الأم لتدخل الجنة، وذلك بالإيمان

والعمل الصالح ، والثانى أن يجتهد الولد المؤمن ليدخل الجنة بالعمل الصالح

، ومنه بر الوالدين وبخاصة الأم ، وليجتمع شمل الأسرة فى الجنة كما كان

فى الدنيا ، قال تعالى {جنات عدن يدخلونها ومن صلح من آبائهم وأزواجهم

وذرياتهم والملائكة يدخلون عليهم من كل باب. سلام عليكم بما صبرتم فنعم

عقبى الدار } الرعد : 23 ،240 ، وقال {والذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم

بإيمان ألحقنا بهم ذريتهم وما ألتناهم من عملهم من شىء} الطور: 21.


فى التأنى السلامة

الموضوع (68) فى التأنى السلامة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : سمعنا حديثا يقول "فى التأنى السلامة" وسمعنا حديثا آخر يقول

"أفضل الصلاة فى أول وقتها فكيف نوفق بين التأنى والمبادرة ؟ أجاب

: "فى التأنى السلامة" ليس حديثا مرفوعا إلى النبى صلى الله عليه وسلم

وإنما هو قول جار على الألسنة ، قد قصد به إتقان العمل وأداؤه على

الوجه الأكمل ، كما قد يقصد به عدم المبادرة بالتنفيذ ، وإعطاء مهلة لأدائه.

ولا شك أن إتقان العمل مطلوب كما فى الحديث "إن الله يحب إذا عمل العبد

عملا أن يحكمه " رواه ابن أبى داود فى المصاحف ، وابن النجار عن عائشة،

وفيه مصعب بن ثابت ضيف "الجامع الصغير للسيوطى".

والتأخير قد يكون مستحبا إذا لم يدرس المشروع دراسة كافية ، فمن الخير

أن يؤجل حتى تستكمل دراسته فإن كملت الدراسة كانت المبادرة بالتنفيذ

أفضل ، فظروف المستقبل غيب ربما لا يساعد على التنفيذ، وجاء فى ذلك

حديث مرسل ، "إذا أردت أمرا فتدبر عاقبته ، فإن كان خيرا فأمضه ،

وإن كان شرا فانته " رواه ابن المبارك فى الزهد عن أبى جعفر عبد الله

بن مسعود الهاشمى مرسلا "الجامع الصغير للسيوطى".

وهذا كله فى أمور الدنيا التى تحتاج إلى دراسة كاملة ، أما أمور الآخرة

التى وضح الصواب فيها فمن الخير المبادرة بأدائها كالصلاة إذا حضر

وقتها، والحج إذا توفرت أسبابه ، وجاء فى ذلك حديث "التؤدة فى كل

شىء خير إلا فى عمل الآخرة" رواه أبو داود والحاكم فى المستدرك والبيهقى

فى الشعب وحديث "اغتنم خمسا قبل خمس :

شبابك قبل هرمك ، وصحتك قبل سقمك ، وغناك قبل فقرك ، وفراغك

قبل شغلك ، وحياتك قبل موتك " رواه ابن أبى الدنيا بإسناد حسن.

وبهذا يظهر عدم التعارض بين القول المأثور "فى التأنى السلامة" وحديث

الترغيب فى أداء الصلاة فى أول وقتها.


حديث : فى علامات الموت

الموضوع (69) حديث : فى علامات الموت.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل من الحديث ما يقال : ارقبوا الميت عند موته ثلاثا ، إن رشح

جبينه وذرفت عيناه وانتشر منخراه فهى رحمة من الله قد نزلت به ، وإن

غط غطيط البكر المختنق واحمر لونه وأزبد شدقاه فهو عذاب من الله قد

حل به ؟ أجاب : هذا الحديث ذكره الترمذى الحكيم فى كتابه "نوادر

الأصول " عن سلمان الفارسى ، وقد نقله السيوطى فى كتابه "شفاء الصدور".

وأخرج البيهقى فى الشعب عن ابن مسعود رضى الله عنه عن النبى صلى

الله عليه وسلم "المؤمن يموت برشح الجبين" ولم أعثر على حكم عليه.

انظر " مشارق الأنوار " للعدوى ص 20 وقد علق العراقى عليه بقوله :

ولا يصح " الإحياء ج 4 ص 395".

Go to Top of Page

مــطر
عضو ماسى

Saudi Arabia
8563 مشاركة

كتب فى :  - 16/03/2011 :  17:20:48  Show Profile

حديث : فى القيامة الخاصة

الموضوع (70) حديث : فى القيامة الخاصة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل ورد عن النبى صلى الله عليه وسلم أن من مات فقد قامت قيامته

؟ أجاب : هذا حديث ضعيف كما ذكره العراقى فى تخريجه لأحاديث

"إحياء علوم الدين" للإمام الغزالى "ج 4 ص 421" والمعنى أن من مات

فقد انتهت حياته الشخصية ، كما ستنتهى الحياة العامة للمخلوقات جميعا

يوم ينفخ فى الصور، وانتهى التكليف وبدأ الحساب.

حديث : فراسة المؤمن

الموضوع (72) حديث : فراسة المؤمن.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل من الحديث "اتقوا فراسة المؤمن" ؟ أجاب : جاء فى

تفسير القرطبى "ج 10 ص 42" روى أبو عيسى الترمذى عن أبى سعيد

الخدرى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "اتقوا فراسة المؤمن

فإنه ينظر بنور الله " ثم قرأ {إن فى ذلك لآيات للمتوسمين} الحجر:75

قال : هذا حديث غريب. وروى الترمذى الحكيم عن أنس قال : قال رسول

الله صلى الله عليه وسلم "إن لله عز وجل عبادا يعرفون الناس بالتوسم

" وزعمت الصوفية أنها كرامة، وقيل : بل هى استدلال بالعلامات ، ومن

العلامات ما يبدو ظاهرا لكل أحد وبأول نظرة ، ومنها ما يخفى فلا يبدو

لكل أحد ولا يدرك ببادئ النظر، ومنه قول ابن عباس : ما سألنى أحد عن

شىء إلا عرفت : أفقيه هو أو غير فقيه.

وروى عن عثمان بن عفان رضى الله عنه أن أنس بن مالك رضى الله عنه

دخل عليه وكان قد مر بالسوق فنظر إلى امرأة فلما نظر إليه قال عثمان

: يدخل أحدكم علىَّ وفى عينيه أثر الزنى؟ فقال له أنس : أوحيا بعد رسول

الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقال : لا، ولكن برهان وفراسة ، وصدق ، ومثله

كثير عن الصحابة والتابعين.

يقول ابن الأثير فى النهاية "اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور اللّه" يقال

بمعنيين أحدهما ما دل ظاهر هذا الحديث عليه ، وهو ما يوقعه الله تعالى

فى قلوب أوليائه فيعلمون أحوال بعض الناس بنوع من الكرامات وإصابة

الظن والحدس ، والثانى نوع يتعلم بالدلائل والتجارب والخلق والأخلاق

، فتعرف به أحوال الناس ، ومنه حديث أفرس الناس ثلاثة ، أى أصدقهم

فراسة ، وأنا أفرس بالرجال منك أى أبصر وأعرف.

إن الوصول إلى الحكم على الشىء بعد النظر أو السماع قد يكون لذكاء حاد

يسرع به الربط بين المقدمة والنتيجة أو بين السبب والمسبب ، غير أن هذا

الذكاء لا يصدق أحيانا ، ولا يقلل من شأنه أن يخطئ قليلا، فالإنسان بشر،

ولكن قد يؤيد هذا الذكاء إلهام من اللّه للصالحين من عباده فيوفقون فى

الحكم والاستنتاج ،


حديث : السؤال بالجاه

الموضوع (73) حديث : السؤال بالجاه.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : هل صحيح أن النبى صلى الله عليه وسلم قال "اسألوا الله بجاهى

، فإن جاهى عند الله عظيم "؟ أجاب : حديث "اسألوا الله بجاهى

فإن جاهي عند الله عظيم " قال عنه ابن تيمية فى كتابه الوسيلة "ص

129 " إنه كذب.

ومن يدعو ويقول : اللهم إنى أسألك بجاه نبيك أو بجاه أحد من الصالحين

قال العلماء : إن عبارته تحتمل القسم ، أى الحلف بجاه النبى، والقسم

بغير الله ممنوع ، وتحتمل أن تكون الباء للسببية، أى بسبب نبيك ، فإن

كان المراد بسبب حبى لنبيك والإيمان به فلا غبار عليه ، لأن حب النبى

والإيمان به عمل صالح تقرب به الداعى إلى الله ، فهو وسيلة لثوابه ورضاه

، قال تعالى {يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة} المائدة

:35 كما دعا المحبوسون فى الغار ربهم بصالح أعمالهم فاستجاب دعاءهم

ونجاهم ، وإن كان المراد بسبب ذاته أو منزلته من الله ووجاهته عنده فقد

احتدم الخلاف بين العلماء فى جوازه ومنعه.

ففريق ينكره لأن مجرد الجاه لا يعطى الشفاعة، وعلى رأس هؤلاء ابن

تيمية، وفريق يجيزه بالنسبة للنبى دون غيره ، ومنهم العز بن عبد السلام

، واستدلوا بحديث الأعمى الضرير الذى أمره النبى صلى الله عليه وسلم

أن يدعو الله بقوله "اللهم إنى أسألك وأتوجه إليك بنبيك محمد نبى الرحمة"

فرد الله عليه بصره ، رواه الترمذى والنسائى والبيهقى والطبرانى بأسانيد

صحيحة.

ومناقشة الأدلة تطول ،. ويمكن الرجوع إليها فى الجزء الثانى من كتاب

"بيان من الأزهر الشريف ".

Go to Top of Page
Previous Topic الموضوع Next Topic  
صفحة سابقة | صفحة تالية
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
أذهب الى:
 

منتديات || دردشة || احدث الاخبار || الرياضة اليوم ||مجلة زووم || عالم المرأة || المطبخ العربى || للكبار فقط

دنيا ودين || القرأن الكريم || عمرو خالد || دليل المواقع || خدمات الموقع || خدمات حكومية || المراسلة وابلاغ انتهاك

|| Bookmark and Share