Loading
مساعدة بحـــــث قائمة الاعضاء اشتراك بريدى جديد اليوم التسجيل ملف العضو الرئيسية
اسم العضو: كلمة السر:
حفظ كلمة السر تذكيرك بكلمة السر?


دردشة شبيك لبيك
 المنتديات
 رياضة اون لاين
 البطولات الافريقية والعربية
 7 خطايا أسقطت الأهلى فى دورى أبطال إفريقيا..
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
الكاتب Previous Topic الموضوع Next Topic  

شبيك لبيك
المشرف العام

132027 مشاركة

كتب فى :  - 30/03/2014 :  11:52:53  Show Profile





شبيك لبيك

7 خطايا أسقطت الأهلى فى دورى أبطال إفريقيا.. أخطاء الدفاع ولغز عبد الله السعيد وغياب الجمهور وراء فشل الأحمر فى الحفاظ على لقب الأميرة السمراء

بعد الهزيمة التى تلقاها فريق الأهلى أمام نظيره أهلى بنغازى الليبى، فى المباراتين الذهاب والإياب فى دور الـ16 بدورى أبطال إفريقيا، فى الأولى بهدف نظيف على ملعب الشاذلى زويتن بتونس، وفى الثانية بثلاثة أهداف مقابل هدفين على ملعب استاد الدفاع الجوى، وظهور لاعبى المارد الأحمر بمستوى هزيل لا يليق بفرق الدرجة الثانية، حرص "كايرو كورة" بوابة اليوم السابع الرياضية، على رصد أسباب هزيمة الأهلى أمام بطل ليبيا والخروج الإفريقى المهين لنادى القرن.

1- تأخر المستحقات

لا يعلم الكثيرون من جماهير الأهلى أن لاعبى الفريق لديهم مستحقات متأخرة، وأن الأزمة تفجرت قبل المباراة، حيث تجددت الأزمة بعد تمسك معظم اللاعبين بالحصول على جزء كبير من مستحقاتهم قبل خوض مواجهة أهلى بنغازى وهو ما كان له التأثير الكبير على تركيزهم قبل مباراة مصيرية، فكان اللاعبون يريدون حسم المشكلة قبل رحيل مجلس الإدارة، خصوصًا أن بعضهم لديه مستحقات غير موثقة بعقود، بخلاف عدم حصول معظم لاعبى الفريق على قيمة الأقساط المستحقة لهم، فضلاً عن مكافأة البطولة الإفريقية، وكان اللاعبون يخشون من عدم الحصول على المستحقات المتأخرة بعد رحيل المجلس.

2- الانتخابات

بالطبع كان للعملية الانتخابية داخل القلعة الحمراء وما نتجت عنه من تعيين مجلس جديد يقود الأهلى فى السنين الأربع القادمة، أثر كبير على لاعبى الفريق، نظرًا للعلاقات التى كانت تربط بينهم وبين رموز المجلس القديم، كما أن الانتخابات انتهت قبيل ساعات قليلة من بدء المباراة، فضلاً عن أن كل لاعب بالتأكيد يفكر فى مستقبله داخل الفريق فى ظل وجود المجلس الجديد.

3- أزمة الملعب

شهدت الساعات الأخيرة قبل المباراة أزمة الملعب الذى تقام عليه المباراة وهى الأزمة التى تؤرق الجهاز الفنى للأهلى قبل كل مباراة إفريقية وهى "هنلعب فين الماتش الجاى"، حيث يجد مسئولو القلعة الحمراء صعوبة كبيرة قبل كل مباراة إفريقية، لإيجاد ملعب لإقامة المباراة عليه، حيث ينتظر الفريق فى كل مرة صدور الموافقات الأمنية، وهو ما يشتت تركيز اللاعبين بشكل كبير، حيث إنهم يظلون لا يعرفون الملعب الذى ستقام عليه المباراة إلا قبيل ساعات قليلة من بدايتها.

4- الأخطاء الدفاعية الفردية "كلاكيت تانى مرة"

تعد الأخطاء الفردية من لاعبى الأهلى هى أحد أهم الأسباب الفنية فى هزيمة الأهلى أمام بطل ليبيا "رايح - جاى" حيث أحرز الزيمبابوى سادومبا، هدف الفريق الليبى فى لقاء الذهاب على ملعب الشاذلى زويتن بتونس، مستغلاً خطأ وائل جمعة، ليجد نفسه منفردًا بشريف إكرامى، ويضع الكرة فى المرمى بسهولة، معلنًا تقدم الفريق الليبى.

ويتكرر السيناريو مرة أخرى، ويستغل فريق أهلى بنغازى الليبى خطأ حسام عاشور وتهوره بعد عرقلته الزيمبابوى سادومبا مهاجم الفريق الليبى داخل منطقة الجزاء، ليحتسب الحكم الجنوب إفريقى دانيال بينيت ضربة جزاء للفريق الليبى يحرز منها عبد الرحمن العمامى الهدف الأول لفريقه، ثم تتسبب رعونة "تريزيجيه" فى وسط الملعب، ليخطف فرج عبد الحفيظ الكرة منه ويسدد على مرمى شريف إكرامى ليحرز الهدف الثانى لفريقه فى الدقيقة 52 ويعزز الفريق الليبى فوزه بهدف ثالث بقدم معتز المهدى فى الدقيقة 60 بعد التلاعب بسيد معوض ومحمد نجيب فى لمسة واحدة، ليخرج الأهلى مهزومًا بفضل الأخطاء الدفاعية والفردية القاتلة للاعبيه.

5- خطايا "يوسف"

ظهر لاعبو الأهلى المصرى بمستوى هزيل، فى المباراتين أمام بطل ليبيا حيث لم تتح لهم الفرص الكثيرة، ولم يكن فى التشكيلة الأساسية للفريق الأحمر اللاعب الذى يعد ورقة رابحة، ولم يظهر الأهلى بالقوة الهجومية الضاربة والضاغطة من بداية المباراة كما اعتاد عليها أبناء القلعة الحمراء، ولم يستطع محمد يوسف المدير الفنى للأهلى أن يغير شيئًا، ووقف مكتوف الأيدى أمام مهارة وسرعة لاعبى الفريق الليبى، ولم تظهر جملة تكتيكية للاعبى الأهلى طوال عمر اللقاء.

6- لغز عبد الله السعيد

بات عبد الله السعيد لاعب وسط الأهلى لغزًا محيرًا للجماهير الحمراء، خاصة أنها كانت تعقد عليه الآمال منذ قدومه من الإسماعيلى، وأن يكون خليفة أبو تريكة أسطورة الفريق بعد اعتزاله، إلا أنه لم يقدم نصف ما كان يقدمه مع الدراويش وفشل فى إثبات جدارته وقيادة الفريق الأحمر، حيث لم يظهر إمكانياته الفنية العالية التى قادته للقلعة الحمراء، ولكن المثير للتساؤل هو لماذا يشارك السعيد أساسيًا فى صفوف الأهلى دائمًا رغم عدم تقديمه لأى شىء يذكر مع الفريق سواء فى مباريات الدورى أو المباريات الإفريقية؟

أهداف رائعة لعبد الله السعيد مع الدراويش

7- غياب الجماهير الحمراء

دائمًا ما يستمد لاعبو الأهلى انتصاراتهم من روح الفانلة الحمراء، والتى يعود سرها إلى الحضور الجماهيرى الكبير فى المدرجات والذى دائمًا ما يكون له دور كبير فى صناعة أمجاد المارد الأحمر، ولذلك كان لغياب الجمهور التأثير الأعظم فى هزيمة الفريق الأحمر وخروجه من البطولة.




  Previous Topic الموضوع Next Topic  
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
أذهب الى:
 

منتديات || دردشة || احدث الاخبار || الرياضة اليوم ||مجلة زووم || عالم المرأة || المطبخ العربى || للكبار فقط

دنيا ودين || القرأن الكريم || عمرو خالد || دليل المواقع || خدمات الموقع || خدمات حكومية || المراسلة وابلاغ انتهاك

|| Bookmark and Share