Loading
مساعدة بحـــــث قائمة الاعضاء اشتراك بريدى جديد اليوم التسجيل ملف العضو الرئيسية
اسم العضو: كلمة السر:
حفظ كلمة السر تذكيرك بكلمة السر?


جروب شبيك لبيك
 المنتديات
 صالون الثقافة والادب
 القصص والروايـات
 شقة الأبرياء القصة الحقيقية ... الفصل الرابع
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
الكاتب Previous Topic الموضوع Next Topic  

عفروتة شبيك
مشرف ادارى

Egypt
81666 مشاركة

كتب فى :  - 13/07/2021 :  06:12:54  Show Profile





شبيك لبيك

بعد أخر لقاء لنا مع نيريمان مرت سنة و أكثر لم نحصل على أي خبر منها، اتصلت اكثر من مرة بمكان عملها لكن لم تكن موجودة و قالوا لتونا أنها استقالت و هذا جعل قلقي يزداد، الشيء الوحيد الذي يبقيها صامدة هو عملها المكان الوحيد الذي يمكنها أن تكون فيه مع أشخاص طبيعيين و اذا هي أيضا انغلقت على نفسها في ذلك البيت يعني ان وضعها سيء، و ايضا ليس لدينا اي فرصة للاتصال بمنزلها لانهم لا يعرفون انها قد جاءت الينا، بعد اشهر أرى اسمها في قائمة المواعيد، اتمنى الا يكون وضعها سيء بالقدر الذي اتخيله
مرحبا بك نيريمان
اهلا بك حضرة الطبيبة، و أخيرا استطعت المجيء
أجل لقد اختفيت منذ مرة طويلة، لقد قلقت عليك كيف حالك ؟ هل انت بخير ؟
من أين سيأتي الخير لنا، لم أستطع حتى ان اجد الفرصة لأجل القدوم اليك أنا في حالة سيئة للغاية و يبدو انني لن أستطيع تحمل هذا أكثر حتى انني قد تركت العمل
لماذا ؟
وماذا سيكون السبب فوضع جولبان و صفية يزداد سوءا، في نهاية الأسبوع عندما لا أذهب الى العمل أمضي طوال اليوم في التنظيف و في النهاية أمرض من كثر التعب حتى اذا ذهبت الى العمل لا أستطيع التركيز من كترة الإرهاق، كنت أتدبر أمري لسنوات لكن لم أعد أستطيع التحمل لقد أصبح المنزل لا يطاق

كيف ذلك ؟
منذ مدة طويلة هناك رجل شاب يهتم بي و يريد الزواج بي، اخبرته أن يتراجع عن الفكرة وانه لا يمكنني الزواج لا به ولا بأي أحد أخر لكنه لم يستمع الي، عندما اخبرت عائلتي أنه سوف يأتي لطلب يدي تغير مزاج أختاي و كانتا تقولان باستمرار كيف سننظف هذا المنزل و لأنني أعرف كيف هو طبع عائلتي قلت للشاب أن يأتي بعد شهرين و أن والدي مريض، لكن ظلتا تقولان أن هذا المنزل لن يتم تنظيفه في شهرين قلت لهما انا سوف أتولى التنظيف لكن لم يتركا الأمر لي ولم يستلموه أيضا و بعدها بدأ بالبكاء و من يرانا سيظن أن هناك جنازة في البيت، بسبب هذا تغير مزاجنا جميعا و والدي المسكين مرض حقا بسببهما و قلت للشاب أن حالة والدي لم تتحسن و انني سوف أخبركم عندما تتحسن حالته و لكنه كان يسألني كل يوم, على كل حال بعد ستة أشهر و اخيرا جاء الينا برفقة عائلته، بسبب التعب لم نكن قادرين على الوقوف حتى، و كانت وجوه جولبان و صفية متجهمة

لماذا يفعلون هذا ؟ هل لأنهم لا يريدون زواجك أم لأنه جاء ضيوف الى المنزل ؟
كلاهما، ليس هناك أي احد يشبه اختاي في هذا العالم فهما تحبانني لدرجة أنه ترتعبان لمجرد فكرة أن تتأذى شعرة مني و من جهة أخرى ليس هناك اي انصاف لي طرفهما، الرجل الشاب قد جاء الينا مع أمه و والده كما أنهم عائلة محترمة و جيدة، جاء و بيده ورود و شكولاتة و طرق باب منزلنا، كان الجميع متوتر و كأنهم سوف يأخذوننا الى حبل المشنقة، على كل حال، استقبلنا الضيوف و جلست جولبان و صفية أمامهم و منذ وصولهم و هما تراقبان كل حركة يقومون بها، بعدها دخلت والدة الشاب الى الحمام و كانت جولبان و صفية تشيران الى بعض و ترفعان حاجباهما و عندما خرجت المرأة المسكينة من الحمام لم تسمعا أختاي صوت الماء فركضتا الى الحمام عندها فهمت ما سيحدث لكن لم يكن هناك شيء يمكنني فعله، بعدها لم تعد جولبان و صفية للجلوس مع الضيوف أبدا و هم أيضا فهموا أن شيئا ما حدث لكن لم يعرفوا ما هو بالضبط، والد الشاب طلب يدي من والدي و هو قال لهم ان كان قسمة ان شاء الله و سوف نفكر قليلا و نلتقي مجددا، نهض ضيوفنا باكرا و فور خروجهم من الباب فقدت جولبان و صفية أعصابهما و كانتا تصرخان علي كلتاهما في نفس الوقت، أقول لهم اسكتوا سوف يسمعونكم لم يذهبوا بعد لكن ليس هناك من يستمع الي
لماذا كانتا تصرخان عليك ؟
قالتا أنه بسببي تتحملان الكثير من الأشياء و أن كل المكان قد توسخ و أن المرأة خرجت من الحمام دون أن تغسل يديها و لمست كل مكان بيديها المتسخة و هل تعطى الابنة لعائلة كهذه و انني لن اموت اذا لم اتزوج و لست مناسبة لهذه العائلة و أن تفكيري كان في الرجال بينما والدي كان مريض...، و اشياء أخرى كثيرة حتى أن والدي لم يستطع ان يسكتهما و لم يسألني اي احد اذا كنت راضية و أريد هذا الشاب
حسنا لأسألك أنا اذا، هل كنت تريدين هذا الشاب ؟
أجل، لو لم أكن اريده هل كنت لأسمح له ان يدخل بين هؤلاء المجانين ؟، في الواقع كنت أعرف انه سوف تحدثن مشكلة و كنت سوف أخرج من البيت دون أن اسأل أي أحد أو سوف يتم فعل المطلوب لأن عائلته محافظة مثلنا أراد ان يتم كل شيء حسب العادات و الأصول لكن انظري الى الوضع الذي وقعت فيه، ما ذنبي أنا؟
ربما ذنبك أنك طيبة جدا
طيبة ام غبية لا أعرف
ما الذي حدث بعد ذلك اليوم ؟
في تلك الليلة تم اغلاق الموضوع و لم يتم التحدث فيه أبدا و أخبرتاني عما تفكران به عن طريق حركاتهما فقط، زواجي ليس من مصلحة أي أحد منهم فوالدي كبير في العمر و مريض يحتاج الى الرعاية و لا يثق بتلك المجنونتين و يعرف أنه اذا ذهبت من ذلك المنزل سوف يموت من قلة الاهتمام و بالنسبة لأختي...
غالبا هما أيضا في حاجة اليك، اليس كذلك ؟
حضرة الطبيبة لو تعرفين أخر الأوضاع حتى أنت سوف تندهشين، أختي مريضتان منذ سنوات لكن عندما جاء هؤلاء الناس لطلب يدي لا اعرف ما الذي حدث لهما، في السابق كانتا تقومان بشيء ما حتى لو كان قليلا لكن الأن لا تلمسان أي شيء حتى، مرت شهور منذ ذلك اليوم و منزلنا لم يتم تنظيفه بعد و كل مكان متسخ بالنسبة لهما، و الأن تريدان أن أقف بجانبهما و القيام بحساب عدد المرات التي غسلتا فيه يديهما، تستمران في غسل يديهما عشر مرات بالمنظف حتى أقول يكفي، في الأصل منذ شهور لم تستحما لأنه يستغرق استحمامهما ساعات طويلة فكل عضو من الجسم يجب غسله عشر مرات بالصابون تم بالماء عشر مرات و يجب علي أن أكون بجانبهما أيضا و القيام بالعد و بالنسبة للوضوء فالوضع يصبح معقد للغاية فإذا اقتربتا من الانتهاء من الموضوع و اذا خطر شيء سيء في عقلهما تقومان فورا بإعادة الوضوء
كيف ذلك ؟
اذا فكرتا بشيء سيء فذلك الوضوء لا يحتسب لذلك تقومان بإعادة الوضوء و طبعا هذا يستمر لساعات و عند خروجهما من الحمام تمرضان، هل يمكنك التفكير في حالتي ؟ هل تعرفين معنى الانتظار فوق رؤوسهما لساعات طويلة ؟
أنت محقة انه عمل صعب
في بعض الأحيان أعترض و أقول لهما اهتما بأنفسكما لكن دون جدوى، لا تثقان ببعضهما البعض و تصران أن أقوم أنا بالعد و اذا لم أفعل تبكيان و لا اتحمل حتى أنني مضطرة أن أرى كل شيء تقومان برميه في أكياس القمامة
هل أصبح يتم رمي القمامة ؟
لا مستحيل، يجب أن أقوم بمراقبة كل شيء قبل أن يتم وضعه في أكياس القمامة و ربطها بإحكام، يجب أن تتأكدا أنه لم تقوما برمي شيء مهم و بعدها يتم حمل الأكياس من قبلي طبعا و وضعها في الشقة السفلية لكن مهما تم ربط الأكياس بإحكام فقد بدأت رائحة القمامة تفوح منها، الجيران و أهل الحي أصبحت تصلهم الرائحة شيئا فشيئا و كانوا يقولون ان الرائحة ربما تأتي من القمامة التي بالشارع، لكن قريبا سيعرفون مصدر الرائحة
على الأقل قومي رمي بعض الأكياس، الا يمكن ؟
في بعض الأحيان اقول أن أرمي بعضها لكن رمي أكياس كبيرة خفية هو أمر صعب للغاية فشاحنة القمامة تمر في الليل و اذا خرجت وقتها سوف تلاحظان الأمر و في النهار اذا اخرجتها سوف يشم الجيران رائحتها وسوف يعرفون اننا سبب تلك الرائحة
كم عدد الأكياس؟
المئات، لقد امتلأ المكان بها حتى أنه اخرجنا المستأجرين و لا احد يفهم لماذا فعلنا ذلك، دائما يسألون لماذا الشقق فارغة، و كنا نقول سوف نقوم بإعادة ترميم العمارة، لا اعرف لمتى سوف يستمر هذا و اذا لم نجد حلا لهذا فقريبا سوف ننكشف و نذل و ليس فقط في الحي بل في البلد كله، و سوف يظهرون أكياس قمامتنا في التلفاز و اقول هذا لهم دائما لكن دون جدوى، في الوقع هما تخافان من هذا ايضا و تعرفان ان تجميع القمامة و الاحتفاظ بها خطأ لكن تستمران في هذا الامر بسبب المرض، هل هناك شيء يمكنك اخباري به بخصوص هذا؟ لماذا تفعلان كل هذا؟
في هذه الحالة يكون الانسان مدرك لكل شيء يفعله و يعرف أنه خطأ و لكن اذا لم يقم به يجد نفسه أمام مشكلة كبيرة، في الأصل تلك المشكلة هي ما تجعلهم يقومون بكل ذلك، الموضوع هو عدم الثقة و انعدام اتخاذ القرار و اتباع القواعد، يريد الانسان القيام بكل شيء بطريقة صحيحة لكنه يجد نفسه يغرق ولا يستطيع الخروج منه، أختاك تفعلان نفس الشيء تريدان القيام بكل شيء بأفضل طريقة و حسب القواعد لذلك لا تنتهي أعمال المنزل لأنه بالنسبة لهما كل شيء له دوره و قواعده و أفضل طريقة للقيام به، يعني انهما تبحثان عن المثالية في كل شيء، لنأخذ موضوع أكياس القمامة كمثال، بحسب ما فهمت فتلك الأكياس بعضها تحتوي على اغطية متسخة و البقية على أشياء قديمة لم يعد هناك أي حاجة لها
نعم بالضبط، لا تقومان برمي الأكياس التي تحتوي على الأغطية لأنه ربما سوف يتم غسلها يوما ما و اعادة استخدامها، و حتى هذا اليوم يعني منذ سنوات تم ملأ الأكياس بالأغطية و لم يتم اخراج اي منها و غسلها
اجل لكن يا نيريمان كما ترين هذا هو اصل الموضوع، الانسان يضع الثياب المتسخة في كيس متسخ و بعدها يغتسل و اخوتك تفعلان نفس الشيء
لكن الناس تخرج الثياب المتسخة و تغسلها بعد اسبوعين بالأكثر
صحيح، و اختاك تريدان فعل نفس الشيء و لكن يجب غسلها بالطريقة الصحيحة و باتباع القواعد الموجودة في عقلهما، تبحثان عن المثالية لذلك الشخص الذي سيغسل الثياب المتسخة يجب ان تكون يداه و المياه التي يستخدمها نظيفة جدا، لديهما الكثير من قواعد النظافة لدرجة أنهما تغرقان وسط تلك القواعد و في طريقهما للبحث عن المثالية و الأفضل تفقدان طريقهما
حسنا لنقل أنهما تضعان الثياب التي سيتم غسلها في تلك الأكياس و لسنوات لم تتمكنا منغسلها، و لكن الأن بما انها تنبعث منها رائحة كريهة تعرفان أنه لم تعد صالحة للاستعمال اذا لماذا لا تسمحان برميها ؟
حتى رمي القمامة لديها قواعد و نظام، أولا سيتم فتح الأكياس كلها و سيتم فحص وضع كل قطعة لوحدها و سيتم فرزها لتوضع الأغطية الصالحة للاستعمال جانبا و التي لم تعد صالحة للاستعمال سيتم رميها، اليس الأمر هكذا ؟
اجل لكن اذا فتحنا تلك الأكياس لن يستطيع أي احد الدخول الى الحي بسبب الرائحة، تعرفان هذا جيدا فهما ليستا غبيتان
اجل ليستا غبيتان لكن هما مريضتان جدا يا نيريمان و ايضا تلك الاكياس اصبحت متسخة للغاية لذلك ليس لديهما الجرأة لفتحها و لا تثقان بأي احد بهذا الخصوص في نظرهم اي احد لا يطبق القواعد فهو غير نظيف، حتى انهما لن تثقا بك
أنت محقة فهما تعتمدان علي في كل شيء و لكن يجب ان أقوم به أمام عيونهما
لذلك السبب لا تستطيعان فتح تلك الأكياس ولا جعل أحد أخر يفتحها
همي ليس فتح تلك الأكياس بل جلب شاحنة و ملأها بكل تلك الأكياس و رميها حتى لو أن شاحنة واحدة لن تكفي
لن يرموها لأنه حسب قواعدهما يجب أن تصل كل الأشياء الموجودة في تلك الاكياس الى حالة لا يمكن اعادة استعمالها مجددا، ماذا لو تم رمي شيء لا يتوجب رميه ؟
هذا ما يقولونه بالضبط ماذا لو هناك شيء مهم، هل أنتما غبيتان لو كان شيئا مهما هل سيوضع في كيس قمامة؟، اليس انتما من وضعها في تلك الأكياس ؟ أقول لهما ما الذي سيكون مهما لكن لا تقتنعان
لن تقتنعا لأنه خائفان من القيام بذلك بشكل خاطئ و بالنسبة لهما ليس مهما اذا كان خطأ صغيرا أو كبيرا المهم أنك ارتكبت خطأ و الباقي غير مهم و هذا يسبب لهما مشكلة لذلك تقومان بكل ذلك لأجل الابتعاد عن هذه المشكلة
هذا يعني ان هذا سبب الاغتسال لعدة مرات و العد و الاحتفاظ بالقمامة ؟
مع الأسف، تريدان الابتعاد عن المشكلة عن طريق تطبيق كل تلك القواعد
البيت أصبح قمامة و متسخ للغاية و فوق ذلك لا تعجبان بأي احد و عندما جاء الشاب لطلب يدي دخلت والدته الى الحمام و لم تغسل يديها، برأيي انظروا الى انفسكم أولا تحول البيت الى قمامة و فوق هذا لا يعجبون بأي احد
انت محقة هذا النوع من الناس يبحثون عن المثالية و لذلك لا يعجبون بأحد، حسنا نيريمان انت كيف حالك ؟
و أنا ايضا لست بخير، اولا انا متعبة للغاية لم اعد اعرف ماذا سوف افعل لو لم أكن موجودة سوف تتوقف الحياة في المنزل، مجرد تحضير الاكل يتحول الى حدث كبير و والدي مصاب بالسكر و لا يتناول جميع انواع الاطعمة و اقول لهم دعوا الأمر لي لكن دون جدوى و يجب ان اراقبهما و هما تحضران الطعام و أيضا مزاجي سيء فانت تعرفين ماذا يعني لي ترك العمل، ذلك المكان هو المكان الوحيد الذي انضم فيه الى الحياة و الأن انقطعت عن الحياة
منذ متى انفصلت عن العمل ؟
منذ شهرين، لقد اجبرت على هذا عندما توقفت الحياة في المنزل
مؤسف للغاية، حسنا ماذا حدث بخصوص موضوع الزواج
أي زواج يا حضرة الطبيبة، بالنسبة لي الزواج اصبح من الماضي و ليس لدي فرصة كهذه لا يمكنني الذهاب ترك عائلتي في وضع كهذا و ايضا سيكون مؤسفا على ذلك الشاب اذا تزوج بي ليس على مدرك بعد اي نوع من الناس قد تقابل معهم و عائلته تظن اننا أناس محافظون و طبيعيون و أن اختاي لم تتزوجا فقط لكي تهتما بوالدي العجوز، اناس طيبون و عاديون هذه هي الصورة التي رسموها عنا لو فقط يعلمون الحقيقة
هل فكرت جيدا عند اتخادك لهذا القرار ؟
ماذا سيحدث لو فكرت، كما أنني غالبة في حالة اكتئاب منذ اشهر فمزاجي سيء للغاية و لا رغبة لي بالحياة و وجهي لا يضحك ابدا و عندما يحل الصباح و اعرف أنه سأبدا بيوم جديد احس كأنه عقاب، لا اريد العيش كل يوم مع نفس الاشخاص و القيام بنفس الأعمال، عندما كنت اعمل كنت على الأقل أعيش بين أناس طبيعية حتى لو كنت اتعب كثيرا لكن الأن حالتي اسوأ و اذا استمر الوضع هكذا يبدو انني سوف اترك هذا العالم قلبهم لم يتبقى لي أي هدف و لم أعرف لماذا انا على قيد الحياة
الا تلتقين بذلك الشاب ؟
دائما يتصل بي و لم يتراجع حتى الان
انظري لقد فرحت لهذا، مزال يتصل بك هذا يعني أنه مازال لديك سبب للعيش
يوجد لكن هل تعلمين انني ايضا لا اخرج من الحمام لساعات و حتى الوضوء اصبح كابوسا بالنسبة لي
لماذا ؟
مثل اختاي عند الوضوء يخطر على بالي شيء سيء و يتوجب علي اعادة الوضوء
مثل ماذا ؟
أشياء سيئة لن استطيع أن أخبرك
أم تخافين ان تسمع اذناك ما يخرج من فمك ؟
بالضبط
هل هو متعلق بإخوتك ؟
كيف استطعت تخمين هذا ؟
لانني اعتقد ان غاضبة منهما بالاكثر في هذه الفترة
لكن هل انا مخطئة حبا بالله، لقد تدمرت حياتي ولم يعد لدي عمل حتى و في الاخير اصبحت مثلهما
تغطي نيريما وجهها بيديها و تبكي بحرقة، انها في وضع صعب كونها تشعر بالامتنان لأختيها و غضبها منهما يتركها في وضع صعب، ليس من السهل على الشخص ان يغضب على شخص يشعر بالامتنان له
• نيريمان انت في وضع صعب و ثقي بي اي احد كان في مكانك سوف يشعر بنفس الشيء فمشاعرنا ليست تحت سيطرتنا و لا نستطيع ايقافها بإرادتنا و انت انسان و لا يمكنك التخلص من مشاعرك و قد ضحيت بالاكثير من الاشياء بسبب اختاك ضحيت بعملك و الرجل الذي تحبينه، اليس من حقك الأن الشعور بالغضب منهما
لكن انا مديونة لهما بحياتي و انت تعرفين هذا
أجل اعلم فجميعنا مديونون ببعض بأشياء، الأشخاص الذين احضرونا الى هذا العالم و الذي اهتموا بنا و الذين عملونا اشياء...، لكن مع ذلك هذا لا يمنعنا من الغضب في بعض الأحيان فالشعور بالغضب تجاه أي احد هو شيء سهل لكن الصعب هو ان تحب و تكون ممتنا و تشعر بالغضب في نفس الوقت، مثلك تماما
اجل انا احبهم و ممتنة لهم لإنقاذ حياتي و اغضب منهما في نفس الوقت
أجل لذلك السبب انت لا تستطيعين الخروج من هذا الشعور و لكن هذا ليس ذنبك فالناس تغضب من اقرب الناس لهم و هذا أمر عادي، حسنا لنأتي للأن للأشياء التي تخطر في عقلك عند وضوءك
لقد فهمت الأمر، يخطر في بالي انه سيحدث لهم شيء سيء لأشرح لك بشكل أفضل، تظهران امام عيناي مستلقيتان على الأرض بجانب امي و هما مغطيتان بالدماء و اذا اكملت الوضوء و خرجت من الحمام سوف يتحقق ما تخيلته لذلك اعيد الوضوء منذ البداية و بالطبع هذا يستغرق ساعات
حسنا برأيك ماذا يخطر في عقل اختاك ؟
لا اعرف لن يخبراني بالأمر
أعرف لكن أريك ان تتوقعي فقط
ربما يخطر في بالهما أمي و أبي
و هذا رأيي ايضا، حسنا هل تقومان بهذا عن عمد ؟
هل يعقل شيء كهذا
بالطبع لا مثلك تماما، هما ايضا ليس بيديهما بعض الأشياء، حسنا هل هما محقتان ؟
بما انهما بشر فهما محقتان بكل تأكيد فمن قد يريد حدوث شيء كهذا
لا أحد سيرغب بذلك لكن الحياة في بعض الأحيان توصل الشخص الى نقطة كهذه و اعتقد أنك فهمت الأن وضعك جيدا
اجل فهمت أنا ايضا اصبح مثلهما و اخاف من هذا
لكن هناك اختلاف مهم بينك و بينهما، انت تعرفين أن هذا مرض و تأتين الى الطبيب
هل بإمكانك ايقاف هذا ؟
سوف أقوم بكل ما في استطاعتي، و الان سوف اكتب لك بعض الادوية و اتمنى ان تستعمليها بانتظام
بالضبع سوف استعملها بانتظام، أنا اثق بك سوف اقوم بأي شيء تطلبينه من الجيد أنني جئت اليك فأنا لم اعد احس بالعجز و الوحدة مثل السابق، من الجميل معرفة ان هناك أحد وراءك و يدعمك، لا اعرف كيف سوف أشكرك، يا ليتني أستطيع أن أقنع جولبان و صفية بالقدوم اليك
ربما يوما ما سوف يأتون الى هنا و لكن لنهتم الان بصحتك، سوف انتظرك في أقرب وقت
حسنا سوف آتي مجددا وداعا
مع السلامة نيريمان و لا تهملي نفسك
هذه المرة تخرج نيريمان من الغرفة بعد مسح دموعها، هي العمود الوحيد الذي بقي بصحة جيدة في ذلك المنزل و هي الان تغرق شيئا فشيئا، يبدو ان شقة القمامة هذه سوف تبتلعهم جميعا يا لتني أستطيع أن اوقف هذا




  Previous Topic الموضوع Next Topic  
 اضافة موضوع  الرد على الموضوع
 اطبع الموضوع
|| Bookmark and Share ||
أذهب الى:
 

منتديات || دردشة || احدث الاخبار || الرياضة اليوم ||مجلة زووم || عالم المرأة || المطبخ العربى || للكبار فقط

دنيا ودين || القرأن الكريم || عمرو خالد || دليل المواقع || خدمات الموقع || خدمات حكومية || المراسلة وابلاغ انتهاك

|| Bookmark and Share