Loading
مساعدة بحـــــث قائمة الاعضاء اشتراك بريدى جديد اليوم التسجيل ملف العضو الرئيسية
اسم العضو: كلمة السر:
حفظ كلمة السر تذكيرك بكلمة السر?

 المنتديات
 المنتديات العامة والاجتماعية
 قسم التعليم العام
 وظائف النظم الاجتماعية
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
الكاتب Previous Topic الموضوع Next Topic  

عفروتة شبيك
مشرف ادارى

Egypt
60159 مشاركة

كتب فى :  - 27/12/2012 :  19:57:34  Show Profile

جروب شبيك لبيك

نشأت النظم الاجتماعية في البداية بدون وعي ، أي بدون جهد متعمد من الإنسان ، إذ كان الإنسان في هذه الفترة المبكرة من حياته يعبر تلقائياً عن دوافعه في الحياة ، فالإنسان لديه حاجات أساسية مثل الأمن ، و المأكل ، و الملبس ، و المأوى ، وهو يسعى لإشباع هذه
الحاجات . وأدت عمليتا التعاون و الصراع إلي نشأة أنماط من السلوك الاجتماعي التى تأسست تدريجياً وتجريبياً كأساليب ناجحة لإشباع الحاجات ، ثم تجسدت في أفعال اجتماعية ، وهكذا أصبحت النظم الاجتماعية التى نسقتها و نظمتها و أسستها الجماعات , هي أساليب اعتيادية للحياة قوتها تستمد من الجزاءات ، و قد نسقتها و أقامتها سلطة المجتمع .
ولكن قد تتساءل عن سبب ذلك التعدد و التنوع في وظائف النظام ؟؟
يرجع ذلك التعدد و التنوع في وظائف النظام إلي أن النسبة الكبيرة من النظم الاجتماعية ذات طبيعة مركبة ، وتعبر عن أهداف متعددة و سلسلة كبيرة من النظم الاجتماعية التفصيلية ، يمكن تحليل هذه النظم ذات الطبيعة المركبة إلي عناصرها الجزئية التى تعبر كل منها عن أحد أهداف النظام و من ثم يمكن تحليل نظام الزواج في مجتمع معين من المجتمعات البدائية ، مثلا ، إلي هذه العناصر : الصداقة ، و المهر والاحتفالات و العلاقات الجنسية ، والمحرمات ، وتقسيم الملكية ، والترمل ، و أخيراً الطلاق .
والعناصر في أي نظام اجتماعي تتماسك معاً بطريقتين ، إن كلاً منها تحتاج الآخر عملياً Pragmatically وذلك لتحقيق أهدافها المتعددة ؛ لذا فهي تقع في وحدة وظيفية ، وهي أيضاً جزء من الأفعال تلائم و تعين اتجاهاً قصدياً شاملاً يبدو ملتصقاً بالنظام .
ويتضمن ذلك فكرة التداخل فيما بين النظم الاجتماعية ، أي ان النظم متشابكة إلي حد يتعذر عليك أن تقرر لأول وهلة و بصفة قاطعة ، ما إذا كان هذا النمط أو ذاك من السلوك هو خاص بنظام معين ، و لا علاقة له ، و لا أثر من نظام آخر ، مما يؤكد أنه لا يمكن دراسة نظام ما بعيداً عن سائر النظم ، و من ناحية أخري يؤكد أن المجتمع ما هو إلا بناء اجتماعي وحداته النظم الشديدة التداخل و التشابك .
ولا يعني ذلك ، أن كل نظام ليس له وظيفة رئيسة ينجزها ويكون مسئولاً عنها ، في المجتمع بالدرجة الأولي ، وهذه الوظائف هي التى تعطي النظام اسمه في المجتمع ، و عادة يسمي علماء الاجتماع هذه الوظائف الرئيسة للنظم بالوظائف الظاهرة للنظم ، فالنظام الديني ، وظيفته الرئيسة هي العبادة ، والنظام التربوي وظيفة تتمثل في تربية وتنشئة أعضاء المجتمع ، و النظام الأسري وظيفته تقديم الأعضاء الجدد للمجتمع ( الإنجاب) ، و النظام الاقتصادي وظيفته إنتاج و توزيع و استهلاك السلع ، و النظام القانوني وظيفته توفير الأمن لأعضاء المجتمع ورغم ذلك فكل من هذه النظم تشبع حاجات متعددة ، كما أن كل حاجة اجتماعية ، كالعبادة ، أو التربية ، أو الأمن يشبعها أكثر من نظام .
فانطلاقاً من مفهوم النظام الاجتماعي ، و ما اتفق عليه علماء الاجتماع ، كما أشرنا سابقاً ، من أنه مجموعة من الأنماط السلوكية التى أشبعت حاجة اجتماعية فاكتسب التصديق و القبول من أعضاء المجتمع . فتكررت وسنت ووضعت لها القواعد و الجزاءات و أصبحت ضرورية للحياة الاجتماعية ؛ لهذا فكل الوظائف التى يؤديها النظام هي إشباع لحاجات إنسانية أساسية و اجتماعية ، وهي وظائف ظاهرة عند مؤسسي النظام ، لكن بمرور الزمن و توارث الأجيال للنظام ، تختفي تدريجياً الفكرة الأساسية التي أنشئ من أجلها النظام باختفاء مؤسسيه و الجيل التالي الذي عاشرهم ، و تصبح الأجيال التالية تمارس النظام بدون أن تدرك السبب الحقيقي لذلك النظام ، فمثلاً في النظام التوتمي الذي يدعو إلي الزواج من الخارج ، و الوظيفة الكامنة لنظام الزواج من الخارج ، كما يقول " ميرتون" ، هي إنشاء علاقات اجتماعية و اقتصادية بين الجماعات الاجتماعية ، و أصبحوا يمارسون اعتقادا منهم أنه إذا تم الزواج من الداخل , فيه إغضاب للتوتم وتحل به نقمته ، أي ألصق الرجل البدائي بنمط السلوك تحريماً دينياً ليضمن مؤسس النظام عدم خروج الأجيال المتعاقبة عليه ، و أصبح العمل علي إنشاء علاقات اقتصادية و اجتماعية مع الجماعات المجاورة هي الوظيفة الكامنة ، و أصبح إرضاء التوتم هو الوظيفة الظاهرة ، وذلك لأن هذه الأجيال لم ترى الصراعات بين الجماعات التى أوحت لأجدادهم الأوائل بإنشاء هذا النظام .
و يتجه أغلب علماء الاجتماع و الانثروبولوجيا إلي وضع تصنيفات للنظم علي أساس الوظائف التى تؤديها و التى تتمثل في إشباع الحاجات الإنسانية الأساسية .



  Previous Topic الموضوع Next Topic  
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
أذهب الى:
 

منتديات || دردشة || احدث الاخبار || الرياضة اليوم ||مجلة زووم || عالم المرأة || المطبخ العربى || للكبار فقط

دنيا ودين || القرأن الكريم || عمرو خالد || دليل المواقع || خدمات الموقع || خدمات حكومية || المراسلة وابلاغ انتهاك

|| Bookmark and Share