Loading
مساعدة بحـــــث قائمة الاعضاء اشتراك بريدى جديد اليوم التسجيل ملف العضو الرئيسية
اسم العضو: كلمة السر:
حفظ كلمة السر تذكيرك بكلمة السر?


جروب شبيك لبيك
 المنتديات
 أســــــريات
 الطفل - عالم الطفل والمراهقة
 أب وأم لأول مرة.. استعد للوضع الجديد واحذر الغيرة
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
الكاتب Previous Topic الموضوع Next Topic  

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 27/06/2013 :  12:10:56  Show Profile





شبيك لبيك

أب وأم لأول مرة.. استعد للوضع الجديد واحذر الغيرة

الطفل الأول فى الغالب يكون هو السعادة الأكبر للأب والأم، ولكن أحيانا يعانى الأب والأم الجدد من نقص الخبرة فى رعاية الأطفال ولذلك يلجئون إلى استشارة من له الخبرة من الأهل أو الأقارب ممن خاض هذه التجربة سابقا، ولكن فى الغالب تكون النصائح التى يقدمها الأهل والأصدقاء مبنية على تجربة غير مدروسة اعتمدت هى الأخرى على نصائح الأهل والارتجال، لذلك نعرض هنا أهم النصائح التى يقدمها المتخصصون للأب والأم اللذين يستقبلون مولودهما الأول.

يقول الدكتور محمد خليل، أستاذ علم النفس الاجتماعى الإكلينيكى، بجامعة عين شمس، يجب أن تتوفر فى البداية لدى الأب والأم مشاعر إيجابية تجاه أبنائهم، مثل ما يحدث فى حالة انتظار الوالدين أن يكون المولد ذكرا أو العكس، وهذا بدوره يولد نوعا من المشاعر السلبية.

ويضيف "خليل" أنه ينبغى أن يغمر الوالدين طفلهما الجديد بالحب والحنان وأن تكون لديهم القدرة على العطاء، مشيرا إلى ضرورة أن يكون هناك قدر كاف من التواصل بين الأب والأم، والبعد عن المشاكل النفسية التى تصيب الأم والتى تؤثر بدورها على الطفل، حيث أثبتت الدراسات أن "لبن السرسوب" الذى يتناوله الطفل من ثدى أمه يمكن أن يتعكر حسب الحالة النفسية للأم وهذا بدوره يؤثر أيضا على الطفل.

وأشار "خليل" إلى أن كثير من الآباء والأمهات يضيعون متعة السنة الأولى من حياة طفلهم فى الخوف المبالغ فيه بشأن كل ما يصدر عن أطفالهم، إلا أن المبالغة فى تقدير آثارها تعتبر قلق لا داع له، وتؤدى إلى فقدان القدرة على الاستمتاع بالسنة الأولى للطفل وصنع ذكرياتها الجميلة، لهذا يجب أن يتذكر الآباء أن الأطفال يتمتعون بقدر من المرونة أكبر مما نتوقعه، فلا داع للمبالغة فى القلق، وينبغى أن نتذكر أن المبالغة هنا هى المرفوضة وليست الملاحظة الهادئة للطفل.

ويؤكد أستاذ علم النفس أنه يجب على الوالدين أن يصلا إلى درجة من التوافق النفسى والنضج العاطفى لتقبل العمل داخل البيئة الأسرية الجديدة، مشددا على ضرورة أن يتفق الوالدان فى تربية طفلهما على نوع الأخلاق التى يعرضون الطفل لها فيقول "يعتبر من الخطأ أن يقوم أحد الوالدين بتعليم الطفل شىء معين، ثم يأتى الطرف الآخر ليناقض هذا الأمر".

وتضيف الدكتورة شادية أحمد أستاذ مساعد علم الاجتماع أنه يجب الاستعداد للمولود ليس فقط بعد الولادة وإنما منذ بداية فترة الحمل، ويجب أن يهيئ الزوج نفسه نفسيا ومعنويا لتقبل الوضع الجديد الذى ينشأ بعد دخول هذا الفرد الجديد فى حياتهم، وأن يكون على علم تام وفهم للوضع الجديد، وألا يسمح لشعور الغيرة الذى ينتاب بعض الآباء نتيجة انشغال الزوجة بالطفل الجديد أن يتملكه ويشعر حينها أنها تهمل فى حقوقه، وعلى الزوجة أيضا أن تساعد فى توصيل هذا الشعور إلى زوجها، حيث يمكنها ترجمة الحب فى تعابير جديدة غير التى كانت تترجم قبل قدوم الطفل الجديد.

وتضيف شادية "كثير من الأزواج يلقون المسئولية على الطرف الآخر تحت عنوان "ده أبنك" وهذا لا يصح فيجب أن تكون تربيته مسئولية مشتركة بين الطرفين.

وأكدت شادية على ضرورة ضبط النفس أمام الأطفال لأن الأطفال مهما كانت صغيرة فهى تتأثر بوالديها فهم يؤثرون فى شخصيتها إلى حد كبير فتقول "نحن الكبار يمكن أن ننسى ولكن الطفل الصغير لا ينسى، فحتى الطفل الذى يبلغ 3 أشهر يمكن أن يشعر عندما يتشاجر والداه أمامه، لذا لا ينبغى التشاجر أمام الطفل بأى حال من الأحوال.




  Previous Topic الموضوع Next Topic  
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
أذهب الى:
 

منتديات || دردشة || احدث الاخبار || الرياضة اليوم ||مجلة زووم || عالم المرأة || المطبخ العربى || للكبار فقط

دنيا ودين || القرأن الكريم || عمرو خالد || دليل المواقع || خدمات الموقع || خدمات حكومية || المراسلة وابلاغ انتهاك

|| Bookmark and Share