Loading
مساعدة بحـــــث قائمة الاعضاء اشتراك بريدى جديد اليوم التسجيل ملف العضو الرئيسية
اسم العضو: كلمة السر:
حفظ كلمة السر تذكيرك بكلمة السر?


جروب شبيك لبيك
 المنتديات
 صالون الثقافة والادب
 تاريخ وحضارات وشخصيات تاريخية وسياسية
 من هو محمد جلال كشك ؟؟؟
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
الكاتب Previous Topic الموضوع Next Topic  

ثامررر
عضو ماسى

Egypt
12411 مشاركة

كتب فى :  - 14/06/2013 :  17:27:27  Show Profile





جروب شبيك لبيك

مقدمة :
هذا جزء من مقالة للكاتب المحترم ولكن هذا الكاتب المحترم
ليس هو الشيخ المحترم الشيخ كشك تشابه في الاسماء
اليكم في البداية مقالة كتبها عام 92

الحكاية هي تفسير للآية رقم62من سورة البقرة
{إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصاري والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون}
وهي حكاية قديمة رويناها قبل ربع قرن في مقال لنا عن رفاعة الطهطاوي ثم اعدنا نشرها في الطبعة الثالثة من كتابنا
(ودخلت الخيل الازهر)
اقتبسها المستشار واقتبس سوء استخدامها او لعله قرأها في تخليص الابريز نفسه الذي نقلنا عنه وعلقنا مع ذكر المصدر كما يفعل الشرفاء المتخلفون وليس الخطافة التقدميون
المهم بادر العشماوي لإقتباس تفسير المستشرف الفرنسي وصدره للمتخلفين كأنه إكتشافه والحكاية كما اوردناها حرفيا:
هي حكاية المرأة المصرية بنت رشيد التي تزوجها مينو قائد جيش الاحتلال الفرنسي وبعزة اسلامها يضطر قائد جيش الاحتلال الي اعلان اسلامه حتي يتزوج بنت من رشيد المحتلة
وفي فرنسا يقول رفاعة الطهطاوي عن مينو
(رجع الي النصرانية وابدل العمامة بالبرنيطة ومكث مع زوجته وهي علي ديناه مدة ايام فلما ولدت واراد ان يعمد ولده علي عادة النصاري ابت زوجته ذلك وقالت لا انصر ولدي اصلا)
وأصر ابن الثورة الفرنسية علي تنصير ابنه واحتال عليها واستدعي لها البارون دساسي فهو يعرف القرآن ويقرأ القرآن وقال لها سليه فسألته فأجابها بقوله انه يوجد في القرآن قوله تعالي
{إن الذين آمنوا والذين هادوا...الآية}
ولو كان الباورن دساسي يؤمن بتفسيرهم للآية لقال له
كله بونو يا خواجة اي كل الاديان واحد فلماذا تخلق مشكلة وانت ابن الثورة العلمانية!
ولكنه كان مزورا خبيثا وجنراله منافقا صليبي القلب
المهم انه ليس صحيحا قول الدعي ولا نقل الجاهل ان هذا تفسير المستشار الدكتور محمد سعيد العشماوي لأنه ينظر للاديان نظره عصرية حديثة!!
فالتفسير كما رأينا تفسير البارون دي ساسي وليس د عشماشي
وعمره مائة سنة وازدادوا تسعين وليس تسعا فحسب

وحقا
((عمياء تحفف مجنونة,,,,, وتقول حواجبك سودة ومقرونة)))

فهذه الخدعة التي غرروا بها ببنت رشيد لينصروا ابنها في مطلع القرن التاسع عشر يريدون التغرير بها اليوم بمصر كلها لإشعال الفتنة
ما علينا فليست هذه هي القضية لكن القضية ان ايتام مخابرات هونكير جعلوها قضية وحدة وطنية ولابد ان يؤمن المسلم في نظرهم ان المسيحي علي دين صحيح وان المسيحي واليهودي سيدخلان جنات عدن وإلا مفيش وحدة وطنية !!
وهذا فن خبيث أشرنا اليه في كتابنا ألا في الفتنة سقطوا


وقلنا ان زراع الفتنة وخبراء تمزيق الوطن يتركون القضايا الحقيقية ويطرحون مطلبا لاوجود له علي قائمة مطالب المواطنين ويثيرونه


كشرط من شروط الوحدة الوطنية وهو مطلب مستحيل طبعا ومن ثم تتعقد الازمة وتصبح قضية وحدة الوطن ابعد منالا واكثر ايلاما


وضربنا مثلا بطرح عملاء الموساد في لبنان مطلب الزواج المدني بحق المسيحي الزواج من مسلمة ونشط بعضهم في عقد هذه الزيجات وقالوا ان معارضتها دليل التعصب والطائفية وانه لا يمكن قبول وحدة وطنية إلا اذ تزوج المسيحي من مسلمة!!!


وقلنا انه في بلد لايستطيع تحقيق المساواة والعلمانية والمدنية في الوظائف والبرلمان
يغدو فجورا وتخريبا المطالبة بالعلمانية في الفراش!


لكن الداهية التي بلينا بها اكبر مقتا واشد خبثا واقبح قبحا
فهم يريدون تحقيق المساواة في الآخرة كشرط للوحدة الوطنية في الدنيا!!
فهم يريدون اجبار المسلم وحده علي الاعتراف بأن اليهودي والمسيحي سيدخلان الجنة وهو ذل لم يتعرض له المسلمون ولا حتي في محاكم التفتيش الاسبانية
وكلنا نعلم ان المسيحي يؤمن بأن المسلم كافر لأنه لا يؤمن بألوهية المسيح ولا انه ابن الله
والمسلم يؤمن بأن المسيحي سيصلي نار جهنم لأنه يؤمن بذلك
وهذا هو مايعني وجود دينين مختلفين وهذا لا يمنع من تعايشهم ولا ان يفقد المواطن امنه


((ولا يشترط للمساواة

ان يلغي التمييز بين الاديان

او ان تلغي الاديان كلها!!!))))


ولا يجبر احد المسلم علي الاعتقاد بصحة دين المسيحي والعكس صحيح ايضا
لكن خبراء تمزيق الوطن يطالبون بالمساواة في ملكوت الله!!
فهم يقفزون فوق الممكن ليطرحوا المستحيل
فبدلا من البحث عن زيادة مقاعد الاقباط في البرلمان بوسيلة اخري غير التعيين يثيرون معركة حول حصة المسيحيين وحقهم في مزاحمة ال في ارائك الجنة
ويشترطون علي شيوخ المسلمين اعلان صحة االعقيدة المسيحية ماذا وإلا يكونوا قد خانوا الوحدة الوطنية
وهذا فن رفيع في تخريب وحدة الوطن نجانا الله من شرورهم
محمد جلال كشك جريدة الاخبار
8مارس1992





Edited by - ثامررر on 14/06/2013 17:28:58
  Previous Topic الموضوع Next Topic  
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
أذهب الى:
 

منتديات || دردشة || احدث الاخبار || الرياضة اليوم ||مجلة زووم || عالم المرأة || المطبخ العربى || للكبار فقط

دنيا ودين || القرأن الكريم || عمرو خالد || دليل المواقع || خدمات الموقع || خدمات حكومية || المراسلة وابلاغ انتهاك

|| Bookmark and Share