Loading
مساعدة بحـــــث قائمة الاعضاء اشتراك بريدى جديد اليوم التسجيل ملف العضو الرئيسية
اسم العضو: كلمة السر:
حفظ كلمة السر تذكيرك بكلمة السر?


االصحافة
 المنتديات
 مزازيك - اخبار - اغانى - كليبات
 مشوار النجوم ( غنائية - سينمائية )
 مشوار نجم : اليسا
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
الكاتب Previous Topic الموضوع Next Topic  

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 23/05/2010 :  11:37:03  Show Profile





الصحافة

مشوار نجم : اليسا


الاسم الحقيقى: إليسار زكريا خوري
الجنسية: لبنان
تاريخ الميلاد: 27 أكتوبر 1972
الحاله الاجتماعية: غير متزوجة
محل الميلاد : لبنان
الوظيفة: مطربة
الموقع الاليكترونى : www.elissalb.com
عدد الالبومات : 4



صعدت فتاة صغيرة في العاشرة من عمرها فوق خشبة مسرح مهرجان مدرسة "مونت لا سال" Monte La Salle للأطفال، وتنبه لها جمهور الحاضرين من الأهالي، فوقفت الطفلة بضفائر شعرها مشدوهة للحظات من العيون المحدقة فيها، وبدأ يحمر وجهها خجلا، وأخذت تبحث بعينيها بين الحاضرين عن عين تألفها، حتى وجدته جالسا بين الصفوف مبتسما ابتسامته الصافية المحببة ويقول لها من على بعد "غني يا إليسار".

ردت على ابتسامته بتنهيدة راحة وابتسامة سعيدة، وبعد نفس عميق خرج منها صوت رغم براءته لكنه قوي عذب وهى تغني أغنية المطربة اللبنانية باسكال صقر "يا جندي يا باني العز".

مع نهاية الأغنية، صفق لها كل الحاضرين بل ووقفوا وهم يهللون لها، ولكنها لم تر سواه بابتسامته العريضة وهو واقف يصفق لها وعينيه تلمعان من السعادة.

هى إليسار زكريا خوري، المعروفة في هذا العقد من الزمان بالنجمة اللبنانية "إليسا"، وهو الشاعر اللبناني ومدرس اللغة العربية زكريا خوري، والد النجمة المستقبلية، وذلك اليوم كان أول مرة تقف فيها إليسار على خشبة المسرح دون أن تتخيل أن المستقبل يخبئ لها أن تكون "ملكة الرومانسية والإحساس" للأغنية العربية.

النشأة:
يوم 27 أكتوبر من عام 1972، خرج من بيت الشاعر اللبناني زكريا خوري في بلدة دير الأحمر صوت صرخة طفلة صغيرة وضعتها زوجته السورية يُمنة سيد، وهى الطفلة الخامسة من ستة أبناء (3 بنات و3 صبيان)، وأطلقوا عليها إليسار.

عاشت إليسار الطفلة سنوات عمرها الأولى في منزل أهلها، إلى أن نقلت إلى مدرسة داخلية وهى في سن 11 عام، وكان أول ليلة لها بالمدرسة بعيدا عن أهلها هو المعنى الحقيقي للكابوس الواقعي، وهى لن تنسى أبداً كيف بكت بحرقة تلك الليلة، ولكنها مع الوقت اعتادت الأمر، ولم تتمكن من رؤية أفراد عائلتها إلا في بعض من عطلات نهاية الأسبوع والإجازات الرسمية.

بداية الفن في حياتها .. "بجد":
عندما وصلت إلى سن 16 عام قررت دخول كلية العلوم السياسية ببيروت تلبية لرغبة والدها، الذي كانت متعلقة به بشدة، ونالت منها البكالريوس بعدها بعدة سنوات.

في نفس العام تعرفت على الفنان الكبير الراحل وسيم طبارة والذي أشركها في فرقته "الشانسونييه"، وجعلها تشارك في مسرحيات سياسية ساخرة قام بتأليفها، ووقفت من خلالها أمام الجمهور على خشبة مسرح "مسرح الساعة العاشرة" Théâtre de 10 heures، ولكنها لم تفكر في ترك الدراسة إرضاءً لوالدها الذي شرط عليها أن موافقته على دخولها الفن ستكون بعد وعدها له بأن تهتم بدراستها أولاً.

واستمر هذا الحال لعدة سنوات، حتى شاركت في برنامج "ستديو الفن" عام 1992، والذي كان يعرض على قناة LBC اللبنانية، الأعلى مشاهدة في ذلك الوقت، وكانت مازالت مرتبطة بدارستها وعملها بالمسرح أيضاً، وتمكنت من تقسيم وقتها على الأماكن الثلاث باجتهاد وجدية شديدين، حتى حصلت من البرنامج على الميدالية الفضية.

"بدي دوب" بـ"الملاية البيضا"!
بعد البرنامج شاركت في عدة حفلات غنائية، حتى عام 1999، وهو العام الذي طرحت فيه ألبومها الأول "بدي دوب" مع شركة "ليدو برودشكنز" وEMI.

الأغنية الرئيسية للألبوم كانت دويتو مع مطرب الـ"Gipsy" الفرنسي جيرارد فيرير، والتي تم تصويرها كفيديو كليب مع المخرج مارك حديفة، وبدأت معه أول الهجمات الإعلامية عليها، حيث ظهرت وهى ترتدي "ملاية" بيضاء فقط، وهو ما جعل مهاجميها يتهمونها بالإغراء الزائد عن حده، ورغم أن البعض يعتبر الهجوم من هذا النوع هو أمر سئ، إلا أن ذلك أفادها كثيرا وأعطاها دفعة قوية في أول عمل فني رسمي لها.

ألبوم غنائي كل سنتين وكليبين مع كذا مخرج
بعدها وعلى مدار ما يقرب إلى عشر سنوات، حرصت إليسا على طرح ألبوم جديد كل سنتين أو أقل تقريباً، فثاني ألبوم كان "وآخرتا معك" الذي طرحته عام 2000 من إنتاج شركة "ديلارا" وتوزيع "عالم الفن"، والذي طرحت فيه دويتو غنائي جديد مع الفنان اللبناني راغب علامة "بتغيب بتروح"، وحققت الأغنية نجاحا كبيرا، خاصة بعد تصويرها كفيديو كليب مع حديفة أيضاً في ثاني تعاون بينهما.

وفي 2002 طرحت ألبوم "عايشالك" مع شركة "عالم الفن"، والذي صورت منه الأغنية الرئيسية فيه مع المخرج الفرنسي فابريك بيجوتي، وارتدت ملابس ووضعت مكياجا من ماركة "كريستيان ديور" العالمية بالاتفاق معهم، وبذلك اعتبرت أول فنانة عربية تكون واجهة لمنتجات الشركة الكبيرة.

كما صورت منه أغنية ثانية وهى "أجمل احساس" مع المخرج سليم ترك، والتي حققت نجاحا كبيرا وكثير من الانتقادات المعتادة لها نظرا إلى رومانسية فكرتها وحرارة أداءها مع الموديل حبيبها في الكليب.

عام 2004 كان بداية تعاونها مع شركة "روتانا"، وطرحت فيه ألبوم "أحلى دنيا"، والذي حصلت عنه على أول جائزة "ولد ميوزيك أوورد" لتحقيقه أعلى مبيعات في الشرق الأوسط، وصورت منه عدة أغاني هى "كل يوم في عمري" مع المخرج سعيد مارووك، و"ارجع للشوق" مع المخرج براندون ديكرسون، و"حبك وجع" مع المخرج سليم ترك للمرة الثانية بينهما.

وفي عام 2006 طرحت ألبومها الخامس والثاني مع "روتانا" وهو "بستناك"، وحصلت عنه على الجائزة الثانية لـ"ورلد ميوزيك أوورد" لتحقيقه أعلى مبيعات في الشرق الأوسط، وصورت منه أغنية الألبوم أولا مع ديكرسون، في تعاونهما الثاني، في براغ عاصمة الجمهورية التشيكية، وأغنية ثانية هى "لو تعرفوه" مع المخرج الفرنسي يانك ساليت.

ثم قررت طرح ألبومها السادس والثالث مع "روتانا"، "أيامي بيك" في نهاية شهر ديسمبر من عام 2007، وجاء توقيت الألبوم مناسبا لمضمون أقوى أغانيه "أواخر الشتا"، والتي كان لها تأثيرا كبيرا على نفوس جمهورها، ولم تصورها أولاً كما كان متوقعاً، بل صورت أغنية "بتمون" مع المخرج وليد نصيف وطرحتها في صيف 2008، ثم صورت بعدها أغنية "أواخر الشتا" مع نصيف أيضاً وطرحتها أوائل 2009.

ومن الواضح أنها تفائلت بشهر ديسمبر لطرح ألبوماتها، حيث طرحت ألبومها السابع والرابع مع "روتانا"، "تصدق بمين" في أواخر ديسمبر 2009، وهو الألبوم الذي جعلها تحصل على "ورلد ميوزيك أوورد" للمرة الثالثة في حياتها لتحقيقه أعلى مبيعات في الشرق الأوسط في الحفل الذي أقيم يوم 18 مايو 2010، وهى بذلك تعد المطربة اللبنانية الوحيدة، والمطربة العربية الثانية بعد الفنان المصري عمرو دياب في الحصول على ثلاث جوائز "ورلد ميوزيك أوورد".

ولقد حصلت على الجائزة دون أي تدخل لشركة "روتانا" في هذا الأمر، خاصة بعد إعلان الشركة عن مقاطعتها للجائزة منذ عدة سنوات، وهى تعتز كثيرا بهذا الأمر، حيث قالت: "(روتانا) أعلنت عدم اشتراكها في المسابقة لهذا العام وهذا ما حدث بالفعل، ولكن اللجنة المسئولة عن الجائزة رصدت بموضوعية الألبومات التي حققت أعلى نسبة مبيعات في العالم العربي، ووجدت أن ألبومي (تصدق بمين) احتل المرتبة الأولى في المبيعات لمدة 16 أسبوعا، وحصولي على الجائزة دون اشتراك الشركة فيها هو أكبر تقدير لي ولأعمالي".

وقامت بتصوير أغنية "ع بالي حبيبي" كفيديو كليب مع المخرج مازن فياض، ومقرر عرضه خلال صيف 2010.

دويتوهات مع إليسا
-أول دويتو قدمته إليسا كما ذكرنا عام 1999، وكان بطاقة تعارف الجمهور العربي بها، بأغنية "بدي دوب" مع مطرب الـ"Gipsy" الفرنسي جيرارد فيرير، وصورتها مع المخرج مارك حديفة.

-الدويتو الثاني كان عام 2000 مع الفنان اللبناني الشهير راغب علامة "بتغيب بتروح"، والذي قالت عنه إليسا أنه "لم يتقاضَ أجرا على مشاركتي في الأغنية، فهو فنان رائع وحساس جداً، وأعجبته الأغنية جداً، ولديه من الذكاء ما جعله يعلم أن الأغنية مختلفة وستحقق نجاحاً جماهيراً في الوطن العربي"، وهذا ما حدث فعلاً، خاصة بعد تصويرها كفيديو كليب مع حديفة أيضاً في ثاني تعاون بينهما.

-عام 2001 اختار المطرب الأرجنتيني كريس دو بيرج إليسا لتشاركه في غناء دويتو يحمل اسم "ليالي لبنانية" Lebanese Nights، والذي قالت عنه إليسا: "إن كريس استوحى هذه الأغنية وكتب كلماتها ولحنها وهو جالس في مطعم "عبد الوهاب" بمنطقة الأشرفية اللبنانية"، وقاموا بتصويرها مع المخرج سليم ترك، وكانت ضمن أغاني ألبوم بيرج الذي طرح عام 2002.

-عام 2007 قامت بتسجيل دويتو مع فنان الراي الجزائري الشاب مامي حمل اسم "هاليل" Halil، ولكن الاثنين مع الأسف لم يبذلا جهدا كافيا للترويج عن تلك الأغنية، لذلك لم تحقق ما حققته دويتوهاتها الأخرى من نجاح.

-في فبراير 2009 سجلت إليسا دويتو مع الفنان اللبناني فضل شاكر حمل اسم "جوه الروح"، وطرحت ضمن ألبوم فضل "بعدا ع البال" الذي طرحه في 2009 أيضاً، ولم يتقابلا الاثنان أثناء تسجيلها، بل سجل كل منهما مقطعه بشكل منفصل، كما أنه لإنشغالهما لم يتمكنا من تصويرها كفيديو كليب، رغم أنه كان قد تم الاتفاق بالفعل مع المخرج وليد نصيف لإخراجه، ولكن ذلك لم يتحقق حتى الآن.

"كلمات" نادر عبد اللهو"إحساس" إليسا
أعتقد أنه لا خلاف على أن الشاعر نادر عبد الله أصبح الآن يعتبر محطة هامة في مشوار إليسا وأغانيها، فهو بكلماته التي تنقل أدق تفاصيل مشاعر المرأة، وهى بإحساسها الصادق في صوتها، قدما معاً أكثر أغانيها نجاحا مع جمهورها وتحديدا المصري، خاصة أنه ومنذ بداية تعاونهما يحصل على نصيب الأسد في عدد أغاني ألبوماتها التي كتب كلماتها، وسأذكر لكم أسماء الأغاني وأنا متأكدة أنكم ستذكرونها من مجرد اسمها دون أي تفاصيل أخرى.

بدآ التعاون منذ ألبوم "بستناك" 2006، حيث قدم لها خمس أغاني هى: "متخافش مني" و"لو تعرفوه" و"لو بصيت قدامك" و"حكايتي معاك" و"بعيش على حسك".

ثم قدم معها أربع أغاني في ألبومها التالي "أيامي بيك" 2007، هى: "أيامي بيك" و"أواخر الشتا" و"يا عالم" و"خد بالك عليا".

بعدها قرر نادر عبد الله أن يقدم إليسا بشكل فاجأها هى أولاً قبل جمهورها مع ألبومها "تصدق بمين" 2009، حيث قدما معاً الأغاني الاجتماعية الدرامية وتطرقا لمسألة العنف الأسري لأول مرة في تاريخ الأغنية العربية مع أغنية مثل "من غير مناسبة"، وصورة الزوجة المغلوبة على أمرها والتي تعيش بمبدأ "علشان المركب تمشي" في أغنية "عايشة والسلام"، وقدم أربع أغاني أخرى في الألبوم نفسه هى: "مصدومة" و"ما تعرفش ليه" و"تصدق بمين" و"ما عاش ولا كان".

ما يقدمانه من أغاني معاً يجعلني أشعر أنه يُبدع في كتاباته بـ"مزاج" ليستمتع باحساس إليسا وهى تغني "بمزاج" أيضاً، ويجعلني دائما في انتظار الجديد منهما.

شائعات الحب والزواج
تمنت إليسا دائما أن تكون لها عائلتها الخاصة وان تنجب أطفالاً، ولكنها لم ترتبط بشكل معلن غير مرة واحدة، حيث ارتبطت بالملحن والموزع الأرمني غي مونوكيان، ولكنها لم تلبث أن أنهت العلاقة لعدم جدية رغبة "غي" في الاستقرار.

ودائما يتردد شائعات عن ارتباطها بفنانين من المشاهير، ولكن أكثر الشائعات قوة كانت عن علاقتها بالمطرب اللبناني وائل كفوري، الذي تقول عنه دائما إنه صديق مقرب، وعلاقتهما ممتدة لسنوات طويلة منذ أن كانت في برنامج "ستوديو الفن"، وقالت في أحد لقاءاتها أنه كان يوصلها بسيارته إلى مسرح "الساعة العاشرة" بعد البرنامج، ونفى كلا منهما من جهته كل ما تردد حول قصة حبهما.

إعلانات إليسا
تعتبر إليسا أكثر فنانة عربية تم التعاقد معها للقيام بحملات إعلانية لمنتجات عالمية، حيث تعاقدت معها شركة المياه الغازية "بيبسي" لحملة دعايتها عام 2003، واستمر التعاقد لعدة سنوات قدمت فيها إعلانات قوية ظهرت فيها وحدها أو برفقة نجمة كبيرة مثل الشقراء الأمريكية كريستينا أجوليرا.

كما تعاقدت معها شركتا النظارات العالمية "فوج" Vogue و"راي بان" Ray Ban للدعاية لمنتجاتهما، إلى جانب منتجات "لوكس" للعناية بنظافة البشرة، وساعات "كورم" Corum، وفي عام 2008 تعاقدت معها شركة الهواتف المحمولة "سامسونج" لتتولى حملة دعايتها.

كما اختيرت إليسا لتكون الوجه الدعائي لـ"منظمة الذهب الدولية" بالمشاركة مع شركة "لازوردي" لصناعة الذهب.

ومع كل هذا، فإن الشركة الفرنسية Georges Stahl اختارت إليسا لتصنع عطرا يحمل اسمها، وبالفعل تم صنع عطر "أل دو إليسا" Elle D’ Elissa، والذي احتفلت النجمة اللبنانية بصدوره في حفل إعلامي كبير أقيم يوم 14 نوفمبر 2007 في دبي، وتم الانتهاء من صنع عطرها الثاني والمقرر طرحه بالأسواق خلال أيام.

أصعب لحظة في حياتها
وفاة والدها الشاعر زكريا الخوري عام 2004 بعد صراع مع السرطان كانت بالطبع أصعب لحظة في حياتها حتى الآن، فلقد حاولت بعد وفاته ألا تتعرض لأي من أشعاره سواءً قراءتها أو سماعها، أو حتى ترَ صوره الشخصية، وذلك إلى الآن تقريباً لكي لا تشعر بالغصة التي تملأ حلقها والنار التي تحرق قلبها لفراقه.

وبسؤالها في أحد البرامج عن رؤيتها لما أعطته لها الدنيا وما أخذته منها قالت: "الدنيا أعطتني كتير .. والحاجة الوحيدة الملموسة اللي خدتها مني هى موت والدي، لكن الحمد لله .. الله أعطاني أكتر ما بستاهل وبشكره على كل شئ".




abdo201
عضو جديد

Egypt
96 مشاركة

كتب فى :  - 01/02/2012 :  11:20:18  Show Profile
فنانه
هادئة
شكرا للمعلومات
Go to Top of Page
  Previous Topic الموضوع Next Topic  
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
أذهب الى:
 

منتديات || دردشة || احدث الاخبار || الرياضة اليوم ||مجلة زووم || عالم المرأة || المطبخ العربى || للكبار فقط

دنيا ودين || القرأن الكريم || عمرو خالد || دليل المواقع || خدمات الموقع || خدمات حكومية || المراسلة وابلاغ انتهاك

|| Bookmark and Share