Loading
مساعدة بحـــــث قائمة الاعضاء اشتراك بريدى جديد اليوم التسجيل ملف العضو الرئيسية
اسم العضو: كلمة السر:
حفظ كلمة السر تذكيرك بكلمة السر?


جروب شبيك لبيك
 المنتديات
 المنتدى الاسلامى
 نور الأسـلام
 نفحات لاستقبال شهر الخيرات
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
الكاتب Previous Topic الموضوع Next Topic  

عفروتة شبيك
مشرف ادارى

Egypt
70878 مشاركة

كتب فى :  - 11/05/2018 :  07:25:30  Show Profile





جروب شبيك لبيك


كل عام وأنتم بخير
اللهم بارك لنا فى شعبانوبلغنا رمضان
ونحن فى احسن حال


شهر الخيرات شهر رمضان
شهر تفتح فيه أبواب الجنة
وتغلق فيه النار
وتصفد الشياطين


قال الله تعالى

( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى
وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى
سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ
الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ
وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)

البقرة 185

عن سهل بن سعد رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال
" إن في الجنة بابا يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة
لا يدخل منه أحد غيرهم فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحد"
أخرجه البخاري ومسلم


إننا سنستقبل ضيفاً عزيزا
ضيف يحبه الجميع
وتخفق القلوب بحبه
وتشرئب الأعناق
وتتطلع الأعين لرؤية هلاله
وتتعبد النفوس المؤمنة لـ ربها





عفروتة شبيك
مشرف ادارى

Egypt
70878 مشاركة

كتب فى :  - 11/05/2018 :  07:29:02  Show Profile
الكل مشتاق لشهر رمضان


لقد كان سلفنا الصالح من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم
والتابعين لهم بإحسان يهتمون بشهر رمضان ويفرحون بقدومه،
كانوا يدعون الله أن يبلغهم رمضان ثم يدعونه أن يتقبله منهم،
كانوا يصومون أيامه ويحفظون صيامهم عما يبطله أو ينقصه من اللغو
اللهو واللعب والغيبة والنميمة والكذب، وكانوا يحيون لياليه بالقيام
وتلاوة القرآن، كانوا يتعاهدون فيه الفقراء والمساكين بالصدقة
والإحسان وإطعام الطعام وتفطير الصائمين، كانوا يجاهدون فيه
أنفسهم بطاعة الله ويجاهدون أعداء الإسلام في سبيل الله لتكون
كلمة الله هي العليا، ويكون الدين كله لله


كيف لا نفرح بشهر تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق فيه أبواب النار
وتُغَلّ فيه الشياطين وتضاعف فيه الحسنات وترفع الدرجات
وتغفر الخطايا والسيئات، فعلينا أن ننتهز فرصة الحياة والصحة والشباب
فنعمرها بطاعة الله وحسن عبادته وأن ننتهز فرصة قدوم هذا الشهر
الكريم فنجدد العهد مع الله تعالى على التوبة الصادقة
في جميع الأوقات من جميع الذنوب والسيئات، وأن نلتزم بطاعة الله تعالى
مدى الحياة بامتثال أوامره واجتناب نواهيه لنكون من الفائزين
قال تعالى (يَوْمَ لا يَنْفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ * إِلا مَنْ أَتَى اللهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ)
سورة الشعراء آية 88 – 89.

وقال تعالى (وَمَنْ يُطِعِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا)
سورة الأحزاب آية 71.
كما علينا أن نحافظ على فعل الواجبات والمستحبات وترك المحرمات
والمكروهات في رمضان وغيره عملاً بقول الله تعالى:
(وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ)
سورة الحجر 99
وقوله تعالى: (قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
* لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ)
سورة الأنعام آية 162 – 163.
ينبغي أن نستقبل هذا الشهر الكريم بالعزيمة الصادقة على صيامه
وقيامه إيمانًا واحتسابًا لا تقليدًا وتبعية للآخرين، وأن تصوم جوارحنا
عن الآثام من الكلام المحرم والنظر المحرم والاستماع المحرم
والأكل والشرب المحرم لـ نفوز بالمغفرة والعتق من النار،
وعلينا أن نحافظ على آداب الصيام من تأخير السحور إلى آخر
جزء من الليل وتعجيل الفطر إذا تحققنا غروب الشمس

Go to Top of Page

عفروتة شبيك
مشرف ادارى

Egypt
70878 مشاركة

كتب فى :  - 11/05/2018 :  07:33:42  Show Profile

"لماذا يفرح المؤمن برمضان "

شهر البركات والرحمات شهر كريم
شهر تطلعت إليه النفوس والقلوب واستبشرنا بدخوله
ونجد الفرحة تعلو وجه المسلمين والمسلمات
ولكن الناس في هذه الفرحة اصناف فمن الناس من يكون فرحه
فرح المؤمن، الذي يفرح برمضان؛ لأنه شهر القرآن،
شهر الصيام والقيام والعبادة والدعاء والتضرع إلى الله -عزَّ وجلَّ-
شهر المغفرة والعتق من النار.
ومن الناس من يفرحون برمضان، كما كان يفرح به أصحاب محمد
-عليه الصلاة والسلام- فكان -عليه الصلاة والسلام-
يبشرهم برمضان، لم يجد ما يبشرهم به في مقدم هذا الشهر الكريم،

.


إلا ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه في صحيح البخاري وصحيح مسلم
أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول لأصحابه:
(إذا دخل رمضان فُتِحَتْ أبواب السماء)
وفي رواية:
(فُتِحَتْ أبوابُ الجنة، وغُلِّقَتْ أبوابُ النيران، وصُفِّدَتِ الشياطينُ ومَرَدَةُ الجن)
فبذلك كانوا يفرحون؛ لأنه فتحَت أبوابِ السماء،
وفتحَت أبوابِ الرحمة وأبواب الجنة، تكرم من الله -عزَّ وجلًّ- على عباده،
وسِعة رحمته، وكثرة مغفرته، وكثرة عتقائه في هذا الشهر الكريم من النار
ولذلك جاء في الحديث، في رواية الترمذي -رحمه الله-
أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(إذا كان أول ليلة من رمضان غُلِّقَتْ أبوابُ النار؛ فلم يُفتح منها باب،
وفُتِحَتْ أبوابُ الجنة؛ فلم يُغلق منها باب، وينادِي منادٍ:
يا باغي الخير هَلُمَّ وأقبل، ويا باغي الشر أقصر، ولله في كل ليلة عتقاءُ من النار).

فهذا هو مصدر فرحة أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم
وهذا الذي وَجَدَ النبي صلى الله عليه وسلم أن يبشر أصحابه به؛
لأنهم لم يكونوا يفرحون إلا بما يكون مقرباً لهم إلى رضوان الله تعالى ورحمته،
ومباعداً لهم عن عذابه وسخطه، وهكذا يفرح المؤمنون
قال تعالى ( قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ)
يونس:58

Go to Top of Page

ذكريات صعبه
عضو ماسى

Egypt
10932 مشاركة

كتب فى :  - 18/05/2018 :  02:33:26  Show Profile
اللهم تقبل منا صالح الاعمال بارك الله فيكي ياحبيبه

Go to Top of Page

LION SHOBIK
عضو ذهبى

Egypt
1680 مشاركة

كتب فى :  - 26/05/2018 :  23:35:00  Show Profile
كل عام وانتم بخير
عودا حميدا

مهما طال الزمان ,

وتغيرت معالمه ,

ومهما تغيرت رياح الغرب ,

فان حب قيس وليلى العامرية ,

ما زال يحوم حول الحمى ,
ولن يتغير .




كلمـات ؛ قلـبـ عاشقــ

قـلــب الاســـد

Go to Top of Page
  Previous Topic الموضوع Next Topic  
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
أذهب الى:
 

منتديات || دردشة || احدث الاخبار || الرياضة اليوم ||مجلة زووم || عالم المرأة || المطبخ العربى || للكبار فقط

دنيا ودين || القرأن الكريم || عمرو خالد || دليل المواقع || خدمات الموقع || خدمات حكومية || المراسلة وابلاغ انتهاك

|| Bookmark and Share